أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس ومضاعفاتها

أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس

تظهر أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس واضحة وجلية منذ بداية الأسبوع الرابع والعشرين، حيث تظهر على هيئة مجموعة من الأعراض التي تقل حدة بعضها عن الشهور الأولى، بينما تزداد حدة بعض الأعراض الشهر السادس عن تلك التي كانت في الثلث الأول من الحمل، مع مراعاة أن بعض الأعراض الظاهرة على الأم تدل على حالة التوأم الصحية.


أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس

أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس

يعتبر الشهر السادس هو آخر الثلث الثاني من مرحلة الحمل، وهو الشهر الأكثر راحة في الحمل، ولكن قد تكون أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس أكثر حدةً مقارنةً بالحامل في جنين واحد، وفيه تظهر بعض العلامات والأعراض على الأم والتي تشمل:

  • يبدأ جلد البطن بالتمدد بشكل واضح، وتتمدد معه الأربطة المستديرة في الرحم.
  • تلجأ الأم بداية من ظهور أعراض الشهر السادس للحمل بتوأم إلى ارتداء ملابس فضفاضة أكثر، ذات مقاسات أكبر، للشعور براحة أكثر أثناء الحركة وممارسة أنشطتها اليومية.
  • قلة أو توقف الرغبة في التقيؤ والغثيان والذي كان يحدث بشكل أكبر في الشهور الأول.
  • عدم الحاجة إلى كثرة التبول، وهذا من أشهر أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس على النقيض من الأشهر السابقة من فترة الحمل.
  • ظهور حركة الجنين واضحة في بطن الأم وكثرة العور بها خلال هذه الفترة من الحمل.
  • بداية ظهور أوردة عنكبوتية على الوجه والساقين.
  • ظهور الخط الداكن الذي يمتد من السرة إلى منطقة العانة.
  • تعاني الحامل من الأرق لفترات طويلة.
  • زيادة شهية الحامل إلى الطعام.
  • عدم الشعور بالراحة عند الوقوف على القدمين لفترة طويلة.
  • الزيادة الواضحة في الوزن نتيجة الشهية المفتوحة للطعام.

تطور أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس

تظهر بعض أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس واضحة أكثر، ومع تطور الحمل خلال أسابيع الشهر السادس ربما تظهر أعراض أخرى، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث انتفاخ في البطن نتيجة غازات المعدة وكثرة ضغط الأجنة على المعدة.
  • ظهور آلام أسفل البطن أو بعض التقلصات، والتي ربما يكون بعضها خطراً في حين أنها غالباً تكون عرضاً طبيعيا، ولذا من المهم عند الشعور بآلام أو تقلصات في الرحم أن تخبري طبيبك فوراً.
  • ظهور البطن بشكل أكبر في هذه الفترة، حيث تبدأ بالبروز بشكل أكبر.
  • كثرة حدوث مرات الإمساك وبعض اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • ظهور كلف الحمل.
  • بداية ظهور علامات التمدد على البطن بشكل واضح، ويعتبر هذا العرض هو الأكثر وضوحاً من أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس.
  • بداية الشعور بانقباضات براكستون هيكس.
  • ازدياد الإفرازات المهبلية البيضاء أو اللزجة في هذه الفترة من الحمل أكثر من الشهور الأولى، ولكن إذا لاحظت تغيراً في لونها أو رائحتها فيجب أن تخبري طبيبك بشكل عاجل.
  • ملاحظة حدوث تقلصات خفيفة في منطقة أسفل البطن بعد الجماع.
  • ظهور تورم القدمين بشكل واضح.
  • ظهور حكة واضحة في الجلد خاصة في منطقة الطن والثديين، وهذه تحدث عادة بسبب تمدد الجلد، ويمكنك التغلب على هذه الحكة بوضع الكريم المرطب الذي يصفه لك الطبيب أو استخدام بعض الزيوت المرطبة كزيت الزيتون.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل في الشهر السادس والتغييرات التي تطرأ على الجنين

المضاعفات التي تحدث بعد ظهور أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس

تتعرض الحامل بتوأم في الشهر السادس بشكل خاص إلى ظهور بعض المضاعفات؛ وذلك نتيجة زيادة الضغط على أعضائها الداخلية، وتتمثل هذه المضاعفات في:


