أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين | إليكِ الطرق الصحيحة للتغلب عليها

أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين

تواجه المرأة الحامل أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين مع نهاية الشهر السادس من الحمل، حيث الاقتراب من الثلث الأخير من الحمل، والشعور بالأمان على حملها وجنينها أكثر من قبل، مع الشعور  المختلط بالخوف والقلق من الأيام القادمة والولادة، حيث تبدأ الزيادة السريعة في حجم الجنين، ويكبر حجم بطنها، مما يسبب لها بعض المشاكل والصعوبات.

جدول المحتويات عرض

كما يحدث لها بعض التغيرات الجسدية والنفسية، والتي تكون واضحة على شكل الأم وتصرفاتها، لذلك أوجدنا هذا المقال لنضعك سيدتي العزيزة في الصورة الصحيحة للأعراض التي قد تواجهك في الأسبوع السادس والعشرين، ولنرشدك على الطريق السليم لمقاومتها وتخطيها للوصول إلى بر الولادة بسلام وأمان.

أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين وطرق التغلب عليها

تزداد هرمونات الحمل في هذا الأسبوع، وتتعرض الحامل للعديد من الصعوبات والمشاكل، وذلك بسبب زيادة حجم الجنين في بطن الأم وتوسع غلاف الرحم، حيث يبدأ بناء العظم وتكون الدهون على جسم الجنين، ومن أهم الأعراض الي تعترض الحامل في الأسبوع السادس والعشرين:

أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين

الإرهاق والغثيان والتعب

الكثير من السيدات الحوامل اللواتي يعانين من الغثيان والإرهاق الشديد في الثلث الأول من الحمل، يستمر معهم هذا العرض المزعج حتى نهاية شهور الحمل، ولكن يوجد بعض الإرشادات الهامة للتغلب على هذه الأعراض المزعجة:

  • الحرص على تناول الخضروات والفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن، للحفاظ على نشاط وحيوية جسم الحامل.
  • بعض الأكل المالح، قدد يهدأ غثيان المعدة مثل المكسرات، أو البسكوت.
  • البعد عن الأكل غير الصحي والذي يحتوي على المواد الحافظة والزيوت المكررة، أو دهون ضارة.
  • الاهتمام بعنصر البروتين، الضروري لبناء وتجديد خلايا الحامل، مثل البيض واللحوم والجبن واللبن.
  • تجنب شرب الماء بعد تناول الطعام، لأن الماء يزيد من الشعور بالخمول والتعب.
  • تناول بعض الأعشاب أو شم رائحتها، يقلل من الشعور بالغثيان مثل النعنع والميرمية.

الشعور بألم أسفل البطن والظهر

غالبًا ما تشعر الأم الحامل مع نهاية الثلث الثاني وبداية الثلث الثالث من الحمل بتقلصات وآلام غير مستمرة أسفل البطن والظهر تشبه ألم الولادة، والتي تكون ناجمة عن زيادة حجم الجنين وضغطه على الرحم، ولكن ينصح بالتعليمات التالية لمحاولة التغلب على هذه الآلام، كالنوم والراحة اليومية بكميات كافية للجسم، محاولة البعد عن أسباب الولادة المبكرة أو الطلق الكاذب كالجماع أو الرياضة المجهدة أو المشي لمدة طويلة، شرب الماء بكمية كافية والبعد عن الأطعمة التي تسبب الالتهابات للحامل كالموالح والتوابل والحوامض وغيره.

بعض المشاكل في الجهاز الهضمي 

تزداد مشاكل الجهاز الهضمي للحامل مع تقدم الحمل، لتزايد كتلة الجنين وضغطه على الأعضاء الداخلية للمرأة والتي منها، الإمساك، والشعور بالنفخة والغازات، ورجوع الحمض المريئي للمعدة مما يسبب بالشعور بالحرقة بالمعدة، وللتغلب على هذه المشاكل في الجهاز الهضمي والمحاولة في تقليليها:

أولا للتغلب على الإمساك والغازات:

يجب تجنب الجلوس الطويل والذي يضغط على المستقيم، أو الجلوس على وسادة مفتوحة، والحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية التي تنشط الأمعاء، والحفاظ على شرب كمية كافية من الماء، مع الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف والسوائل، كالخضار والفاكه.

