أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين وطرق التخفيف منها

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين

هنيئًا لك سيدتي الحامل، اقترب الحمل على نهايته، وبدأت أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين تظهر عليك، تزداد الصعوبات يومًا بعد يوم، وأنت في ترقب واستعداد لوصول مولودك، أصبح جنينك قريب من الوصول للحياة فهو يجلس في منطقة الحوض، ومستعد للنزول في أي وقت، ينتابك عدة مشاعر متناقضة، بين السعادة، والخوف، والترقب.

جدول المحتويات عرض

حاولي أن تتغلبي على مشاعر الخوف والقلق وكوني مطمئنة دائمًا وهادئة، لأن حالتك النفسية ستنعكس على جنينك، لذلك حاولنا أن نطمئنك أكثر فأوجدنا هذا المقال ليكون دليلك الخاص، بكل ما يتعلق بأعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين وكيفية التغلب عليها، والنصائح الهامة لإتمام عملية الولادة بنجاح، ووصول جنينك للحياة بسلام.

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين و الصعوبات التي تواجه الأم وكيفية التغلب عليها 

في هذا الأسبوع، يصبح الجنين في منطقة الحوض، مما يضغط على مجموعة من الأعصاب الحساسة فينتج عن ذلك إحساس بآلام متعددة وصعوبات، ناهيك عن إفراز هرمونات الحمل بكمية أكبر من قبل، فتقوم هذه الهرمونات بزيادة أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين ومن أهم هذه الأعراض:

مخاض كاذب (انقباضات براكستون هيكس) 

مخاض كاذب

قد تشعر الأم الحامل في هذا الأسبوع بتقلصات وآلام أسفل الظهر  والبطن، على مدار اليوم ، حيث أن هذه الآلام تشبه آلام الولادة، ولكن بالحقيقة ما هي إلا مخاض كاذب بسبب ضغط الجنين على أعصاب الرحم، ولكن بالحقيقة أن لحظة الولادة لم تأتي بعد.

طرق التغلب على آلام المخاض الكاذب

  • أخذ قسط كاف من الراحة والنوم.
  • تقليل الجماع.
  • ممارسة الرياضة باستمرار.
  • البعد عن المأكولات الحارة، والتي تحتوي على التوابل الكثيرة.

الغثيان  مع الشعور بالتعب والإرهاق 

تصاب كثير من النساء بالغثيان والإرهاق في الشهر الأخير من الحمل، مما يزيد من تعب الحمل وعنائه، وتمني الأم لحظة خروج طفلها للتخلص من هذه الصعوبات.


طرق التغلب على الإرهاق والغثيان

هناك عدة أطعمة ووسائل حياتية من شأنها التقليل من حدة الإرهاق والتعب وفيما يلي أهم هذه الطرق:

  • تناول الخضروات والفواكه الطازجة،  والتي تحتوي على الفيتامينات اللازمة لتنشيط الجسم و إزالة الإرهاق.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة، والأطعمة التي تحتوي على الزيوت والدهون.
  • شرب كميات كافية من السوائل والماء، والعصائر الطبيعية بشرط عدم تناولهم بين الوجبات، لأنه يزيد من عسر الهضم.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالمواد البروتينية، كاللحوم والبيض والجبن، مع تناول بعض النشويات اللازمة للجسم.
  • ممارسة الرياضة اليومية، ورياضة المشي للحد من الغثيان وتنشيط الدورة الدموية والشعور بالنشاط والحيوية.
  • تناول المكسرات المالحة والبسكويت المالح، يساعد المعدة على التقليل من الغثيان.
  • الحرص على شوربة الدجاج الغنية واللازمة للأم الحامل.
  • محاولة استنشاق وتناول النباتات العطرية، كالنعناع، والزنجبيل والليمون والزعتر للحد من الغثيان الصباحي.

مشاكل في الجهاز الهضمي للحامل 

تصاب الحامل في هذا الأسبوع بمشاكل عديدة في الجهاز الهضمي تعاني منها وتسبب في اضطرابها، وأهم هذه المشاكل، تلك المتعلقة بحرقة المعدة، والإمساك، وعسر الهضم، والانتفاخ. 

