أسباب الإجهاض في الشهر الثالث وطرق الحفاظ على الجنين

أسباب الإجهاض في الشهر الثالث

تتعرض الكثير من السيدات الحوامل للإجهاض في الشهر الثالث، وفي الغالب لا تكون أسباب الإجهاض في الشهر الثالث معروفة بالنسبة لهن، ويسمى الإجهاض في هذه الفترة من الحمل بالإجهاض المبكر وهو الحالة التي لا ترغب أي حامل في الوصول لها لما لها من آثار نفسية مدمرة على الحامل والمحيطين بها.


يعد الإجهاض من أسوأ السيناريوهات التي يمكن أن ينتهي إليها الحمل، حيث يعتبر الإجهاض إنهاء للحمل بوفاة الجنين بدلًا من ولادة طفل معافى، مما ينذر بضرورة انتباه الحامل لكافة أسباب الإجهاض ومحاولة تجنبها قدر الإمكان.

أسباب الإجهاض في الشهر الثالث

أسباب الإجهاض في الشهر الثالث

أسباب الإجهاض في الشهر الثالث تختلف وفقًا لظروف الحمل وحالة الحامل والجنين الصحية وفي بعض الحالات لا يكون هناك سبب واضح لإجهاض الجنين في الشهر الثالث، ومن الأسباب التي يمكن اعتبارها أسباب مؤكدة للإجهاض في الشهر الثالث:

التشوهات الخلقية

إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية وتكوينه بشكل غير سليم يعتبر عامل أساسي يقف أمام استكمال الحمل ونمو الجنين، وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى تشوهات الأجنة ومنها:

  • وجود خلل في الجينات الوراثية.
  • إصابة الأب بضعف في الحيوانات المنوية.
  • ضعف بويضة الأم المخصبة.
  • التعرض لأنواع من الإشعاع الضار التي تمثل خطر على الجنين.
  • حدوث خلل أثناء التصاق البويضة بجدار الرحم.
  • تناول أدوية خلال الحمل لها آثار جانبية على الجنين
  • عدم الالتزام بجرعات حمض الفوليك منذ بداية الحمل.

قلة الأكسجين الواصل للجنين

الأكسجين هو سر الحياة للجنين وتكوينه بشكل سليم، ونقص الأكسجين عن المعدل الذي يمنح الجنين القدرة على التنفس والتغذية هو بمثابة موت للجنين وإجهاضه في الشهر الثالث، وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى نقص الأكسجين المتاح أمام الجنين ومنها:


  • إصابة الحامل بارتفاع في ضغط الدم.
  • إصابة الحامل بتسمم الحمل.
  • حدوث خلل أو التهاب في الحبل السري.
  • خلل المشيمة ووجود إصابة في الأوعية الدموية الخاصة بها.
  • إصابة الحامل بهبوط القلب.
  • عند إصابة الحامل بالأمراض التنفسية مثل الربو الشعبي.
  • تعرض الحامل لعملية تخدير تمهيدًا لإجراء جراحة معينة.
  • إصابة الحامل بالأنيميا أو فقر الدم.

تنافر فصيلة دم الأم والجنين

من أبرز أسباب الإجهاض في الشهر الثالث تنافر فصيلة دم الأم والجنين، فعندما تكون فصيلة دم الحامل سالبة وتكون موجبة عند الجنين أو العكس يحدث تنافر بين الفصيلتين فيما يسمى باختلاف عامل الريزيسي فيحدث الإجهاض.

الإصابة بعدوى فيروسية

العدوى الفيروسية تشكل خطر بالغ على صحة الجنين وتعتبر من الأسباب المؤكدة للإجهاض في الشهر الثالث، فإصابة الحامل بالحصبة أو فيروس الجدري يزيد من احتمالية تشوه الجنين وإجهاضه.

إصابة الحامل بالأمراض

قد تكون الحامل مصابة ببعض الأمراض المزمنة أو تتعرض للإصابه بهذه الأمراض بعد حدوث الحمل، وتتسبب هذه الأمراض في فقد الجنين وإجهاضه في الشهر الثالث، ومن هذه الأمراض:

  • خلل الغدة الدرقية.
  • الملاريا.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • داء السكري.
  • الذئبة.
  • أمراض القلب.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • أمراض نقص المناعة.
  • الأمراض المهبلية الجنسية كالسيلان والزهري.
  • السمنة.
  • النحافة.
  • الجدري.
  • الحصبة.

إصابات الرحم المسببة للإجهاض في الشهر الثالث

إصابات الرحم من أكثر أسباب الإجهاض في الشهر الثالث شيوعًا بين النساء من الحوامل، والتي تؤدي إلى موت الجنين وصعوبة تكوينه أو استكمال الحمل.

