أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبره التفجيرية

أعراض الحمل الأكيدة بعد الابره التفجيرية

حين لا يكون لديكِ فرصة للحمل بطريقة طبيعية، هنا يكون الخيار الآخر وهو اللجوء إلى الوسائل الطبية الحديثة ومنها الإبر التفجيرية، التي تساعد في إفراز هرمون HCG والذي يساعد في توفير بيئة مناسبة لنمو الجنين، وبالطبع تتوقين لمعرفة أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبرة التفجيرية ولا يمكنك الانتظار حتى يتأكد الطبيب بأجهزته الحديثة من نجاح العملية، وإليكِ كل ما تريدين معرفته بهذا الشأن، مع الأخذ في الاعتبار ضرورة متابعة تعليمات الطبيب بدقة حتى تحصلين في الأخير على طفل يكن لكِ ولأبيه قرة عين.


اقرئي المزيد: أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبره التفجيرية

ما هي الإبرة التفجيرية؟

ما هي الإبرة التفجيرية؟

الإبرة التفجيرية هي إحدى الطرق الحديثة التي يمكن استخدامها في علاج العديد من الأمراض التناسلية، وهناك علامات وأعراض إيجابية للحمل بعد الإبره التفجيرية.

يتم إفراز هرمون (HCG) وهو هرمون الحمل، ويقوم هذا الهرمون بتشكيل المشيمة وتحفيز هرمون الحليب المحيط بالجنين بشكل واضح، في حين أن الفترة القريبة من الدورة الشهرية تفرز الهرمونات داخل الإطار والتي تشمل هرمون FSH، كما يعمل الهرمون LH على تفجير الغشاء الخارجي للبويضة داخل الرحم، وسنعرض لكم أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبرة التفجيرية.

كيف تعمل الإبرة التفجيرية؟

قبل معرفة أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبره التفجيرية يجب معرفة كيف تعمل الإبرة التفجيرية، وهي تعمل عن طريق تحرك البويضة نحو الرحم في مغامرة تستمر حوالي 24 ساعة، وتعاني بعض النساء من تأخر الحمل بسبب غياب هذه الهرمونات، وهنا يأتي دور الإبرة التفجيرية، حيث تحتوي على عدد من المواد الفعالة التي تساعد على تفجير جدار البويضة وتزيد من احتمالية إصابتها بالحيوانات المنوية، مما تهيئ الرحم لإستقبال الجنين.


في حالة عدم وجود بويضات غير ناضجة أو صغيرة الحجم، تزيد الإبرة التفجيرية حجمها 2 ملم، حيث تصل أبعاد البويضة الطبيعية إلى 18 ملم، بمساعدة الأدوية المنشطة التى بدورها تزيد مِن عدد البويضات وتجعلها أكثر خصوبة.

 يتم إعطاء المرأة تلك الإبر طوال فترة التبويض من أجل تفجير جدار البويضة أو السماح باختراق الحيوانات المنوية، وعلى الرغم من مدى دور الإبر، ولكن هناك علامات مؤكدة على الحمل بعد إبرة التفجير.

كيف يحدث الحمل بعد أخذ الإبرة التفجيرية؟

هناك بعض الخطوات الأساسية التي يتخذها العديد من الأطباء قبل أن يبدأوا في إعطاء السيدات هذه الإبر، حيث يتم البحث عن أسباب عدم الحمل والتأكد من عدم ظهور السبب الرئيسي للإخصاب.

يجب أن تكون المرأة على مستوى العلاج عن طريق متابعة الدورة الشهرية وتاريخ التبويض لمدة 3 أشهر على الأقل، مع إضفاء عدد قليل من الجرعات المكثفة لإطلاق البويضة التي تحتوي على عقار كلوميفين، وفي مرحلة ما في مدة التبويض يلاحظ الطبيب نزول البويضات من خلال السونار ويتتبع حركتها.

يتم حقن الإبر المتفجرة في العضلات وبعد حوالي 24 ساعة يمكن متابعة الانفجار، والأكثر فعالية في هذا الطول هو إقامة ملاذ حميم بين الزوجين حتى يتمكن الحيوانات المنوية من استقبال تلك البويضات.


تبقى المرأة تحت متابعة الطبيب المختص لها لعدة ساعات حتى يتم رصد الإخصاب واختراق البويضة، وقد تتعرض النساء أيضًا لبعض الآثار الجانبية التي تشير إلى حدوث الحمل بعد الخضوع للعلاج، والتي تشمل علامات معينة على الحمل بعد الإبر التفجيرية.

قد يهمكِ: أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية 5000

أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبره التفجيرية

تتنوع أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبره التفجيرية ومنها:

قبل بدء الدورة الشهرية تظهر الأعراض بشكل مطلق، بما في ذلك الشعور بالضيق أو الآلام المفرطة في المعدة مع ظهور قطرات بسيطة من الدم بسبب غرس البويضة في جدار الرحم، كذلك قد تشعر المرأة بآلام في أسفل الظهر مع الميل للقيء خاصة في فترة الصباح مع الشعور الدائم بالنوم بسبب الإرهاق الجسدي.