طرق التغلب على مشاكل الجهاز الهضمي والإمساك

يجب الحرص على تناول بعض الأطعمة، والتي من شأنها تقليل الإمساك واضطرابات القولون للحامل في الأسابيع الأخيرة، ومن أهم هذه الأطعمة ما يلي:

  • أكل الدقيق الأسمر بديل عن الخبز الأبيض وذلك لاحتوائه على مجموعة من الألياف اللازمة للجهاز الهضمي.
  • عدم الاستغناء عن الفواكه والخضروات الطبيعية وبشكل يومي ، لاحتوائهم على الماء والألياف الضرورية لصحة القولون.
  • ممارسة الرياضة يوميًا وخصوصًا رياضة المشي، للحفاظ على نشاط الدورة الدموية وتليين القولون.
  • شرب الماء بشكل منتظم ويومي، وألا يقل عن 2 لتر في اليوم.
  • محاولة الجلوس على وسادة مفتوحة من المنتصف، والتي تعمل على تخفيف الحمل على المستقيم.

تغيرات في حركة الجنين 

تلاحظ الأم الحامل  في هذا الأسبوع، يوجد نقصان في حركة الجنين، كما تصبح أقل مما كانت من قبل،  وذلك بسبب كبر حجم الجنين، وضيق الرحم عليه.

طرق التغلب على الصعوبات الناتجة من حركة الجنين

لكي تتغلب الأم على الركلات الخاصة بجنينها والتي تكون من أهم أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين والتي قد تكون مؤلمة أحيانًا، عليها أن تتخذ إحدى الوضعيات التالية:


النوم أو الاستلقاء على الظهر، لتوسيع مساحة الرحم، وأخذ الجنين راحته أثناء الحركة دون مضايقة الأم.

الجلوس بزاوية قائمة مع رفع الرجلين على طاولة لأعلى.

صعوبات في التنفس و النوم 

كثير من الحوامل من تعانين من الصعوبات الناتجة عن ضيق التنفس والنوم أثناء هذا الأسبوع، وذلك لأن الجنين يكون قد كبر عن قبل، وأصبح وزنه يضغط على الحجاب الحاجز بأرجله، حيث أصبح رأسه أسفل، ورجليه بالأعلى، وقد يسبب هذا القلق والتوتر خلال النهار.

طرق التغلب على صعوبات في التنفس والنوم 

لكي تتغلبي على صعوبات التنفس يجب عليك اتخاذ وضعيات للنوم آمنة و مريحة ومن أهم هذه الوضعيات:

  • النوم على الجانب الأيسر ليسمح بتقليل الضغط على الكبد للحامل.
  • عدم النوم على الظهر والنوم على أحد الجانبين.

تورم وانتفاخ في اليدين والقدمين 

من اعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين، حدوث الانتفاخ الواضح على الأطراف والوجه، وذلك بسبب تجمع السوائل داخلهم.


طرق التخلص من تورم وانتفاخ الأطرف

  • رفع الأطراف لأعلى.
  • شرب كمية مناسبة من الماء.
  • عدم تناول الأكل المالح والذي يحتوي على المواد الحافظة.

زيادة اللعاب

تعتبر زيادة اللعاب في فم المرأة الحامل من الأمور المزعجة لديها والتي تحرجها، لأنها دائما تلجأ للبصق للتخلص من اللعاب الزائد الموجود داخل الفم، ويحدث هذا نتيجة تغير الهرمونات في هذه الفترة، وهناك طرق مختلفة للتخلص من هذا اللعاب.

طرق التخلص من اللعاب الزائد في فم الحامل

  • البعد عن الدخان والروائح المزعجة، والتي تزيد من تهيج اللعاب داخل الفم.
  • شرب الماء بكميات كافية، وسوائل مفيدة للجسم.
  • مضغ العلكة الخالية من السكر، بشأنها تقليل اللعاب عن طريق بلعه أثناء المضغ.

حدوث آلام وتشنجات في القدمين 

تعاني كثير من النساء من تشنجات القدمين، وذلك بسبب زيادة وزن الجنين، وضغطه على منطقة الرحم والرجلين.

طرق التخلص من آلام وتشنجات القدمين

  • يمكن التخلص من آلام القدميين و تشنجاتهم عن طريق.
  • رفع القدمين أعلى من مستوى القلب.
  • تناول مركبات البي كومبلكس، التي تعمل على تقوية الأعصاب.
  • تناول الحليب ومشتقاته، لزيادة عنصر الكالسيوم بالجسم، لأنه قد يكون سبب التشنجات هو نقص عنصر الكالسيوم للحامل.
  • ممارسة التمارين الرياضية، والتدليك للقدمين.

