أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين تعرفي عليها

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين تزداد بدرجات متفاوتة بين الحوامل منها ما يشعر بجميع الأعراض ومنها ما يشعر بأعراض خفيفة، وعند إنتهاء هذا الأسبوع تدخل الحامل في الشهر الأول وتبدأ العد التنازلي من أجل معرفة جنس الجنين، ويبدأ القلق من زيادة الوزن وثباته بعد الولادة ولكن هذا الوزن لا يكون مُحملاً بالدهون الضارة وإنما للمحافظة على نمو الجنين داخل الرحم.


ومع بداية الثلث الثالث من الحمل تبدأ حدة الأعراض في الزيادة وتجمع بين آلام الظهر والساقين واختلاف في شكل جسم الحامل وتغير الهرمونات وأيضاً العديد من الأعراض الأخرى التي تطرأ على السيدة.

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين

هناك كثير من الأعراض والمشاعر المختلفة التي تتعرض لها الحامل في فترة الحمل وحتى مجيء موعد الولادة لهذا فهي من الضروري عليها إتباع بعض الخطوات والنصائح المُوجهة إليها من قبل الطبيب المعالج للتخفيف من حدة تلك الأعراض، ومن أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين ما يلي:

  • تغير كبير وملحوظ في حجم الثدي بالنسبة لبعض الحوامل بسبب استعداد الغدد اللبنية للقيام بوظيفتها.
  • تغير في شكل وحجم البطن نتيجة لنمو الطفل المستمر كل يوم داخل الرحم.
  • زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي.
  • تُصاب بعض الحوامل بحساسية مفرطة في فترة الحمل.
  • تغير في الهرمونات مما يتسبب بالشعور بتقلبات مزاجية كبيرة وملحوظة.
  • الشعور بالصداع.
  • النفور من بعض الأطعمة الشهية والميل إلى السكريات أو الموالح.
  • الغثيان المستمر في الصباح وخصوصاً عند الاستيقاظ.
  • القلق المستمر والخوف من الولادة وأيضاً على صحة الجنين.

أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين الغير شائعة

  • ألم بالمعدة مما يسبب حرقة المعدة.
  • نتيجة زيادة حجم الجنين وزيادة وزنه وضغطه على مثانة الحامل يزداد معدل دخولها إلى الحمام مما يترتب عليه كثرة التبول.
  • عدم القدرة على حمل بعض الأشياء وسقوطها دون قصد.
  • من اعراض الحمل في الاسبوع الثامن والعشرين ظهور ما يُسمي “بـ انقباضات براكستون” وهي عبارة عن مخاط كاذب.
  • قلق شديد خلال النوم مما يعمل على حدوث اضطرابات في مواعيد النوم وعدم أخذ قسط كافي من النوم.
  • يقوم الجنين بالضغط على الظهر وأيضاً العمود الفقري وينتج عنها مُعاناة الحامل بآلام حادة في منطقة الظهر.
  • الشعور بتورم خفيف بالنسبة للبعض في منطقة القدمين واليدين.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل في الشهر السابع واهم التغيرات التي تظهر على الحامل

أطعمة للتخفيف من أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين

يوجد بعض الأطعمة الهامة للحامل والتي تعمل على التخفيف من حدة أعراض الحمل كما أنها تحافظ على صحة الجنين والتخفيف من التوتر التي تشعر به بسبب تلك الأعراض ومن ضمن هذه الأطعمة ما يلي:


  • يمكن لتناول المثلجات أن يعمل على التقليل من أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين وخاصةً الغثيان الصباحي الذي يُصيب الحامل والناتج عن زيادة هرمون الإستروجين في الدم.
  • تناول البسكويت المملح يعمل على التخفيف من الغثيان عند الاستيقاظ لأن تناوله في الصباح يساعد على في تخفيف  الشعور بالقيء والغثيان.
  • يساعد الليمون من التخفيف من أعراض الحمل، ويمكن الاستفادة منه وتناوله على الشوربة أو كعصير ويمكن تناوله كمشروب ساخن.
  • تساعد الفيتامينات الموجودة في الفواكه الطازجة على التخفيف من أعراض الحمل ومنها آلام الظهر الناتج عن ضغط الطفل على منطقة العمود الفقري، وأيضاً تساعد في التخلص من الغثيان.
  • ضمن أعراض الحمل هو الإصابة بالإمساك وعُسر الهضم ولكن يمكن التخفيف من ذلك عند تناول الأطعمة المليئة بالحبوب الكاملة، أيضاً يمكن الاستفادة منها للتخلص من الغثيان في الصباح.
  • المحافظة على تناول المشروبات الساخنة كالنعناع لأنه يعمل على استرخاء العضلات والتخفيف من تقلصات المعدة، وكذلك الزنجبيل لكن بشرط عدم الإفراط في تناوله.

نصائح تُخفف من اعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين

هناك بعض التعليمات الهامة لمن تُعاني من أعراض حادة في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل وما يُسمي بالثلث الثالث والأخير من الحمل، لتنعم الحامل بفترة هادئة باعتبارها من أجمل المراحل التي تتعرض لها خلال مسيرتها، ومن ضمن النصائح المُقدمة للحامل ما يلي:

استنشاق الروائح الهادئة

نتيجة ارتفاع هرمون الإستروجين في فترة الحمل تزداد حاسة الشم عند الحامل لهذا ينصح الأطباء بالابتعاد عن الروائح القوية والمُسببة للغثيان واستنشاق الروائح المنعشة كالنعناع والخوخ أو الريحان.

تناول كميات مناسبة من الماء

ينصح كثير من أخصائيي الصحة و التغذية بتناول الماء وبكميات مناسبة خلال اليوم على فترات متقطعة، للمحافظة على الجسم رطباً وعدم الشعور بالغثيان، بالإضافة إلى إمكانية وضع قطع من الليمون والنعناع داخل الماء لإضافة قيمة غذائية كبيرة.

تناول كميات قليلة من الطعام

يجب عليكِ التقليل من كمية الطعام المُتناول خلال اليوم من أجل التخفيف من حدة أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين، لهذا يجب تناول الطعام لكن بكميات متفاوتة خلال اليوم مع عدم إبقاء معدتك فارغة لفترة طويلة للتقليل من الشعور بالغثيان.

الحصول على قسط من الراحة

من الضروري لكِ أن تحصلي على قسط كافي من الراحة سواء في النوم أو تحركاتك المنزلية وحتى للعمل، ويكمن النوم لساعات قليلة في النهار.


اذهبي إلى الطبيب

يمكنك سيدتي الذهاب إلى الطبيب في حال زيادة أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين لوصف بعض الأدوية الخاصة لكِ وللمحافظة على صحة الجنين.

اقرئي المزيد: الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر السابع وأهم النصائح لنمو الطفل بطريقة سليمة

فائدة التمارين الرياضية للتخفيف من أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين

للتمارين الرياضية فوائد كثيرة للحامل لأنها تعمل على التخفيف من آلام كثيرة يمكن أن تشعر بها الحامل، لكن من الضروري استشارة الطبيب قبل ممارسة التمارين الرياضية أيضاً اختيار التمارين المناسبة لك والتي تتماشى معك، ومن ضمن تلك الفوائد ما يلي:

  • تساعد التمارين الرياضية على التخفيف من آلام الظهر والعمود الفقري في فترة الحمل والتخلص من الوزن الزائد الغير مرغوب فيه بعد الولادة.
  • تقوية عضلات الساقين والظهر والغضاريف.
  • التخلص من حدة التوتر الناتج عن الهرمونات الكثيرة التي تتجمع في فترة الحمل.
  • زيادة تدفق الدم إلى الطفل للمحافظة على صحة الطفل داخل الرحم.
  • تخليص الجسم من الترهلات والخطوط التي تظهر بعد الولادة.
  • التقليل من أعراض الحمل خاصةً في الأسابيع الأولى أو الأشهر الأولى.
  • التقليل من حدة آلام المعدة وعُسر الهضم و الإمساك بسبب زيادة نسبة الهرمونات عن معدلها الطبيعي ومنها هرمون البروجيسترون.
  • التحسين من الحالة النفسية والمزاجية للحامل.

