أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين

أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين

أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين ؛ تتراوح بين الغثيان والضعف والشعور بالآلام في منطقة البطن السفلية والمهبل، وأعراض أخرى تختلف عن جميع أسابيع الحمل السابقة، وتكون أكثرها صعوبة وشدة ويسميها بعض الأطباء بآلام ( البرق ) من كثرة صعوبتها، ولكن الأطباء قد وضعوا نظام محدد لتخفيف كل تلك الأعراض والإستمتاع بحمل وولادة سهلة ومريحة.


أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين

أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين

  1. اتساع الرحم وتمدده؛ من العلامات المنبئة بقرب موعد الولادة، وهو ما تشعر به المرأة عند حدوثه ويكون هناك إحساس باتساع فتحة الشرج إستعداداً لإخراج الجنين، ويتم التأكد من ذلك من خلال الفحوصات اللازمة التي يجب القيام بها في الأسبوع التاسع والثلاثين من الحمل.
  2. تمدد عنق الرحم؛ وقد يسمى بعض الأطباء ذلك بمرحلة نضج عنق الرحم، أي اتساعه واستعداده لتلقي أوامر الجسم بإخراج المولود، ولا يمكن للأم الشعور بذلك ولكن يتم تفقده من خلال الطبيب عن طريق فحص منطقة المهبل.
  3. زيادة النشاط؛ وهذه الحالة تظهر لدى معظم الحوامل قرب موعد الولادة، وتكمن في الرغبة في القيام بالأنشطة والشعور بالحماس ومحاولة إتمام جميع مهام المنزل والأسرة على غير الطبيعي في جميع أشهر الحمل السابقة، كما تبدأ الأم بالشعور بالرغبة في عمل تسوق لشراء مستلزمات الطفل الجديد، بالإضافة إلى تحسن حالتها المزاجية عن ذي قبل.
  4. حدوث بعض التقلصات في الجهاز الهضمي؛ وذلك بسبب تغير الجهاز الهضمي والتناسلي للجنين مما يغير في إفرازاته خاصة عملية التبرز لديه، مما يسبب بعض الإضطرابات المعدية ومشاكل في الجهاز الهضمي للتأقلم على التغيرات الجديدة.
  5. إفراز السائل الأمينوسي؛ وهو السائل المائي الذي يحيط بالمولود من الخارج لحمايته داخل بطن الأم، ويبدأ بالتفكك والنزول ويكون سائل شفاف مائل للاصفرار قليلاً، بالإضافة إلى الشعور ببعض التقلصات والتشنجات بالبطن، والشعور بالألم في أسفل البطن إلى الفخذين والضغط على منطقة المهبل بشكل دائم.

أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين والتغيرات التي تطرأ على الأم والجنين 

تحدث الكثير من التغيرات في شكل الجنين ونموه، وكذلك في جسم الأم وشكل بطنها بسبب تغير حجم الجنين وزيادة حركته بداخلها والتي تكون كالتالي:

الأعراض الخارجية في الأسبوع التاسع والثلاثين

  • يصبح بطن الحامل كبيراً للغاية نظراً لوصول حجم الجنين إلى 3 كيلو جرام، فيصبح من الصعب القيام بأي حركات طبيعية أو ممارسة أنشطة متعبة قليلاً.
  • يبدأ البطن بإستقبال بعض الحركات والدفعات من الجنين وكأنها إشارات لرغبته في الخروج لرؤية العالم، مما يجعلها تشعر ببعض الانقباضات والإنبساطات في منطقة البطن.
  • يحدث نوع من النزيف البسيط كعارض من اعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين، وهو أمر غير مقلق إلا عند تزايده وطول مدته.
  • الشعور ببعض التغيرات النفسية كالرغبة الدائمة في ترتيب المنزل وشراء ملابس للطفل الجديد من الأمور التي قد تشعر بها المرأة في الشهر الأخير من الحمل.
  • ثقل في البطن السفلية عند منطقة الحوض وبعض الآلام الشديدة مما يجعل الأطباء يطلقون عليها آلام البرق، مما يؤثر على حركة القدمين والشعور ببعض الآلام فيهما.
  • إفراز المخاط وهو عبارة عن سائل لزج وسميك يصاحبه نزول كمية قليلة من الدم، وهو ما يعتبر عارض طبيعي من اعراض الأسبوع التاسع والثلاثين من الحمل

