أسباب الحمل خارج الرحم وأعراضه وعوامل الخطورة المرتبطة به

أسباب الحمل خارج الرحم

من السار أن نوضح أن أسباب حدوث حمل خارج الرحم نادرة، ولكن في حالة إذا حدث حمل خارج الرحم فهذا الأمر يتطلب استشارة الطبيب فورًا، ونحن في هذه المقالة نقدم لكي معلومات هامة في هذا الصدد عليكي وضعها في اعتبارك وذلك من باب الاحتياط فعليكِ معرفة أسباب الحمل خارج الرحم وكيفية تمييزه.


ماذا يحدث في حالة الحمل خارج الرحم؟

في حالات الحمل الطبيعية تنتقل البيضة المخصّبة عبر قناة فالوب ثم تتجه نحو الرحم، ومن ثم تُثبت نفسها وتبدأ في النمو. أمّا في حالات حدوث الحمل خارج الرحم فتُزرع البويضة الملقحة خارج الرحم فقد تكون في قناة فالوب أو عنق الرحم أو المبيض أو أماكن أخرى في البطن. المشكلة هنا ألا يمكن للجنين أن ينمو بالشكل الصحيح في هذه الأماكن وهو السبب في عدم استمرار الحمل أن ينمو الجنين بالشكل الصحيح في هذه الأماكن ولذلك لا يمكن استمرار الحمل، وفي حالة إذا استمر الحمل وبدأ الجنين في النمو يتسبب ذلك في انفجار قناة فالوب. وكما أشرنا في المقدمة أن نسبة حدوث حمل خارج الرحم ضئيلة حيث تحدث بنسبة 2% فقط، وفي السطور القادمة سنوضح أسباب الحمل خارج الرحم.

أسباب الحمل خارج الرحم

تتلخص أسباب الحمل خارج الرحم في الأسباب الآتية:

الالتهاب:

فوجود أي التهابات أو تورم في قناة فالوب يؤدي إلى انسدادها بشكل كلي أو جزئي مما يؤثر على متابعة البويضة الملقحة لمسارها.

نسيج نُدبي:

قد يتكون نسيج نُدبي نتيجة التهاب أو عمل جراحي في قناة فالوب، والذي ينتج عنه صعوبة انتقال البويضة عبر قناة فالوب بسبب هذا النسيج النُدبي الذي يمثل عائق لها، كما يحدث في بعض الأحيان صعوبة انتقال البويضة الملقحة عبر قاناة فالوب في حالة إذا كان شكلها غير طبيعي بسبب نمو غير طبيعي أو بسبب عيب خلقي، فالنسيج النُدبي سبب من أسباب الحمل خارج الرحم شديد التأثير.


متى تزداد احتمالية حدوث حمل خارج الرحم؟

فمن أسباب الحمل خارج الرحم ما يلي:

  • تجاوز عمرك الـ 35 عامًا
  • في حالة حدوث حمل خارج الرحم مرة سابقة.
  • العمليات الجراحية في منطقة البطن أو الحوض.
  • الإصابة بمرض التهاب الحوض.
  • الحمل أثناء وجود لولب رحمي أو بعد إجراء عملية ربط البوق.
  • إذا كنتِ مدخنة.
  • في حالة المعاناة من الانتباذ البطاني الرحمي أي التهاب بطانة الرحم.
  • استخدام الأدوية التي تعمل على زيادة الخصوبة أو الحمل باستخدام علاجات الخصوبة فهو سبب من أسباب الحمل خارج الرحم شديدة التأثير.

قد يهمكِ: متى تبدأ أعراض الحمل خارج الرحم بالظهور؟

علامات وأعراض الحمل خارج الرحم

تتساءل بعض السيدات عن علامات وأعراض الحمل خارج الرحم، وذلك بسبب أن أعراض الحمل خارج الرحم هي نفسها علامات الحمل الطبيعي التي تختبرينها في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، ولكن الطبيب هو الأنسب في هذا لتشخصي حالتك.

قد تلاحظين علامات الحمل خارج الرحم وذلك بين الشهر الأول إلى الشهر الثاني ونصف الشهر الثالث (2.5 شهر) من الحمل، وهذه العلامات كالتالي:

  • الشعور بألم حاد تختلف شدته، ويكون موضع الألم خارج الرحم فقد يكون في البطن أو الحوض أو الرقبة والكتف.
  • سرعة نبضات القلب عن المعدل الطبيعي.
  • الإصابة بنزيف: فقد يكون النزيف أخف أو أغزر من الدورة الشهرية الاعيتادية لديكِ، ولكن ضعي في اعتبارك أنه يمكن أن يكون هذا النزف نتيجة انغراس البويضة، لذلك ننصحك بستشارة الطبيب فهو الأنسب لتحديد هذا الخلط.
  • الشعور بألم عند التبرز أو التبول، والشعور بالضعف والتعرض لدوار (دوخة) أو إغماء.
  • فقدان الوعي عندما يسبب الحمل تمزق في قناة فالوب مما يؤدي إلى نزيف خطير، وهذا العرض من أخطر أعراض الحمل خارج الرحم.

