أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام

أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام

أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام بضعة كلمات ولكنها تحمل بين طياتها الأمل والرجاء، ففي مشوار البحث عن الأمومة الغائبة تواجه الأم العديد من التجارب الطبية مرة بالعقاقير، ومرة بالنصائح والتعليمات من جانب الطبيب، وعند لجوء الأم للأدوية وانتظارها للتوقيت المناسب، لتعاطيها تنتظر ساعات وأيام طويلة على نفسها لمعرفة ما آلت إليه تجربة الدواء.


وفي هذا الأثناء تتلهف لسماع الأخبار فلا تجد لها من مجيب إلا على محركات البحث، لتستقي المعلومات المبشرة منه حيث أن الوقت لازال مبكرًا على تحاليل التأكد من حملها، وفي تلك السطور القابعة أمام عينيك قد نزف إليك البشريات، بتوافق أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام مع ما تعانيه من أعراض.

ما هي أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام؟

ما هي أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام؟

هناك بعض من أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية ب10 أيام تظهر على السيدة، كدلالة على نجاح الحقن التفجيرية في دورها المنوط بها، ومنه تكون المرأة حامل بالفعل وقد تلجأ الأم للحقن التفجيرية بسبب تأخر الحمل وفشل حدوثه تلقائيًا، ولعل أبرز هذه الأعراض:

  • يظهر جلد السيدة وكأنه تحول ما يشبه شبكة العنكبوت من تعرجات وخطوط وخاصة في الصباح.
  • تحول لون جلد اليدين إلى اللون الأحمر.
  • تورم وأحمرار أعلى العين وحولها.
  • زيادة ملحوظة في شعر الحواجب وشعر الجسم كله.
  • زيادة السوائل المهبلية اللزجة التي تكون بيئة خصبة للبكتريا فتسبب الالتهاب و الحكة الشديدة.
  • حساسية في جلد الجسم كله.
  • نزول دم من المهبل بسبب اختراق البويضة المخصبة لجدار الرحم بما يسمى النزف التعشيشي، وتجدر الإشارة هنا أن كمية الدم إذا كانت كبيرة ينبغي مراجعة الطبيب.
  • ظهور زوائد جلدية في جسد الأم، مع ملاحظة انتفاخ الجسم واحتباس السوائل.

وينبغي العلم أن هذه الأعراض مؤقتة وتنتهي بعد فترة من الزمن ويحل محلها الأعراض الدائمة للحمل والتي سيأتي ذكرها آنفا.

أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام وأعراض الحمل الأساسية

بالإضافة إلى ماسبق من أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام يظهر على الأم أيضًا الأعراض الأساسية للحمل وهي:


  • انقطاع الطمث.
  • زيادة حجم الثديين والشعور بالألم والتحسس منهما وتغير لون الحلمات.
  • القيء والغثيان بفعل الهرمونات المسببة لمشاكل المعدة.
  • ألم أسفل البطن من أهم أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية ب10 أيام.
  • التوتر وتغير المزاج وربما الإكتئاب.
  • ظهور البثور والحبوب على الوجه والظهر ومناطق متفرقة من الجسم.
  • تغيرات مزاجية وصداع.

ما هي الإبر التفجيرية؟

هي دواء صنع خصيصًا لحل مشكلة تأخر الحمل وتسهل عملية حدوثه بصورة طبيعية، حيث تعمل على تزويد فرص التبويض عند تعاطي الحقنة وبعد مرور 36 يوم سيحفز الدواء المبيض على الإباضة، وهناك العديد من الأدوية التي تنتجها شركات الأدوية، ويحدد لك الطبيب ما يناسبك من بين الخيارات التي تقدمها الشركات، ويتم أخذ الحقن في العضل أو تحت الجلد بحسب ما يقرره الطبيب.

لماذا تلجأ المرأة للإبر التفجيرية؟

إذا كنتِ تعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية قبل زواجك، فهذا يدل على علامات قد تدفعك لتعاطي الحقن التفجيرية بعد الزواج لنيل لقب أم؛ حيث أن تأخر الدورة دليل كبير على حدوث ضعف التبويض أو تكيسات المبايض، لذلك تساعدك الحقن التفجيرية لتخطي هذه المشكلة.

تستخدم المرأة الحقن التفجيرية في حال انتاج المبيض لبويضات ضعيفة أو غير مؤهلة، لتكون جنين بأن تكون علاماتها أقل من الطبيعي، وهو كون البويضة تسجل 18 ملليمتر للحجم حتي تستطيع الاتحاد مع الحيوان المنوي وخوض غمار رحلة البويضة المخصبة إلى الرحم، وفي حال نجاح المهمة ستظهر أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام

آلية عمل الإبر التفجيرية

آلية عمل الإبر التفجيرية

HCG يستخدم في الحقن التفجيرية وهي مادة تحاكي هرمون الحمل في وظيفته، ويكون الشكل الدوائي الخاص به عبارة عن ماء وبودرة كل منهما على حدة، وتعمل الإبر على تفجير وتسريع نمو البويضة للحد الذي يخولها لانفجار الغلاف الخارجي للبويضة، حيث يحدث ثغرة في الغلاف تخرج منه البويضة وتتحرر إلى قناة فالوب.