ثانيًا للتغلب على حرقة المعدة:

الحرص على تناول الأطعمة الخالية من الزيوت والتوابل والحرقة، والتي تلاحظ السيدة بتوعك بعد تناولها، ويمكنك تناول اللبن المثلج أو الآيس كريم أو التفاح والخيار للتخفيف من حدة حرقة المعدة.

مشكلة زيادة اللعاب

تزداد الإفرازات اللعابية عند الحامل بسبب تغير الهرمونات وتزايد إفرازها في الشهور الأخيرة من الحمل، والتي تعد من أعراض الأسبوع السادس والعشرين من الحمل، حيث تتعرض الحامل لكثرة مرات البصق، والذي يعتبر تصرف مزعج ومحرج لها، لهذا ينصح الأطباء بالتعليمات التالية لتخفيف من حدة البصق، وهي شرب كمية كافية من الماء، ملاحظة وتجنب الأسباب التي قد تؤدي لزيادة افرازه كالدخان، أيضًا تناول العلكة قد يقلل منم زيادة اللعاب من خلال البلع المتكرر مع العلكة.

صعوبة بالنوم والتنفس 

من أكثر المشاكل الشائعة بين الحوامل في الشهور الأخيرة من الحمل، هي صعوبة التنفس أثناء النوم مما يسبب القلق للحامل وعدم التركيز طوال النهار، ويمكنك التخلص من هذه الأعراض المزعجة من خلال تغير عادتك بالنوم والحرص على النوم على الجانبين خصوصًا الجانب الأيسر للمحافظة على الكبد.

زيادة الحركة عند الجنين والشعور بركلات الجنين

مع تزايد حركة الجنين خلال أسابيع الحمل، تزداد الصعوبات التي تواجهها الأم الحامل، من خلال الركلات الموجهة من الجنين على الأم، ولتجنب هذه الركلات، يجب مراعاة الجلوس للحامل بأن تكون في وضعية مريحة للجنين، من خلال فتح الرجلين قليلًا ورفعهما لأعلى، وأخذ وضعية الاستلقاء على الظهر.

زيادة مرات التبول

عادًة ما يكثر التبول عند السيدة الحامل عند كبر حجم البطن والجنين، وتزداد هذه الظاهرة ليلًا، بسبب زيادة الحمل على المثانة، وينصح بتقليل شرب الماء والسوائل عند الخروج ووقت النوم.

مشكلة تقلبات المزاج 

بسبب التغيرات الهرمونية للمرأة التي تؤثر على حالتها النفسية ومزاجها، تجد المرأة الحامل في تقلبات مزاجية طوال الحمل، ويجب مراعاة الجميع من حولها لهذه الحالة النفسية المزاجية التي تمر بها، ولتتخلص الحامل من هذه التقلبات المزعجة يجب إشغال نفسها ببعض الهوايات أو ممارسة الرياضة والمشي الخفيف، وتناول الأطعمة المشهورة بتحسين المزاج كالفواكه، والشوكولاتة.

تغيرات في مستوى ضغط الدم

تواجه بعض السيدات الحوامل الشعور بالإرهاق والدوخة والصداع، بسبب بعض التغير في مستوى ضغط الدم للحامل في الأسابيع الأخيرة من الحامل، ولمحاولة تجنب ارتفاع في ضغط الدم للحامل، يجب البعد عن المأكولات الدسمة المليئة بالدهون والزيوت والمأكولات المالحة، والحرص على تناول الفواكه والخضار للحصول على كمية كافية من البوتاسيوم والكالسيوم المسؤولان عن عدم ارتفاع ضغط الدم.

تورم وانتفاخ القدمين 

بسبب زيادة ثقل الجنين والرحم، يحدث ضغط على رجلين الحامل، مسببين لها انتفاخات واضحة في القدمين، ويجب مراعاة عدم الوقوف أو الجلوس طويلًا ورفعهم لأعلى لتجنب حدوث انتفاخ القدمين.