آلام في الفم والأذن 

من أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين أيضًا، حدوث  ألام الفم والأذن بسبب التهابات واحتقان داخلهم، بسبب نقص المناعة لدى الحامل.

طرق التغلب على آلام الفم والأذن

يمكن التغلب على تقرحات الفم والأذن، عن طريق ما يلي:

  • شرب المشروبات الدافئة.
  • تناول بعض الأعشاب كالبابونج.
  • تناول المضادات الحيوية الآمنة للحامل بعد استشارة الطبيب.

التبول المتكرر 

من أهم أعراض الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل هو التبول المتكرر، حيث يصغر حجم المثانة بسبب ضغط الجنين عليها، فيؤدي إلى عملية التبول المتكرر خلال اليوم.


طرق التغلب على التبول المتكرر

حقيقة لا يمكن التغلب على هذا العرض إلا بتقليل شرب السوائل، وهذا لا ينصح به لدى الحامل، ولكن يمكنها تقليل شرب الماء والسوائل عند الخروج من المنزل.

التغيرات النفسية والمزاجية  

التغيرات النفسية والمزاجية  

تعاني الحامل في الأسبوع الثامن والثلاثين من تقلبات نفسية ومزاجية،فتجدها عصبية تارةً، وهادئة تارة أخرى، أيضًا ينتابها بعض الخوف والقلق كما قد تعاني من اكتئابات الولادة، بسبب قرب موعدها.       

طرق التخلص من التغيرات والتقلبات المزاجية 

للتخلص من التقلبات المزاجية المزعجة للحامل ومن حولها يجب أن تتحلى المرأة الحامل بالصبر وأن تمارس بعض النشاطات التالية:

  • ممارسة رياضة المشي من شأنها تحسين مزاج الحامل.
  • ممارسة التمارين الخفيفة، داخل المنزل.
  • تناول الشوكولاته الداكنة، يعمل على تحسين المزاج.

ملاحظة: لا يجب أن تنطبق جميع الأعراض السابقة على كل النساء الحوامل ، فالأعراض متفاوتة بينهم، وقد لا تعاني إحداهن بقليل من هذه الأعراض السابقة.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل في الشهر التاسع مع بعض النصائح لتخفيف الأعراض


استخدام الطب البديل في تخفيف أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين

هناك كثير من الحوامل  من يفضلن الابتعاد عن الأدوية الكيميائية واستخدام العلاجات الموجودة بالطب البديل والأعشاب ومن أهم هذه العلاجات التي تعمل على تقليل الغثيان:

  • شم واستنشاق الروائح العطرية كالليمون، والنعناع.
  • استخدام التنويم المغناطيسي للتخفيف من حدة الغثيان.
  • شرب الزنجبيل والمشروبات الدافئة يحد من بعض الأعراض.

تمارين رياضية للتخفيف من أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين

تمارين رياضية للتخفيف من أعراض الحمل

هناك من يظن أن الرياضة بالنسبة للحامل تأتي بالمخاطر للأم والجنين، وربما تهدد بالإجهاض، ولكن بالحقيقة ينصح بها جميع الأطباء، لتليين الجسم، وتنشيط الدورة الدموية، كما أنها تعمل على تحسين الحالة المزاجية والنفسية لدى الحامل في 28 ومن أهم هذه التمارين التي ينصح بها:

  • رياضة السباحة. 
  • رياضة اليوغا وتمارين الإسترخاء. 
  • رياضة المشي ولمدة لا تقل عن نصف ساعة.  
  • رياضة ركوب الدراجات الثابتة. 

يجب ملاحظة أي تغيرات تطرأ على الأم أو الجنين بعد الرياضة، وفي حال حدوث أي أعراض جانبية يجب التوقف عن الرياضة، وأخذ مشورة الطبيب فورًا.

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن و الثلاثين و علامات الولادة 

قد تحدث الولادة في هذا الأسبوع، فيجب على الأم أن تكون مستعدة لهذه اللحظة، وفي تأهب تام، وأن تحضر شنطة طفلها وكل ما يحتاج له بعد الولادة وفيما يلي أهم أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين التي توحي بولادة:

  • حدوث آلام وتقلصات متكررة أسفل الظهر والبطن، وهو ما يسمى بالطلق وقد تشتد لتصبح كل دقيقتين.
  • إفرازات مهبلية بكثرة، وقد يصبح لونها أحمر أو بني.
  • حدوث غثيان أو قيء مع تعب وارهاق مستمر.
  • نزول ماء من المهبل، والذي يدعى ماء الجنين.

