أعراض الحمل في الأسبوع الثالث وأهم النصائح للتخفيف منها

أعراض الحمل في الأسبوع الثالث

أعراض الحمل في الأسبوع الثالث من أصعب المراحل التي تمر على الحامل، حيث تتزايد الأعراض بشدة ويحدث الكثير من التغيرات الجسدية والنفسية للمرأة نتيجة لأوامر الجسم، بإفراز الهرمونات المسئولة عن تنظيم الحمل في تلك الفترة وهما هرموني الإستروجين، والبروجسترون، مما يجعلها تدخل في أعراض كثيرة ومتتالية الحدوث، إلا أن هناك نساء أخريات لا يشعرن بأي أعراض في الأسبوع الثالث وحتى الأسبوع السادس من الحمل.


أعراض الحمل في الأسبوع الثالث

أعراض الحمل في الأسبوع الثالث

تمر المرأة الحامل خلال الأسبوع الثالث من الحمل بالكثير من التغيرات الجسدية والنفسية، نتيجة لزيادة إفراز بعض الهرمونات الخاصة بها لتجهيز الحمل؛ مما يسبب بعض الأعراض الظاهرية مثل:

  • توقف الدورة الشهرية ( الطمث ) لدى المرأة الحامل خلال الأسبوع الثالث من الحمل.
  • دائماً ما تشعر المرأة الحامل في الأسبوع الثالث بالرغبة في دخول الحمام، خاصة في فترة الصباح مما يؤدي إلى نوم غير مريح.
  • تبدأ المرأة الحامل في الأسبوع الثالث بالشعور بالإكتئاب والحزن والميل إلى الوحدة والجلوس بمفردها؛ نظراً لتغير إفراز الهرمونات بداخلها.
  • القيء والغثيان من أكبر الأعراض التي تظهر على المرأة الحامل في الأسبوع الثالث، والذي يجعلها تفقد الرغبة في تناول بعض الأطعمة والشعور بالقرف من الروائح النفاذة.
  • ينتاب المرأة الحامل في الأسبوع الثالث من الحمل حالة من الضعف الجسدي والذي يؤثر على قدرتها على الحركة وممارسة حياتها بشكل طبيعي، كما يظهر نوع من الضعف في العظام.
  • حساسية وآلام الثديين من أعراض الحمل في الأسبوع الثالث، فتشعر المرأة الحامل بآلام شديدة في ثدييها، كما يبدأ الثدي بالكبر في الحجم بشكل ملحوظ.
  • زيادة الإفرازات اللعابية لدى المرأة الحامل في الأسبوع الثالث من الأعراض التي تظهر على بعض النساء في هذا الوقت من الحمل، بينما يمكن ألا تشعر به نساء أخريات.
  • ظهور إفرازات مهبلية متتالية وملحوظة تكون بيضاء اللون وكثيفة، فينتج عن هذا حدوث بعض الإلتهابات في هذه المنطقة نتيجة للميكروبات والبكتيريا التي تتكون نتيجة الابتلال المستمر لمنطقة المهبل.
  • الإحساس بوجود طعم يشبه المعدن في الفم من الأعراض التي تظهر أيضاً على بعض النساء.
  • نوبات الصداع المتكررة من أعراض الحمل في الأسبوع الثالث، والتي تأتي على فترات خلال اليوم ما يعرض المرأة الحامل لنوع من التعب وتكسير بالجسم.
  • الشعور بالشراهة أو فقدان الشهية تماماً من أعراض الحمل في الأسبوع الثالث، ما يجعل بعض النساء يرغبن في تناول بعض الأطعمة الممنوعة للحامل بشراهة، وقد يجعل نساء أخريات يمتنعن عن تناول الأطعمة التي كانت مفضلة لديهم قبل الحمل.
  • حدوث إرتفاع نسبي في درجة حرارة الجسم يمكنه أن تستمر لأيام متوالية خلال الأسبوع الثالث من الحمل.