شكل الجنين في الأسبوع التاسع والثلاثين

  • يصل وزن الجنين في الشهر التاسع والثلاثين من الحمل إلى نحو 3.2 كيلو جرام، كما أن طوله يصبح حوالي 50.7 سم.
  • لا تحدث الكثير من التغيرات بالأطراف الخارجية له؛ فتبقى حجم رأسه كما كانت في الأسابيع السابقة.
  • يتساقط الشعر الناعم الصغير الذي كان يحيط بجميع أجزاء جسده ليغطي مكانه بعض الطبقات الدهنية لحمايته حتى يحين موعد الولادة.
  • يبدأ الطفل في محاولات عدة للتنفس الطبيعي وإستخدام أنفه في عملية الشهيق والزفير معتمداً على نفسه في هذا الوقت دون مساعدة الأم، مما يسبب بعض الأعراض التي تشعر بها الحامل.
  • يتغير الجهاز التناسلي له من الداخل مما يجعل شكل البراز الخاص به يتغير في الشكل واللون، فيصبح أكثر لزوجة ويكون داكن اللون، كما يكون من الصعب عليه القيام بعملية إخراج البراز.
  • يصبح الطفل بالشكل والوزن المناسبين للخروج إلى العالم ويكون مستعدا لعملية الولادة، ولكنه يتبقى شيء واحد فقط لا يكون مكتملا وهو ( كيس الدموع ) المسئول عن نزول الدموع أثناء بكاء الطفل، وهو مالا يجعله قادرً على ذرف الدموع أثناء البكاء إلا بعد أن يصبح عمره أكثر من شهر.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل في الشهر التاسع مع بعض النصائح لتخفيف الأعراض

الأطعمة التي تخفف من أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين

هناك بعض الأطعمة اللازم تناولها من قبل الحامل في الأشهر الأخيرة من الحمل لتجنب أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين من الحمل ومن هذه الأطعمة ما يلي:

الأطعمة الغنية بالكالسيوم؛ كاللبن والزبادي والجبن الطبيعية غير المعلبة، والبيض المطهي جيداً، كل هذه الأطعمة تحتوي على نسب كبيرة من عنصر الكالسيوم اللازم لإمداد الأم بالغذاء اللازم لتحمل إمتصاص الطفل للكالسيوم المتواجد في عظامها وتعويض النقص فيه، بالإضافة إلى إمدادها بالقدرة على تحمل ثقل وزن الجنين في الشهر الأخير من الحمل.


الأطعمة الغنية بالبروتين؛ وقد ثبت من قبل بعض الأطباء المختصين والدراسات الخاصة أنه يجب على المرأة الحامل تناول ما لا يقل عن 75 جرام من البروتين يومياً مقسمة على ثلاث وجبات أساسية، لزيادة القدرة على تحمل أعباء اعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين، وتجنب الإصابة بالضعف الجسدي العام.

الأطعمة الغنية بفيتامين سي؛ وهو ما يُنصح به لتجنب الإصابة بنزلات البرد التي تكون الحامل في غنى عنها مثل الليمون والبرتقال واليوسفي والفراولة، وغيرها من الفواكه والخضراوات الطبيعية الطازجة التي تحمل نسبة فيتامين سي التي تحتاجها الأم.

الحبوب الكاملة؛ وهو شيء رئيسي لابد من تناولها ليس فقط لتقوية الجسم ولكن لتخفيف اعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين مثل تخفيف الغثيان والدوخة والصداع، ومن المفيد أيضاً تناول الفشار الذي ثبت إحتوائه على فيتامين هـ بالإضافة إلى الألياف وعنصر السيلينيوم؛ لتقوية الجسد والعقل وتخفيف الشعور بالإكتئاب الحادث في الشهر الأخير من الحمل.

التمر؛ ليس كما الشهور الأولى التي ذكرنا فيها ضرورة الإمتناع عن تناول التمر، ولكن على العكس تماماً فإنه ينصح بتناول قدر جيد من التمر في الشهر التاسع من الحمل لكونه عاملاً أساسياً في تليين الرحم وتسهيل انزلاق الجنين مما ينتج عنه حمل أسهل، إضافة لكونه من العناصر التي ينصح بها عندما تكون الولادة طبيعية.