الأعراض التي يجب إستشارة الطبيب فيها

على الأم الحامل، أن تكون على وعي تام ومتابعة لكل ما يطرأ عليها من تغيرات وصعوبات تحدث لها في الأسبوع الثامن والثلاثين، من أجل السلامة لها ولجنينها ومن أهم الأعراض التي يتوجب على الحامل الذهاب فورًا للطبيب:


  • نزول قطرات من الدم أو البقع البنية، وقد تنذر بالإجهاض.
  • تقلصات قوية في البطن، والظهر.
  • نزول ماء أو على شكل افرازات مائية، لأنها قد تكون من الماء المحيط بالجنين.
  • حدوث تغير في حركة الجنين، أو توقف حركته.
  • تكون إفرازات مهبلية كثيرة، وبرائحة كريهة والتي قد يكون سببها وجود مشاكل في عنق الرحم أو التهابات.

العلاقة بين قوة الحمل وثباته مع أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين

مع تقدم أسابيع الحمل تزداد أعراض الحمل المتعبة، والتي تدل على ثبات وقوة الحمل، وأنه يسير في الطريقة السليمة أي أن أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين الواضحة مرتبطة تمامًا بقوة الحمل وثباته، لكن العكس ليس صحيح أي يوجد حالات لبعض النساء الحوامل والتي لا تعاني من جميع الأعراض السابقة، ومع ذلك فإن الحمل سليم ومستمر بإذن الله.

أهم التغيرات الجسدية والنفسية على الأم في الأسبوع الثامن والثلاثين

تحدث تغيرات واضحة على شكل جسم المرأة الحامل ومن أهم هذه التغيرات:

انتفاخ الثديين

يحدث انتفاخ في الثديين للحامل، بسبب تكون الحليب داخلهم، ويمكن ملاحظة الحليب عند الضغط عليهم، حيث يتم خروج الحليب من الثدي.

زيادة كثافة الشعر

تلاحظ الحامل زيادة رونق شعرها ولمعانه في الأسبوع الثامن والثلاثين، وذلك بسبب زيادة هرمونات الأنوثة.

خطوط على جلد البطن للمرأة مع حكة

يلاحظ وجود خطوط على جسم الحامل وذلك بسبب كبر حجم البطن وتمدد الجلد ويصاحب التمدد حكة في الجلد.


ظهور الدوالي في الساقين

يلاحظ وجود الأوردة المنتفخة تحت الجلد والتي تكون باللونين الأزرق والأحمر، والتي تسمى بدوالي الساقين ويجب على الحامل الحد من الوقوف أو الجلوس طويلًا للتخفيف من ألم الدوالي.

تغير على الحلمتين

يلاحظ تغير على شكل وحجم الحلمة إذ تصبح باللون البني الداكن، مع كبر في حجم الحلمة قليلًا.

تغير في الإفرازات المهبلية

يلاحظ زيادة في شدة الإفرارزات المهبلية عن الأسابيع السابقة.

تقلب في المزاج والحالة النفسية

يلاحظ على المرأة الحامل التقلبات المزاجية السريعة، مع وجود يعض القلق والإكتئاب.

أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين

قد تلاحظ بعض النساء، من التوقف المفاجئ لأعراض الحمل السابقة وقد يكون هذ لعدة أسباب أهمها:


  • توقف نبض الجنين المفاجئ.
  • عدم أو قلة إفراز هرمونات الحمل، والتي قد تؤدي للإجهاض.
  • اصابة الأم بحادث مفاجئ أثر على الجنين.
  • ارتفاع ضغط الحامل المفاجئ، والذي قد يؤثر على صحة الجنين.

أعراض الحمل بالأسبوع الثامن و الثلاثين وعلاقتها بجنس الجنين

كثير من النساء من يعتقد أن الأعراض التي تظهر على الأم أثناء الحمل لها دور كبير في تحديد جنس الجنين، ولكن في الحقيقة ما هي إلا خرافات واعتقادات خاطئة لا أساس لها من الصحة، وجميعها تجارب لأمهات مختلفة تناقلوها عبر مواقع التواصل المختلفة فمنهم من يربط الأعراض بالتنبؤ بالولد أو البنت أو التوأم.

