أعراض الحمل بدون تحليل و أشهر الطرق المنزلية لكشف الحمل

أعراض الحمل بدون تحليل

يمكن للمرأة أن تتأكد من وجود أعراض الحمل بدون تحليل بعدة طرق، حيث قد تشك المرأة في حدوث الحمل، ويمكن التأكد بنسبة كبيرة من حدوثه بشتى الطرق بدون تحاليل، ولكن هذا لا يعني أنه يمكن الاستغناء عن عمل الفحوصات للتأكد، وقد تكون الطرق القديمة حل شبه مؤكد في معرفة إذا كانت أعراض الحمل تدل على وجوده أم لا، ولكنها ليست طرق فعالة.

جدول المحتويات عرض

أعراض الحمل بدون تحليل

أعراض الحمل بدون تحليل

كيف يمكن التأكد من أعراض الحمل بدون تحليل للمعرفة، وهناك مجموعة من الأعراض التي تعد من الأعراض الشائعة والمنتشرة بين معظم السيدات، وتكون بنسبة كبيرة صحيحة من حدوث الحمل عن طريق الأعراض التالية:

● تأخر الدورة الشهرية:

يعتبر أول عرض من أعراض الحمل بدون تحليل هو تأخرها، حيث تبدأ السيدة بالتوقع من حدوث الحمل عند تأخرها.

فإذا كانت السيدة في سن الإنجاب ومر أكثر من أسبوع على وقت الدورة الشهرية فقد تكون حامل بالفعل، ولكن يعد هذا العرض من أكثر الأعراض المضللة إذا كان هناك مشكلة بهرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون، أو تكون طبيعة جسم المرأة منذ مراهقتها عدم انتظام الدورة الشهرية.

● تضخم الثديين:

في الشهور الأولى من الحمل من الممكن أن تزيد التغيرات الهرمونية في الجسم من حساسية وتقرح الثديين، وزيادة حجمهما، ومن الممكن أن تشعر السيدة بوجود حمل وثقل في منطقة الصدر بسبب هذا العرض، ويكون المرجح أن ينخفض هذا العرض بعد بضعة أسابيع بعد تكيف الجسم مع التغيرات الهرمونية الجديدة.


● الغثيان والقيء:

في الأغلب يكون الغثيان في فترة الصباح، ويمكن أن يحدث في أي وقت خلال اليوم سواء ليلاً أو نهارًا، وحتى هذا اليوم يعد تفسير هذا العرض من أعراض الحمل غير واضح، ولكن من المرجح أن يرجع هذا العرض نتيجة عن التغيرات الهرمونية أيضًا.

● زيادة التبول:

قد تجد المرأة الحامل تتبول أكثر من المعتاد، حيث تزداد كمية الدم في الجسم أثناء الحمل، مما يتسبب في قيام الكليتين بمعالجة السوائل الزائدة والتخلص من السموم الزائدة.

● الإعياء:

يصنف التعب أيضًا من الأعراض المبكرة للحمل، حيث في الشهور الأولى في الحمل يرتفع مستوى هرمون البروجسترون مما قد يزيد شعور المرأة الحامل بالنعاس.

أعراض الحمل بدون تحليل المبكرة

تنقسم فترة الحمل إلى 3 فترات، كل فترة تتكون من 3 شهور، حيث تظهر أعراض الحمل بدون تحليل مبكرة في الشهور الأولى من الحمل وتكون غير واضحة، فمن هذه الأعراض ما يلي:

● التقلبات المزاجية: من الممكن أن تدفق الهرمونات تجعل جسد المرأة الحامل يشعر بكثير من العواطف وتقلبات مزاجية عديدة، ولا يمكن أن نتجاهل أكثر عرض شائع لدى السيدات الحوامل وهو البكاء.


● الإحساس بالانتفاخ في المعدة: التغيرات الهرمونية أثناء الشهور المبكرة في الحمل، تؤدي إلي الشعور بالانتفاخ على غرار ما تشعر به السيدة أثناء الدورة الشهرية.

● بقع خفيفة: أحيانًا تظهر كمية صغيرة من البقع الخفيفة وتعد من أول علامات الحمل، ويعرف باسم نزيف الغرس، ويحدث هذا النوع من النزيف عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم، بعد حوالي 10 إلى 14 يومًا من الحمل، ولكن ليس شرطًا أن يحدث هذا النوع من النزيف لدى جميع السيدات.

● حدوث التشنجات والتقلصات: من أحد أعراض الحمل بدون تحليل المبكرة هي وجود التقلصات الخفيفة في بطانة الرحم في شهور الحمل الأولى.

● حدوث الإمساك: تتسبب التغيرات الهرمونية في إبطاء الجهاز الهضمي، مما قد يؤدي إلى حدوث الإمساك.

