أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين

أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين

أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين تشتد حدة عن الأسابيع السابقة من الحمل، فتزيد حرقة المعدة وتشتد آلام الظهر وتزداد تقلصات البطن وتحركات الجنين ويزداد حجم البطن، مما يتسبب في الكثير من الآلام للمرأة الحامل، ولكنها تتقبل جميع هذه الآلام بسعادة وشوق وابتهاج، فما هي إلا أسابيع قليلة على الولادة ويأتي مولودها إلى الدنيا وتراه للمرة الأولى.

جدول المحتويات عرض

أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين وعلاقتها بالتغيرات التي تطرأ في جسم المرأة

يوجد العديد من أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين التي تلاحظها المرأة الحامل، ويوجد الكثير من التغيرات بين أعراض الحمل للأسابيع السابقة، و أعراض الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل فالأعراض أكثر حدة وشدة، مع ظهور العديد من الأعراض الجديدة استعدادًا للولادة، ونجد أن من أهم هذه الأعراض الآتي:-

1- التعب والإرهاق الشديد

التعب والإرهاق الشديد

يظهر على المرأة الحامل الوهن والتعب الشديد، نتيجة لثقل الحمل عليها وزيادة وزن الجنين وهو من أكثر أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين شيوعًا.

2- زيادة الوزن

تلاحظ المرأة الحامل اكتسابها الكثير من الوزن خلال الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل نتيجة لزيادة وزن الجنين وكثرة السوائل بجسمها، فوزن المرأة يزيد من 8 إلى 12 كيلوجرام خلال فترة الحمل منذ بدايتها حتى نهايتها، ولكن في هذا الأسبوع يوجد زيادة ملحوظة في الوزن.

3- صعوبة التنفس

ومن أصعب أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين أن المرأة الحامل تصاب بضيق شديد في التنفس وصعوبة بالغة؛ وذلك لأن الجنين يكون ضاغطًا على الحجاب الحاجز للمرأة الحامل مما يجعلها تجد صعوبة شديدة للتنفس، وتحتاج لتمارين زيادة التنفس والاسترخاء.


4- احتقان الأنف والبرد

ومن أشهر أعراض الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل هو البرد واحتقان الأنف وهو نتيجة لزيادة هرمون الأستروجين لدى المرأة الحامل.

5- الإمساك

يعد الإمساك من أحد أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين الأكثر شيوعًا عند الحوامل، ويكون هناك صعوبة لدى المرأة الحامل في عملية الإخراج، ولذلك يجب على المرأة الحامل تناول الأطعمة الغنية بالألياف وشرب الكثير من السوائل وزيادة حصة الخضروات في طعامها، والإكثار من تناول اللبن الرائب أو الزبادي يوميًا، ويجب الحرص على تناول الفاكهة مثل الكيوي.

6- حرقة المعدة

من أهم أعراض الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل التي تصاب بها معظم النساء الحوامل ويسعون بشتي الطرق في التخفيف من حدتها أو القضاء عليها، لذلك يجب الابتعاد عن تناول الكافيين والمشروبات الغازية والتدخين والابتعاد عن السكريات والبقوليات والأطعمة المحفوظة والحمضيات واي طعام يسبب للمرأة الحامل حساسية.

7- آلام الحوض

تشعر المرأة الحامل ببعض آلام الحموضة الخفيفة وبعض التقلصات، لذلك يجب عليك الحرص على ارتداء ملابس واسعة فضفاضة ووضع الوسائد خلف الظهر أثناء الجلوس مع رفع الساقين، الاستلقاء والراحة التامة، وعدم حمل أو تحريك الأشياء الثقيلة وممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، والابتعاد عن ممارسة التمارين الشاقة.

8- تورم الساقين

تورم الساقين هو واحد من أكتر أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين التي تعاني منها النساء الحوامل، فهن يعانين خلال فترة الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين من زيادة تورم الساقين والأطراف نتيجة لاحتباس السوائل بجسم المرأة الحامل وزيادة تدفق الدم إلى نحو 50% من وزن الدم الموجودة بجسمها.