  • حدوث ولادة مبكرة: حيث أن كل 3 من 5 حالات حمل في توأم يتعرضن إلى الولادة المبكرة قبل الأسبوع 37.
  • ارتفاع ضغط الدم: حيث تصاب أغلب الحوامل في توأم بارتفاع في ضغط الدم خلال فترة الحمل، ويجب متابعته جيدًا للحد من الإصابة بالانفصال المبكر للمشيمة أو تسمم الحمل.
  • الإصابة بفقر الدم: حيث تصبح الحامل بتوأم أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم أو الأنيميا؛ نتيجة استيلاء التوأم على غذاء الأم أيضًا وعدم تعويض النقص في عنصر الحديد بالشكل الكافي سواء بالطعام أو المكملات الغذائية.
  • احتمالية الإصابة بداء السكرى خلال فترة الحمل.
  • حدوث مشكلات للأجنة متعلقة بالعيوب الخلقية: مثل حدوث التشقق في العمود الفقري، أو ظهور متلازمة الطفل المتلاشي.
  • ظهور متلازمة نقل الدم الجنيني: حيث تتطور هذه المتلازمة عند الوائم المتماثلة التي تتشارك مشيمة واحدة، وهذه المتلازمة عبارة عن تحويل الدم من أحد الأجنة إلى الأخر من خلال الأوعية الدموية المتصلة بالمشيمة.
  • حدوث تشابك في الحبل السري: حيث تحدث هذه الحالة في الأجنة التي تتشارك في الكيس الأمنيوسي، أي التوائم المتماثلة، وتظهر هذه المشكلة بشكل أوضح في الشهور الأولي من الحمل.
  • التعرض لخطر النزيف بعد الولادة: وتحدث هذه الحالة نتيجة تمدد المشيمة والأوعية الدموية والرحم، مما يؤدي إلى حدوث النزيف بعد الولادة.
  • احتمالية التعرض للولادة القيصرية بشكل أكبر: فعند الحمل بتوأم مع وجودهم في وضعية خاطئة لأي سبب كان، فهذا يزيد من فرص التعرض للولادة القيصرية أكثر من الحامل بجنين واحد.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل بتوأم | نصائح هامة وأطعمة تخفف من أعراض

القائمة السريعة التي تحضرها الحامل مع ظهور أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس

مع بداية ظهور أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس، تبدأ الحامل بترتيب أولوياتها استعدادًا للولادة، وتشمل هذه القائمة السريعة ما يلي:

  • البدء بتجهيز احتياجات التوأم في الفترات الأولي من حياتهم خاصة: و تشمل هذه التجهيزات تحضير الملابس المناسبة لهم، وتجهيز أدوات الأمان في سيارتك للتنقل بهم بسلامة وأمان، البدء بالقراءة عن حياة الأطفال وكيفية التعامل معهم ورعايتهم في الفترات الأولي من حياتهم، خاصة إذا كانت الحامل أم للمرة الأولي.
  • التفكير في خطة الولادة: حيث يشمل ذلك البدء بمناقشة الخيارات المتاحة أمام الحامل عند الولادة، وأيهما أنسب لحالتها الولادة الطبيعية أم القيصرية، مع مراعاة حدوث بعض العوامل الطارئة، حيث أن معرفة الحالة الصحية للحامل وللأجنة والتفكير في تفضيلات الحامل يساعد كثيرًا في مرحلة الولادة الفعلية.
  • التخطيط لتمضية أخر فترة في الحمل في الراحة والاسترخاء: حيث تشعر بعض السيدات عند اقتراب موعد الولادة وخاصة بداية من الثلث الأخير في الحمل بالتوتر وأن أعصابهم مشدودة، وتبدأ الأفكار السلبية تدور برؤوسهم، ولهذا يجب اللجوء إلى الاسترخاء، ومرافقة المحيطين الذين يجعلون الحامل تشعر بالهدوء والطمأنينة.
  • التسجيل في بعض الدورات: وخاصة تلك التي تتولى توضيح نصائح متعلقة بالحمل والأمومة، وكيفية التعامل مع الأطفال.

نصائح للحامل بتوأم في الشهر السادس

نصائح للحامل بتوأم في الشهر السادس

دائما ما ينصح الأطباء الحامل في توأم وخاصًة إذا كانت على وشك الدخول في الشهور الأخيرة من الحمل ببعض النصائح، ويمكن اختصار هذه النصائح في عدة نقاط منها:

  • الحفاظ على تناول الأغذية الصحية والمناسبة لفترة الحمل:

حيث تصبح الحامل في توأم عرضة للإصابة بزيادة الوزن إذا لم تكن تتبع نظامًا غذائيًا محدد، وتشمل الأغذية التي يمكن تناولها ما يلي:

  1. الكثير من الحبوب الكاملة والفاكهة والخضروات، وهذا لتجنب الإمساك والذي يعد عرضًا واضحًا من أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس خاصة  وفي الشهور الأخيرة بشكل عام.
  2. تناول البروتينات مثل اللحوم البيضاء والحمراء، مع مراعاة تقليل نسبة الدهون فيها إلى أقل القليل.
  3. المحافظة على تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب لتجنب الإصابة بفقر الدم، ويمكن اختيار الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الحديد مثل: الورقيات الخضراء كالسبانخ والملوخية، والإكثار من البروتينات مثل: اللحوم والأسماك والدجاج.
  • المحافظة على ممارسة بعض التمرينات الرياضية

حيث تعتبر ممارسة الرياضة والقيام بالتمرينات الرياضية الخفيفة حلولاً مساعدة لتجديد النشاط، وأيضًا للتقليل من الآلام الناتجة عن شد عضلات الجسم نتيجة الحمل، فيمكن ممارسة بعض تمارين الاسترخاء كاليوغا، كما يمكن ممارسة المشي يوميًا.