ملاحظةتعتبر الأعراض السابقة أعراض نسبية تتفاوت بين السيدات الحوامل، لا يشترط أن تعاني السيدة من جميع الأعراض، فقد يظهر عليها بعضهم فقط.

قد يهمكِ: أعراض الحمل: دليل شامل عن علامات الحمل المختلفة أسبوع بأسبوع

أعراض تسمم الحمل في الأسبوع السادس والعشرين

أعراض تسمم الحمل في الأسبوع السادس والعشرين

هناك بعض الأعراض الخطيرة الني يجب عدم تجاهلها السيدة الحامل في هذه الفترة والذهاب فورًا إلى الطبيب لأنها قد تنذر بتسمم الحمل وخسارة الجنين ومن أهم هذه الأعراض:

  • زيادة سريعة بالوزن قد تصل إلى 2 كيلو كل أسبوع.
  • بروز واضح حول العينين وانتفاخ بالوجه.
  • انتفاخ القدمين واليدين.

قد تشتد هذه الأعراض دون شعور السيدة الحامل وتسبب بأعراض أكثر وضوح مثل:

  • حدوث القيء وآلام في البطن.
  • اضطراب الرؤية، وحدوث تغيرات بها.
  • الشعور بالصداع المستمر.

هل يمكن ألا تشعر الحامل بأعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين  

نعم يمكن لهذه الأعراض عدم الظهور سواء بشكل كلي أو جزئي على بعض الحوامل، وذلك لعدة أسباب منها:

  • هذه الأعراض نسبية من امرأة لأخرى، فقد تظهر على بعض النساء ولا تظهر على البعض الآخر.
  • قلة نبض الجنين أو توقفه، بسبب عوامل إجهاض خارجية، لذلك يجب على الحامل ملاحظة حركة جنينها، والتواصل مع الطبيب على الفور في حال الشك بقلة حركته.
  • تناقص مفاجئ في هرمون الحمل الذي يعمل على تقليل في ظهور أعراض الحمل أو توقفها.

أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين والتي تنذر بالولادة المبكرة

هناك بعض الأعراض التي يجب معالجتها من الطبيب المختص وعدم ترك الأمر يتفاقم، للحفاظ على حياة الأم والجنين، والتي تكون مصحوبة بآلام في البطن والظهر، ومن أهم هذه الأعراض:

  • الشعور بالصداع الشديد مع ارتفاع في ضغط دم الحامل.
  • الشعور بالإرهاق والتعب الملازم لارتفاع السكر بالدم.
  • توقف الأعراض الشائعة للحمل عند المرأة.
  • ألم مفاجئ في البطن بسبب إصابة مباشرة.

أطعمة ومشروبات يجب تجنبها في الأسبوع السادس والعشرين 

أولًا الأطعمة:

هناك بعض الأطعمة والتي تزيد من حدة أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين، والذي يجب تجنبها والابتعاد عنها قدر الإمكان للحفاظ على صحة الأم والجنين ومن أهم هذه الأطعمة:

  • الأطعمة المالحة والتي تهدد بارتفاع ضغط الحامل وقد تسبب حدوث تسمم حمل لها.
  • المأكولات المحلاة بنسبة سكر عالي، لتجنب حدوث مرض السكر للحامل.
  • الأغذية المحتوية على نسبة دهون عالية لتجنب حدوث السمنة ومشاكل النوم والضغط.
  • الأطعمة المعلبة والتي تحفظ بمادة حافظة، حيث تعرض المرأة الحامل لعدة مخاطر من مشاكل الجهاز الهضمي السابقة والتهابات المهبل.

ثانيًا المشروبات:

كما هو الحال بالأطعمة، يوجد بعض المشروبات الضارة بصحة المرأة الحامل والتي من أهمها:

  • المنبهات والنيكوتين كالشاي والقهوة.
  • المشروبات الغازية والعصائر الصناعية.
  • الزنجبيل والقرفة.
  • الكحول.