ورغم أن هذه الأعراض مشتركة بين عدد كبير من النساء الحوامل إلا أن هناك بعض النساء التي لا يظهر لديها أعراض في الأسبوع الثالث من الحمل، ويمر عليها مرور الكرام.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل في الشهر الأول أسبوع بأسبوع

تكوين الجنين في الأسبوع الثالث من الحمل

من مسببات أعراض الحمل في الأسبوع الثالث حدوث بعض العمليات المحدودة التي يبدأ الجنين بالتخلق والنمو من خلالها ويتم ذلك على عدة مراحل أو خطوات كالتالي:


  • يحدث تلاقي بين الحيوان المنوي الخاص بالرجل والبويضة الخاصة بالمرأة عن منطقة معينة تسمى قناة فالوب، وعند حدوث ذلك التلاقي يبدأ الجنين بالتكون البدائي.
  • يحدث إنقسام في الخلية المعنية يبدأ بقسمين، ثم إلى أربعة، وثمانية، حتى تصبح 16 خلية تندرج جميعها تحت مسمى ( التوتية ) أو (الكيسة الأريمية)، وتكمن مهمتها في إصدار الأوامر للجسم بعدم صعود أي بويضات آخرى حتى الولادة، كما أنها تساعد على إفراز الجسم لهرمونات المسئولة عن الحمل ( HCG ).
  • يحدث بعد ذلك انتقال الجنين من قناة فالوب محل الالتقاء الأول إلى رحم المرأة، فتأتي هنا عملية انغراس الخلية داخل بطانة الرحم بعد وصولها إلى التجويف الخاص بالرحم ويستقر في هذه المنطقة لأسابيع متتالية حتى تحدث عملية الولادة بعد اكتمال نمو الجنين

هناك حالة استثنائية يمكن أن تحدث لبعض النساء وهي عدم قدرة الخلية على تغيير مكانها من قناة فالوب، متجهة إلى تجويف الرحم والانغراس في البطانة، وفي هذه الحالة تقف الخلية خارج بطانة الرحم ويحدث الحمل بالخارج.

وفي هذه الحالة يكون الحمل أكثر صعوبة من الحمل الطبيعي، ويسمى هنا بالحمل الأنبوبي، ويسهم هرموني الإستروجين والبروجسترون في حماية هذا الحمل من الإجهاض.

الفرق بين اعراض الحمل الحقيقي من الحمل الكاذب

الفرق بين اعراض الحمل الحقيقي من الحمل الكاذب

هناك بعض الأعراض المتشابهة بين الحمل الحقيقي، والحمل الوهمي الناتج من كثرة التفكير بالحمل، والذي يحدث نتيجة الرغبة الشديدة في الحمل والولادة فتظهر أعراض كاذبة على المرأة مشابهة لأعراض الحمل الحقيقي جداً، والتي يمكن التفريق بينها من خلال ما يأتي:

أعراض الحمل الحقيقي

  • الرغبة الدائمة في القيء والشعور بالغثيان المستمر.
  • الرغبة الشديدة في النوم الدائم والوحدة، وتجنب الحديث مع الآخرين كثيراً.
  • عدم نزول الدم الناتج عن الدورة الشهرية رغم قدوم موعدها.
  • عدم القدرة على الحركة وممارسة الأنشطة بشكل طبيعي كما المعتاد.
  • فقدان الرغبة في تناول الأطعمة التي كانت مفضلة في السابق.
  • الشعور بالتعب والضعف العام في الصحة الجسدية

أعراض الحمل الكاذب

يقول دكتور متخصص أن الحمل الكاذب ينشأ نتيجة لرغبة المرأة الملحة في الحمل وتخيلاتها طيلة الوقت بالحصول على طفل مما يجعلها تشعر بأعراض مشابهة لأعراض الحمل الحقيقي ولكنها تكون كاذبة ومن هذه الأعراض

  • تأخر قدوم الدورة الشهرية في موعدها المعتاد.
  • حدوث إنتفاخ البطن السفلية لعدة أيام.
  • الشعور بالغثيان في بعض الأحيان، والرغبة في القيء ولكن بشكل متقطع

كيفية التفريق بينهما

  • الطريقة الأولى للتفريق بين الحمل الكاذب والحمل الحقيقي هي إجراء إختبار للحمل،عن طريق البول، فالحمل الكاذب لا يظهر في تحليل البول نتيجة لعدم تواجد هرمون الحمل فيه والذي يكون المسئول عن إنتاجه ( المشيمة ).
  • الطريقة الثانية هي طريقة الأيكو أو ما يسمى بطريقة التصوير بالأمواج الصوتية، والذي يظهر إذا ما كان هناك حمل حقيقي أم لا، ويمكن إستخدامه في  الأسبوع الثالث من الحمل.

