الأطعمة المضرة للحامل في الشهور الأولى وأهم النصائح الغذائية العامة

الأطعمة المضرة للحامل في الشهور الأولى

أثناء فترة الحمل من الضروري جدًا أن تختارين الغذاء المفيد أكثر من أي وقتٍ مضى، وكما أنك تبحثين دائمًا عن معرفة الأغذية المفيدة لكِ ولطفلك، فهناك ضرورة تحتم عليك معرفة الأطعمة المضرة للحامل في الشهور الأولى أيضًا، حتى يمكنك تجنبها والنجاة مما تحمله لك وللجنين الساكن بداخلك من أضرار، قد تصل إلى حد الخطورة، والآن تتعرفين معنا على تلك الأطعمة.

الأطعمة المضرة للحامل في الشهور الأولى

الأطعمة المضرة للحامل في الشهور الأولى

هل تعلمين سيدتي أن هناك بعض الأغذية المضرة للحامل والتي تؤثر بالسلب أيضًا على الجنين؟! نعم فكما هناك أطعمة تحتوي على العناصر الغذائية المفيدة لكِ ولطفلك، تجدين أيضًا أن عليكِ عدم الاعتماد على بعض الأطعمة في غذائك، بل والامتناع عنها تمامًا، وإليكِ القائمة بالتفصيل:

  • اللحوم النيئة

هناك بعض النساء التي تفضل المأكولات البحرية والتي لا يتم طبخها في بعض الأحيان، أو لحم البقر أو الضأن الغير مطهوة جيدًا، ولكن عليها الانتباه أنها تضر بنفسها لو تناولتها أثناء الحمل، وتصبح مُعرضة بشكلٍ كبير لخطر التلوث ببكتيريا القولون والسالمونيلا والتوكسوبلازما.

قد تهدد البكتيريا صحة طفلك الذي لم يولد بعد، مما قد يؤدي إلى ولادة جنين ميت أو إصابته بأمراض عصبية حادة، بما في ذلك الإعاقة الذهنية والعمى والصرع.

حاولي سيدتي بقدر الإمكان الابتعاد عن تناوُل اللانشون والبسطرمة، الفراخ التي لم يتم طهيها جيدًا، وأيضًا ابتعدي عن البيف والبرجر وغيرها من المأكولات التي قد كانت ضمن وجباتك الغذائية قبل الحمل، فهي لا تفيد جنينك بأي حال، بل على العكس تحمل له الكثير من الأضرار.

  • اللحوم الباردة

من المعروف أن اللحوم الباردة ملوثة بالليستيريا، والتي يمكن أن تسبب الإجهاض؛ لدى الليستريا القدرة على عبور المشيمة لذا فهي تنتقل من الأم إلى الجنين بسهولة، مما قد يؤدي إلى العدوى أو التسمم بالدم وقد يكون مهددًا بخطر الإجهاض، فإذا كنت حاملاً وتفكرين في تناول اللحوم اللذيذة، فتأكدي من إعادة تسخين اللحم حتى ينضج.

  • الأسماك التي تحتوي على زئبق

 يجب تجنب الأسماك التي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق، وقد تم ربط الزئبق المستهلك أثناء الحمل بإصابة الجنين بتأخر في النمو وتلف في الدماغ، فضلًا عن أنه يضر  بالجهاز العصبي والجهاز المناعي والكليتين، ونجد أن التونة الخفيفة والمقطعة المعلبة تحتوي على كمية زئبق أقل من التونة الأخرى، ولكن لا يزال يجب تناولها باعتدال.

ولا تنسي أن تناول الأسماك قليلة الزئبق أثناء الحمل أمرًا صحيًا للغاية ، ويمكن تناول هذه الأسماك مرتين في الأسبوع؛ حيث تحتوي الأسماك الدهنية على نسبة عالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية المهمة لطفلك.

اقرئي المزيد: الأطعمة التي يجب تجنبها أثناء الحمل

  • المأكولات البحرية النيئة والمدخنة 

 يجب تجنّب الأطعمة البحرية المبرّدة والمدخنة التي غالبًا ما تكون ملوثة بالليستيريا، ولكن  (هذه الأطعمة آمنة للأكل عندما تكون إحدى مكونات وجبة تم طهيها جيدًا)،  هناك أيضًا المأكولات البحرية النيئة خاصة المحار، والذي قد يسبب عدوى، يمكن أن تكون عدوى فيروسية أو بكتيرية أو طفيلية.

