أضرار شرب الخزامى للحامل وموانع استخدامه

أضرار شرب الخزامى للحامل وموانع استخدامه

ما هي أضرار شرب الخزامى للحامل وموانع استخدامه؟ للإجابة على هذا السؤال يمكن القول أن شاي الخزامى أو اللافندر يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالعديد من المشكلات أو الآثار الجانبية التي يمكن أن تؤثر على السيدات الحوامل أو حتى الأجنة، وبعض الدراسات أيضاً أشارت إلى أن زيت الخزامى يمكن أن يتسبب في حدوث خللاً بهرومنات السيدات أثناء فترة الحمل.


أضرار شرب الخزامى للحامل 

بداية يمكن القول أنه من الممكن استخدام الخزامى أو اللافندر من قبل السيدات الحوامل، ولكن فقط عند إعطائها بكميات محدودة ومحكومة، ويجدر الإشارة أيضاً أن هناك نوعان هما الأكثر شيوعاً من الخزامى وهما أيضاً المستخدمين بكثرة في وقتنا هذا، هم زيت الخزامى الأساسي، وشاي الخزامى، ولكن في أي من الشكلين يفضل اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لأن الاستخدام المفرط قد ينتج عنه العديد من المشكلات الصحية.

ما هي أضرار شرب الخزامى للحامل 

أضرار شرب الخزامى للحامل 

اعتماداً على نتائج العديد من الدراسات الي أثبتت أن شاي الخزامى مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بالعديد من المشكلات والآثار الجانبية التي يمكن أن تصيب السيدة الحامل أو حتى تؤثر في نمو الجنين بشكل صحيح حيث اُثبت أيضاً أنه من الممكن أن يتسبب في حدوث خللاً بالهرمونات المتعلقة بالحمل، وبالنسبة للأضرار التي يمكن أن يسببها الخزامى فهي:

  • الاستخدام المفرط له يمكن أن يسبب الاضطرابات الهضمية للحامل ومن ثم الشعور بالإمساك المستمر.
  • يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن بسرعة ويرجع ذلك لأنه يعد بمثابة فاتح للشهية.
  • يمكن أن ينتج عنه حساسية زائدة عند النساء مثل الصعوبة في التنفس، وانتفاخ الوجه واللسان والحلق والشفاه.
  • تتميز عشبة الخزامى بخصائصها العطرية النفاذة التي من شأنها أن تصيب الأشخاص بالصداع.
  • من خلاله يمكن التأثير على الهرمونات الطبيعية للأولاد الصغار.
  • يسبب للحامل الطفح الجلدي والاحمرار.
  • يمكن أن تؤثر عشبة الخزامى على الجنين بطرق لا تحصى.
  • يعمل على تحفيز الرحم ومن ثم يؤدي إلى الإجهاض.
  • يمكن أن يؤدي إلى التعرض إلى الإصابة بالدوخة والصداع.

قد يهمكِ: فوائد الخزامى للحمل وأهميته في علاج الاضطرابات الهضمية

أضرار الإفراط في شرب الخزامى بصورة عامة

  • تكاسل الجهاز العصبي: يمكن أن يتسبب ذلك في إبطاء عمل ومهام الجهاز العصبي بالجسم، وخاصة عند استخدامه مع بعض العقاقير الطبية التي يتم تناولها قبل الخضوع إلى العمليات الجراحية، لذلك ننصح بالتوقف عن تناوله الخزامى قبل الخضوع إلى العمليات الجراحية قبل 15 يوماً على الأقل.
  • ردود فعل تحسسية: يمكن أن يتسبب في ظهور العديد من الأعراض التحسسية مثل التهابات الوجه، وانتفاخ الشفاه، وحساسية الحلق واللسان.
  • التفاعل مع الأدوية: يمكن أن يتداخل الخزامى مع الأدوية المثبطة للجهاز العصبي المركزي، وأدوية هيدرات الكلورال، و أدوية الباربيتورات ويمكن أن ينتج عن كافة الأدوية السابقة النعاس الشديد.

موانع استخدام الخزامى أثناء فترة الحمل

  • يحذر الاعتماد عليها بجرعات مكثفة تجنباً للإصابة بالعديد من الأعراض.
  • يمنع استخدامه من قبل السيدات التي تعاني من وجود حساسية تجاه ذلك النوع من الأعشاب.
  • ينصح بالتوقف عن استخدامه أثناء فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية.
  • يفضل عدم تناوله مباشرة أو حتى وضعه للطعام.
  • يراعى التوقف عن استخدامه قبل الخضوع إلى إجراء العمليات الجراحية. 

المصادر:

ويب ام دي

بيرنتنج فرست كراي

إعلان