أعراض الحمل بعد إبر التنشيط والآثار الجانبية لها

أعراض الحمل بعد إبر التنشيط

ما هي أعراض الحمل بعد إبر التنشيط؟ هذا السؤال يدور في أذهان الكثير من النساء حين أخذ إبر التنشيط للحمل، ويتم اللجوء إلى هذه الإبر في حالة تأخر الحمل لدى كثير من النساء إذا لم يجدي اتباع الإرشادات الهامة لحدوث حمل نفعاً، فيلجأن البعض إلى الأطباء المختصين لأخذها، فهي أحد العوامل المساعدة الفعالة في حدوث الحمل حين تأخره بعد أمر الله تعالى، واليوم سنتعرف على علامات الحمل بعد أخذ هذه الإبر.


ما هي إبر التنشيط؟

ما هي إبر التنشيط؟

هي إبر أمنة تماماً علي جسم المرأة تحتوي على عدد من الهرمونات الصناعية أو الطبيعية التي تساعد في تنشيط أو زيادة عدد البويضات شهرياً لضمان حدوث عملية التخصيب، ويبدأ ظهور أعراض الحمل بعد إبر التنشيط بمدة قصيرة بما يقارب 48 ساعة فقط.

يمكن أن تتسبب هذه الإبر في بعض الأحيان بتفجير البويضة في حين وجود مشاكل أخرى تمنع الحمل، كما يمكن أن تؤخذ إبر التنشيط في حالة الرغبة في حدوث الحمل الطبيعي أي بدون عمليات، كما تستخدم في حالة عمليات التلقيح، وتؤخذ هذه الإبر تحت الجلد أو في العضل.

وقد أثبتت الدراسات العلمية أنه في حالة تأخر الإنجاب يكون حجم البويضة يقارب 17 ملي، وحين أخذ هذه الإبر تصبح من 20 إلى 22 ملي، كما يمكن أخذ حقن أخرى تسمي حقن التفجير، وهي التي تساعد في نمو حجم البويضة بمعدل 2 سم، وتعمل أيضاً على إخراج البويضة وتحريرها إلى المشيمة،كما يجب أن تأخذ هذه الإبر خلال مرحلة الإباضة، أي بعد مرور ما يقارب أسبوعين من انتهاء الدورة الشهرية.

ما هي أعراض الحمل بعد إبر التنشيط؟

تعد من أكثر أعراض الحمل بعد إبر التنشيط شيوعًا شعور المرأة بآلام شديدة أسفل الظهر والبطن، بعد أخذ الإبر وتبدأ أعراض الحمل المعروفة في الظهور مثل آلام في الثديين كما يزداد حجمهما عن الطبيعي.


تشعر أيضاً بمغص في الأمعاء وتسبب في بعض الأحيان حالات من الإمساك أو الإسهال الشديد، والشعور بالقيء والغثيان، كما تظهر أعراض الاكتئاب، والتوتر، وعدم الرغبة في تناول الطعام أو الشراب، وعدم القدرة على النوم، كل هذا مع الشعور بالدوخة الشديدة، وعدم القدرة على القيام بأي مهام في المنزل، فتشعر بخمول عام في الجسم، كما يمكن أن ترتفع درجات حرارة الجسم، والشعور بالصداع لمدة طويلة.

من العلامات الحمل بعد إبر التنشيط التي تؤكد وجود الحمل هو تأخر موعد الدورة الشهرية أو انقطاعها لفترة تزيد عن أسبوع من موعدها، ويتسبب استخدام إبر التنشيط في قلق شديد للمرأة؛ لخوفها من فشله وعدم حدوث حمل، مما يجعلها في هذه الفترة أكثر حساسية، فتشعر بزيادة الرغبة في البكاء أو العزلة.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية 5000

هل يمكن أخذ إبر التنشيط للرجال؟

بعد معرفة أعراض الحمل بعد إبر التنشيط يجب أن نعرف أنها يمكن إعطاؤها للرجال أيضاً فإنها لا تشكل أي ضرر على صحة الرجل، إلا في حالة وجود مشاكل صحية مثل وجود ضعف في القلب، لكن يجب استشارة الأطباء المختصين قبل أخذها لمعرفة الكمية المسموح بها، والتي لا تتسبب في أي مضاعفات له.