ولا تنسي أن الأسماك التي تم اصطيادها من مياه البحيرات والأنهار المعرضة للملوثات الصناعية، هي من الأغذية المضرة للحامل في الشهور الأولى فاحذري تناولها.

من الأطعمة المضرة للحامل في الشهور الأولى من المأكولات البحرية نجد، الرنجة، الفسيخ، السوشي، سمك أبوسيف، أم الخلول، الماكريل، أسماك المزارع والتي يتم تغذيتها على الهرمونات أو المياه الملوثة.

  • البيض النيئ

يجب تجنب البيض النيئ أو أي أطعمة تحتوي على بيض نيئ بسبب التعرض المحتمل للسالمونيلا، مثل بعض الصلصات محلية الصنع، مثل المايونيز، والآيس كريم أو الكاسترد تصنع من البيض النيء، أما إذا تم طهي الوصفة في مرحلة معينة يقلل ذلك من التعرض للسالمونيلا.

عادةً ما تصاب الأم فقط بأمراض عدوى السالمونيلا، وتشمل الحمى والغثيان والقيء وتقلصات المعدة والإسهال، ولكن هناك الحالات التي من النادر حدوثها وهو تقلصات حادة في الرحم، مما يجعلها عُرضة للولادة المبكرة أو تعرُض جنينها لخطر الإجهاض، أما الآيس كريم المصنوع تجاريًا الذي يتم تصنيعه باستخدام البيض المبستر فهو لا يزيد من خطر السالمونيلا.

  • أنواع الجبن الطريّ

قد تحتوي الجبن الطري المستوردة على الليستريا، وتعد من ضمن الأطعمة المضرة للحامل في الشهور الأولى بشكلٍ خاص، وتحتاج المرأة للابتعاد عنها، وعدم جعلها إحدى مكونات وجباتها الغذائية اليومية، مثل جبن كامبرت، روكفورت، فيتا، وغيرها من الجبن التي لا يتم تصنيعها من الحليب المبستر، أما لو صُنعت منه فلا ضرر من استخدامها.

  • الحليب غير المبستر

 من أنواع الأغذية المضرة للحامل في الشهور الأولى، لاحتوائه على الليستريا، ومع الفوائد التي تجعلنا ننصحك بتناوله في الحالات العادية وقبل الحمل، وذلك بعد غليه بشكلٍ كافٍ بالطبع، نحن الآن نحاول تحذيرك منه، والاتجاه نحو الحليب المبستر الذي يحتوي نفس العناصر الغذائية مع عدم وجود أضرار.

  • الخضروات غير المغسولة

رغم أن الخضروات آمنة وجزء ضروري من نظام غذائي متوازن، وكل النصائح للمرأة الحامل في شهورها الأولى تتجه إلى ضرورة تناولها، إلا أنه من الضروري التأكد من غسلها جيدًا بسبب تلوث سطح الفواكه والخضروات غير المغسولة أو غير المقشرة بالعديد من البكتيريا والطفيليات، مما يجعل هناك احتمال كبير لانتقال الجراثيم والفيروسات التي تحملها أوراق الخضروات أو ثمارها، إلى الأم الحامل.

وتشمل هذه التوكسوبلازما، والإشريكية القولونية ، والسالمونيلا، والليستيريا، يمكن أن تضر البكتيريا بكل من الأم وطفلها الذي لم يولد بعد؛ فغالبية من يصابون بتلك الفيروسات ليس لديهم أعراض، بينما قد يشعر بعضهم بأنهم مصابون بالإنفلونزا لمدة شهر أو أكثر.

اللحوم النيئة

  • الخضروات والأعشاب

هناك بعض الأعشاب والخضروات التي من شأنها العمل على تنشيط الرحم، وهو الأمر الذي يجب تجنبُه في الأشهر الأولى من الحمل على وجه الخصوص، لأنكِ الآن بحاجة إلى تثبيت الجنين داخل رحمك، وليس العكس.

على الجانب الآخر، معظم الأطفال المصابين بعدوى التوكسوبلازما أثناء وجودهم في الرحم لا تظهر عليهم أعراض عند الولادة، ومع ذلك، قد تتطور أعراض مثل العمى أو الإعاقة الذهنية في وقت لاحق من الحياة.