 أعراض الحمل بولد في الأسبوع الثامن و الثلاثين

تحدثت النساء عن الأقاويل التالية:

  • عدم حدوث الغثيان الصباحي أو قلته.
  •  يصبح لون البول داكنًا، يميل للأصفر الغامق، أو البرتقالي.
  • برودة في اليدين والقدمين.
  • شكل البطن يكون مرتفع لأعلى.
  • معدل ضربات القلب يقل عن 140 نبضة لكل دقيقة.
  • زيادة جمال الأم. 

أعراض الحمل ببنت في الأسبوع الثامن و الثلاثين  

تناقلت الأحاديث بين النساء الحوامل حول هذه الخرافات:

  • سخونة في اليدين والقدمين.
  • معدل ضربات القلب تزيد عن 140 نبضة لكل الدقيقة.
  •  شكل البطن منخفض لأسفل ومحدب.
  • قلة الجمال للأم.
  • زيادة في الغثيان الصباحي ويستمر خلال اليوم.

أعراض الحمل بتوأم في الأسبوع الثامن و الثلاثين 

من أعراض الحمل بالاسبوع الثلاثين بتوأم:

  • زيادة وكبر في حجم الثديين مع تغير في الحلمة.
  • زيادة الإرهاق و التعب و الغثيان.
  • انقباضات الرحم المتكررة، مع بداية الشهر السابع.
  • تغيرات في شكل جلد البطن وكثرة في الخطوط والحكة على الجلد.
  • حرقة في المعدة بسبب عودة الحامض المعدي للمرئ، مما يسبب آلام وحرقة المعدة الشديدة .

قد يهمكِ: أعراض الحمل في الأسبوع التاسع والثلاثين    


الطرق العلمية السليمة لتحديد جنس المولود في الأسبوع الثامن والثلاثين

جميع الاعتقادات السابقة ما هي إلا خرافات، أو تجارب احدى النساء، ولكن في الحقيقة لايعلم ما في الأرحام إلا الله الواحد الأحد، وفي حال تقدم الحمل وأصبح في شهره الرابع يمكن تحديد جنس الجنين بالطرق العلمية التالية

جهاز الألتراساوند

يتم التصوير لبطن الأم والجنين عن طريق الأشعة بجهاز الألتراساوند عن طريق الموجات الفوق صوتية.

تحليل الدم المخبري

يتم تحديد جنس الجنين عن طريق تحليل الدم، وفحص الكروموسومات الذكرية والأنثوية في الدم.

فحص السائل الأمينوسي

يتم تحديد نوع الجنين عن طريق السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين، وأخذ عينة منه لفحصه ومعرفة الكروموسومات الغالبة عليه.

 أعراض تسمم الحمل في الاسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

هناك بعض أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين التي يجب أن لا تستهتر بها الأم في حال إصابتها بهم ويجب التوجه فورًا للطبيب لإعطاء العلاج اللازم و من أهم هذه الأعراض:


  • الشعور بالصداع الشديد والمستمر
  • الشعور بضعف في الرؤية، أو عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بحساسية العينين للضوء وعدم القدرة على تفتيحهم.
  • الشعور بآلام في أعلى البطن.
  • الشعور بالغثيان والقئ بعض الأحيان.

جميع ما سبق تعتبر أعراض خطيرة لابد من علاجها فورًا، وإلا قد تهدد بحياة الجنين والإجهاض.

فحوصات مهمة في الاسبوع الثامن والثلاثين من الحمل

هناك بعض الفحوصات التي لابد من عملها لدى الأم و الجنين، لضمان ولادة آمنة انشالله، وفيما يلي أهم هذه الفحوصات:

  • تصوير الجنين بالموجات الفوق صوتية، للتقييم البيومتري و التعرف على وزنه قبل الولادة، ومتابعة السائل المحيط به.
  • عمل تحاليل خاصة بالدم للاطمئنان على نسبة الدم للحامل قبل الولادة.
  • قياس ضغط الدم للحفاظ عليه من الإرتفاع وقت الولادة.
  • القيام بتحليل للبول، للتأكد من عدم وجود أي التهابات تعيق الولادة الطبيعية.