ضعي في اعتبار أن هذه الأعراض قد تظهر في مرحلة مبكرة من الحمل، وقبل معرفتك بالحمل أيضًا أو خروجك بنتيجة إيجابية من اختبار الحمل، والطبيب يعرف أن حملك خارج الرحم وذلك عن طريق فحص الحمل باستخدام الأمواج فوق الصوتية لأول مرة.


فعندما تشعرين بآلالام حادة تستمر لعدة دقائق فعليكِ باستشارة الطبيب على الفور، وكذلك في حالة حدوث أي نزيف مهبلي مصاحب له ألم في الكتف أو البطن أو ضعف الجسم أو الشعور بالدوخة وحالات الإغماء.

التشخيص

يمكن للطبيب المختص معرفة إذا حدث حمل خارج الرحم من خلال الفحوصات الآتية:

  • التحقق من مكان حدوث الحمل أو موقع حدو الحمل وذلك باستخدام بالأمواج فوق الصوتية.
  • فحص منطقة الحوض للتأكد من وجود أي آلالام أو أوجاع عند الضغط أو التأكد من وجودة كتلة في منطقة البطن.
  • طلب عمل اختبار بول أو اختبار دم وذلك لقياس مستويات هرمون الحمل “HCG”، فقد يحدث حمل خارج الرحم إذا كانت النتيجة أن مستوى هرمون الحمل في التحاليل أقل من المتوقع.

ما الخيارات العلاجية؟

يتلخص علاج الحمل خارج الرحم عن طريق وقف الحمل عن طريق الأدوية أو الجراحة والتوجه إلى معالجة قناة فالوب المصابة، وسيوضح لك الطبيب الخيارات المتوفرة لك والتي تشمل الآتي:

  • دواء ميثوتركسات: يساعد هذا الدواء جسمك على امتصاص أنسجة الحمل والذي يواجه حدوث الحمل خارج الرحم.
  • التدخل الجراحي البسيط كالجراحة التنظيرية لإزالة نسيج الحمل خارج الرحم، بالإضافة إلى إصلاح قناة فالوب المصابة.
  • إزالة كامل قناة فالوب أو جزء منها: في حالة إذا تعرضت القناة إلى التمزق أو التمدد بسبب حدوث الحمل خارج الرحم، وذلك لإنقاذ حياة المريضة.

– السيدات اللائي تعرضن لحدوث حمل خارج الرحم كثيرًا ما تتبادر إلى أذهانهن أسئلة تتعلق بما يمكن أن يحدث بعد الجراحة التي أجريت للتخلص من الحمل خارج الرحم، اطمئني سيتابعك طبيبك الخاص أثناء مرحلة التعافي من جراحة الحمل خارج الرحم أو أي جراحة قد تخضعين لها، وذلك للتأكد من إزالة أنسجة الحمل بشكل كامل عن طريق  التحقق من مستويات هرمون الحمل وهو “HCG”.

قد يهمكِ: أعراض الحمل خارج الرحم في الشهر الأول


هل يمكن حدوث حمل بعد التعرض لحمل خارج الرحم؟

إذا كنتِ توجهين لنفسك هذا السؤال فعليكِ باستشارة الطبيب الخاص بكِ والذي سيجيبك على كل أسئلتك بناءًا على تاريخ حالتك الطبي.

كما ذكرنا مسبقًا أن حالات الحمل خارج الرحم نادرة وكذلك قابلة للعلاج، ولكن عليك استشارة الطبيب فورًا في حالة إذا لحظتِ أعراض تسبب لك القلق.

علاج الحمل خارج الرحم

بعد أن تم التأكد من حدوث حمل خارج الرحم، فسيلجأ الطبيب إلى طريقين للتخلص من الحمل خارج  الرحم، فقد يحدد لكِ أدوية وقد يقرر أن تخضعي لتدخل جراحي وذلك بناء على حالة الأم الحامل، وفي حالة إذا تم اكتشاف الحمل خارج الرحم مبكرًا فيكتفي الطبيب بالأدوية دون تدخل جراحي.

 تحذيرات

في حالة إذا تعرضتي مسبقًا إلى حدوث حمل خارج الرحم فامتنعي تمامًا عن استعمال اللولب كوسيلة لمنع الحمل، لأنه بدوره قد يعرضك إلى أن يحدث معكِ حمل خارج الرحم مرة ثانية، فتجنبيه تمامًا.

 في أي أسبوع يمكنك اكتشاف الحمل خارج الرحم؟

يظهر الحمل خارج الرحم من الأسبوع الخامس من الحمل، عن طريق رؤية كيس الحمل بالألتراساوند، ففي حالة إذا ما لم يتم رؤيته داخل الرحم، فيبدأ الشك في وجوده خارج الرحم، ولاسيما إذا كان الحمل معروفًا وفي حالة إذا كان تحليل هرمون الحمل HCG فوق 2000 وحدة دولية.

الأثر النفسي للحمل خارج الرحم

  • يمكن أن يؤدي الحمل خارج الرحم إلى تأثير عاطفي شديد للأم وشريكها والأسرة.
  • تكون الحالة النفسية السيئة في ذروتها خلال 4: 6 أسابيع بعد خسارة الحمل ويمكن أن تستغرق في بعض الأحيان سنة كاملة.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.