آلام الثدي وعلاقتها بالحمل | أسئلة وأجوبة

شخصي الأعراض وأسباب الالم المحتملة بنفسك

قد يظهر على المرأة الحامل العديد من الأعراض والتغيرات في الجسم أثناء الحمل، وأحد أشهر هذه الأعراض هو ألم الثدي. وذلك بسبب تغيرات هرمونية يمكن أن تؤثر على الثديين لهذا سنحاول في موقع ترياق الإجابة على بعض الاسئلة المتعلقه بالام الثدي. 

هل اختفاء الم الثدي من علامات الحمل؟

إن اختفاء الم الثدي لا يعد بالضرورة دليلاً أو علامة على وجود الحمل وليست كل النساء الحوامل أيضاً تعاني من ألم الثدي، كما أن وجود الألم أصلا يعد امراً طبيعياً وليس مدعاة للقلق ويختفي عند قرب الدورة الشهرية.

متى يبدأ ألم الثدي في الحمل ومتى ينتهي؟

يعد ألم الثدي من الأعراض الأولية للحمل، حيث يحدث في أول اسبوع او اسبوعين من الحمل ويستمر حتى ثلاثة شهور غالباً، وذلك بسبب فرط الهرمونات في هذه الفترة.

هل انتفاخ الثدي من علامات الحمل؟

نعم، إن انتفاخ الثدي من علامات الحمل، حيث يتغير ملمس ولون الثدي ويصبح أكثر طراوة، كما يحيط اللون الداكن بالحلمات، وهذا يحدث بسبب الهرمونات في هذه الفترة من الحمل

هل ليونة الثدي من علامات الحمل؟

نعم قد تشعر المرأة الحامل في ليونة ثديها في فترة الحمل وتصبح المنطقة المحيطة بالحلمات ذات لون داكن ، وقد تحدث ليونة الثدي لعدة أسباب غير الحمل ولكنها غير مقلقه أحياناً وقد تستلزم مراجعة الطبيب في أحيان أخرى.

هل خروج سائل من الثدي من علامات الحمل؟

نعم خلال فترة الحمل في أول ثلاثة أشهر قد يفرز الثدي مادة صفراء تسمى اللبأ او لبن السرسوب

يمكنك قراءة : علامات الحمل بولد عن طريق الثدي، والألم الناتج عنه ولماذا يحدث؟

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.