  • الأطعمة سريعة التحضير

على وجه العموم لا يُنصح بتناول مثل هذه الأطعمة للأشخاص العاديين، فما بالك بالمرأة الحامل، والتي تحتاج إلى الكثير من الرعاية والاهتمام خلال أشهر حملها الأولى، وحتى تضع مولودها الرائع؛ فالأطعمة السريعة المعالجة بشكل عام منخفضة في العناصر الغذائية وتحتوي في الوقت نفسه على نسبة عالية من السعرات الحرارية والسكر والدهون المضافة.

لذلك فقد تم ربط السكر المضاف إلى تلك الأطعمة بزيادة خطر الإصابة بأمراض عديدة، بما في ذلك مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب، وغيرها من الأمراض التي تجلبها الأطعمة المضرة للحامل في الشهور الأولى.

أيضًا في حين أن زيادة وزن الحامل ضرورية أو طبيعية أثناء الحمل، فقد ارتبطت زيادة الوزن بشكل أكبر من اللازم بالعديد من المضاعفات والأمراض، تشمل هذه زيادة خطر الإصابة بسكري الحمل، بالإضافة إلى مضاعفات الحمل أو الولادة، ويمكن أيضًا إنجاب طفل زائد الوزن ومصاب بالأمراض؛ لذلك نجد أن الابتعاد عن مثل هذه الأطعمة أَولى بها.

  • التمر

قد تتعجبين سيدتي بعدما علمتِ ما للتمر من فوائد للمرأة الحامل، أنه قد يكون من الأغذية المضرة للحامل في الأشهر الاولى من الحمل، لكنه بالفعل قد يؤثر سلبًا على صحة جنينك في مراحله الأولى من التكوين، لما له من تأثير قوي في تنشيط الرحم، مما يجعل حدوث إجهاض احتمال وارد بشكلٍ كبير إذا تناولته في الأشهر الأولى، ويُفضل تناوله بالطبع في الشهر الأخير للقيام بوظيفته تلك.

مشروبات مضرة للحامل في الشهور الأولى

هناك بعض المشروبات التي يجب عليكِ الابتعاد عنها فور معرفتك بخبر الحمل؛ حفاظًا على صحتك وصحة طفلك الذي طالما تمنيتِ الحصول عليه، وقد تحققت أمنيتك وبدأت النبتة الصغيرة تنمو في أحشائك، لتصبح طفلًا رائعًا عما قريب، ولا داعي للقلق أو التوتر بشأن هذا الحدث السعيد الذي لا يستلزم منكِ سوى بعض العناية والاهتمام عند اختيار غذائك أو شرابك.

  • الكافيين

 على الرغم من أن معظم الدراسات تظهر أن تناول الكافيين باعتدال مسموح به، إلا أن هناك دراسات أخرى تشير إلى أن تناول الحامل للكافيين قد يكون مرتبطًا بالإجهاض، حاولي تجنب الكافيين خلال الثلث الأول من الحمل على وجه الخصوص، لتقليل احتمالية فقد الجنين الذي ما زال في مراحل نموه الأولى.

 كقاعدة عامة، يجب أن يقتصر الكافيين على أقل من 200 مجم في اليوم أثناء الحمل، لأنه من المواد المدرة للبول مما يعني أنه يساعد على التخلص من السوائل من الجسم، من أضرار الكافيين أيضًا أنه يؤدي إلى فقدان الماء والكالسيوم، يمكنك شرب الكثير من الماء والعصير والحليب بدلاً من المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

 تظهر بعض الأبحاث أن الكميات الكبيرة من الكافيين مرتبطة بالولادة المبكرة وانخفاض وزن المولود عند الولادة ، وقد تتزامن مع وجود أضرار انسحابية تظهر على الطفل بعد ولادته، فمن الأفضل تجنُب شرب القهوة، أو أي مشروب يحتوي على مادة الكافيين أثناء الشهور الأولى من الحمل.