 أهم الأطعمة التي يجب أن تهتمي بها في الأسبوع الثامن والثلاثين

 أهم الأطعمة التي يجب أن تهتمي بها في الأسبوع الثامن والثلاثين

1. الحليب:

يعتبر الحليب من أكثر السوائل أهمية التي يجب أن تتناوليها أثناء الحمل فهو يساعد على سرعة الهضم، وتقوية الجسم، كما أنه من السوائل الضرورية الغنية بالكالسيوم، التي تعمل  على نمو الجنين.

2. البيض:

يعد البيض من أهم الأغذية التس تحتوي على العديد من العناصر المهمة، والتي تكون لازمة للأم والجنين في الأسبوع الثامن والثلاثين، فهو غني بمركبات فيتامين ب والتي تكون لازمة لتكوين الجنين ونمو دماغه، وينصح الأطباء دائما الحوامل، على تناول البيض المسلوق يوميًا خلال فترة الحمل، لتعويض النقص لجسم الحامل، والحصول على الفيتامينات اللازمة.

3. اللبن الزبادي:

يعتبر اللبن الزبادي من أهم الأطعمة التي ترفع من مناعة الجسم وتزود كفاءة الجهاز المناعي، وذلك لاحتوائه على بكتيريا مفيدة للهضم والقولون، كما أنه يحتوي على الزنك الضروري لبناء أنسجة جسم الطفل، ويكون الحامض الننوي له، إضافة إلى احتوائه على الكالسيوم، اللازم لصحة الجنين والأم.


4. زيت الزيتون:

يحتوي زيت الزيتون على الأحماض الدهنية اللازمة لاكتمال نمو الجنين، لذلك يعد من الأطعمة الضرورية التي يجب تناولها في الأسبوع الثامن والثلاثين، أيضًا يعمل على تقوية بناء الجهاز العصبي للجنين، ويقلل من فرص حدوث الولادة المبكرة، كما أنه يحد من ارتفاع ضغط الحامل، وارتفاع سكر الحمل لديها، أيضًا يتحكم بالهرمونات المسؤولة عن تقلصات الرحم.

5. الأسماك:

تحتوي الأسماك على عنصر أوميجا 3، والذي يعتبر أحماض دهنية غير مشبعة و ضرورية للحامل، حيث تعمل على بناء أنسجة جسم الجنين واكتمال الخلايا العصبية، كما يعمل على بناء باقي أجهزة جسم الجنين، أيضًا الأحماض الدهنية ضرورية للتغلب على الشعور بالتعب والإرهاق المزعج و المستمر، ولكن في حال تناوله بكثرة قد يضر الجسم لاحتوائه على مادة الزئيق، والتي قد تسبب أضرار جسيمة على الأم والجنين.

6. اللحم منزوع الدهون:

يعتبر اللحم الخالي من الدهون، مصدر رئيسي لعنصر الحديد، والذي يعتبر من العناصر الضرورية جدًا للحامل، خاصًة أن الحامل في الأشهر الأخيرة تفقد كمية كبيرة من مخزون الحديد لديها، فتحتاج لتعويض النقص اللازم للجسم واعادة نشاطه وحيويته اليومية.

7. عسل النحل:

يعمل العسل عادةً على رفع كفاءة الجهاز المناعي لدى الحامل، لذلك يعد من الأطعمة الضرورية لتخفيف من أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين.

8. الشوفان وحبوب الإفطار:

يعد الشوفان من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، والكالسيوم، وفيتامين سي، ومركبات البي كومبلكس، ومضادات الأكسدة فهو من أفضل الأغذية التي ينصح بها في الأسبوع الثامن والثلاثين، كما أنه يعمل حماية الجنين من التشوه، كما يقلل الإمساك لدى الحامل، ويحمي الجسم من أمراض القلب والجلطات ، وذلك بفضل مواد الأكسدة الغنية به.


9. الموز والبرتقال:

يعتبر الموز من الأطعمة الغنية التي يحتاجها جسم الحامل في الأسابيع الأخيرة، ليمد الجسم بالطاقة ومجموعة من الفيتامينات أهمها عنصر البوتاسيوم، والذي يكون ضروري للحفاظ على صحة الأم والطفل ويخفف من حدة الإرهاق والتعب لديها، كما أنه يساعد على تخفيض ضغط الدم للحامل، ويفضل أكله على معدة خالية للاستفادة من فوائده الكثيرة قدر الإمكان، و ليسهل عملية هضم الأطعمة.

