أعراض الإجهاض في الشهر الأول | تعرفي عليها لتفاديها

أعراض الإجهاض في الشهر الأول

من أصعب الآلام التي تتعرض لها الأم هو ألم فقدان جنينها، والمرور بـ أعراض الإجهاض في الشهر الأول من الحمل، أغلب الحالات الشائعة تفقد النساء الجنين في وقت مبكر جدا من الحمل. بعض النساء تتعرض للإجهاض في الشهر الأول، حتى ربما قبل أن تعلم بحملها لجنين.


وتعرف عملية الإجهاض هي خروج الجنين من داخل الرحم قبل إتمامه 22 أسبوعًا، وذلك يحدث لأسباب متعددة سوف نتعرف عليها.

أعراض الإجهاض في الشهر الأول

أعراض الإجهاض في الشهر الأول

قد تتعرضين للإصابة بأعراض الإجهاض قبل معرفتك بأنك تحملين جنينًا ف أيامه الأولى.

لذلك سنعرض بعض هذه الأعراض:

  1. ملاحظة نزيف في القناة المهبلية مع تطوره، وفي بعض الحالات قد يصيب النساء هذا النزيف ولكن 50% من النساء الحوامل يكملن حملهن ولا يتعرضن لخطورة الإجهاض.
  2. الشعور بآلام في البطن.
  3. قد يصاحب ألم البطن بعض آلام الظهر والتي تكون أصعب من ألم الدورة الشهرية.
  4. الإصابة بالحمى وارتفاع في درجات الحرارة.
  5. الشعور بالوهن والضعف.
  6. الإفرازات المهبلية المائلة للون الوردي.

الأسباب التي قد تؤدي للمرور بـ أعراض الإجهاض في الشهر الأول وحدوث الإجهاض

هناك عدة عوامل مختلفة قد تكون متسببة في عملية الإجهاض منها:


العوامل الوراثية و الكروموسومات

قد يكون عامل الوراثة مهم في بعض حالات الإجهاض، معظم النساء تتعرض للإجهاض بسبب خلل و تشوه في الكروموسومات.

فمثلا: الحمل المولي: والذي يحدث عندما تأتي مجموعات الكروموسومات فقط من الأب وبالتالي فإن نمو الجنين يتوقف.

وأيضا قد يحدث العكس وهو أن تكون كروموسومات الأم مع ما قدمه الأب من مجموعتين. والحالة الشائعة هي وفاة الجنين داخل الرحم، حيث يكون قد تكون ولكن نموه يتوقف قبل معرفتك وبذلك تشعرين بعلامات الإجهاض.

مشاكل الرحم

من ضمن المشاكل التي قد تتواجد في الرحم هي:

  1. إصابتك بمتلازمة أشرمان، هذه المتلازمة تسبب دمار لبطانة الرحم الداخلية مع وجود ندوب بداخله، كما أنها عامل كبير في أن تتكرر حالات الإجهاض.
  2. حدوث بعض القصور في عنق الرحم، في هذه الحالة يكون الرحم بحاجة إلى عملية توسيع، وهذه العملية تحدث قبل الولادة ولا تصاحبها أي ألآم، ولكن بنسبة كبيرة فإن الحمل لا يكتمل في الثلث الثاني.
  3. الإصابة بأورام ليفية، قد تسبب هذه الأورام
    أو الجراحات التي تحدث داخل منطقة حساسة مثل الرحم بتشكل بعض الندوب التي قد تمنع وصول الدم إلى الجنين وبالتالي سيؤدي ذلك إلى عند اكتمال نموه ثم وفاته.
  4. الحالة الشائعة وهي الرحم المحوجز، في تلك الحالة تتسبب بعض الأنسجة بانقسام الرحم إلى قسمين، وتعتبر هذه أكثر الحالات الشائعة في المشاكل الخلقية للرحم.
  5. العدوى المنقولة جنسيًا أو عن طريق الطعام، وأمثلة على ذلك: الهربس التناسلي، وداء الليستريّات الذي يصاحب الطعام الملوث.