  • المياه الملوثة بالرصاص 

قد تتعرضين لخطر المياه الملوثة دون أن تدري، وذلك لأنها تتلوث بفعل المواسير التي تشري من خلاها، لو كانت قديمة بعض الشيء وقد أُصيبت بالصدأ، والأفضل لكِ تناوُل المياه التي تم فلترتها، حتى لا يتعرض حنينك للخطر؛ فمن ضمن الأضرار التي تسببها المياه الملوثة هو تأخر نمو الجنين، أو ولادته مبكرًا بوزن منخفض جدًا أكثر من اللازم.

  • الكحول

سواء كنتِ حاملًا في شهورك الأولى، أو كنتِ ترغبين في حدوث الحمل عليكِ بالابتعاد تمامًا عن تلك المشروبات، التي تسبب لكِ أضرار بالغة، أما إذا كان كنتِ فعليًا حاملًا في طفل، فهذا الطفل يحتاج للأكسجين حتى يمكنك العيش والنمو بسلام، والذي يمنع من وصوله هذه المواد الكحولية الضارة، فلا يتطور في النمو، وقد يموت في أحشائك بسبب هذا الإهمال الجسيم.

قد يهمكِ: المشروبات المضرة للحامل ومدى تأثيرها على الأم والجنين

نصائح عامة لتغذية الحامل في الشهور الأولى

نصائح عامة لتغذية الحامل في الشهور الأولى

إنجاب طفل هو وقت مثير وغالبًا ما يُلهم النساء لاتخاذ خيارات أسلوب حياة أكثر صحة، وإذا لزم الأمر، العمل من أجل وزن صحي للجسم،  وسوف تجدين هنا نصائح حول كيفية تحسين عادات الأكل والنشاط البدني أثناء الحمل وبخاصة في شهورك الأولى.

يمكن أن تكون هذه النصائح مفيدة أيضًا إذا لم تكوني حاملاً ولكنك تفكرين في إنجاب طفل! 

تناول حمض الفوليك

خلال فترة الحمل، تحتاجين إلى المزيد من الفيتامينات والمعادن مثل الحديد والكالسيوم، تحتاجين أيضًا إلى الحصول على الكمية المناسبة من حمض الفوليك، وهو فيتامين ب المعروف أيضًا والمعروف باسم حمض الفوليك، والذي يساعد بدوره على منع العيوب الخلقية.

 قبل الحمل تحتاجين إلى 400 ميكروجرام يوميًا من المكملات الغذائية،بالإضافة إلى حمض الفوليك الذي تحصلين عليه بشكل طبيعي من الأطعمة والمشروبات، أما خلال فترة الحمل تحتاجين إلى 600 ميكروجرام.

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك تشمل عصير البرتقال والفراولة والسبانخ والبروكلي والفاصوليا، قد توفر هذه الأطعمة حتى 100٪ من القيمة اليومية لحمض الفوليك لكل وجبة.

اقرئي المزيد: غذاء الحامل | أطعمة مفيدة، أكلات ممنوعة، التغذية الصحية في كل مرحلة

تناول وجبة الإفطار 

إذا شعرت بالغثيان في معدتك في الصباح، يمكنك تجربة خبز التوست أو القمح الكامل الجاف، تناوليها حتى قبل النهوض من السرير، ويجب أن تحتوي وجبة الإفطار على (الفاكهة ، دقيق الشوفان ، الحبوب الساخنة أو الباردة ، أو الأطعمة الأخرى) في وقت لاحق من الصباح.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف

 تناول الأطعمة الغنية بالألياف ومياه الشرب وممارسة النشاط البدني اليومي قد يساعد في منع الإمساك، حاولي تناول الحبوب الكاملة والأرز البني والخضروات والفواكه والفاصوليا.

إذا كنت تعانين من الحموضة المعوية، تناولي وجبات صغيرة متفرقة طوال اليوم، حاولي تناول الطعام ببطء وتجنب الأطعمة الحارة والدهنية (مثل الفلفل الحار أو الدجاج المقلي)، ولا تستلقي بعد الأكل بوقت قصير.

والآن تعرفتي سيدتي على تلك الأطعمة المضرة للحامل في الشهور الأولى وكذلك المشروبات،والتي من الواجب عليكِ اجتنابها، ولم ننسى أن نوضح لكِ بعض النصائح العامة عند اختيارك نوع الأغذية التي تمثل مصدر هامًا للحفاظ على صحتك، وعلى نمو الجنين بصورة طبيعية.

المصادر:

تومييز

هيلث لاين

بيرنتنج فرست كراي