أطعمة لتخفيف أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين 

أطعمة لتخفيف أعراض الحمل

تعتبر الأطعمة من أهم أساسيات قوة الحمل وصلابة الجنين وزيادة مناعة الأم والطفل، لذلك يجب أن تحرص السيدة الحامل على تناول وجبات غذائية غنية ومدعمة، تخفف من حدة الأعراض المزعجة من التعب والإرهاق وغيره، وفيما يلي قائمة بأهم المأكولات الواجب توافرها في طعام الحامل

الكربوهيدرات والنشويات

مثل الأرز والبطاطا، حيث أن الكربوهيدرات مهمة للحصول على الطاقة اللازمة للحركة والنشاط طوال اليوم، لتخفيف من الإرهاق والتعب الحاصل من الحمل.

البروتينات 

تعتبر البروتينات من المأكولات الضرورية لبناء وتجديد الأنسجة والخلايا للحامل، وتعويض النقص الحاصل بهم ومن أهم الأطعمة المتوفر بداخلها البروتين:

الدجاج واللحوم الحمراء:

بالإضافة إلى البروتينات المتواجدة داخلهم، يحتوي اللحم الأحمر على عنصر الحديد اللازم للمحافظة على معدل ونسبة دم الحامل بالمستوى المطلوب الذي يسمح لها الولادة بسلام، حيث أن في هذا الشهر يبدأ دم الحامل بالتناقص لنمو الجنين أكبر وأكبر، فيجب تعويض هذا النقص من خلال تناول اللحوم.

الأسماك:

بالإضافة إلى البروتينات الضرورية الموجودة بالأسماك، يحتوي أيضًا على عنصر الأوميجا 3 الضروري لنمو الجنين بشكل صحيح، والذي ينصح بتناوله أيضًا من خلال أقراص من الصيدلية، لمحافظة الحامل على نشاطها والبعد عن الإرهاق والتعب.

البيض

لابد من الحرص على تناول البيض مسلوق أو مقلي من قبل الحامل في الأسبوع السادس والعشرين حيث العناصر الضرورية من فيتامين ب الضروري لصحة الجنين وبناء دماغه،

قد يهمكِ: الأطعمة المفيدة للحامل | فواكه، خضروات، بقوليات، أطعمة بحرية

الفواكه للحصول على الفيتامينات

يجب أن تنوع السيدة الحامل في تناول الفواكه والخضروات الصحية والغنية بالفيتامينات والمعادن اللازمة لجسم الأم والجنين، ومن أهم هذه الفواكه

الموز:

يعتب الموز من المأكولات الغنية بعنصر الحديد والبوتاسيوم، اللازم للحفاظ على مستوى ضغط الدم وعدم ارتفاعه، ويجب تناوله قبل تناول الطعام للحصول على الفيتامينات الضرورية منه قبل الاختلاط بالطعام، فقد تم اكتشاف أن جميع الفواكه يجب تناولها قبل الطعام الرئيسي بساعة لضمان الحصول على فوائدها.

البرتقال:

يجب أن تتناول الحامل في الأسبوع السادس والعشرين البرتقال، إذ أنه يحتوي على كمية من السوائل والألياف اللازمة لمنع الإمساك، وسير الهضم بالطريقة الصحيحة، ناهيك عن فيتامين سي المتواجد داخله اللازم لجميع أجسام الحوامل لتقوية المناعة، وحماية الجسم من الأمراض المفاجئة كالإنفلونزا والبرد

الكالسيوم

يعتبر عنصر الكالسيوم من أهم العناصر الواجب المداومة عليها لبناء عظام سليمة للجنين، وتعويض نقص الكالسيوم في عظام الأم الحامل وتقليل أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين، ويتواجد الكالسيوم عادة في مشتقات الحليب مثل

الحليب:

يجب المداومة على شرب الحليب من الحامل في الأسبوع السادس والعشرين والذي يحتوي على البروتين والكالسيوم الضروريان للأم والجنين، ويمكن استبداله بالجبن أو اللبن.

اللبن الزبادي:

بالإضافة إلى عنصر الكالسيوم الموجود باللبن الزبادي، يحتوي أيضًا على البكتيريا النافعة التي تزيد من أنزيمات الهضم وتحمي الجهاز الهضمي للحامل من التقلبات المفاجئة ويخفف من حرقة المعدة، كما يحتوي اللبن على الزبادي على عنصر الزنك الذي يبني أنسجة الجنين.