اقرئي المزيد: أسباب الإجهاض في الشهر الأول بين الخلل الجيني والمرضي


ما هي أنواع الإجهاض التي قد تكونين معرضة لها؟

للإجهاض عدة صور منها:

  • إجهاض مكتمل: في تلك المرحلة يتخلص جسمك من جميع الأنسجة المكونة للجنين.
  • إجهاض غير مكتمل: لا يتخلص الجسم من جميع الأنسجة قد يتخلص من بعضها مع المشيمة.
  • إجهاض مَر أوانه: في هذه المرحلة يتوفى الجنين وأنتِ لا تعلمين.
  • إجهاض تحديد التهديد: قد تبدأ علامات التشنج وبعض التقلصات، إذا هناك احتمالية كبيرة بحدوث إجهاض.
  • إجهاض حتمي: في تلك المرحلة لا مفر من أمر الإجهاض، حيث تبدأ علامات الإجهاض بالظهور مثل النزيف وتوسع كبير في عنق الرحم.
  • إجهاض إنتاني: يحدث ذلك عن طريق انتقال عدوى وتدخل إلى الرحم ومن ثم تصيب الجنين.

ما هي أنواع الإجهاض التي قد تكونين معرضة لها؟

العوامل التي قد تسبب إجهاض في الشهر الأول

من الأسباب التي قد تجعلك معرضة لخطر الإجهاض في شهرك الأول هي:

عامل السن

مع تقدم السن تزيد نسبة الإجهاض،فالنساء فوق الثلاثين أكثر عرضة للإجهاض من النساء الأقل في العمر، ولا يعني حدوث حالة إجهاض سابقة أن حملك القادم في خطر.

تجارب الإجهاض السابقة

عند تعرضك للإجهاض أكثر من مرتين قد تزيد خطورة حدوث ذلك مرة أخرى، لذلك يجب عليك متابعة طبيبك المختص.

التعرض المباشرة للمواد الكيميائية المضرة

عند تعرضك المستمر إلى مواد كيميائية سامة وضارة، أنتِ وزوجك قد يزيد ذلك من خطر الإجهاض.


الأمراض

هناك بعض الأمراض تعمل على زيادة خطر الإجهاض منها:

  1. السمنة المفرطة.
  2. تغييرات في المناعة الذاتية، تهاجم الأجسام المضادة الدهون الموجودة في الأوعية الدموية مما قد يتسبب في حدوث تجلط دموي، وبالتالي ارتفاع نسبة الإجهاض.
  3. الهرمونات، قد تحدث بعض المشاكل الهرمونية مثل عيب الجسم الأصفر.
  4. تعرض الجسم لصدمة.
  5. ضعف الجسم ونقصان كبير في الوزن.
  6. الغدة الدرقية وفرط نشاطها.
  7. الإصابة بمرض السكري.

إسلوب الحياة

قد ينتج عن إسلوب الحياة الخاطئ بعض العواقب منها الإجهاض، وذلك عن طريق التدخين، تناول الأدوية المضرة بالحمل، وكثرة تناول المهدئات، كثرة تناول التي تحتوي على الكافيين بشكل مفرط، وأيضا سوء التغذية وعدم تناول أطعمة صحية.

يجب معرفة أن ممارسة الرياضة مثل الركض وركوب الدراجات الهوائية، وأيضًا ممارسة العلاقة الحميمية والعمل بشكل معتدل وغير مرهق لا تشكل أي ضرر.

التفرقة بين الدورة الشهرية والإجهاض

يوجد تشابه في علامات الإجهاض مع علامات الدورة الشهرية، لذلك سنبين لك الفرق بينهما.

للتمييز بينهما يجب مراعاة التالي:


أعراض كل منهما: إذا شعرت بآلام شديدة لا تطاق في الظهر وأسفل البطن مع ملاحظة بعض التخثر والتجلط في الدم، فإنها حتما تشير إلى علامات الإجهاض في الشهر الأول

العامل الزمني: إذا كنتِ في بداية الحمل قد تشعرين ببعض الأعراض ولكن مع مرور الوقت أي مع بداية الأسبوع الثامن من الحمل فإن خطر حدوث إجهاض يقل بشكل كبير.

المدة الزمنية للأعراض: الدورة الشهرية تصاحبها آلام لفترة زمنية قصيرة، أما أعراض الإجهاض فتستمر فترة أطول، لذلك يجب استشارة طبيبك.