● كره الطعام: عندما تصبح المرأة حاملاً، قد تصبح أكثر حساسية لبعض الروائح وحاسة التذوق قد تتغير، ويعد أيضًا هذا العرض من أعراض الحمل المبكرة.


● احتقان الأنف: يمكن أن تؤدي زيادة مستوى الهرمونات وتدفق الدم إلى تورم الأغشية المخاطية في الأنف وسهولة نزيفها، ومن الممكن أن تؤدي إلى حدوث انسداد أو سيلان بالأنف.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل المبكر | متى تظهر، كيفية التأكد منها، الفرق بينها وبين أعراض الدورة

الطرق المنزلية التقليدية لكشف الحمل

الطرق المنزلية التقليدية لكشف الحمل

تعد الاختبارات المنزلية طرق غير طبية لكشف أعراض الحمل بدون تحليل في أي وقت، وبدأ استخدامها قديمًا ومن الممكن أن تكون هذه إشارة لوجود الحمل، ولكن هذا لا يعني أنه مضمون ليعطي نتائج دقيقة، لذا يجب التوجه للتحليل الطبي للتأكد من وجود الحمل.

معرفة الحمل عن طريق اختبار السكر

يعد هذا الاختبار من أسهل الاختبارات لمعرفة وجود حمل أم لا، ويتم عن طريق وضع ملعقة كبيرة من السكر في وعاء، وإضافة ملعقة واحدة من عينة البول، فعندما تظهر تكتلات في البول يدل ذلك على وجود الحمل، وإذا تم إذابة السكر بأكمله فهذا يدل على عدم وجود حمل.

معرفة الحمل عن طريق اختبار الكلور

نقوم بوضع كمية متساوية من عينة البول والكلور، فإذا تم حدوث فقاقيع ناتج من هذا الخليط، فمن الممكن أنها تكون إشارة على وجود الحمل.


معرفة الحمل عن طريق اختبار معجون الأسنان

يتم وضع عينة بول السيدة إلى ملعقتين من المعجون مع ملاحظة الناتج، فإذا تغير لون معجون الأسنان إلى اللون الأزرق فقد تكون اشارة على وجود حمل.

معرفة الحمل عن طريق اختبار الخل

يتم هذا الإجراء عن طريق وضع الخل الأبيض في وعاء، ثم اضافة عينة البول عليه ويتم خلطهم جيدًا، إذا حدث تغير في لون الخل فتكون اشارة على وجود الحمل.

معرفة الحمل عن طريق لون البول

تعتبر من أقدم الطرق التقليدية، ولكنها غير مؤكدة بنسبة كبيرة بسبب اختلاف نسب الماء في الجسم، ولكن إذا كانت رائحته نفاذه، فإنها إشارة على وجود حمل.

معرفة الحمل عن طريق اختبار الملح

يتم وضع ملعقتين كبيرتين من الملح في إناء شفاف، ونضع كمية صغيرة من بول الصباح في كوب آخر، ثم نقوم بصب البول على الملح، فإن لم يحدث شيئًا فإن نتيجة التحليل للحمل تكون سالبة، وإذا كان إيجابياً يتم تفاعل البول مع الملح إلى أن يصبح الناتج يشبه الجبن قليلًا نتيجة لتفاعل البول مع هرمون الحمل الذي يتواجد فقط في البول وفي الدم عند المرأة.

معرفة الحمل عن طريق اختبار البصل

تم استخدام هذه الطريقة قديمًا لمعرفة حدوث الحمل، لم يتم التأكد من صحة هذه الطريقة حتى الآن، لكن هذه الطريقة تم استخدامها بكثرة في فترة حياة القدماء المصريين واليونانيين، حيث عندما تشك المرأة إذا كانت حامل أم لا، فإنها تحضر البصل اعتمادًا على وصول رائحته النفاذة في الأيام التالية إلى أنفاسها للتأكد من حدوث الحمل.


معرفة الحمل عن طريق اختبار الزيت

كان يعتبر من أكثر الاختبارات انتشارًا لمعرفة أعراض الحمل بدون تحليل قديمًا، فيتم في الصباح التبول في كوب نظيف، ثم يتم إحضار قطرتين من زيت الزيتون في وعاء آخر ويكون نظيفًا، بعد الانتظار لمدة بضع ساعات يتم التأكد من حدوث الحمل، إذا تم اختلاط الزيت والبول معًا فهذا يعني أنه يوجد حمل، وأن لم يحدث شيئًا فهذا يعني أن النتيجة سلبية.

معرفة الحمل عن طريق البطن

عن طريق وضع المرأة يدها على بطنها، فإذا تحققت بوجود نبض للبطن عند المبيض فهذا يعني أنه مستعد أن يطلق بويضة أخرى مما يعني عدم حدوث حمل، وإذا كان لم يوجد أي نبض فهذا يعني بوجود الحمل، وتعد هذه الطريقة من أكثر الطرق فشلًا في كشف أعراض الحمل بدون تحليل لعدم ثبوت صحتها.

