أعراض الحمل في الأسبوع العاشر وأهم ملامح نمو الجنين

أعراض الحمل في الأسبوع العاشر

تعاني الكثير من النساء الحوامل من أعراض بداية الحمل، ومن هنا نحاول إلقاء الضوء على أعراض الحمل في الأسبوع العاشر  والتي تختلف من حالة لأخرى؛ فهناك كثير من النساء قد لا يشعرن بهذه الأعراض، وفي هذا الأسبوع من الحمل يبدأ الجنين في النمو بشكل ملحوظ وتبدأ المكونات الدقيقة في الظهور، بالإضافة لذلك فهناك الكثير من التغيرات التي تطرأ على المرأة الحامل، وسوف نتناول في السطور القادمة أهم علامات الحمل في الأسبوع العاشر وما يجب عليها فعله للحد منها.

أعراض الحمل في الأسبوع العاشر

من المهم جداً في هذه الفترة هو عدم  القلق من الأم، حيث تعتبر كلها أمور طبيعية نظراً لبدء الجنين في مرحلة التطور التكوين، فسوف تلاحظ معظم النساء الحوامل ظهور بعض علامات الحمل والتي من أهمها:

  • أهم ما تلاحظه المرأة في هذا الأسبوع هو صغر الملابس خاصة عند منطقة الخصر نظراً لزيادة حجم الرحم.
  •  تكثر في هذه الفترة الغثيان والتقيؤ بشكل كبير. 
  • إصابة المرأة بكسل شديد عند الاستيقاظ صباحاً وعدم القدرة على مواجهة اليوم بشكل كامل. 
  • تبدأ المشيمة في التكون حيث تعتبر هي الداعم الأول لحياة الطفل داخل الرحم. 
  • تحدث بعض الاضطرابات في مستويات ضغط الدم لدى المرأة الحامل بداية من هذا الأسبوع وأيضاً مستويات السكر تكون غير منتظمة. 
  • يزداد حجم الثدي للمرأة الحامل استجابة لنمو وزيادة الرحم. 
  • تبدأ المرأة الحامل في الدخول للتقلبات المزاجية نظراً لتقلب هرمونات الجسم.
  • تعاني المرأة من كثرة الغازات والانتفاخات وذلك نتيجة لسوء عملية الهضم. 
  •  يتوقف غثيان الصباح لديهم في هذا الأسبوع من الحمل نظراً لاستقرار الأوضاع. 
  • تزداد كمية الإفرازات المهبلية. 

قد يهمكِ: أعراض الحمل: دليل شامل عن علامات الحمل المختلفة أسبوع بأسبوع

أعراض الحمل في الأسبوع العاشر

ملامح نمو الجنين في الأسبوع العاشر من الحمل

 مرحلة الحمل هي مرحلة متغيرة من شهر لآخر، حيث نجد أن كل مرحلة ولها مميزاتها وبعض الصفات التي تظهر على الجنين والأم، ومن أهم مميزات الأسبوع العاشر من الحمل ما يلي:

  • مع بداية الأسبوع العاشر من الحمل يبدأ في تكوين جميع أعضاء الجسد وتصبح الرأس مرفوعة.
  • أيضاً تظهر العديد من المميزات التي لم تكن توجد من قبل مثل الطحال والكبد وغيرها من الأعضاء التي تبدأ في التطور. 
  • يزداد الجنين في الطول ويصير طوله ما يقارب 3.6 سم. 
  • يزيد الجنين في الوزن ويصبح وزنه ما يعادل 4 جرامات أو أكثر. 
  • يبدأ الجنين في التحرك بعض الحركات التي لا تشعر بها الأم وذلك يرجع لنمو العضلات. 
  • من الممكن سماع نبضات قلب الجنين في هذه المرحلة باستخدام الدوبلر حيث يعمل على تضخيم الأصوات الصادرة من قلب الجنين.

أهم الفحوصات المطلوبة في الأسبوع العاشر من الحمل

هناك بعض الفحوصات والاختبارات التي يجب على المرأة الحامل إجراؤها منذ بداية الأسبوع العاشر وحتى الأسبوع الرابع عشر.

يمكن تحديد هذه الفحوصات بواسطة طبيب الحمل المتابع، وذلك للاطمئنان على استقرار حالة الأم والجنين والتعرف على نسب العناصر بالجسم، ومن أهم الفحوصات اللازم إجراءاها ما يلي:

1.  فحص شفافية العنق (الشفافية القفوية)

يمكن من خلال إجراء هذا الاختبار التعرف على بعض المشاكل التي قد تصيب الجنين مثل بعض العيوب الخلقية أو الأمراض الوراثية المرتبطة بالقلب.