اقرئي المزيد: الإجهاض في الشهر الاول | أسبابه، أعراضه، أنواعه

معدلات الإجهاض

في أول ١٢ أسبوع تكون المرأة  الحامل عرضة أكثر للإصابة بالإجهاض، وتقل الخطورة مع حلول الأسبوع السادس، ثم باقي الأسابيع، ولكن لا يعني التقدم في الحمل اختفاء الخطورة ولكن يجب الحرص أكثر والخضوع للرعاية الصحية المطلوبة .


نصائح لمحاولة منع خطر الإجهاض

  • الحصول على الرعاية الكافية أثناء فترة الحمل.
  • المحافظة على المناعة وتقويتها عن طريق التغذية السليمة وتجنب الالتهابات بواسطة غسل اليدين والابتعاد عن المصابين بها.
  • التقليل من نسبة الكافيين بالجسم وتناول جرعة لا تزيد عن ٢٠٠ مللي غرام.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم مع المحافظة على الوزن الصحي.
  • تناولي فيتامينات صحية باستشارة الطبيب لتدعيمك أنت والجنين بالعناصر والمعادن المطلوبة.

معدلات الإجهاض

حالة إجهاض التوائم وبعض أعراض الإجهاض في الشهر الأول

قد تتعرض النساء اللاتي يحملن أكثر من جنين داخل الرحم إلى خطورة التعرض للإجهاض أو بعض المضاعفات مثل الولادة في وقت مبكر أو تعرض الحامل للتسمم.

هناك ظاهرة شائعة وهي امتصاص أحد التوائم، قبل معرفتك بحملك لتوأم قد تتفاجئين بأن هناك جنين واحد فقط وذلك لأن الآخر تم امتصاصه داخل المشيمة.

هل يوجد علاج للإجهاض ؟

بحسب نوع الإجهاض الذي تعرضت له، إذا كان الإجهاض مكتمل فإن الجسم تلقائيا قد تخلص من جميع أنسجة الحمل، لذلك لست بحاجة إلى علاج.

أما إذا كانت هذه الأنسجة ما زالت عالقة في الجسم فإنك بحاجة إلى إتباع نظام علاجي للحفاظ على صحتك.

  • يمكن انتظار خروج الأنسجة من الجسم بعد فترة من الوقت وبشكل طبيعي وذلك ما يدعى بالتدبير التوقعي.
  • استشارة طبيبك لأخذ الأدوية المناسبة لإخراج باقي الأنسجة.
  • قد تحتاجين إلى تدخل جراحي لإزالة باقي أنسجة الحمل العالقة بجسدك جراحيا

في كل الحالات نسبة تعرضك للخطر من استخدام أي طريقة علاج ضئيلة جدا لذلك يمكنك اختيار الطريقة المناسبة لك.


بعد الإجهاض سيعود الجسم لطبيعته ولكن تظل هرمونات الحمل ترافقك في الدم لمدة شهرين، من المتوقع أن تعود إليكِ الدورة الشهرية بعد حوالي أربع أو ست أسابيع من الإجهاض، يجب عليكِ تجنب العلاقة الحميمية واستخدام السدادات القطنية لمدة لا تقل عن أسبوعين تجنبا لأي أضرار قد تلحق بك.

قد يهمكِ: أعراض الإجهاض بالشهر الثاني

فرصة الحمل مرة أخرى

إذا تعرضت للإجهاض مرة قد تكون فرصتك القادمة كبيرة لإكمال فترة حملك بأمان لذلك لا داعي للقلق، ويمكنك طلب المساعدة من طبيبك لوضع خطة أفضل لإكمال الحمل بشكل سليم.

أما إذا تكرر الإجهاض مرتين أو أكثر فسيطلب طبيبك بعض التحاليل لمعرفة السبب في ذلك.

من ضمن هذه التحاليل:

  • تحليل الدم لاكتشاف أي خلل هرموني
  • موجات فوق الصوتية
  • فحص منطقة الحوض والرحم
  • اختبار الكروموسومات.

المصادر:

ان سي بي اي 

فاميلي دكتور

اونلاين ليبراري

 

إعلان