من أشهر المشكلات التي تصيب الرحم وتتسبب في الإجهاض:


  • التشوهات الخلقية المصاب بها رحم الحامل والتي تتمثل في كون الرحم ذو قرنين أو إصابة الرحم بالتليف والتقلصات الدائمة التي تصيب الرحم والتي تشبه تقلصات القولون.
  • خضوع السيدة لعمليات جراحية في الرحم تؤدي إلى تغير شكله.
  • تعرض السيدة للحوادث التي تصيب الرحم بالنزف أو الإصابات المختلفة.
  • تناول الحامل لبعض العقاقير الطبية التي تؤدي إلى انقباض الرحم في الشهور الأولى من الحمل .
  • تعرض رحم الحامل للضربات واللكمات الخارجية والتي تؤثر عليه داخليًا وتعرضه للتمزق.
  • نقص الهرمونات التي تمهد للرحم احتضان كيس الحمل وخاصة هرمون البروجسترون.
  • وجود خلل في استقبال الرحم للبويضة المخصبة.

اعراض الإجهاض في الشهر الثالث

اعراض الإجهاض في الشهر الثالث

الأعراض هي الإنذار الأول للحامل لاحتمالية وجود فرصة لإجهاض الجنين وبصرف النظر عن أسباب الإجهاض في الشهر الثالث والتي أدت إلى ظهور هذه الأعراض، فإن الحامل أمام فرصة أخيرة لعلاج الخلل ومنع وقوع الإجهاض كامل.

من أبرز أعراض الإجهاض في الشهر الثالث للحمل:

  • نزيف بسيط في البداية ويتدرج في شدته.
  • الإصابة بتقلصات مؤلمة تتسبب في الشعور بآلام شديدة أسفل الظهر والبطن.
  • ملاحظة الحامل لنزول السائل الامينوسي من المهبل وهو السائل المحيط بالجنين ويتميز بشفافيته.
  • إصابة الحامل بالغثيان والقئ المستمر.
  • الإصابة بإسهال مستمر.
  • الشعور بعدم الاتزان والدوخة والضعف العام والدوار.
  • فقد الشهية واحتمالية الإصابة بالحمى.

اقرئي المزيد: أعراض الإجهاض بالشهر الثالث

طرق تشخيص الإجهاض في الشهر الثالث

تشخيص الإجهاض في وقت مبكر؛ من شأنه تمكين الحامل من الاحتفاظ بالجنين وتخطي مرحلة الإجهاض حال كان في بدايته ويمكن السيطرة عليه وعلاجه.

يعد تشخيص الإجهاض بشكل مبكر من أهم الطرق التي تحمي الحامل من التعرض لمزيد من الخطر من جراء موت الجنين في الرحم؛ وحال لم يتم اكتشاف ذلك فتتعرض الحامل لمزيد من المضاعفات.


من أفضل طرق تشخيص الإجهاض في الشهر الثالث للحمل:

  • إجراء الفحص الطبي عبر المهبل من خلال طبيب النساء والتوليد.
  • عمل فحص طبي عبر أشعة الموجات الصوتية ” السونار”.
  • عمل أشعة دوبلر للجنين.
  • إجراء تحليل خاص بهرمون الحمل.

حال تم تشخيص الإجهاض أنه إجهاض فعلي فيتم اتخاذ الإجراءات التي تضمن سلامة الحامل ويتم التخلص من الجنين الجنين.

قد يتأكد الطبيب بعد الفحص من أن الحالة ليست إجهاض، وهنا يطلب من الحامل الالتزام بالرحة التامة وتناول بعض الأدوية المثبتة للحمل والأدوية التي تعالج الأعراض الظاهرة على الحامل.

أعراض الإجهاض بدون نزيف في الشهر الثالث

رغم اعتبار النزيف من أهم العلامات التي تنبأ بإجهاض الجنين، وبعد إصابة الحامل بالنزيف تبدأ في البحث عن أسباب الإجهاض لمحاولة علاج هذه الأسباب وإنقاذ الموقف والاحتفاظ بالجنين.

قد يحدث الإجهاض دون وجود عرض النزيف الشائع في حالات الإجهاض في الشهر الثالث، وتتركز أعراض هذا النوع من الإجهاض في الأعراض التالية:


  • آلام شديد في الظهر.
  • إسهال مستمر لفترات طويلة دون توقف.
  • مغص شديد بالبطن.
  • تقيؤ مفاجئ ومستمر.
  • وجود إفرازات مهبلية شفافة.
  • نزول إفرازات بها أجزاء نسيجية.
  • ضعف عام بالجسم.

في هذا النوع من الإجهاض لا يصاب جدار المهبل بالخدوش ولا يحدث تمزق شديد في الرحم مما يؤدي إلى حدوث إجهاض فعلي لكنه بدون نزيف.

طرق الوقاية من الإجهاض في الشهر الثالث

طرق الوقاية من الإجهاض في الشهر الثالث

الإجهاض من التجارب المؤلمة التي تمر على الحامل وتتسبب في العديد من المشكلات النفسية وأيضًا الصحية للحامل التي فقدت جنينها نتيجة للتعرض لأحد أسباب الإجهاض في الشهر الثالث والتي تنتهي بسقوط الجنين.