الدهون المفيدة 

تتواجد الدهون في العديد من الأطعمة والتي تغذي أعصاب الحامل وتقويها، وتبني الجنين بالطريقة السليمة ومن أهم أمثلة الدهون الحميدة التي يمكن للحامل تناولها:

زيت الزيتون:

حيث اشتهر زيت الزيتون بمنع سكر الحمل من الارتفاع، ومنع الولادة المبكرة أو الإجهاض، حيث أنه يقلل من انقباضات الرحم المفاجئة المهددة بالإجهاض، كما يعمل على بناء أعصاب قوية للجنين.

المكسرات:

مثل عين الجمل والبندق والفول السوداني، وغيرهم من المكسرات، والتي تعمل على البناء السليم للجنين تعويض النقص للأم، كما أنها تحافظ على الجهاز الهضمي للحامل، ويقلل من حدوث الإمساك، كما تحافظ على سكر الحامل من الارتفاع.

عسل النحل

عرف عسل النحل وشمعه بتقليل من حدة أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين من الحمل، حيث أنه يعطي جسم الحامل القوة والصلابة والتخلص من التعب والإجهاد، ويساعد في اكتمال نمو الجنين، ناهيك عن استخدامه في رفع المناعة والمداواة من الأمراض المختلفة، كما أنه أفضل بديل للسكريات المصنعة، حيث يقلل من خطر الإصابة بالسكر، فتستخدمه الحامل في تحلية المشروبات المختلفة.

هل زيادة أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين علامة لقوة الحمل

هناك علاقة طردية بين قوة أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين وقوة الحمل، فكلما وجدت المرأة أن أعراض الحمل تشتد عليها هذا معناه أن الحمل صحيح ويسير بشكل قوى، ولكن في حال كانت أعراض الحمل قليلة لا يعني أن الحمل ضعيف، لأنه كما ذكرنا سابقًا ليس من الضروري أن تظهر جميع الأعراض بنفس القوة على جميع السيدات، فالأعراض متفاوتة.

كيف تؤثر أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين على جسم الأم الحامل

كيف تؤثر أعراض الحمل

تؤدي التغيرات الهرمونية في جسم الأم الحامل، على حدوث بعض التغيرات الداخلية والخارجية، تظهر في أعراض الأسبوع السادس والعشرين من الحمل مثل:

زيادة الوزن

تعتبر زيادة الوزن لدى الحامل ممن الأمور الشائعة بين الحوامل، والتي تكون واضحة على الجسم خاصةً منطقة البطن.

زيادة في إفرازات المهبل

يلاحظ جميع السيدات الحوامل بزيادة ملحوظة للإفرازات المهبلية والتي قد تكون ناجمة عن حدوث بعض الالتهابات المهبلية الداخلية، لذلك يجب أن تحرص الحامل على متابعة التحاليل الدورية للاطمئنان على صحتها.

بقع على الوجه والبطن

يظهر ما يسمى الكلف على الأم الحامل وهو عبارة عن بقع بنية اللون تظهر في منطقة البطن والوجه، ولكن لا تقلقي سيدتي الحامل، فهي سرعان ما تزول بعد الحمل.

كثافة الشعر 

بسبب زيادة الهرمونات الأنثوية خلال فترة الحمل، يلاحظ تحسن الشعر عند الحامل، والتي تظهر بوضوح في أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين.

زيادة ملحوظة في حجم الثدي

يلاحظ على جميع الحوامل كبر في حجم الثدي، ونزول الحليب منه عند الضغط عليه، مع تغير في لون الحلمة إلى اللون البني الداكن.

 الدوالي الظاهرة في الساقين

كثير من السيدات من تقف أو تجلس لمدة طويلة أثناء الحمل مما يعمل على ظهور تورم الأوردة وانتفاخها، والتي تظهر باللون الأزرق على الجلد.

خطوط البطن 

لابد من ظهور خطوط البطن على جلد بطن الحامل، لكي تواكب التمدد السريع في جلد البطن مع زيادة حجم الجنين.