2.فحص الزغابات المشيمية

يهدف هذا الاختبار إلى التعرف على أشكال الصبغيات الجينية التي تؤثر على الطفل وقد تكون سببًا في إصابته ببعض الأمراض مثل متلازمة داون، ويفضل إجراء هذا الاختبار بعد استشارة الطبيب المعالج نظراً لما له من خطورة على بعض الحالات من النساء الحوامل.

نصائح للأم في الأسبوع العاشر من الحمل

مع بداية الأسبوع العاشر من الحمل يجب على المرأة الحامل الالتزام ببعض التعليمات والنصائح وذلك لتفادي أعراض الحمل في الأسبوع العاشر، ومن أهم نصائح هذا الأسبوع ما يلي:

  • البعد التام عن رفع الأشياء الثقيلة. 
  •  الحرص على معدلات فيتامين c في الجسم وذلك لأنه أساسي في عمل الشرايين والأوردة وجعلها أكثر مرونة. 
  • البعد عن الملابس الضيقة خاصة البناطيل والأحذية الضيقة حيث تعمل على منع تدفق الدم إلى جميع أجزاء الجسم. 
  • الحفاظ على الانتظام في النوم للحصول على القدر الكافي من الراحة. 
  • تجنب السهر لمنتصف الليل حيث يعمل على زيادة القلق والتوتر وإصابة الأم ببعض الأضرار. 
  • البعد عن الضغوطات النفسية والجسدية لما لها من آثار ضارة على صحة الأم والجنين. 
  • اتباع نظام صحي في الغذاء والحرص على تناول جميع المعادن والفيتامينات اللازمة للجسم. 
  •  الاهتمام بالملابس المريحة خاصة عند منطقة أسفل البطن لعدم الشعور بضيق في التنفس. 
  •  ممارسة التمارين الخفيفة بعد استشارة الطبيب. 
  • عند زيارة الطبيب قومي بالاستماع إلى نبضات قلب الجنين حيث أن هذا الشعور يزيد حماس الأم في أداء واجبها نحو جنينها. 
  • يجب الحرص على مستويات الماء في الجسم وذلك من خلال تناول كميات أكبر من السوائل والمياه. 

قد يهمكِ: نصائح للحامل للحفاظ على صحتها وصحة الجنين | احرصي على الالتزام بها

نصائح للأم في الأسبوع العاشر من الحمل

التغيرات التي تظهر على المرأة في هذا الأسبوع من الحمل

 هناك تغيرات ناتجة عن الحمل وسوف تنتهي فيما بعد وأهم هذه التغيرات ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم، لذلك يجب مراجعة الطبيب كل فترة للتأكد من عدم تطور الحالة. 
  • يزداد ثدي الأم في الحجم وذلك نتيجة تدفق الدم بكميات أكبر وبشكل أسرع. 
  • يزداد توسع عنق الرحم وزيادة الحجم في هذا الأسبوع من الحمل. 
  • شعور الأم ببعض الأوجاع في منطقة أسفل البطن. 
  • يبدأ القلب في هذا الأسبوع بضخ كمية أكبر من الدم وذلك لنقل الاكسجين إلى الطفل عبر المشيمة. 

بعض التحذيرات للأم في هذا الأسبوع 

هناك عدة تحذيرات هامة في هذه المرحلة يجب على المرأة الحامل أن تنتبه لها للحفاظ على صحة الجنين وصحتها، وتتلخص هذه التحذيرات في النقاط التالية:

  1. يجب عليها عدم الاقتراب من مصابي الأمراض المعدية حتى لا تنتقل لها وتؤثر على صحتها خاصة مرضى العدوى الفيروسية. 
  2. عدم التعامل نهائياً مع الحيوانات وذلك لعدم الإصابة بفيروس التوكسوبلازما الذي يؤدي إلى حدوث إجهاض للجنين. 
  3. يجب الابتعاد عن أي مكان به دخان السجائر وعدم تناول أي كميات حتى لو قليلة من الكحول.
  4. تجنب تناول أي أنواع من الأدوية دون الرجوع إلى الطبيب، وذلك لأن التكوين في هذه المرحلة يعتبر مصيرياً.

الخاتمة

بعد أن تعرفنا على الكثير من أعراض الحمل في الأسبوع العاشر وذكرنا الكثير من التغيرات التي تطرأ على الأم والجنين في هذه الفترة من الحمل، نتمنى من كل أم حامل أن تلتزم بالنصائح المقدمة في هذه الفترة من الحمل حتى تحافظ على صحتها وصحة جنينها، وذلك لأن هذه الفترة تعتبر من أهم فترات الحمل حيث يبدأ فيها الجنين بالتكون والنمو، لذلك يجب استشارة الطبيب بأسرع وقت عند حدوث عن أي أشياء غريبة أو الشعور بالتعب الشديد. 

المصادر:

ان اتش اس 

وات تو اكسبيكت 

بامبرز

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.