بالفعل ترغب الحامل في الاحتفاظ بجنينها طوال فترة الحمل إلى أن يأتي موعد الولادة لترى الجنين في صورة طفل كامل وسليم بدنيًا، لذا على الحامل اتباع طرق الوقاية من الإجهاض في الشهر الثالث، وأهم هذه الطرق:

  • تجنب النشاط الزائد خلال الشهر الثالث من الحمل.
  • الابتعاد عن أنواع الرياضات العنيفة التي تعرض الحمل للسقوط.
  • الابتعاد عن جر أو حمل الأشياء ذات الأوزان الزائدة.
  • تناول الغذاء الصحي والذي يمد الحامل بكافة الفيتامينات والمعادن اللازمة لتكوين الجنين بشكل سليم.
  • الاهتمام بجرعات حمض الفوليك الذي يحمي الجنين من التشوهات والإجهاض.
  • تحسين الحالة المزاجية للحامل والابتعاد عن أسباب الاكتئاب.
  • تجنب التدخين أو التدخين السلبي.
  • الابتعاد عن شرب المواد الكحولية.
  • تقوية مناعة الحامل لتجنب الإصابة بأنواع العدوى المختلفة وخاصة العدوى المهبلية.
  • إجراء الفحص الدائم لحالة الجنين ومتابعة تطورات النمو.
  • النوم لفترات كافية خلال الليل بالإضافة لتهدئة الأعصاب وأخذ قسط من الراحة في أوقات القيلولة.
  • الاهتمام بتناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب.
  • تجنب التعرض للصدمات التي تصيب منطقة البطن كالركل أو السقوط على البطن.

اقرئي المزيد: إجهاض الجنين في الشهر الثالث وطرق الوقاية

إجراءات ما بعد الإجهاض في الشهر الثالث

تعرض الحامل للإجهاض ليس نهاية المطاف وبالفعل هي أمام تجربة قاسية انتهت بوفاة الجنين وإجهاضه لأي سبب من أسباب الإجهاض في الشهر الثالث إلا أن الأمل لازال موجود في حدوث حمل تالي للإجهاض.


ما بعد الإجهاض هو الإجراءات التي تتخذ لإنقاذ الحامل من التعرض لمضاعفات الإجهاض في الشهر الثالث، ومن ضمن هذه الإجراءات:

1- تنظيف رحم الحامل بعد التعرض للإجهاض في الشهر الثالث.

2- تم عمل الفحص بأشعة الموجات الصوتية بالإضافة للكشف المهبلي لتوضيح بقايا النسيج الجنيني في الرحم أو بقايا المشيمة.

3- في أغلب الحالات عند الإجهاض في الشهر الثالث يخرج النسيج الجنيني عند الإجهاض.

4- في حالة وجود بقايا للمشيمة أو الجنين بعد الإجهاض يتطلب الأمر الإجراءات التالية:

  • تحديد جرعات ثابتة من الأدوية العلاجية لتنظيف الرحم من بقايا أنسجة الجنين والمشيمة.
  • قد يتطلب الأمر الخضوع لعملية كحت للرحم والتي تعتمد على آلة صغيرة تبدأ في اختراق عنق الرحم وشفط بقايا نسيج الجنين.
  • لا بد من وضع السيدة تحت الملاحظة لفترة للتأكد من سلامتها وإجراء الفحص للرحم للتأكد من نظافته بشكل كامل.
  • صرف علاج دوائي لتقليل النزف وأعراض ما بعد الإجهاض.

مضاعفات الإجهاض في الشهر الثالث

تعتبر المضاعفات نتيجة حتمية حال تم إهمال السيدة التي تعرضت للإجهاض وإهمال علاجها بعد الإجهاض الذي حدث نتيجة لأحد أسباب الإجهاض في الشهر الثالث مما يعرض الحامل للخطر والمضاعفات الشديدة.

من أبرز المضاعفات التي تتعرض لها الحامل بعد الإجهاض وأكثرها خطورة:

  • تعرض الرحم للعدوى التي يطلق عليها الإجهاض الانتاني.
  • الإصابة بالحمى.
  • وجود رعشة بالجسم.
  • آلام شديدة أسفل البطن.
  • زيادة في نزول الإفرازات المهبلية ذات الروائح الكريهة.

أسباب الإجهاض في الشهر الثالث من الأمور الواجب تجنبها للاحتفاظ بالجنين واستكمال شهور الحمل بأمان، وحال قدر للحامل فقد الجنين في بداية الحمل؛ فعليها اتباع نصائح ما بعد الإجهاض لتتمكن من الحمل مرة أخرى بأمان.

المصادر: 

ميديكال نيوز توداي

جيت بريس

كليفر كلينك

إعلان