ولابد أن يتوافق يوم التبويض مع موعد أخذ الحقنة لإتاحة الفرصة للحيوان المنوي لتلقيحها ومن ثم إتمام عملية الحمل، ومنها ظهور أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام ، والحقن التفجيرية أيضًا تحفز المبايض على إنتاج عدد كبير من البويضات ذات جودة عالية؛ حيث أنه من المعلوم طبيًا أن ليس كل بويضة تصلح للتلقيح لابد من توافر عنصر الكفاءة والجودة لاستكمال رحلة الحمل.


اقرئي المزيد: أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبره التفجيرية

ماهي الاستعدادات قبل حقن الإبر التفجيربة؟

ينبغي للطبيب المتابع لحالة الزوجة أن يهيأ الأمور لإنجاح عملية الحمل عن طريق الإبرالتفجيرية وبعدها تظهر أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام كدلالة على حمل السيدة، لابد له أن يعلم موعد نزول الدورة الشهرية لتحديد موعد التبويض وإن كانت الدورة غير منتظمة يعطيها أدوية لتنظيمها.

تتعاطي الأم أيضًا أدوية منشطة للمبيض ويساعده في تحديد ذلك أشعة الموجات الصوتية والتحاليل الطبية والفحوصات الطبية المهبلية وعلى البطن ويتابع الطبيب بدقة شكل وحالة البويضات عن طريق الموجات الصوتية باهتمام.

لابد أن يعلم توقيت التبويض بشكل صحيح حتى يُعلم الزوج بضرورة وجود علاقة زوجية؛ حيث أن البويضة تبقي حوالي 36  ساعة فقط بعد الإبر، لذلك لابد من وصول الحيوان المنوي وحدوث التلقيح وإلا يضيع المجهود المبذول سُدى.

ماهي نسبة نجاح الإبر التفجيرية في حدوث الحمل؟

يتوقف نجاح الإبر وظهور أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام على تقبل جسم الزوجة للإبر، وعمر السيدة يلعب دور كبير أيضًا، فكلما كانت الأم صغيره في السن زادت فرص النجاح، كذلك استبعاد أي مشاكل في القنوات أو الرحم، كذلك تحديد موعد التبويض بدقة، انتظام الدورة، حدوث علاقة زوجية في الوقت المناسب، كفاءة الحيوانات المنوية كلها عوامل تؤدي لزيادة نسب نجاح الإبر التفجيرية.


وينصح الطبيب المرأة بضرورة الراحة مدة أسبوعين في السرير قبل عمل تحليل الحمل، للتأكد من حدوثه ويرجى العلم بأن قبل المدة المحددة يكون التحليل غير مجدي، بسبب ظهور هرمون الحمل بالأساس لأن الإبر هي هرمون الحمل، ويلاحظ بعد الحقن بالإبر التفجيرية حدوث ألم في أسفل الظهر والبطن، وتورم اليدين وكلها أعراض عادية.

ما هي التحاليل التي توضح نجاح الإبر التفجيرية من عدمها؟

الطبيب المعالج لحالتك سوف ينبهك بضرورة عمل تحاليل في الدم كل بضعة أيام، وهي تختلف عن التحاليل الأخرى التي تحدث في الدم حيث تحدد الهرمون بصورة دقيقة في الدم، ويتم تسجيل علامات كل تحليل للتأكد من زيادة الهرمون مرة، عن التي قبلها والجدير بالذكر أن تحاليل البول لا تحدد ما إذا كان هرمون الحمل في ازدياد أم لا، فقط يظهر ما إذا كان الحمل سلبي أو إيجابي .

إن اتسمت النتائج التي تم تسجيلها بالثبات، هذا يدل أنك لست حامل وأن الإبر التفجيرية فشلت في عملها، ويساعد فحص الأشعة على الرحم بتأكيد النتائج، حيث توضح  الموجات الصوتية وجود كيس للحمل ويظهر نبض الجنين ولكن ذلك بعد مرور أسبوعين من موعد الدورة.

موعد نزول الدورة بعد الإبر التفجيرية

بعد عمل الحقنة التفجيرية وحدوث الحمل وشعور المرأة بـ أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام لن تنزل الدورة بالقطع، ولكن ينبغي التنبيه على أن هناك دم خفيف ينزل من المهبل عند انغراس البويضة في جدار الرحم ويعد ذلك أيضًا حمل، ولكن مع التأكد من عدم حدوث الحمل وفشل الحقن التفجيرية يتم نزول الدورة خلال 16 يوم من الحقن بها، ويذكر أن البويضة تنفجر بعد تعاطي الحقن في مدة قدرها 36 أو 48 ساعة.

