أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية

أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية

تعتبر الإبرة التفجيرية من الوسائل الحديثة والفعالة بشكل كبير جدًا في حل المشاكل المتعلقة بالإنجاب، كما أنه من السار أن نبشر كل من لديها مشاكل في الإنجاب ولجأت إلى الإبرة التفجيرية بأنها ستشعر بـ أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية مباشرة وكذلك أسباب الحقن بالإبرة التفجيرية، ونصائح عند استخدامها.


أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية

أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية

قبل نزول الدورة الشهرية تظهر أعراض على السيداتت، والتي تتمثل في ألم أسفل البطن ومنطقة الظهر والمغص ونزول قطرات بسيطة من الدم، والذي يرجع إلى انغراس البويضة في جدار الرحم، والقئ والرغبة المستمرة في النوم بسبب التعب والإنهاك الجسدي، لذلك يفضل الانتظار 16 يوم للتأكد من الحمل، لأن الإبرة التفجيرية تؤثر على هرمون الحمل HGC وتظهر في اختبار الدم والبول ومن أعراض الحمل بعد 15 يوم بعد من الإبرة التفجيرية نجد:

  • احمرار في اليدين.
  • تورم وانتفاخات في العين والجفون.
  • بروز حلمة الثدي مع لونها الداكن.
  • الشعور بالحكة في المهبل بسبب الإفرازات المهبلية نتيجة التلقيح.
  • كثرة التبول، زيادة التعرق خاصة أسفل الإبطين.
  • زيادة كثافة الشعر في الوجه والحاجبين وتظهر تجاعيد في الجلد في أحيانًا.
  • الشعور بالصداع والتعب الشديد وكذلك المعاناة من الاكتئاب.
  • احتباس السوائل في الجسم مما ينتج عنه تورم في اليدين والقدمين.
  • الشعور بالحكة في بعض أجزاء الجسم.

في حالة إذا تم التأكد من حدوث الحمل فيجب استشارة الطبيب لكي يتأكد من انغراس البويضة في جدار الرحم، ويعطيها الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على تثبيت الحمل لتجنب حدوث إجهاض.

ما هي الإبرة التفجيرية:

يقوم هرمون الـ HCG بتهيئة الجسم من أجل تنشيط هرمون الحليب وتوفير بيئة لكي ينمو الجنين بشكل طبيعي وتكوين المشيمة، ويفرز الجسم هرمون FSH وهرمون LH واللذان يعملان على تفجير الغشاء الخارجي للبويضة، وذلك عند اقتراب موعد نزول الدورة الشهرية، فهناك بعض السيدات اللاتي يعانين من تلك الهرمونات مما يؤدي إلى تأخر في الحمل، ومن ثم يأتي دور الإبرة التفجيرية، والتي تستخدم خلال فترة التبويض.

تقوم الإبرة التفجيرية بدعم ومساعدة تلك الهرمونات وتساعدها في القيام بدورها في تفجير جدار البويضة، بحيث تجعلها عُرضة لكي تستقبل الحيوان المنوي، وكذلك تعد بطانة الرحم لاستقبال الجنين، وهي من أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية .


وفي حالة إذا كانت البويضة صغيرة أو غير ناضحة فإن الإبرة التفجيرية قد تزيد من حجمها بمقدار 2 مليمتر، حيث أن البويضة الطبيعية يبلغ حجمها الطبيعي 18 مليمتر، وذلك بمساعدة الأدوية الأخرى التي تجعل البويضة أكثر قوة ونضجًا وتزيد من أعداد البويضات.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية 5000

كيفية حدوث الحمل و أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية

  • يقوم الطبيب بفحص أسباب عدم الحمل وتخصيب البويضة وذلك قبل استخدام الإبرة التفجيرية.
  • يؤهل الطبيب المريضة إلى مرحلة العلاج من خلال متابعة التبويض والدورة الشهرية لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر عن طريق تقديم جرعات مكثفة من الأدوية التي تحتوي على مادة “الكلوميفين، ويلاحظ الطبيب نزول البويضات ويتتبع حركاتها من خلال جهاز السونار.
  • ثم يقوم الطبيب ب
  • تُترك المريضة تحت الملاحظة لعدة ساعات حتى يتم التأكد من اختراق الحيوان المنوي للبويضة.
  • حقن الإبرة التفجيرية في العضل والانتظار عدد ساعات قد تصل إلى 24 ساعة لمتابعة التفجير لذلك يفضل إقامة العلاقة الزوجية لتقوم الحيوانات المنوية باستقبال البويضات.

علامات تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية:

 النزيف الخفيف وتشنجات البطن:

من أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية نزول نزيف يرجع إلى التصاق البيضة بجدار الرحم، وقد يصاحب ذلك أحيانًا تشنجات بالبطن وذلك ما يسمى بـ (نزيف الغرس)، وتتشابه التشنجات التي تصيب البطن في هذه المرحلة إلى التشنجات التي تصيب السيدة في موعد نزول الدورة الشهرية، مما قد يذهب تفكير السيدات إلى إن هذه الأعراض ترجع للدورة الشهرية.

وقد يصاحب هذه التشنجات إفرازات مهبلية لونها أبيض وحليبية، ويرجع ذلك إلى سماكة بطانة المهبل وهي طبيعية ولا تحتاج للعلاج، ولكن في حالة مصاحبتها لحكة أو رائحة كريهة يجب استشارة الطبيب.