ومن الأفضل أن تنتظر حوالي 16 يومًا قبل عمل تحليل البول للحامل، مما يسمح لها بتأكيد حدوث الحم، حيث أن العديد من السيدات يقمن بعمل تحليل منزلي للحمل ويذهلون من النتيجة ويفترض أن الحمل قد حدث بالفعل، ولكن تلك الإبر بها هرمون الحمل HCG ففي جميع الأحوال ستكون النتيجة إيجابية للتحليل.


تظهر أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبرة التفجيرية باحمرار داخل قبضة اليد مع تورم في العين والجفون، كذلك ظهور الحلمة التي وهي داكنة، كذلك الشعور بالحكة في المهبل بسبب الإفرازات المهبلية بسبب التلقيح.

ويعد التبول مِن علامات الحمل بعد الإبر التفجيرية، كما يزداد التعرق بشكل كبير خاصة تحت الإبطين، مع زيادة كثافة الشعر في وجه المرأة والحاجبين وتجعد المسام والجلد وهذا يحدث من حين لآخر.

وإذا شعرتِ الحامل بأي مِن هذه الأعراض فيجب عليها الذهاب إلى الطبيب لإلقاء نظرة على حالة الجنين والتأكد من زرع البويضة في جدار الرحم، و قد تقدم له جرعات من الأدوية التي تساعد على استقرار الحمل وتجنب حدوث الإجهاض.

أعراض أخرى تحدث عند الحمل بعد الإبرة التفجيرية

نقدم إليكم أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبره التفجيرية وهي كالتالي:

  1. الشعور بالحكة في كل أنحاء الجسم.
  2. ألم شديد أسفل البطن وأسفل الظهر والرغبة الدائمة في القيء والشعور بالغثيان.
  3. تورم الوجه وتورم منطقة حول العيون وتضاعف حجم الثدي مع الشعور بالآلام.
  4. التعرق بشكل كبير مقارنة بالتعرق الطبيعي، مع زيادة في التبول.
  5. الشعور بالتعب الشديد والإرهاق والصداع المستمر مع الشعور بالإكتئاب والضعف العام.
  6. ارتفاع درجة حرارة الجسم بدون سبب مرضي، مع تأخر الدورة الشهرية عن موعدها.

استخدام الإبر التفجيرية

استخدام الإبر التفجيرية

بعد التعرف على أعراض الحمل بعد الإبره التفجيرية، والانتهاء علامات الحمل التي تظهر بعد أخذ الإبرة التفجيرية، قد تظهر بعض الآثار الجانبية على الجسم بعد استخدام هذه الإبر، وتبقى بعض هذه الأعراض لفترة مؤقتة وقد تستمر  لفترة أطول.


يستمر الشعور بالألم داخل الثدي لفترة زمنية؛ لأن الجسم مهيئ تمامًا للحمل، وقد تعاني بعض السيدات من ألم شديد في الثدي وشعور بالانتفاخ، بالإضافة إلى الوزن الزائد بسبب المشاكل الهرمونية التي تحدث لها.

يعمل الهرمون المسؤول عن أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية على تقلب المزاج والشعور بالإكتئاب والدخول في حالة نفسية سيئة تصل إلى مستوى الكآبة، ومن هذه النتائج زيادة التبويض حيث لن تقتصر الإبره على انفجار البويضات خلال فترة التبويض  لكنها تؤدي إلى الشعور بالألم في كل من المبيضين أو داخل الرحم.

لذا يجب عليكِ التحدث إلى الطبيب لتتمكني من دراسة حالة الجسم وعلاج الآثار الناتجة عن أخذ الإبرة التفجيرية، وفي حالة فشل الحمل بعد الجرعة الأولية لتلك الإبرة؛ فإنه يؤدي إلى الانتظار عدة أشهر ثم المحاولة مرة أخرى حسب إرشادات الطبيب.

قد يهمكِ: أعراض الحمل بعد إبر التنشيط والآثار الجانبية لها

نصائح عند أخذ الإبرة التفجيرية

يجب ملاحظة التبويض مع الطبيب المتخصص بعد التأكد مِن وجود أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية، مما يسمح بوقف الضغوط النفسية، لأن الحالة النفسية ضرورية للغاية في حالات الإخصاب، لذا يجب عدم استخدام الإبرة في حالة حدوث زيادة التبويض؛ لأنها قد تتسبب في استنزاف حصص المبيض مم يسبب التكيسات، والتي تؤدي إلى زيادة سُمك البويضات وبطانة الرحم.


وفي النهاية يجب على المرأة التفكير جيدًا في عملية الإبرة التفجيرية باستشارة الطبيب لمعرفة مخاطرها وإمكانية حدوث الحمل من خلالها.

ومن هنا نكون قد عرضنا لكم تعريف الإبرة التفجيرية، وكيف تعمل داخل جسم المرأة، كما تناولنا أيضًا أعراض الحمل الأكيدة بعد الابرة التفجيرية، كذلك تناولنا الأعراض التي يمكن أن تحدث بعد الإبرة التفجيرية، كذلك النصائح التى يجب اتباعها عند أخذ الأبرة التفجيرية.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

مايو كلينك

ويب ام دي

تكساس هيلث