اقرئي المزيد: أعراض الحمل في الشهر الثامن

أطعمة تساعد في تخفيف أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين

الأطعمة المهمة للوقاية من فقر الدم

الأطعمة المهمة للوقاية من فقر الدم

تشتد أعراض الحمل في الإسبوع الثاني والثلاثين، ويحدث تغيرات كبيرة على المرأة الحامل ومنها الإصابة بالضعف وفقر الدم نتيجة لنقص الحديد، وهي من أهم أعراض الحمل في الإسبوع الثاني والثلاثين، ولكن يجب الاهتمام بالأطعمة الخاصة بالمرأة الحامل، وزيادة نسبة الأطعمة التي تحتوي على الحديد مثل؛ الفواكه المجففة كالمشمش والاهتمام بتناول الفاصوليا المجففة.

احرصِ على تناول صفار البيض والحبوب الكاملة مثل؛ الشوفان والدقيق الأسمر والأرز البني والبرغل والحنطة السوداء والفشار، تناولِ اللحوم الطازجة المطهية جيدًا والتونة و المزيد من الخضروات مثل؛ اللفت والسبانخ، أحرصِ على تناول الفول والدجاج البلدي المسلوق جيدًا.

الأطعمة المهمة لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي مثل الارتجاع والحموضة وعسر الهضم وتساهم في التخفيف من أعراض الحمل في الإسبوع الثاني والثلاثين هي:-

1- الشوفان

تعاني النساء الحوامل من أعراض الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل وهي الحموضة والارتجاع وعسر الهضم، ويجب التغلب عليها ونجد أن الشوفان من أفضل الأطعمة التي تساعد على التقليل من حموضة المعدة والتخفيف من الارتجاع.


2- الزنجبيل

بالإضافة إلى الزنجبيل واحد من أهم الأطعمة المميزة والرائعة في حل العديد من مشاكل الجهاز الهضمي، ومساعدة المرأة الحامل في التخلص من عسر الهضم وعلاج التهابات المعدة.

3- الموز

الموز من أهم الأطعمة المناسبة للجهاز الهضمي، وتساعد المرأة الحامل في التخلص من الحموضة وبعض مشاكل الجهاز الهضمي.

الأطعمة التي تساعد في القضاء على الإمساك

الإمساك من أعراض الحمل في الإسبوع الثاني والثلاثين الأكثر شيوعًا لدي معظم الحوامل، فتتمكني عزيزتي الحامل من الاعتماد على بعض الأطعمة للوقاية من الإمساك، مع محاولة الابتعاد عن تناول أيًا من الأدوية أو العقاقير.

اللبن الرائب

هو واحد من أهم الأطعمة التي يجب على المرأة الحامل تناولها خلال فترة الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين، وهي تساعد في القضاء على الإمساك، لأنه يحتوي على البكتريا المفيدة للمعدة وبعض الخمائر، التي تساهم في تسهيل عملية الإخراج.

أهتمِ بتناول البقدونس والشبت والبابونج والنعناع والزنجبيل والكمون للقضاء على الانتفاخات والغازات.


قد يهمكِ: الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن ونصائح لتغذية صحية سليمة

تمارين مهمة للتقليل من أعراض الحمل و للحصول على صحة جيدة

تتعرض المرأة الحامل للكثير من الضغوط والمشاكل خلال فترة الحمل مما يجعلها في حالة نفسية صعبة جدًا، ويصيبها الأرق والتوتر والقلق والاكتئاب ومن هنا فإن ممارسة التمارين الرياضية مهمة جدًا للمرأة الحامل في التقليل من أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين ومن أجل التمتع بصحة جيدة ولياقة بدنية.

من أهم التمارين الرياضية المهمة للمرأة الحامل والتي تساعدها في التقليل من أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين هي:-

1- تمارين الدفع

من أفضل التمارين التي تتناسب مع المرأة الحامل فهي تعمل على تقوية عضلات الساقين، بالإضافة إلى تقوية عضلات الحوض والبطن، لتساعد المرأة الحامل على تحمل آلام الظهر وثقل الحمل والمساعدة على زيادة الدورة الدموية بالساقين وحمايتهم من أي التهابات.

2- تمارين بيلاتس

تعد تمارين بيلاتس من أفضل التمارين التي يجب على المرأة الحامل ممارستها في الأسابيع الأخيرة من الحمل، فهي تساعد على التقليل من آلام الظهر والتخفيف من الضغط على الظهر والتخفيف من آلام العضلات والتهاباتها خلال فترة الحمل.