تمارين رياضية تساعد في تخفيف أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين

تعتقد الكثير من النساء أن الحمل يمنعها من ممارسة التمارين الرياضية المعتادة، ولكن على العكس تماماً فقد أشار الأطباء على أهمية ممارسة التمارين الرياضية خلال شهور الحمل، خاصة أشهر الحمل الأخيرة وذلك نظراً لكونها تساعد على الولادة بشكل أسهل، كما تمكن بعض النساء من التخلي عن الولادة القيصرية، والولادة بشكل طبيعي.


ومن أهم التمارين التي ينبغي على الحامل في الأسبوع التاسع والثلاثين أو الشهر التاسع على العموم القيام بها هي:

  • تمرين القرفصاء؛ وهو من التمارين العظيمة للحامل في الأشهر الأخيرة لتخفيف اعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين وشد البطن، وتقوية عضلات الرحم والفخذين كذلك

يحدث هذا التمرين من خلال الوقوف بشكل مستقيم وفتح الأرجل قليلاً بإبعادها عن بعضها البعض، ثم النزول لأسفل مثل إتخاذ وضعية الجلوس على القرفصاء، ومن ثم الصعود مرة أخرى.

يمكن الإستمرار في فعل هذا يومياً بشكل منتظم والعد عشر مرات، ما سوف يساعدك كثيراً ويخفف أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين.

  • تمرين القدمين المعكوسين؛ من أكثر التمارين التي ينصح بها الأطباء للحوامل في الأشهر الأخيرة، لقدرته على شد البطن وتقوية عضلات البطن السفلية، وتليين عنق الرحم لتسهيل نزول الجنين بسلام.

يؤدى هذا التمرين من خلال الوقوف بشكل مستقيم، وتبديل وضع الرجلين على شكل حرف إكس، مع فرد الظهر والكتفين، ووضع اليدين على منقطة الصدر، والتنفس بشكل منتظم، ومن ثم إعادتهما للوضع الطبيعي مرة أخرى، وهكذا حتى 5 مرات يومياً.

  • تمرين كرة المطاط؛ يساعد هذا التمرين على فرد عظام الظهر والكتف، وتقوية العمود الفقري وبالتالي القدرة على تحمل ثقل وزن الجنين في الأسابيع الأخيرة.

تقوم الحامل بوضع كرة مطاطية خلف الظهر والاتكاء عليها، مع فرد الساقين على الأرض جيداً، عمل حركات متتالية كالتأرجح على الكرة للأمام والخلف، مع تثبيت اليدين على الأرض لتسهيل الميل للأمام والخلف.


يمكن تكرار هذا التمرين مرتين كل يوم بالصباح والمساء.

  • تمرين الحبو؛ وهو تمرين هام جداً لتحريك الجنين ووضعه في الوضعية المناسبة للولادة وإنزال رأسه بالقرب من فتحة الرحم.

يتم عمل التمرين لمدة 15 ل20 دقيقة يومياً بشكل منتظم، عن طريق الحبو على اليدين والأرجل.

  • اليوغا؛ والتي دائماً ما تكونن الخيار الأمثل للحامل في جميع أشهر الحمل، لسهولة التمرين وقدرته على تخفيف اعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين أو في الشهر التاسع بشكل عام.

اليوغا

يتم تأديته من خلال الجلوس على الأرض وتربيع الأرجل بشكل مريح ومرتخي، ووضع اليدين على القدمين والبدأ في أخذ شهيق وزفير بهدوء وبطء لنتائج أفضل.

  • تمرين تايلور؛ يوصى بعمل هذا التمرين لإزالة آلام الظهر التي تعتبر عارض أساسي من اعراض الحمل في الشهر التاسع والثلاثين.

يتم عمل هذا التمرين من خلال الجلوس على الأرض، وفرد الرجلين وشبكهما ببعضهما من أسفل ومن الركبتين، ومن ثم محاولة إبعادهما عن بعضهما ببطء شديد باليدين.

ينصح الأطباء بمثل هذا التمرين قبل الولادة لتليين عضلات الرحم وإرخاء منطقة اسفل البطن وتسهيل الولادة الطبيعية.


  • تمرين كيغل؛ تساعد مثل هذه التمارين خاصة تمرين كيجل في تقوية عضلات الرحم، وشد البطن، وتليين فتحة الشرج إستعداداً لولادة سهلة ومريحة.

يؤدى هذا التمرين عن طريق قبض وبسط عضلة منطقة الحوض بالنفس لأعلى وأسفل، ولك لمدة 15 دقيقة يومياً، كما يمكن ممارسة التمرين مرتين في اليوم بالصباح والمساء لنتائج أفضل.