أيضًا يعد البرتقال من الفواكه الحمضية الضرورة للحامل لما يحتويه من فيتامين سي وفيتامينات وسوائل وألياف، وهو ضروري لرفع مناعة الحامل والقدرة على التخلص من الالتهابات ونزلات البرد، و يعتبر بديل آمن لعقاقير مختلفة تعالج نزلات البرد، أيضًا الألياف الموجودة بالبرتقال مهمة لإزالة الإمساك التي تعاني منه عديد من السيدات الحوامل.

10. المكسرات:

تعتبر المكسرات من الأكلات المهمة و الضرورية لتحسين وظيفة الجهاز الهضمي، كما أنها تحتوي على الألياف التي تقلل الإمساك، وتساعد على التخلص منه، كما تساعد في تقليل مستويات السكر في الدم و تحسين ضغط الحامل، و بناء عقل الجنين و الخلايا العصبية المختلفة، و من أهم أنواع المكسرات الفول السوداني، اللوز، البندق وعين الجمل وغيرهم من المكسرات المختلفة.

اقرئي المزيد: غذاء الحامل في الشهر التاسع لزيادة وزن الجنين وتسهيل الولادة

أعراض الحمل بالأسبوع الثامن والثلاثين و الجماع

يعتبر الجماع من الأمور المهمة التي يوصي بها الأطباء في هذه الفترة، حيث أنه يعمل على تليين منطقة عنق الرحم و من ثم تسهيل عملية الولادة، ولكن قد يعتقد البعض أنه يؤدي للولادة المبكرة أو يسبب بحدوث نزيف، لكن بالحقيقة أن الجماع قد يكون السبب بما يسمى المخاض الكاذب، والذي هو عبارة عن تقلصات وآلام أسفل البطن والظهر، حيث تدعى هذه الآلام بتقلصات براكستون هكس، والتي يمكن أن تتطور لتؤدي إلى المخاض الحقيقي والولادة.


قد تحدث الولادة في هذا الأسبوع، فكوني على استعداد تام عزيزتي المرأة الحامل للولادة والتزمي بجميع النصائح السابقة لكي تتغلبي على الصعوبات و مخاطر الولادة، وتكملي حملك بالطريقة الصحيحة والسليمة و التي من شأنها تنهي فترة الحمل والولادة بسعادة وراحة.

نصائح التخفيف من حدة أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والثلاثين

لكي تتمتعي بصحة جيدة لك ولجنينك إليك بعض الممارسات التي ينصح بها الأطباء:

  •  الحرص على المداومة على أخذ قسط كاف من النوم والراحة و ذلك بشكل يومي.
  • المداومة على تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات، و المعادن و الأملاح الضرورية للأم والجنين.
  • تناول مكملات الحديد، والأطعمة المحتوية على الحديد، والضرورية لتعويض النقص الحاصل في جسم الأم الحامل.
  • التقليل من الانحناءات و الابتعاد عن رفع الأشياء الثقيلة.
  • عدم التدخين أو شرب الكحول، لما لهم من أضرار جسيمة على صحة الجنين والطفل.
  • ارتداء الملابس المريحة والواسعة، وعدم ارتداء الملابس الضيقة التي تعيق حركة الجنين .
  • ممارسة التمارين الرياضية التي يوصي بها الطبيب باستمرار، لما لها أهمية في تسهيل الولادة.
  • عدم تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، و الإبتعاد قدر الإمكان عن مادة الكافيين.
  • شرب الماء بشكل دوري ودائم، للحفاظ على ترطيب الجسم، ويمكنك استخدام بعض أنواع الكريمات المرطبة.
  • عدم ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، لما لها من أضرار على ظهر الحامل.
  • تحضير ملابس الجنين بعد الولادة وسريره الخاص به، وشراء حمالة الصدر الخاصة للرضاعة.
  • زيارة الطبيب بشكل فوري، في حال حدوث أي طارئ.
  • عمل الفحوصات اللازمة من التحاليل، للدم، و البول، و قياس الضغط.
  • عند الشعور بأي أعراض مقلقة، لا بد من استشارة الطبيب على الفور.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

بامبرز 

هيلث لاين

تومييز