أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام

أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام

إذا كنت تخططين للحمل فإن تأخر عادتك الشهرية عن موعدها ستة أيام أو أكثر يعني لكِ الكثير، ومن ثم فإنك تتطلعين إلى معرفة أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام ومقارنتها بما تمرين به من أعراض، ولكن انتبهي، فقد يكون تأخر الدورة ناتجًا عن عوامل أخرى بخلاف الحمل كأن تكوني تعانين من اضطراب في نسب بعض الهرمونات، كما أن أعراض الدورة تتشابه مع بعض أعراض الحمل، لذا أكملي قراءة هذا المقال كي تقطعي الشك باليقين.


أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام

أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام

يوجد مجموعة من التغيرات التي تطرأ على المرأة بعد غياب الدورة، وهذه التغيرات قد تكون غالبًا مشابهة للأعراض التي تسبق الحيض، وهنا تكمن المشكلة في تحديد ما إذا كان هناك حمل أم لا، ويمكن التفريق بينهما من خلال بعض العلامات التي تدل على أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام، وهي كالآتي:

تأخر الدورة عن موعدها الطبيعي: 

يعد هذا من أكثر أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام دلالةً على حدوث حمل، وقد يرجع تأخر الدورة إلى أسباب أخرى، مثل ممارسة تمارين مرهقة وعنيفة بعض الشيء، أو إنقاص الوزن بطريقة خاطئة، مما يحدث خللًا في الهرمونات.

الشعور بآلام وتقلصات أسفل البطن:

هذه من العلامات الأكثر شيوعًا والتي تبشر بوجود حمل، حيث تشعر المرأة في البداية بانتفاخ في منطقة البطن، وهذا يرجع إلى التغيرات الهرمونية التي تطرأ عليها، فتشعر بتقلصات أسفل البطن عند انغراس البويضة في جدار الرحم، والذي يعمل على تثبيتها ويزيد من سمك جدار الرحم وتقوية الحمل والحفاظ عليه، وتكون التقلصات مصحوبة عادةً بألم أسفل الظهر.

ارتفاع في درجة حرارة الجسم:

عند حدوث تخصيب للبويضة تذهب إلى الرحم ليتم غرسها، يظهر على المرأة تغيرات في درجة حرارة الجسم، كما أن بعض النساء قد يرتفع درجة حرارة أجسامهم، وآخرون قد ينخفض درجة الحرارة لديهم، وهذا يرجع إلى طبيعة كل جسم. 


ظهور بعض الإفرازات الدموية:

بعض السيدات يظهر عليهم إفرازات مخلوطة ببعض الدماء، وهذا يرجع إلى تخصيب البويضة وغرسها في جدار الرحم، وقد تظهر هذه الإفرازات بعد حدوث عملية التخصيب بأسبوع، وهذا يدل بنسبة كبيرة على حدوث حمل. 

التغيير في بعض العادات اليومية:

مثل الرغبة في دخول الحمام بشكل مستمر، وهذا يكون بسبب السوائل الموجودة في الجسم، والتغيرات الهرمونية أيضًا، وتغير حجم الرحم، حيث يزداد حجمه لكي يتحمل الجنين فيقوم بالضغط على المثانة. 

اختبار نبض السرة:

قديمًا عندما كانت تتأخر الدورة كانوا يستخدمون هذه الطريقة للكشف عن الحمل وهي كالاتي:

الاستلقاء على الظهر والتمدد حتى تصبح المرأة في وضع مستقيم، ثم تقوم بوضع يديها على منطقة السرة، وتنتظر بضعة دقائق، لو كان هناك حمل ستشعر ببعض النبضات، والتي تنتج عن عمل الرحم والمبايض. 

زيادة لعاب الفم:

من أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام أن تلاحظ السيدة الحامل الزيادة في لعاب الفم بشكل ملحوظ، وبالأخص خلال فترة الصباح، ويرجع هذا إلى التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسمها، وهناك القليل من السيدات التي تشعر بجفاف في الفم، كما أن الحامل سوف تشعر باختلاف في المذاق، فقد تشعر بطعم حامضي أو معدني داخل جوفها. 


تغيرات في الثديين:

الشعور بآلام في الثدي، وتغير لون الحلمة ويصير لونها داكن بعض الشيء، زيادة حجم الثدي، كلها من أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام، وهذا بسبب ارتفاع هرمون الحمل في الجسم. 