  • المشي؛ يفضل نساء كثيرات ممارسة رياضة المشهي في أشهر الحمل الأخيرة للشعور بالراحة وتخفيف اعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين بصفة خاصة، كما أن المشي يساعد على تسهيل الولادة عن طريقة تنشيط الدورة الدموية في الجسم، ومساعدة الرحم على الحفاظ على الليونة الكافية لخروج الجنين بشكل سليم.
  • تمرين التنفس؛ وهي تمارين يتم ممارستها في أسابيع الحمل الأخيرة لتخفيف الإصابة بضيق التنفس الناتج عن ثقل وزن الجنين وضغطه على الرئتين في كثير من الأحيان.

يتم أخذ نفس للداخل والخارج من الفم بشكل هادئ وببطء شديد مع إيصال النفس لمنطقة البطن.

  • تمرين الاستلقاء؛ وهذا التمرين يساعد أيضاً على تنشيط عملية التنفس بشكل أفضل والتخفيف من نوبات الضيق التي تصاب بها الحامل قرب موعد الولادة.

يتم الاستلقاء على الأرض والنوم على الظهر، ثم النظر إلى البطن والتنفس بشكل تدريجي ومراقبة حركات البطن خلال عملية التنفس.

قد يهمكِ: أعراض الأسبوع الأربعين من الحمل والاستعداد للولادة

نظام غذائي مميز للشهر التاسع من الحمل

نظام غذائي مميز للشهر التاسع من الحمل

مؤخراً قام بعض الاطباء المختصين بالحمل والولادة بوضع نظام غذائي ثابت للحامل في الشهر التاسع لتقوية وتغذية الأم والجنين ولأجل ولادة أسهل كالتالي:


وجبة الفطور

  • كوب كامل من اللبن خالي الدسم أو مخفف الدسم بشكل يومي منتظم.
  • طبق يحتوي على القليل من الحبوب الكاملة من اجل يوم أفضل.
  • تناول بعض التمر من 3 إلى 4 حبات يومياً وليس أكثر من ذلك لعدم تليين الرحم بشكل مبالغ ينجم عنه بعض المشكلات.

وجبة إضافية خفيفة

  • تناول سلطة الفاكهة أي طبق مكون من قطع الفاكهة المختلفة كالفراولة والبرتقال والتفاح.
  • يفضل تناول بعض المكسرات الغير مالحة كالبندق واللوز والجوز وعين الحمل.

وجبة الغداء

  • طبق من سلطة الخضراوات المختلفة.
  • مقدار كوب إلى كوب ونصف من النشويات كالأرز والمكرونة والبطاطا والبطاطس المقلية.
  • مقدار صغير من اللحم الطازج لإمداد الجسم بالبروتين اللازم له وتقوية العظام.
  • كوب كامل من الحليب الطازج خالي الدسم أو مخفف بشكل يومي منتظم.

وجبة إضافية خفيفة

  • تناول رغيف عيش توست أو عيش سمنة ( العيش الأسمر ).
  • تناول بعض مستخلصات الحليب مثل الجبن البلدي في رغيف من العيش الأسمر، وإضافة بعض قطع الخضار المفضلة إليه.

وجبة العشاء

  • تناول شوربة العدس أو شوربة البروكلي أو الخضار مع عصرة من الليمون لنوم أكثر هدوء وبطن مُرتاحة.
  • صنع ساندويتش خفيف من الجبن الطبيعي مع بعض الخضراوات كالطماطم والخيار أو الكرنب.

وجبة إضافية خفيفة

  • من الجيد تناول مقدار صغير من قطع الشكولاتة قبل النوم لتحسين الحالة المزاجية خاصة في الشهر الأخير من الحمل لما تعانيه الأم من إكتئاب وقلق بشكل دائم.
  • تناول بعض الحبوب الكاملة ككوب من الفشار مع وضع بعض المواد الدهنية إليه بمقدار قليل كالزيت أو السمن.

وبهذا يكون النظام الغذائي اليومي قد اكتمل، ويمكن القول بأن جميع العناصر الغذائية اللازمة للأم والجنين قد وضعت في مكانها الصحيح لحمل أفضل وولادة أسهل.