علاقة جنس المولود بأعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين 

انتشر قديمًا بين السيدات الحوامل بأن هناك علاقة وطيدة بين ما تشعر به المرأة الحامل من تغيرات وأعراض خلال الحمل يعكس جنس الجنين المتواجد داخل أحشائها، وتوسعت هذه الأقاويل حتى طالت العديد من الشعوب، وما هي إلا اعتقادات خاطئة لا يمكن تعميمها على جميع النساء، فقد تصدف ويثبت صحتها مع إحدى النساء ولكن بالتأكيد لن تثبت مع الأخرى.

يوجد بعض الأعراض الشائعة المتعلقة بجنين الولد أو البنت أو التوأم وفيما يلي سوف نقوم بذكر أهم هذه الأعراض

أعراض الحمل بولد في الأسبوع السادس والعشرين

اشتهرت المرأة الحامل بولد بعدة أعراض تميزها عن المرأة الحامل ببنت والتي من أهمهم:

  • ارتفاع البطن لأعلى بشكل دائري.
  • رغبتها في تناول الأطعمة الحلوة.
  • الشعور الدائم بالبرد.
  • عدم وضوح الغثيان الصباحي أو انعدامه.
  • لون بول أصفر غامق.
  • عدد ضربات القلب أقل من 140 ضربة في الدقيقة الواحدة.

أعراض الحمل ببنت في الأسبوع السادس والعشرين

كما اشتهرت المرأة الحامل ببنت بهذه الأعراض التالية

  • بطن مسطح غير مرتفع.
  • دفئ الجسم وسخونة الأطراف.
  • الرغبة في تناول الأطعمة المالحة والحامضة.
  • عدد ضربات القلب أعلى من 140 ضربة في الدقيقة الواحدة.

أعراض الحمل بتوأم في الأسبوع السادس والعشرين

أعراض الحمل بتوأم

وهناك بعض الأعراض المشهورة بشأن الحامل بتوأم، والتي تم توارثها من قبل الأجيال ولا تمت للعلم بصلة:

  • زيادة ملحوظة في أعراض الحمل.
  • شراهة في تناول الأكل.
  • كبر حجم البطن وزيادة في وزن الجسم.
  • انخفاض ضغط الدم المتكرر.
  • ظهور تحليل الحمل في البول في وقت مبكر.

ما هي الطرق العلمية لمعرفة جنس المولود في الأسبوع السادس والعشرين؟ 

كما ذكرنا أن جميع الطرق السابقة المستخدمة في تخمين نوع الجنين لا تمت للعلم بصحة، وأنه لا يمكن معرفة جنس الجنين علميًا أيضًا إلا بعد فترة قصيرة من الحمل وما يعلم ما في الأرحام إلا الله وحده.

ولكن مع تطور العلم الحديث والأجهزة الإلكترونية، ابتكر العلماء عدة طرق صحيحة يمكنك الاعتماد عليها لمعرفة جنس الجنين وهي كالتالي:

  • من خلال جهاز تحليل الدم الذي يكشف الكروموسوم الغالب في دم الأم.
  • أو من خلال أخذ عينة من السائل المحيط بالجنين، وفحصه على الأجهزة الخاصة.
  • من خلال الطريقة الأشهر بالعالم وهي التصوير بأجهزة الألتراساوند بعد الشهر الرابع من الحمل.

دور الأعشاب لتقليل حدة أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين

الكثير من السيدات لا تفضل تناول الأدوية الكيميائية للتخفيف من أعراض الحمل في هذا الأسبوع، بالمقابل قد تجد ما يناسبها في تقليل الأعراض في الأعشاب مثل:

  • تناول عصير الليمون أو شم رائحته.
  • شراب ورائحة النعناع.
  • نبتة الريحان ذات الرائحة القوية من شأنها تقليل حدة الأعراض.

دور الرياضة لتخفيف أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين 

فد تخشى بعض السيدات من ممارسة الرياضة أثناء فترة الحمل، ولكن الكثير من الأطباء من يشجعون على ممارستها بطريقة معقولة وغير مبالغ فيها مثل التمارين التالية:

  • التمارين المنزلية البسيطة.
  • المشي لمسافات قصيرة.
  • الاسترخاء وتمارين التنفس.