 تغيرات في الثدي

هي من أشهر أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية تغيرات الثدي حيث تلحق الثدي تغيرات عديدة فيصبح لونه أكثر غمقان، ويتورم، وتشعر الحامل بثقل ووخز وذلك بعد أسبوع أو أسبوعين.


 الشعور بالتعب

تشعر المرأة بالتعب ابتداءً من الأسبوع الأول من الحمل ويرجع ذلك إلى ارتفاع هرمون (البروجسترون)، بالإضافة إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة إنتاج الدم، مما يؤدي إلى شعور المرأة بالتعب والحاجة المستمرة إلى النوم، لذلك ينصح الأطباء بالراحة والنوم بقدر كافي مع تناول البروتينات التي تساعدها على أن تكون بصحة أفضل، فالتعب من أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية أيضًا.

  الغثيان

الغثيان من أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية شيوعًا ويرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم الحامل، وقد يحدث الغثيان في أي وقت خلال اليوم ولكن أشهر وقت للغثيان في الصباح ويسمى (بالغثيان الصباحي)، ويستمر الرغبة في الغثيان والطعام طيلة فترة الحمل، ويبدأ يقل بالتدريج حتى الأسبوع الثالث عشر أو الرابع عشر من الحمل أي ابتداء من الشهر الرابع.

 غياب دورة الحيض

من الأسباب التي قد تؤدي إلى إسراع معظم السيدات لإجراء اختبار الحمل للتأكد من الحمل، ولكن ليس كل غياب للدورة الشهرية دليل على الحمل، بل قد يكون الغياب نتيجة الحالة النفسية السيئة والتقلبات المزاجية كالتوتر والإجهاد وكذلك المشاكل الهرمونية التي تستدعي الطبيب.

  كثرة التبول

قد يبدأ التبول لعدة مرات ابتداء من شهر ونصف إلى شهرين من الحمل، ولكن كثرة التبول ليست بالضرورة دليل على الحمل فقد تنتج من مُدّرات البول أو مرض السكر أو التهابات المسالك البولية، وكثرة التبول في الحمل قد يرجع إلى تغيرات هرمونية.

 الإمسك

 الإمسك

فمن أعراض الحمل بعد 15 يوم من الإبرة التفجيرية الإمساك؛ قد ترجع مشكلة الإمساك إلى ارتفاع هرمون البروجسرون الذي بدوره يبطئ من حركة الطعام في الأمعاء، ويمكن تخفيف هذه المشكلة من خلال شرب كميات كافية من الماء، لذا يجب على الحامل أن تتناول من 2: 3 لتر ماء يوميًا كحد أدنى، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف التي تقلل من اضطرابات الجهاز الهضمي وتحد من الإمساك.


 تقلبات المزاج

قد ترجع تقلبات المزاج إلى تغير الهرمونات خلال فترة الحمل خصوصًا في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، فتصاب الحامل بالصداع والدوار وكذلك حالات الإغماء، وانخفاض ضغط الدم، وارتفاع نسبة السكر في الدم، وآلام في الظهر.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل الأكيدة بعد الإبره التفجيرية

 الإبرة التفجيرية والتوأم:

ترجع فرصة الحمل بتوأم بعد استخدام الأبرة التفجيرية إلى حجم الحويصلة المحيطة بالبويضة أي الغشاء المحيط بالبويضة، بعد الحقن بالإبرة التفجيرية ينفجر الغشاء المحيط بالبويضة، وفرصة الحمل بتوأم ترجع إلى عدد البويضات التي حدث لغشائها انفجار فيمكن تلقيح أكثر من بويضة في ذلك الوقت مما يؤدي إلى الحمل بتوأم أو أكثر.

الآثار الجانبية لاستخدام الإبرة التفجيرية:

للإبرة التفجيرية آثار جانبية قد تستمر لفترة قصيرة لدى بعض السيدات وقد تدوم طويلاً للبعض الآخر، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

– الشعور بألم في منطقة الثدي وتورم وانتفاخات به بسبب التغير الهرموني، الذي يحدث خلال فترة الحمل مما قد يسبب آلام شديدة جدًا للحامل، مع زيادة في الوزن التي ترجع أيضًا إلى تغير الهرمونات.


– الحالة النفسية السيئة المتمثلة في القلق والتوتر والمزاج السيء والشعور باليأس وقد تصل هذه الدوامة إلى حد الإصابة بالاكتئاب.

– لن تقتصر الإبرة التفجيرية على تفجير البويضات فقط، ولكن قد تؤدي إلى ألالام في كلا المبيضين

 الإبرة التفجيرية وجنس الجنين:

– الحقن بالإبرة التفجيرية يعمل على زيادة هرمون الحمل HCG في جسمك مما يجعل فرصة الحمل بأنثى أكثر من الحمل بذكر، ولكنها ليست قاعدة ففي حالات كثيرة كان الحمل فيها بذكر.

نصائح عند الحقن بالإبرة التفجيرية:

أنتِ الآن في مرحلة هامة من مراحلك، وتنتظرين أن ينعم الله عليكِ بالحمل الميمون، لذا فيجب عليكِ اتباع هذه النصائح:

  • تابعي مع الطبيب المختص.
  •  ابتعدي نهائيًا عن الضغوط والمشاكل النفسية مما لها تأثير شديد جدًا في عملية التخصيب والإنجاب.
  •  تجنبي استخدام الإبرة التفجيرية في حالة إذا كان لديك فرط في التبويض، لأن ذلك يسبب استنزاف مخزن المبيض، ويسبب كذلك التكيسات والذي بدوره يؤدي إلى سماكة المبيض والبويضة.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

هيلث لاين

وات تو اكسبيكت

بيبي سنتر