3- اليوجا

أهتمي عزيزتي الحامل بممارسة اليوجا من أجل الحصول على الراحة والاسترخاء، كما أن تمارين اليوجا تساعدك على التخلص من ضيق التنفس، والحصول على جهاز تنفسي سليم وصحي، بالإضافة إلى تمارين التنفس.

4- تمارين الكارديو

يجب على المرأة الحامل ممارسة تمارين الكارديو بانتظام مرة أسبوعيًا على الأقل، وذلك من أجل زيادة الدورة الدموية بالجسم ولتقوية العضلات والتخلص من آلام أسفل الظهر والمساعدة في التقليل من آلام الولادة والتخفيف من بعض أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين.

5- تمارين الضغط على الحائط

تعد تمارين الضغط على الحائط من أفضل التمارين المهمة والرائعة والتي تساعد في التخفيف من أعراض الحمل في الإسبوع الثاني والثلاثين، فهي تعمل على تقوية عضلات الساقين والذراعين، كما تساعد على حركة باقي أجزاء الجسم مما يساهم بشكل كبير في التسهيل من عملية الولادة بشكل كبير وأمن.

6- السباحة

السباحة

أهتمِ عزيزتي الحامل بالسباحة من أجل تقوية عضلات الساقين، ولإكسابها المرونة بالإضافة إلى تقوية المفاصل ولتقوية عضلات البطن والحوض، ولكن بدون الإفراط في ممارسة السباحة، واستخدمِ رياضة السباحة في الأسابيع الأخيرة من الحمل من أجل تسهيل عملية الولادة ولكي تتمكني من الولادة بشكل طبيعي.

أهم النصائح والإرشادات التي يجب على المرأة الحامل اتباعها خلال الأسبوع الثاني والثلاثين

المرأة الحامل يراودها العديد من التساؤلات بداخلها منذ بداية الحمل حتى الولادة، وتحتاج دائمًا إلى الدعم والمساعدة من جميع الأشخاص مثل؛ الطبيب والأهل والأقارب والأصدقاء، وبالأخص إذا كان هذا هو الحمل الأول لها، وجميع ما يطرأ عليها من تغيرات أو ما تحس به من أعراض هو أمر غريب عليها، ولم تتمكن من إدراكه بسهولة.


ومن هنا تستمع المرأة الحامل للنصائح والإرشادات من قبل الطبيب والكبار والأمهات، وذلك لتجنب حدوث أي مشاكل لها أثناء الحمل، ولتجنب العديد من أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين ومن أهم هذه النصائح الآتي:-

  • الابتعاد عن القلق والتوتر وأي ضغط نفسي.
  • أحصلي على قدر كبير من الراحة والهدوء.
  • قومي باستعمال الكريمات والزيوت المرطبة الطبيعية على الحلمات للحفاظ عليها من التشققات استعدادًا للولادة مثل؛ زيت جوز الهند وزيت الزيتون والفازلين.
  • أحرصي عزيزتي الحامل على الاستلقاء ورفع القدمين على وسائد وذلك لتخفيف تورم القدمين ولزيادة تدفق الدم بالساقين.
  • اهتمي بتناول الطعام الصحي الغني بالبروتين والألياف والكربوهيدرات الصحية والابتعاد عن الدهون المشبعة والسكريات والحلويات.
  • أحرصي على النوم من 8 :10 ساعات يوميًا.
  • عدم الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة خلال الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل.
  • أحرصي على متابعة تقلبات الجنين في بطنك وحركته يوميًا.
  • شرب كمية كبيرة من الماء والسوائل يوميًا أكثر من 8 أكواب للحفاظ على رطوبة الجيم.
  • ابتعدي عن استخدام المواد الكيميائية والمنظفات ذات الروائح النفاذة.
  • لا تقومي بحمل الأشياء الثقيلة أبدًا.
  • أهتمي بتدليك الساقين بالزيوت العطرية المنعشة وممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي تساعد على تقوية عضلات الساقين حتى تساعدك على الولادة الطبيعية.
  • الابتعاد عن شرب الكحوليات والمشروبات الغازية والشاي والقهوة.
  • ضرورة الابتعاد عن التدخين والمدخنين.
  • اهتمي بممارسة تمارين التنفس حتى تتغلبي على صعوبة التنفس التي تعد من أهم أعراض الحمل في الإسبوع الثاني والثلاثين من الحمل.
  • إذا كانت لديكي قطه في المنزل ابتعدي عنها تمامًا وعن طعامها ومخلفاتها.
  • ارتدى الملابس القطنية الواسعة المريحة الفضفاضة و الجوارب القطنية.
  • اهتمي بالمحافظة على نظافة الفم و الأسنان تمامًا.
  • احرصي على الذهاب للطبيب والمتابعة لأنك الآن في أواخر الأسابيع قبل الولادة.
  • لا تتناولين أي أدوية إلا تحت إشراف الطبيب تجنبًا لإصابة الجنين بأي أذى أو تشوهات.