معرفة الحمل عن طريق السرة

تقوم السيدة بالنوم على ظهرها، ويقوم شخص آخر بوضع يده على السرة ثم يدق عليها برفق، فإذا تم سماع صوت فارغ يشبه بأصوات الرياح فهذا يعني عدم حدوث الحمل، أما إذا تم سماع صوت مكتوم فهذا يشير إلى وجود حمل، ولكن أيضًا هذه الطريقة ليس لها أي أساس علمي من الصحة.

معرفة الحمل عن طريق العين

يمكن معرفة حدوث حمل أم لا عن طريق التغيرات التي تصيب عين المرأة، حيث قديمًا يوجد إشارات إذا كانت المرأة حامل يتواجد في عينيها عروق حمراء، وتكون عينيها عميقتين مع وجود البؤبؤ بهما صغير، والجفون تكون متدلية.

معرفة الحمل عن طريق اليد

يتم وضع أصابع اليد دون الإبهام فوق الجزء السفلي من البطن، فإذا يوجد ارتفاع عن مستوى الحوض فهذه علامة مؤكدة من حدوث الحمل، حيث كان ارتفاع البطن يقاس بأربعة قراريط، والأربعة قراريط تعادل شهر كامل من الحمل، وكانت هذه من أكثر الاختبارات فاعلية في معرفة إذا كانت أعراض الحمل بدون تحليل حقيقية أم لا.


معرفة الحمل في الأيام الأولى

قد يكون صعبًا اكتشاف ذلك الأمر في بداية مراحل الحمل، لأن بعد الزواج تتغير الهرمونات تغيرات كاملة، مما قد يختلط على السيدة الأمر في إثبات حدوث حمل بالفعل أم لا، لكن إذا تم حدوث أي عرض من أعراض الحمل واستمرار وجوده، فمن الضروري التوجه لأقرب طبيب من أجل معرفة وجود حمل أم لا، مما يسهل على الأم الاعتناء بجنينها في الشهور الأولى ومعرفة نوع التغذية السليمة للجنين.

علامات الحمل المبكرة بعد تلقيح البويضة مباشرة

من قبل ملاحظة تأخر في الدورة الشهرية، يظهر العديد من العلامات الأخرى، منها النوم كثيرًا، وزيادة الشهية بطريقة ملحوظة، مما قد ينتج عنه حدوث مشاكل للجنين نتيجة التغذية الغير سليمة والتي تؤثر على صحته وعلى نموه بالسلب.

معرفة الحمل قبل معاد الدورة الشهرية

يبدأ حساب أسابيع الحمل منذ اليوم الأول من آخر دورة شهرية حدثت للسيدة، ثم يتم الملاحظة وحساب الأيام إلى معاد حدوثها الطبيعي في الشهر المقبل، فإذا تأخرت وحدثت أعراض الحمل فتكون بنسبة كبيرة أن السيدة حامل.

الفرق بين الإفرازات المهبلية وإفرازات ما قبل الحيض

طبيعة أي بداية الحمل، تكون الإفرازات المهبلية في زيادة ملحوظة في كميتها، وتكون شكلها كريمي نوعًا ما ولونها أبيض، وفي حالة عدم حدوث حمل تزداد نسبة الإفرازات في وقت التبويض، وبعد فترة التبويض تعود لطبيعتها مرة أخرى قبل معاد الدورة الشهرية مباشرة، وتحدث الإفرازات المهبلية قبل الحيض مباشرة وتكون لونها وردي أو لون مائل للبني.

معرفة الحمل عن طريق اختبار الحمل المنزلي

معرفة الحمل عن طريق اختبار الحمل المنزلي

يكون دقيق نسبياً لمعرفة وجود حمل أم لا عن طريق أخذ عينة من البول في الصباح من أجل نتائج شبه أكيدة، ويجب أن يتم اتباع التعليمات المرفقة لدى اختبار الحمل لإعطاء نتائج أكثر دقة.


ضرورة الفحص الطبي

العديد من أعراض الحمل والعلامات لا تقتصر على وجود حمل لسوء الحظ، خصوصًا عندما يتم فحصها بأي طريقة بعيدة عن الطرق الطبية. قد تشير بعض أعراض الحمل بدون تحليل على وجود ضعف عام بالجسم، أو أن الدورة الشهرية على بدء حضورها، والعكس صحيح، من الممكن أن تكون المرأة حامل دون أن تعاني أي عرض من الأعراض السابقة، ومع ذلك إذا تأخرت الدورة الشهرية عن موعدها الأصلي وتم ظهور الأعراض السابقة، يمكن أن تقوم بالفحص المنزلي مؤقتًا إلى أن تتيح فرصة الذهاب إلى الطبيب للفحص الطبي.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

هيلث لاين

ان يو تايمز

ميديسن بلس