اقرئي المزيد: غذاء الحامل في الشهر التاسع لزيادة وزن الجنين وتسهيل الولادة

أطعمة تزيد من أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين يجب تجنبها

أطعمة تزيد من أعراض الحمل في الشهر التاسع

رغم فوائد الطعام للمرأة الحامل وضرورة تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات المختلفة والتي تساعد جسم الأم والجنين على النمو بشكل سليم وكامل إلا أن هناك بعض الأطعمة التي يُمنع تناولها من قبل الحامل في الشهور الأخيرة خاصة الشهر الأخير من الحمل لتجنب اعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين ومن هذه الأطعمة ما يلي:

الدهون والزيوت؛ يحظر على الحامل في الأشهر الأخيرة تناول الأطعمة المليئة بالزيوت والدهون، لتجنب زيادة الوزن وظهور الترهلات التي يمكنها أن تسبب مشكلات في الحمل وصعوبة في الولادة، كما أن مثل هذه الأطعمة لا تحتوي على أي عناصر مغذية للأم والجنين، وتسبب حرقة المعدة والحموضة.

الطعام المالح؛ السردين والفسيخ والمخللات وجميع الأطعمة التي تحتوي على نسبة أملاح مرتفعة يحظر تماماً على الحامل في الأشهر الأولى والأخيرة تناولها، وهو ما قد يسبب تجمع وحبس الماء داخل الجسم فيزيد من نسبة الجفاف الموجودة من الأصل لكونها عارض طبيعي من اعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين.


الجبن المعلبة؛ ليس فقط في أشهر الحمل الأخيرة ولكن في جميع شهور الحمل، يمنع تناول الجبن المعلبة لاحتوائها على مادة البوليستر التي تسبب حدوث تسمم بالحمل.

اللحوم المجمدة والطعام المدخن؛ لإحتوائه على العديد من المواد الضارة بصحة الجسم والجنين كما أنه عادة ما يكون حاملاً لكثير من أنواع الميكروبات والبكتيريا التي تسبب مشاكل جسيمة تصل للنزيف في الشهور الأخيرة وهو ما يجب تفاديه.

الكركديه؛ وقد ثبت من قبل الكثير من الدراسات والأبحاث أنه يسبب حدوث إرتفاع أو إنخفاض في ضغط الدم خلال عملية الولادة، مما يصعب الولادة الطبيعية.

المواد الحافظة؛ وتشمل جميع أنواع المياه الغازية والعصائر المعلبة والطعام الجاهز، لقوة الضرر الذي تسببه مثل هذه الأطعمة والمشروبات خاصة في الشهر الأخير من الحمل مما قد يسبب حدوث نزيف نحن في غنى عنه الآن.

الأسماك؛ ليس فقط في الشهور الأولى ولكن في الشهور الأخيرة أيضاً نظراً لاحتواء بعض الأسماك على عنصر الزئبق الذي يسبب تسمم الحمل، مما يجعل الأطباء يمنعون تناول أي نوع من الأسماء خاصة ما يسمي بسمكة القرش وسمكة أبو فأس.


الكافيين؛ مثل الشاي والقهوة والنسكافيه والتدخين، الذي يجب على الحامل في الأسبوع التاسع والثلاثين الإبتعاد عنها قدر الإمكان لتجنب حدوث مشكلات ومحاولة جعل عملية الولادة أسهل قدر الإمكان.

الفرق بين اعراض الولادة الحقيقية واعراض الولادة الكاذبة

في الأسبوع التاسع والثلاثين وعند إقتراب موعد الولادة تبدأ الحامل بالشعور ببعض الانقباضات والآلام في الرحم، مما يجعلها تشعر باقتراب موعد الولادة، وهو ما يمكن ألا يكون صحيحاً فهناك بعض النساء التي لا يمكنها التفريق بين أعراض الولادة الحقيقية والولادة الكاذبة نظراً لتقارب الأعراض الحادثة بكليها.

أعراض الولادة الكاذبة

  • تحدث آلام في منطقة أسفل البطن بطريقة غير منتظمة، ما يجعلها تكون شديدة تارة، وتارة أخرى تكون خفيفة.
  • لا تكون منتظمة الوقت فيمكنها أن تأتي في مواعيد غير محددة قد تكون متباعدة أو متقاربة، يومية، أو متقطعة.
  • لا تبقى هذه الآلام لفترة طويلة من الزمن، ولكن سرعان ما تختفي بين 30 ثانية وحتى 5 دقائق، ثم تعود الحامل إلى وضعها الطبيعي.
  • تختفي الآلام بمجرد تغيير الوضعية التي تكون الحامل عليها، كالجلوس إن كانت واقفة، أو النوم، أو القيام بأي نشاط غير متعب، عندئذ تبدأ الآلام بالهبوط حتى تختفي تماماً.
  • غالباً ما ترتبط هذه الآلام بالحالة النفسية للمرأة، وتتزايد عند الشعور بالخوف والقلق من إقتراب موعد الولادة، وتقل عندما تكون الحالة النفسية مستقرة.
  • غالباَ ما تكون آلام الولادة الكاذبة ضعيفة جداً مقارنة بآلام الولادة الحقيقية.