تغيرات أخرى:

هناك بعض التغيرات الأخرى التي تعتبر ضمن أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام وهي كالتالي: 

  • ارتفاع هرمون البروجستوجين في الجسم، مما قد يسبب للبعض إسهال أو إمساك.
  • انخفاض مستوى السكر بالدم، مما يجعل المرأة الحامل تشعر بالدوار وبالأخص في فترة الصباح. 
  • عدم الرغبة في تناول بعض الأطعمة، أو الرغبة الشديدة في تناول أكلة معينة.
  • حدوث بعض التغيرات الهرمونية والتي تؤثر على الوجه، مثل انتفاخ وكبر حجم الأنف.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل بعد الدورة بأسبوع الأكثر شيوعًا بين النساء

طرق التأكد من وجود حمل 

طرق التأكد من وجود حمل 

تختلف أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام من امرأة لأخرى ومن حمل لآخر، وقد تحدث كل أو بعض هذه الأعراض، لكن حدوث هذه الأعراض لا يؤكد الحمل بشكل قاطع، فقد تحدث لأسباب أخرى، ويمكن القول أن الطريقة المؤكدة الوحيدة لتحديد ما إذا كان هناك حمل أم لا، هي من خلال عمل اختبار الحمل، وهناك طريقتين وهما كالآتي:

  • التحليل المنزلي: الأفضل إجراء هذا التحليل في الصباح الباكر، قومي بشراء اختبار حمل منزلي من الصيدلية، وأخذ عينة من البول، واتباع التعليمات الموجودة على العبوة من الخارج، وسوف تظهر النتيجة خلال دقائق. 
  • تحليل الدم: هذه من أفضل الطرق التي يمكن التأكد من خلالها  ما إذا كان هناك حمل أم لا، وهذا بمجرد غياب الدورة، ويكون إجراء هذا الاختبار من خلال المعامل المختبرية.

كيفية تخفيف أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام

بإمكانك اتباع هذه الطرق لتخفيف من تلك الأعراض وهي:


  • استشارة الطبيب أولًا، فقد يمنحك أدوية لتخفيف الآلام. 
  • الامتناع عن أخذ أدوية مسكنة دون استشارة الطبيب. 
  • عدم تناول المشروبات الساخنة، فقد تعرضك إلى الإجهاض. 
  • يمكن عمل كمادات دافئة على منطقة الصدر لتخفيف من حدة الألم. 
  • تناول اللبن والأطعمة الصحية؛ للحد من الشعور بالتعب والإرهاق، فهي تعد من أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام. 
  • يمكن التعرض ساعة يوميًا لأشعة الشمس في فترة الصباح، أو قبل الغروب. 

الفرق بين أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام وأعراض الدورة الشهرية 

كما بينا فإن أعراض الحمل متشابهة بعض الشيء مع أعراض الدورة، مما يجعل الكثير من النساء غير قادرات على معرفة الفرق بينها، ومن هذه الفروق ما يلي:

  • ألم الصدر موجودة في الاثنين، ولكن أثناء الحمل يزداد الحجم مع زيادة كبيرة في الألم. 
  • آلام البطن تزداد بقدوم الدورة وتختفي بعد يوم أو اثنين منها، أما في الحمل يظل موجودًا خلال الشهور الثلاث الأولى من الحمل. 
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم يكون أثناء الحمل، أما في الدورة لا يظهر هذا العرض. 
  • أثناء الدورة الشهرية يحدث الألم بالركبة فقط، أما خلال الحمل يحدث الألم في الجسم بأكمله. 
  • الغثيان والقيء أحد أشهر علامات الحمل، أما في الدورة لا يظهر مثل هذا العرض لا قبل أو بعد نزولها. 

اقرئي المزيد: أعراض الحمل بعد الدورة الشهرية

نصائح مهمة خلال فترة الحمل 

تختلف فترة الحمل عن أي فترة أخرى في حياة المرأة، فيحدث خلال هذه الفترة بعض التغيرات الهرمونية، وإذا تعرضت المرأة للإهمال سوف تتعرض إلى مضاعفات سلبية، لهذا نوصي باتباع النصائح التالية:

  • متابعة الطبيب بشكل دوري طول مدة الحمل للتأكد من سلامة الجنين. 
  • اتباع غذاء صحي، والابتعاد عن الأطعمة المغلفة؛ لأنه يوجد بها مواد حافظة. 
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة، عدم صعود السلم بسرعة، يفضل المشي ببطء. 
  • قياس ضغط الدم والأنيميا بشكل مستمر؛ لعدم التعرض لمضاعفات أثناء الولادة. 
  • تجنب ارتداء الأحذية العالية، لأنها تزيد من ألم الظهر. 

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

بيرنتنج فرست كراي

هيلث لاين

تومييز