هل تساعد الإبر التفجيرية في منع الإجهاض؟

الإجهاض شيء مؤسف للمرأة وزوجها خاصة إذا تم حدوث الحمل أكثر من مرة وحدث مشكلات قبل إتمام الحمل، وعندما تفكر الزوجة في الحصول على الحمل مرة أخرى، تحاول قدر الإمكان تفادي خطر الإجهاض لذلك يحدد الدكتور تعاطي الزوجة الإبر التفجيرية، حيث أنها تعزز من قدرة المبيض على إفراز البويضة الناضجة.


عند حدوث الحمل عن طريق مساعدة الحقن التفجيرية يفرز الجسم بالأساس هرمون HCG، الذي يتم إفرازه عن طريق خلايا المشيمة ودور الهرمون هو مساعدة البويضة المخصبة على الالتصاق بجدار الرحم والحفاظ عليه من خطر الإجهاض، وتساعد في تثبيت الجنين وتغذيته.

كلما زاد عمر الجنين، يزداد إفراز الهرمون أيضًا لتدعيم ثبات الحمل لذلك تفيد الإبر التفجيرية في الحفاظ على الجنين من حدوث الإجهاض المبكر.

الآثار الجانبية للإبر التفجيرية

الآثار الجانبية للإبر التفجيرية

  • بعد تعاطي الحقن التفجيرية يحفز الدواء المبيض بصورة كبيرة على العمل، وقد أكدت الدراسات أن حوالي 25 % من الزوجات التي تتعاطى الحقن التفجيرية، يحدث لهم متلازمة فرط نشاط المبيض التي تؤدي لحدوث مشاكل لدى المرأة.
  • تحدث مشاكل تنفسية ومغص في البطن وتغير في لون البول، وهي تسمى أعراض OHSS وقد تتراجع هذه الأعراض خلال أسبوع، ولكن إن تصاعدت حدة هذه الأعراض ينبغي مراجعة الطبيب.
  • تعمل الحقن التفجيرية على احتباس السوائل بداخل جسم الزوجة، ونتيجة لذلك يحدث زيادة الوزن والانتفاخ والتورم العام وينبغي مراجعة الطبيب إذا زاد الأمر سوء.
  • بعد نجاح الإبر في إطلاق البويضة وقدرة الحيوان المنوي على تخصيب البويضة، هناك العديد من الآثار الجانبية لتعاطي الإبر التفجيرية وهو زيادة حدة ظهور أعراض الحمل، فتعاني المرأة من تفاقم مشاكل المعدة من غثيان شديد وألم شديد في المعدة، وزيادة انتفاخ الثدي و الصداع والأرق والدوخة الشديدة.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل بعد 14 يوم من الإبرة التفجيرية

نصائح هامة قبل تعاطي الإبر التفجيرية

هنالك نصائح لابد أن تتبعيها إذا عقدت النية على استخدام الإبر التفجيرية:

  • لابد من التأكد عبر السونار المهبلي أن حجم البويضة لايقل عن 18 مللي ولايزيد عن 24 مللي؛ ففي هذه الحالة لن تكون الحقن مجدية، ويكشف السونار المهبلي لك الأمر بسهولة حيث يستطيع الطبيب مطالعة حجم وعدد البويضات.
  • التأكد أن البويضات لا زالت في الغلاف الخارجي ولم ينفجر ولم تخرج منه قبل الحقن بالإبر التفجيرية.
  • محاولة التمتع بالهدوء والثبات الانفعالي وعدم إطلاق العنان للأفكار السلبية، لأن القلق والتعب النفسي هما العدو الأساسي لحدوث الحمل، حيث يقلل من قدرة البويضة على الإخصاب والتصاقها بجدار الرحم، وينبغي على الزوج تقديم الدعم النفسي أيضًا والأهل كذلك عليهم دور كبير.
  • ينبغي التنويه أن مستويات هرمون الحمل تكون متواجدة بكثرة في البول بعد الإبر التفجيرية لذا سيعطيكي تحليل البول للكشف عن الحمل نتيجة إيجابية في حالة حدوث الحمل، أو فشل الإبر في عملها لذا لاتتأملين هباء.

الإبر التفجيرية حل عملي ومفيد في حالات تأخر الحمل ويساعد على تحقيق حلم الإنجاب بصورة كبيرة في حالة استخدامه بطريقة صحيحة، ومتابعة الحالة جيدًا، ينبغي كذلك التأكد من عدم وجود موانع للزوجة صحيًا قبل تعاطي هذا الدواء، أيضًا اتباع تعليمات الطبيب بكل دقة، وبذلك نكون قد عرضنا أعراض الحمل بعد الإبر التفجيرية بـ 10 أيام وكل ما يدور بذهنك بشأن الإبر التفجيرية.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

ويب ام دي 

بيبي سنتر

ان اتش اس