اقرئي المزيد: كيفية التفرقة بين أعراض الحمل الكاذب والحقيقي


أعراض الحمل في الأسبوع الثالث وجنس المولود

رغم التقدم الكبير في الطب الحديث وقدرة الأطباء حالياً على معرفة جنس المولود، إلا أن أجدادنا القدماء قدموا طريقة لمعرفة جنس المولود دون الحاجة للفحص الطبي بواسطة أعراض تظهر على الحمل في أسابيع الحمل الأولى وهي كالتالي:

  • ظهور الحبوب والهالات السوداء في البشرة من علامات الحمل بأنثى؛ أسطورة أجدادنا القدماء تقول بأن الحمل بفتاة يجعل جمال الأم يزول لأن الفتاة تمتص جمال والدتها لنفسها، وفي مقابل ذلك فإنه عند الحمل بذكر لا تظهر حبوب الشباب أو هالات سوداء أو أي علامات أخرى تقلل من جمال البشرة.
  • الشراهة على الأطعمة الحمضية والموالح في أسابيع الحمل الأولى من علامات الحمل بولد، أما الرغبة في تناول المُسكرات والحلويات من علامات الحمل بفتاة.
  • من العلامات التي تساعد في التعرف على جنس المولود هي شكل البطن، فقد يعتقد البعض أن إرتفاع بطن المرأة لأعلى وظهورها في شكل دائرة مسطحة من علامات الحمل بأنثى، بينما ارتفاعها لأسفل وظهورها في شكل دائري من علامات الحمل بذكر.
  • وضعية النوم من طرق معرفة جنس المولود، فيقول البعض أن رغبة الحامل في النوم على الجانب الأيمن لها يدل على حملها لمولود أنثى، أما الرغبة والراحة في النوم على الجانب الأيسر يدل على حملها لمولود ذكر.
  • لون البول، هو أمر متداول بين فئة من النساء اللاتي يعتبرن أنه عندما يكون لون البول للحامل غامق فإن ذلك يدل على الحمل بذكر، وعندما يكون لون البول فاتح فإن تلك دلالة على الحمل بأنثى.
  • جمال الشعر، وهو من أغرب العلامات التي يعرف بها جنس المولود، فيعتقد أن جمال الشعر خلال الأسابيع الأولى من الحمل علامة من علامات الحمل بولد، أما تلف الشعر وتساقطه وتوقف نموه علامة من علامات الحمل بأنثى.
  • تغير حجم النهدين، حيث يعتقد أن الحمل بولد يسبب كبر حجم الجانب الأيمن للحامل عن الجانب الأيسر، والعكس صحيح بالنسبة للحمل بأنثى يعتبر كبر حجم الجانب الأيسر عن الجانب الأيمن من الثدي من علامات الحمل بأنثى.

وفي كل الأحوال فإن الطب لم يكشف عن صحة أي علامة من تلك العلامات، بل إنه يعتبر ظهور هذه العلامات أو بعض منها بسبب تغير الهرمونات الخاصة بالمرأة الحامل ليس إلا، مما يسبب حدوث تغيرات شكلية ملحوظة بجسد المرأة وبشرتها.

جدول الطعام الصحي لتخفيف أعراض الحمل في الأسبوع الثالث

جدول الطعام الصحي لتخفيف أعراض الحمل في الأسبوع الثالث

لتجنب أعراض الحمل في الأسبوع الثالث يجب على المرأة أن تحافظ على نظام غذائي معين لها ولطفلها لإمدادهم بالفيتامينات والمواد اللازمة لنمو الجنين بشكل سليم دون التعرض لأي مشكلات صحية تودي بحياة الجنين للخطر، لذا طرح الأطباء بعض الأطعمة الصحية التي لابد من تناولها كالتالي:

الفيتامينات


يجب على الحامل تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات اللازمة لنمو الطفل بشكل سليم وإمدادها بالمواد اللازمة لتقويتها خلال أشهر الحمل، خاصة وأن الطفل في الأشهر الأولى يمتص فيتامين سي من عظام الأم، ومن أهم الفيتامينات الواجب تناولها حمض الفوليك الموجود في الحبوب الكاملة مثل الفول والفاصوليا والبازلاء، والخضراوات مثل الخس والفجل والجرجير.