أعراض الولادة الحقيقية

  • تكون الآلام شديدة وتبدأ من منطقة البطن السفلية، وصولاً إلى الجانب الأيمن والجانب الأيسر بالتدريج مما يُشعر الحامل بقرب موعد الولادة بشكل أكيد.
  • تكون آلام منتظمة ومتتالية وليست متقطعة والتي غالباً ما تكون بسبب بدأ اتساع عنق الرحم لتهيئة الوضع لنزول الجنين بشكل مناسب.
  • يحدث نوع من التحجر أو الصلابة في البطن تستطيع الحامل الشعور به وتمييزه وهي علامة على بدأ إندفاع الجنين لأسفل للخروج من عنق الرحم إلى المهبل.
  • لا يتوقف تتابع هذه الانقباضات والآلام حتى عند الحركة والقيام بنشاط بل يمكن أن تتزايد وتصبح غير محتملة على الإطلاق.
  • تستمر هذه الآلام المصحوبة بانقباضات شديدة ومتتالية في التزايد والتي يكون سببها الرئيسي هي استدارة الجنين واتخاذه الوضع اللازم للنزول بأمان.
  • غالباً ما تبدأ هذه الآلام بالظهور في الظهر وصولاً إلى البطن السفلية، وحتى الجوانب ما يجعل من السهل التفرقة بينها وبين اعراض الولادة الكاذبة.

وأكثر ما يمكنه التمييز بين علامات الولادة الكاذبة والحقيقية هي الذهاب للطبيب وإجراء فحوصات على منطقة المهبل لرؤية قدر الاتساع الحادث فيها والتأكد ما إذا كانت هذه اعراض ولادة حقيقية أم كاذبة.

نصائح لولادة طبيعية سهلة ومريحة

  • مقاومة مشاعر الخوف والقلق من الولادة ومحاولة التفكير بطريقة إيجابية والتفكير بإستقبال مولودك الجديد بأحسن حال، لتتمكني من الإستمتاع بأصابعه الصغيرة وهي تحتضنك.
  • التغذية قبل الولادة من أكثر المسائل التي تسهل من الولادة الطبيعية وتقلل من الأعراض والآلام الناتجة عن الولادة بشكل عام.
  • ينصح بشرب كميات كبيرة من الماء قبل الخضوع لعملية الولادة لأنها تسهل من نزول المولود بشكل مريح أكثر.
  • متابعة الأسبوع التاسع والثلاثين وإجراء كامل الفحوصات لمعالجة أي مشكلة قبل الخضوع للولادة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تساعد على تليين عنق الرحم والمهبل لتسهيل انزلاق الطفل.
  • يفضل تناول بعض التمر قبل الخضوع لعمليه الولادة لأنه يسهل من تليين الرحم.
  • المواظبة على ممارسة العلاقة الجنسية مع الزوج تحت الاستشارة الطبية الدائمة فهذا يعتبر من مقدمات المساعدة على ولادة أسهل.
  • الحمام الساخن من أفضل ما يمكنك فعله عند الشعور بنزول المخاط.

قد يهمكِ: أعشاب وأطعمة تساعد على تسهيل الولادة من أجل ولادة طبيعية سهلة

نصائح لولادة قيصرية بدون ألم

  • ينصح بالصيام عن الطعام والشراب قبل الخضوع لعملية الولادة بمدة مناسبة على الأقل 6 ساعات.
  • محاولة التماسك ومقاومة مشاعر الخوف والتوتر لعدم الشعور بالألم الوهمي أثناء العملية.
  • تجنب الإصابة بأي نزلات برد لتجنب صعوبة الولادة القيصرية.
  • قبل العملية يفضل دخول الحمام وتنظيف منطقة المهبل جيداً.
  • تقليل الحركة فور الخضوع لتركيب القسطرة بالجسم والهدوء إرخاء الأعصاب.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

مامز ليتل ون

وات تو اكسبيكت

مازر اند بيبي

إعلان