أسباب عدم ظهور اعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين

أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين مميزة جدًا عن باقي الأسابيع الماضية، وتكون رأس الجنين لأسفل وتزداد حركة الجنين وتستمر البطن في الاتساع والتمدد، وتظهر آلام الظهر المستمرة التي تعاني معها المرأة الحامل وضغط كبير على الصدر ويكون هناك صعوبة كبيرة في التنفس، كل هذا من أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين وبالأخص قلة حركة الجنين.

فهنا يدق ناقوس الخطر ويكون هناك خطر كبير على الجنين، ويجب على المرأة الحامل ضرورة الذهاب لاستشارة الطبيب، وقياس نبض الجنين للتأكد من سلامته وصحته وفي حالة إذا كان الجنين بصحة جيدة يجب على المرأة الحامل التغذية السليمة والصحية والحرص على تناول الفيتامينات والمعادن وتناول الطعام بانتظام وشرب المزيد من السوائل.

أطعمة يجب الابتعاد عنها في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل

تكثُر الأقوال حول ضرورة تناول المرأة الحامل جميع أنواع الأطعمة والمشروبات في الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، أو خلال فترة الحمل بصفة عامة، ولكن من خلال الدراسات أتضح أن هناك بعض الأطعمة التي تلحق الأضرار على المرأة الحامل والجنين، وتتسبب بالكثير من الأضرار للجنين، فيجب تجنبها والابتعاد عنها ومن أهم هذه الأطعمة:-

بعض منتجات الألبان والحليب غير المبستر

يجب الابتعاد تمامًا عن الحليب غير المبستر خلال الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل؛ لأنه من الممكن أن يكون معرض للتلوث وغير صالح للاستخدام، كما يوجد بعض الأجبان التي يجب على المرأة الحامل الابتعاد عنها مثل؛ الجبنة الريكوتا والجبنة الفيتا والجبنة الدنماركية الزرقاء لأنها تحتوي على الليستريا التي تتسبب في الكثير من الأضرار للجنين.


البيض النيء

بعض الأشخاص يفضلون البيض العيون أو البيض النيئ، فيكون البيض غير مطهي بطريقة سليمة وهو من الأطعمة الضارة جدًا على المرأة الحامل والتي يجب الابتعاد عنها لأنها تسبب مرض السالمونيلا.

بعض أنواع الأسماك

يوجد بعض أنواع الأسماك التي حذر منها الأطباء، وأشاروا بمنع تناولها خلال فترة الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل، وهي سمك القرش والتونة و الماكريل والسوشي لأن هذه الأنواع من السمك غنية بالزئبق، وارتفاع مستوى الزئبق من الممكن أن يتسبب في تلف الخلايا الدماغية للجنين، مع إعاقة عملية النمو وتوقفها مما يلحق الضرر الشديد بالجنين.

الابتعاد عن تناول الكبد

الكبد غني بالحديد ولكن بدرجة كبيرة جدًا، تجعله من الأطعمة التي يجب على المرأة الحامل الابتعاد عنها، كما أن الإفراط في تناول الكبد من الممكن أن تجعل الجنين يصاب بمرض الليستريات بالإضافة إلى مرض المقوسات.

الابتعاد عن النقانق واللحوم المصنعة

يجب الحرص من قبل المرأة الحامل على عدم تناول اللحوم النية غير المطهية جيدًا مثل اللانشون والنقانق والبسطرمة.

والابتعاد عن الأطعمة التي تزيد من خطر الإصابة بحرقة المعدة والتهاباتها والارتجاع والتي تزيد من الغثيان مثل؛ الشكولاتة والكافين والطماطم والحمضيات و الألبان والسكريات والدقيق الأبيض والدهون المشبعة.