  • علاج دوالي الساق

تعتبر أشهر الأعراض التي تعاني منها الحوامل هي ظهور دوالي الساق، وعادًة ما تظهر مع أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس، حيث تؤدي زيادة الضغط على الأوعية الدموية في الجسم وخاصًة منطقة الحوض والساقين إلى ظهور بعض الدوالي، وهي عرض خطير يجب علاجه مباشرًة.

  • القيام بفحص البول باستمرار

وتعتبر هذه الخطوة من الفحوصات الأساسية للحامل بتوأم وخاصة في الشهور الأخيرة، حيث يجب عمل فحص للبول بشكل دوري للتأكد من عدم الإصابة بالزلال البولي أو الصديد أو أي مشكلات أخرى تستدعي علاجاً فوريًا.

  • الراحة

يجب الأخذ في عين الاعتبار الخلود إلى الراحة والاستلقاء على الظهر لفترات مناسبة وتجنب الوقوف لفترات طويلة، وهذا مع ظهور أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس، وذلك بغرض إراحة عضلات الحوض والرحم المشدودة.

 تطور نمو التوأم في الشهر السادس من الحمل

يظهر تطور نمو التوأم بشكل أوضح في الشهر السادس بدءً من الأسبوع الثالث والعشرين حتى الأسبوع السابع والعشرين، ويكون هذا التطور في نمو الأجنة مسؤولاً بشكل رئيسي عن ظهور أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس ومضاعفاتها، ومن هذه التطورات ما يلي:

  • يظهر الشعر الناعم على الجسم، ويزداد وزن الأجنة يشكل سريع، ويكون الجلد محميًا بطبقة من الدهون، وتنمو الرئتين بشكل أفضل، وتنمو براعم التذوق، مع نمو الدماغ وأجزاؤه بشكل أسرع وأكثر تطورًا.
  • مع مرور الوقت تستمر الأجنة بالنمو والرئتين في التطور، ويتطور الدماغ بشكل أكبر.
  • في الشهر السادس تظهر حركة التوأم للمرة الأولى بشكل واضح وتشعر بها الأم كثيرًا، وتظهر الأوردة والشرايين من خلال الجلد حيث تكون ملونة باللون الأحمر.
  • يصبح التوأم في خلال هذه الفترة أكثر حساسية من ذي قبل لسماع الأصوات، وخاصة صوت الأم وصوت دقات قلبها، وتبدأ ضربات قلب التوأم في الزيادة، حيث تقدر ضربات قلب الجنين الواحد بمقدار 140 نبضة في الدقيقة، وهذا يعد معدلًا أسرع عن معدل النبض بعد الولادة.

نصائح للتغذية الصحيحة للحامل بتوأم في الشهر السادس

نصائح للتغذية الصحيحة للحامل بتوأم في الشهر السادس

مع بداية الجزء الثاني من الحمل second trimester يجب مراعاة التغذية الصحيحة للمرأة الحامل بتوأم خاصًة، حيث تختلف كميات الطعام التي يجب أن تحصل عليها مقارنةً مع الحامل بطفل واحد في نفس الشهر، حيث تحتاج الحامل بتوأم إلى استهلاك ما يقارب 300 سعر حراري زيادة عن تغذيتها المعتادة.


ويمكن حصر أهم النصائح المتعلقة بالتغذية الصحية في التالي:

  • تناول من البروتينات مقدارين أو حصتين.
  • تتناول من الفواكه والخضروات ما يعادل سبع حصص أو أكثر.
  • الحصول على أكثر من سبع حصص من الحبوب الكاملة.
  • يجب أن يحتوي النظام الغذائي على أقل قدر من الدهون والسكريات.
  • مقدار أربعة حصص أو اكثر من منتجات الألبان.
  • تقليل الصوديوم في التغذية قدر الإمكان، لتجنب حبس الماء تحت الجلد.
  • لابد أن يحتوي النظام الغذائي للحامل على مقدار مناسب من الدهون الأساسية.
  • ما يعادل كوب أو أقل من الكافيين يوميًا.

اقرئي المزيد: غذاء الحامل في الشهر السادس وبعض الأطعمة التي يُنصح بتجنبها

الخلاصة

مع ظهور أعراض الحمل بتوأم في الشهر السادس يجب على الحامل مراعاة هذه الأعراض والتأقلم عليها، فهي تطور طبيعي لنمو التوأم، ولكن عند حدوث ما هو أكثر من هذه الأعراض والمضاعفات فيجب مراجعة الطبيب في الحال.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصدر:

فري ويل فاميلي

بامبرز

ويب ام دي