وأوضح أحد أطباء النساء والتوليد المختصين أنه بجانب فوائد إبر التنشيط للنساء من حيث زيادة فرص الإنجاب، يمكن أن يأخذها الرجال أيضاً لزيادة نشاط البويضات على الإخصاب، وزيادة السائل المنوي الخاص به، ويتم أخذها لمدة تقارب على ثلاثة أشهر لضمان حدوث النتيجة المرغوبة.


متى يجب أخذ إبر التنشيط

متى يجب أخذ إبر التنشيط

توجد حالات معينة هي التي يجب أن تأخذ هذه الإبر، وهي الحالات الآتية:

  • في حالة وجود انسداد داخل قناة فالوب وهي القناة المسئولة عن توصيل البويضة للرحم، وفي حالة انسدادها لا يمكن أن تمر البويضة، وهنا تساعد إبر التنشيط في علاج انسداد قناة فالوب بشكل آمن لحدوث حمل.
  • تصاب بعض النساء بتكيسات المبايض، ويؤثر ذلك في تقليل فرص الحمل بشكل كبير وتساعد إبر التنشيط في القضاء على هذه التكيسات وزيادة فرص الحمل.

المدة التي يستغرقها ظهور أعراض الحمل بعد إبر التنشيط

أثبتت بعض الدراسات أنه يمكن أن تظهر علامات الحمل بعد إبر التنشيط بمدة لا تقل عن أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وهناك بعض الحالات يمكن أن تحدث الأعراض بعدها مباشراً، وتصل نسبة نجاح هذه الإبر لحدوث الحمل إلى أكثر من خمسين بالمئة.

يفضل حدوث العلاقة الزوجية بعد أخذ هذه الإبر بمدة لا تقل عن 24 ساعة، لضمان مفعولها، كما يفضل الاستمرار في حدوث العلاقة بشكل يومي لضمان حدوث حمل، ويختلف نجاح إبر التنشيط من امرأة لأخرى، ونجاحها يعتمد على السن، فيفضل أن يكون عُمر المرأة صغيراً، ويجب التأكد من عدم وجود مشاكل داخل بطانة الرحم، وعدم وجود أورام.

يجب إجراء اختبارات الحمل خلال هذه الفترة للتأكد من ثبات مفعول إبر التنشيط، خاصة اختبارات الدم فهي تكون أكثر مصداقية ودقة، أو ملاحظة الدورة الشهرية، أو القيام بالأشعة الموجات الصوتية بجهاز السونار على منطقه المهبل.

أنواع إبر التنشيط

توجد أنواع عديدة من إبر التنشيط الفعالة التي قد تهر بعدها أعراض الحمل بمدة وجيزة، سنتعرف هنا على أفضل أنواع إبر التنشيط التي ينصح بها عديد من الأطباء للنساء وهي:


  • إبر الميتفورمين

يطلق على هذه الإبر اسم الجلوكوفاج أيضاً، يساعد هذا النوع في علاج مشاكل تكيسات المبايض المتسببة في تقليل فرص الإنجاب، كما تعمل على تحسين نسبة الأنسولين في الدم، ومعالجة مشاكل البول السكري الذي يعاني منه الكثير خاصة البالغين.

تساهم هذه الإبر في القضاء بشكل تدريجي على كثافة الشعر بالجسم، كما تعمل على تقليل ضغط الدم بشكل كبير، وتساعد على انتظام الدورة الشهرية، كما تتسبب في تقليل الوزن، وقد أثبتت الأبحاث أنها تساعد على تنشيط وتحسين المبيض حتى في حالة الإصابة بتكيسات المبايض، ولا تشكل إبر الميتفورمين أي ضرر على جسم الإنسان، لكن يجب استشارة الطبيب الخاص لمعرفة الكمية اللازمة قبل أخذها.

  • Follistim/Gonal

يتم أخذ هذه الإبر تحت توجيه وإرشادات الطبيب لمنع حدوث أضرار بالجسم، وتحتوي هذه الإبر على هرمون Fsh المسؤول على تحسين أداء المبايض، وتنشيطها، كما يساهم في مساعدة المبايض على إطلاق بويضة أو أكثر، وتؤخذ هذه الإبر تحت الجلد فقط، كما يجب عمل اختبار الحمل بشكل دوري بعد أخذها خاصة اختبار الدم.