اقرئي المزيد: الأطعمة التي يجب تجنبها أثناء الحمل

اكلات تمنع الغثيان للمرأة الحامل

يُعد الغثيان الصباحي من أهم أعراض الحمل التي من الممكن أن تصاحب المرأة الحامل من بداية الحمل حتى الولادة، وهو من أولى الأعراض التي تظهر على معظم النساء الحوامل في بداية حملهن.

وسوف نقوم بذكر بعض الأطعمة التي تساعد المرأة الحامل في التخفيف أو منع الغثيان الصباحي وهي:-

الخبز

الخبز

يلعب الخبز دورًا كبيرًا في تهدئة المعدة، والعمل على امتصاص حموضة المعدة لأن الخبز يتكون من المزيد من الكربوهيدرات.

التفاح

يعد التفاح من أفضل أنواع الفواكه المحببة للمرأة الحامل، والتي يجب أن تحرص على تناول ثمرة منها يوميًا للوقاية من حموضة المعدة وأمراض الجهاز الهضمي الأخرى، كما أنها تساعد في التقليل من الغثيان الصباحي.


شوربة الدجاج

شوربة الدجاج قليلة الدسم مهمة جدًا للمرأة الحامل، وغنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى أنها تساعد المرأة الحامل في التخفيف من نزلات البرد، كما أنها تُساهم في الوقاية من الغثيان بشكل كبير وتمنع القيء المستمر.

المكسرات

المكسرات من الأطعمة الغنية بأوميجا 3 و البروتينات وهو من أهم الأطعمة التي تساعد في القضاء على الغثيان الصباحي، ولكن يجب أن تكون طازجة وغير مملحة.

الموز

من أشهر الأطعمة الرائعة الغنية بالبوتاسيوم المفيد جدًا للمرأة الحامل، والتي تعمل على الوقاية من الغثيان الصباحي، كما أنه يساهم أيضًا في القضاء على الإسهال.

الزنجبيل

أهتمي عزيزتي المرأة الحامل بتناول مشروب مغلي الزنجبيل صباحًا، فهو مفيد جدًا للدورة الدموية، ويُساهم بدرجة كبيرة جدًا في التخفيف من أعراض الغثيان الصباحي.

النعناع

يُساعد النعناع على تهدئة المعدة بدرجة كبيرة ويجعل المرأة الحامل أقل عُرضة للغثيان الصباحي، فيجب الحرص على إضافة النعناع لجميع المأكولات والمشروبات الدافئة والباردة الخاصة بالمرأة الحامل يوميًا.


اقرئي المزيد: أكلات تمنع الغثيان للحامل | نصائح مهمة للتخلص من الغثيان بعد الأكل

بعض الطرق السهلة لتتمكني من خلالها تخفيف أعراض الوحام

تواجه المرأة الحامل الكثير من أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثين ولكن يوجد المزيد من الطرق السهلة والسريعة التي تتمكن من خلالها المرأة الحامل من مساعدة نفسها في التخلص من التفكير في هذه الأعراض والتخفيف من أعراض الأسبوع الثاني والثلاثين من الحمل وهي:-

  • حاولي أن تشغلي وقت فراغك والتفكير في أي شيء آخر غير الوحم والحمل.
  • مارسي رياضة المشي في الصباح الباكر في مكان مملوء بالخضرة والزهور والزرع.
  • حاولي الاستماع إلى الموسيقى أو الأغاني المحببة لكي.
  • ابتعدي عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون، وبالأخص في الصباح الباكر حتى لا تصابي بالغثيان.
  • أخرجي للتنزه مع الأصدقاء أو الأهل واحصلي على وقت ممتع وجميل.
  • ابتعدي عن التوتر والقلق وقومي بقراءة الكتب والروايات.

كل تلك الطرق من مقدورها أن تحد من أعراض الحمل في الأسبوع الثاني والثلاثون، فقط عليكِ استشارة طبيبك لمعرفة كل ما هو صحيح ومناسب لك من كل ما ذكرناه، لا تتهاوني أبدًا في سرد كل ما تشعرين به لطبيبك المتابع حتى تظلين بصحة دائمة انتُ وطفلك.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

هيلث لاين

وات تو اكسبيكت

بامبرز