متى تذهب الحامل للطبيب في الأسبوع السادس والعشرين؟

هناك بعض الأعراض في الأسبوع السادس والعشرين من الحمل لابد من استشارة الطبيب بشأنها، لأخذ العلاج المناسب في الوقت المناسب قبل فوات الأوان، وفيما يلي هذه الأعراض:

  • الشعور بآلام مستمرة وقوية بالظهر والبطن.
  • بعض قطرات من الدم تنزل من المهبل.
  • الشعور بارتفاع ضغط الدم من صداع ودوخة.
  • الشعور بارتفاع السكر من تعب وارهاق وجفاف بالريق.
  • ماء ينزل من المهبل.
  • حدوث نزيف مفاجئ من المهبل.
  • توقف حركة الجنين أو حدوث بعض التغير يحركته.
  • الإعياء والغثيان والقيء الشديد.
  • الشعور بوجود التهابات في المهبل من حرقة وزيادة في الإفرازات مع تغير لونها.

النصائح الواجب اتباعها في الأسبوع السادس والعشرين من الحمل

النصائح الواجب اتباعها في الأسبوع السادس والعشرين

يوجد بعض النصائح الضرورية التي يجب أن تأخذ بها الحامل لسير الحمل بالطريقة الصحيحة، وعدم تعريض نفسها وجنينها للمخاطر ومن أهم هذه النصائح:

تناول الأطعمة والمشروبات المفيدة

يجب أن تحرص الحامل على أكل وشرب كل ما هو مفيد لها من خضروات وفواكه وبروتينات وغيره، والبعد عن المأكولات والمشروبات الضارة كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية وغيره.

أخذ قسط كاف من النوم والراحة

يعتبر النوم والراحة من الأمور الهامة لجميع البشر خصوصًا المرأة الحامل لكي تعوض النقص الحاصل من تهتك الأنسجة بسبب الجنين، حيث يعمل النوم على تجديد خلايا الجسم وتقويته وزيادة المناعة.

قد يهمكِ: نصائح للحامل للحفاظ على صحتها وصحة الجنين | احرصي على الالتزام بها

مراقبة أعراض الحمل واستشارة الطبيب 

يجب أن تكون المرأة الحامل على وعي كامل بالأعراض الخطيرة السابقة التي يجب استشارة الطبيب فيها والحصول على العلاج في الوقت المناسب.

التحاليل الدورية

يجب أن تهتم الحامل بعمل تحاليل الدم والبول الدورية المطلوبة من قبل الطبيب، لمراقبة أي تغير وعلاجه، بالإضافة إلى تصوير الجنين بجهاز الألتراساوند للاطمئنان عليه وسماع دقات قلبه.

ارتداء الملابس والأحذية المريحة

يجب أن تبتعد الحامل عن الملابس الضيقة والتي تضيق الحركة على الجنين، أو الكعب العالي المزعج والذي يسبب آلام الظهر للمرأة الحامل.

الاهتمام بالرياضة والبعد عن الحركات المزعجة للجنين

لا بد من تنشيط الدورة الدموية للحامل بممارسة بعض التمارين الصحية الآمنة، مثل رياضة المشي.

شرب الماء والسوائل بشكل كاف

يجب أن تهتم الحامل بالماء والحفاظ على تناوله بشكل مستمر طوال اليوم للحفاظ على رطوبة الجسم وعدم الجفاف.

البعد عن حمل أوزان ثقيلة

قد يؤدي حمل الأوزان الثقيلة أو الانحناء بشكل متكرر، إلى الإجهاض لا سمح الله، لذلك يجب على الحامل أت تتوخى الحذر وعدم حمل هذه الأوزان.

خاتمة

في ختام هذا المقال الذي حرصنا أن نجمع فيه كل ما تحتاج الحامل معرفته من أعراض الأسبوع السادس والعشرين من الحمل، وجميع جوانب هذه الأعراض والنصائح اللازمة لتوخي الحذر والسلامة للحامل وجنينها، نرجو أن نكون قد وفقنا في هذا العرض الذي بمثابة دليل شامل لجميع الحوامل للتعرف على أعراض الحمل في الأسبوع السادس والعشرين.

المصادر:

وات تو اكسبيكت 

ان اتش اس

ذا بامب 

 

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.