بماذا تشعرين في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل؟

بماذا تشعرين في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل؟

تختلف المشاعر والأعراض التي تظهر على الحامل في الأسبوع الثامن والعشرين من سيدة لأخرى فمنهم من تشعر بأعراض خفيفة ومنها لا تتحمل حدة أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين وتضطر للذهاب لزيارة الطبيب المتخصص، تختلف المشاعر فمعظم الوقت تشعرين بالضيق من شكل وحجم بطنك ووقتٍ أخر تشعرين بأنكِ مهتمة للغاية ومتشوقة لرؤية طفلك.

يمكن أيضاً أن تشعري بالضيق من البعض بسبب إهمالهم لكِ والاهتمام بالجنين والنظر له وانتظاره حتى موعد الولادة، لكن كل هذا فقط بسبب حبهم الشديد للطفل وليس لإهمالك، ومنها قد تشعرين بأنكِ غير مهمة لدى البعض وخاصةً زوجك كما أنكِ تشعرين بالغيرة، أو حتى من شعورك بحدة أعراض الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل ستشعرك بالضيق والتوتر، ومن ثم تبدأي بالعد التنازلي لرؤية الطفل والتخلص من الألم والتوتر.


التغيرات التي تحدث للحامل في الأسبوع الثامن والعشرين

خلال فترة الحمل تحدث العديد من التغيرات سواء في الحياة اليومية للحامل أو التغيرات التي تطرأ على جسم الحامل، حيث يحدث كثير من المشاكل في العمل أو البيت وحتى بين الحامل وزوجها الناتجة عن التقلبات المزاجية والمشاعر المتغيرة باستمرار طوال فترة الحمل.

لكن من الضروري مُراعاة التغيرات الطارئة على الحامل وأيضاً معاملة الزوج للحامل معاملة حسنة طوال تلك الفترة من أجل التخفيف من حدة أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين والتخفيف من التوتر خاصةً عند اقتراب موعد الحمل.

يمكن أن تشعري بضيق أو صعوبة في التنفس بسبب نمو الطفل وضغطه على منطقة الحجاب الحاجز والصدر، ويمكن أيضاً الشعور بالألم في منطقة الرحم أو الظهر، بالإضافة إلى الشعور بالوحدة نتيجة التغير الهرموني، ولكن يمكن التخفيف من ذلك عن طريق أخذ قسط كافي من الراحة والتنزه قليلاً في الهواء النقي.

خلال فترة الحمل يجب القيام بإجراء بعض الفحوصات والتحاليل للتأكد من صحة الجنين والأم معاً، ومراقبة وضعية الطفل والعناصر الغذائية السليمة التي تصله.

لهذا يجب المحافظة على تناول الوجبات الصحية والسليمة والمليئة بالخضراوات والفواكه الطازجة، واللحوم والأطعمة التي تحتوي على البروتينات ومن ثم التقليل من التناول المفرط للسكريات والموالح.


اقرئي المزيد: أعراض الحمل في الاسبوع التاسع والعشرين وعلاقتها بنوع الجنين

أهمية المتابعة في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل

في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل المتابعة الدائمة غير مُلزمة لكل الحوامل ولكن من تُعاني من أعراض شديدة في الحمل ومع بداية الثلث الثالث، ولكن المتابعة الطبيعية للحامل فتكون كل أربعة أسابيع، إذ يقوم الطبيب باختبار نسبة الهيموجلوبين في الدم وشكل البول، أيضاً يحرص على متابعة حجم الرحم إذ يكون مناسباً لعمر الحمل والجنين.

كما يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية الخاصة بتخفيف أعراض الحمل في الأسبوع الثامن والعشرين ، ويعمل على مراقبة الطفل ونموه الصحي والسليم داخل الرحم لتوفير بيئة آمنه لهُ، لذلك من الضروري الحرص على تناول الأطعمة الصحية والبعد عن الأطعمة المليئة بالدهون والسكريات وكذلك التدخين والكحوليات.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

وات تو اكسبيكت

بامبرز

هيلث لاين