تناول الفواكه


تساعد على اكتمال العناصر الغذائية داخل جسم الأم خلال فترة الحمل مثل الفواكه التي تحتوي على فيتامين سي كالبرتقال واليوسفي، والرمان، بالإضافة إلى الفواكه الغنية بفيتامين بي مثل الموز والبطيخ، ولا غنى عن عنصر الحديد لتجنب الإصابة بفقر الدم.


البروتينات


ثبت من قبل أطباء مختصين بالصحة العامة ضرورة تناول الحامل لما لا يقل عن 75 جرام من البروتين مقسمة على ثلاث وجبات يومية، لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة لتحمل ضغط الحمل، والقدرة على الحركة ومساعدة الطفل على النمو بشكل أسرع.

الأسماك

رغم أنها من المحظورات التي لا يجب تناولها بكثرة خلال فترة الحمل الأولى إلا أنه يجب تناولها بكمية مناسبة نظراً لما تمتلكه من عنصر هام جداً لصحة الأم والطفل وهو الأوميجا 3 الذي يساعد على تكوين الجنين بشكل سليم وحمايته من أي تشوهات خلقية، خاصة في الأسبوع الثالث والرابع من الحمل، كما أن هناك بعض الأسماء مثل سمكة أبو سيف التي تحتوي على الزئبق وهو عنصر سحري لمعالجة جميع مشاكل الحمل وتجنبها.

اللبن والزبادي

لابد من تناول قدر من اللبن يومياً لإحتوائه على الكالسيوم اللازم لنمو العظام والمفاصل الخاصة بالطفل، وتثبيته وتجنب حدوث إجهاض للحمل في الأسابيع الأولى منه، وفي الوقت ذاته لابد من تجنب جميع أنواع الجبن المعلبة.

النشويات

ينصح الأطباء بتناول بعض النشويات يومياً في أسابيع الحمل الأولى، لقدرتها على التقليل من الإرهاق والتعب والشعور بالدوار والغثيان الذي يصيب المرأة لفترات طويلة في بداية الحمل، مما يجعل تناول بعض البطاطا أو بعض البسكويت يومياً من مخففات أعراض الحمل في الأسبوع الثالث.

المكسرات

من الممتع كثيراً تناول المكسرات، وخصوصاً إن كان التناول من قبل إمرأة حامل فإن الوضع ألطف بكثير من حيث المتعة والغذاء في الوقت ذاته، فقد تعمل المكسرات على الجسم بالكثير من الطاقة والمواد الغذائية اللازمة لممارسة أمور الحياة بشكل أفضل، بالإضافة لكون المكسرات من مسببات السعادة لدى النساء؛ لذا يمكنها تحسين الحالة المزاجية السيئة للحامل والتي تعتبر عارض من أعراض الحمل في الأسبوع الثالث.


مواد مضادة للأكسدة


بسبب ضعف الجسم والمناعة أثناء فترة الحمل فإن الحامل تحتاج لتناول مضادات للأكسدة لتجنب الإصابة بعدوى الأمراض المختلفة كالسعال، ونزلات البرد، لذا فإن أفضل الأطعمة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة هي الطماطم والفراولة.

اقرئي المزيد: الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الأول مع بعض النصائح الهامة

قائمة الأطعمة الممنوعة في الأسبوع الثالث من الحمل

قائمة الأطعمة الممنوعة في الأسبوع الثالث من الحمل

في مقابل وجود أطعمة يجب على الحامل تناولها للحفاظ على صحتها وصحة الجنين وتخفيف أعراض الحمل في الأسبوع الثالث، فإن هناك بعض الأطعمة التي يمنع تماماً تناولها لتجاوز أعراض الحمل في الأسبوع الثالث بنجاح ودون أي مشاكل ملموسة كالتالي:

  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين؛ مثل الشاي والقهوة والنسكافيه وكل ما يندرج تحت الكافيين يمنع تناوله للحامل خاصة خلال أسابيع الحمل الأولى تجنباً لحدوث الإجهاض، أو عدم حدوث أي تشوهات خلقية بالجنين.
  • جميع أنواع الجبن؛ التي تحتوي على مادة تعمل على تليين الرحم وتسهيل نزول الجنين مما قد يسبب الإجهاض خاصة في الأسابيع الأولى من الحمل.
  • المواد الحافظة؛ يمنع الأطباء تناول الحامل لأي أطعمة أو مشروبات معلبة لوجود مواد حافظة تسبب بعض المشاكل الصحية تصل إلى التسمم أحياناً، كما أنها غير صحية في فترة تكون الطفل ونموه بل يمكنها أن تسبب تأخر في نمو بعض العظام لديه.
  • الوجبات السريعة؛ يفضل تناول الأطعمة الصحية في الأسبوع الثالث من الحمل والابتعاد عن تناول الأطعمة والمشروبات الجاهزة، للجهل بمصدرها وعدم معرفة ما إذا كانت المواد المستخدمة نظيفة وصحية أم لا.
  • اللحوم الباردة؛ مثل السالمون واللانشون والتونة المعلبة والهوت دوج نظراً لما تسببه من آلام في المعدة ومضاعفات أخرى في بعض الظروف.
  • المأكولات النيئة أو الغير مطهية جيداً؛ يمكنها أن تسبب الشعور بالغثيان بشكل أكبر والرغبة في التقيؤ لذا ينصح بتجنبها لتخفيف أعراض الحمل في الشهر الثالث.
  • المُسكرات؛ يجب تجنب كل أنواع الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من السكر لتجنب رفع نسبة السكر في الدم وتعرض الجنين لمرض السكري، خاصة إن كان مؤهلاً للتعرض لهذا المرض وراثياً.

قد يهمكِ: أعراض الحمل في الاسبوع الرابع : تعرفي عليها بسهولة

نصائح هامة للتعلب على أعراض الحمل في الأسبوع الثالث

لمرور فترة الحمل بشكل جيد وصحي، والوصول إلى الولادة دون حدوث أي مشكلات صحية للأم أو الجنين عليك بإتباع بعض النصائح والإرشادات الهامة:


  • لابد من ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالحمل يومياً، لتقوية عضلات منطقة الفخذ والمهبل، وتقليل الشعور بالضغط عليها والذي يسبب في كثير من الأحيان التهابات مؤلمة.
  • تجنب العقاقير الكيميائية قدر الإمكان واستبدالها بالطب البديل والأعشاب الطبيعية التي يمكنها معالجة وتخفيف أعراض الحمل في الأسبوع الثالث، مثل الإكثار من شرب الزنجبيل والعسل والليمون.
  • الإبتعاد عن الأطعمة الغير صحية والوجبات السريعة بشكل كامل، وتجنب المشروبات التي تسبب الحموضة، والتي تحتوي على نسب مرتفعة من السكريات والمواد الحافظة.
  • إستشارة الطبيب دائماً عند الشعور بشيء غير مألوف وعمل الفحوصات اللازمة للأسبوع الثالث من الحمل لتجنب حدوث نزيف أو تسمم.
  • الإبتعاد عن المدخنين قدر الإمكان والحرص على الجلوس في مكان قابل للتهوية الجيدة لتحسين القدرة على التنفس وتخفيف الشعور بالضيق الذي يعتبر من أعراض الحمل في الأسبوع الثالث.
  • ضرورة أخذ قسط كافِ من النوم والراحة فذلك يعتبر مهم في فترة الحمل الأولى لنمو الجنين بشكل سليم وصحي.
  • شراء إختبارات حمل منزلية لأنها ستكون مفيدة لكِ في أسابيع الحمل الأولى.
  • المداومة على تناول الفواكه والخضراوات مقسمة على خمس مرات في اليوم الواحد لصحة أفضل وفيتامينات أكثر وتغذية أسرع للأم والجنين.
  • الحرص على تحسين الحالة المزاجية دائماً لتجنب الوقوع في حالة من الاكتئاب والرغبة في الوحدة، وطلب المساعدة من أفراد عائلتك لتقديم الدعم والمساندة لكِ.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

وات تو اكسبيكت

هيلث لاين

ان اتش اس