  • إبر الكلوميد

يعتبر هذا النوع من الإبر الأكثر انتشاراً واستخداماً، فإنه يعمل على تنظيم الدورة الشهرية وتحسين كميتها، وتم ترشيحه لأغلب النساء اللاتي يعانين من تأخر الحمل أو تكيسات المبايض، ولضمان عدم حدوث أي أضرار جانبية يجب الالتزام بالكمية التي يحددها الدكتور المتابع، كما يتم أخذها لمدة تقارب على خمس أيام خاصة خلال الدورة الشهرية، كما يتم زيادة الكمية المعطاة كل مرة عن التي قبلها.

برغم أنها من أكثر الإبر التنشيط  المتداولة لكن هناك بعض الآثار الجانبية لها في حالة استخدامها لفترة طويلة أو أخذها بكميات كثيرة دون الرجوع إلى الطبيب الخاص، ومن ضمن هذه الأعراض الشعور بالصداع، القيء، ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة، وألم في الثديين بشكل مستمر.


ما هي أسباب عدم ظهور أعراض الحمل بعد إبر التنشيط؟

ما هي أسباب عدم ظهور أعراض الحمل بعد إبر التنشيط؟

تختلف أسباب عدم نجاح إبر التنشيط من امرأة لأخرى، حيث يعتبر العامل الأساسي في الاستجابة لإبر التنشيط هو ضمان صحة الرحم، فقد يتسبب ضعف بطانة أو جدار الرحم في عدم استقبال ودخول البويضة للرحم، وينصح بعض الأطباء في هذه الحالة بتناول بعض الفيتامينات لتقوية بطانة الرحم وتناول أيضاً الفوليك أسيد.

كما يعد من أسباب عدم نجاحها أيضاً عدم أخذها في الوقت اللازم من الدورة الشهرية أو عدم أخذها تحت إرشاد الطبيب، وأيضاً يختلف عمر البويضة من امرأة لأخرى، حيث يكون عمر البويضة الطبيعي والمتوسط بما يقارب اثني عشرة ساعة فقط.

يحدث في بعض الحالات موت البويضة قبل وصول الحيوانات المنوية إليها، كما أنه هناك وقت محدد لحدوث العلاقة الزوجية يجب الالتزام به بعد أخذ هذه الإبر لضمان حدوث الحمل.

قد يهمكِ: أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبره التفجيرية

ما هي الآثار الجانبية لإبر التنشيط؟

بالرغم من فوائد هذه الإبر وفاعليتها في ظهور أعراض الحمل بعد إبر التنشيط بمدة قصيرة إلا أنها لها أضرار كبيرة على جسم المرأة، حيث تحتوي هذه الإبر على الغونا دوترو بينات المتسبب في زيادة فرص الحمل بالتوائم، بسبب تنشيط المبيض لإنتاج أكثر من بويضة في فترة قصيرة لزيادة فرص الإنجاب.


كما يمكن أن تتسبب في الولادة المبكرة وزيادة حدوث الإجهاض، أو إصابة الأجنة بالتشوهات الخلقية في الأطراف، وتساعد بشكل كبير على حدوث  ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم، وأيضاً يمكن أن تتسبب في حدوث نزيف للحامل.

قد تعمل على تنشيط الخلايا السرطانية المسببة لسرطان الثدي  أثناء تنشيط المبايض، ويمكن أن تتسبب في الشعور بالحساسية في الجلد أو تورم في الوجه أو الأرجل، كما أنها تساعد بشكل كبير في حدوث حمل خارج بطانة الرحم، وهذا النوع من الأنواع الأكثر ضرراً على الإطلاق لصحة الحامل ويجب التخلص منه فورًا عن طريق العمليات الجراحية.

تتسبب في زيادة نسبة السوائل المتواجدة داخل البطن، كما تؤدي إلى تضخم حجم المبايض بسبب زيادة نشاطها، وهذه الحالة شائعة جداً للنساء المصابات بتكيسات المبايض، وفي هذه الحالة يجب إيقاف جميع الأدوية التي تساعد في زيادة فرص الإنجاب لحين علاج هذه المشكلة.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

وات تو اكسبيكت

مايو كلينك

ان اتش اس