أعراض الحمل في سن 45 والنصائح التى يجب اتباعها

أعراض الحمل في سن 45

من المتعارف عليه علميًا أن خصوبة المرأة تقل بشكل كبير في منتصف الأربعينات أو بعد ذلك بقليل، إلا أن بعض النساء تداهمهن أعراض الحمل في سن 45 فيتجاهلنها ظنًا منهم أنها أعراض طبيعية لسن اليأس، ولأنهن لا يتوقعن الحمل في هذا السن ولا يسعين نحوه، ولذا فإننا اليوم بصدد الحديث عن الحمل بعد سن 45 وما يصاحبه من أعراض، وكيفية التفريق بينها وبين أعراض انقطاع الطمث.

الحمل بعد سن 45

الحمل بعد سن 45 له العديد مِن المشاكل الصحية التى تؤثر على صحة المرأة وعلى صحة الجنين، ففي بعض حالات الحمل بعد سن 45 يولد الطفل منخفض الوزن، وقد يمتلك مشاكل صحية تلازمه مدى الحياة، وفي بعض الحالات يولد الطفل مصاباً ببعض التشوهات.

وهناك الكثير مِن حالات الحمل بعد سن 45 أنجبوا أطفالاً مصابين بمرض السكر مِن الدرجة الأولى، وهناك آخرون أنجبوا أطفالاً مصابين بارتفاع ضغط الدم أو إنجاب الطفل المنغولي (المرض الصيني).

وهناك بعض المضاعفات التي تظهر على الأم أثناء الحمل في سن 45 مثل: الإصابة بتسمم الحمل أو الإصابة بمرض السكر أو الإصابة بمرض الطفح الجلدي المزمن أو ارتفاع ضغط الدم.

وهناك بعض الحالات تكون فيها حالة الجنين مستقرة ويموت وقت الولادة أو يموت في الشهر التاسع، وذلك بسبب عدم استقرار الرحم.

كما تزداد احتمالية زيادة نسبة الولادة في الشهر السابع لدى المرأة، كما أن معظم حالات الولادة فوق سن 45 تكون قيصرية، وذلك بسبب خوف الأطباء مِن الولادة الطبيعية التى يمكن أن تؤثر سلبًا على صحة المرأة أو انقطاع الأكسجين عن الطفل أثناء الولادة مما يسبب له ضمور في خلايا المخ التي بدورها تتسبب في الإصابة بإعاقة كاملة. 

ومن المحتمل إصابة الأم بتصلب في الشرايين، وذلك بسبب صعوبة تدفق الدم إلى الشرايين نتيجة عن الحمل في سن 45، كما تزداد الإصابة والتعرض لنوبات قلبية وكهربائية على المخ بالنسبة للأم.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل بعد سن الخمسين وهل هو آمن على المرأة أم لا؟

أعراض الحمل في سن 45

أعراض الحمل في سن 45

هناك العديد مِن أعراض الحمل في سن 45 والتي تكون أشد قسوة عن الحمل قبل سن الـ 45 ومنها:

  • الضعف والإرهاق المستمر مع الشعور بالصداع النصفي باستمرار.
  • تأخر الدورة الشهرية عن موعدها لمدة تزيد عن أسبوعين.
  • زيادة التبول والعرق بشكل كبير.
  • الشعور بآلام في الثديين وكبر حجمهما.
  • الغثيان والقيء وآلام البطن خاصة في الصباح.
  • الإمساك الشديد بدون أي سبب مرضي.
  • الشعور بالإكتئاب النفسي.
    الشعور بطعم مر في الفم طوال اليوم.
  • ومِن أعراض الحمل في سن 45 الحساسية المفرطة تجاه بعض الأطعمة عن طريق الشعور بالطفح الجلدي.
  • الشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم لمدة كافية.
  • زيادة الوزن بشكل مبالغ به.
  • الشعور بالدوار في معظم الوقت.
  • الشعور الدائم بفقدان الشهية.
  • الرغبة الكبيرة في النوم في أي وقت باليوم مع عدم استطاعة النوم.
  • حدوث التقلصات والنزيف.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم فجأة وبدون أية أعراض مرضية.
  • الشعور بالحموضة لعدة مرات خلال اليوم.

أعراض مشتركة بين الحمل وانقطاع الطمث

تشمل الأعراض الشائعة بين الحمل وانقطاع الطمث عدم انتظام الدورة الشهرية اللاحقة أو غيابها، كذلك التعب العام وصداع الرأس وحدوث مشاكل في النوم مع تقلبات المزاج وزيادة مفاجئة في الوزن، كذلك حدوث مشاكل في التبول وزيادة في التعرق الليلي.

نسبة حدوث الحمل بعد سن 45

تنخفض فرص الحمل بعد سن الأربعين بنسبة أقل مِن 20٪ مِن نسبة الحمل لدى المرأة في سن أصغر، وتستمر المعدلات بالانخفاض إلى أقل من 5٪ بحلول آخر سن الأربعينات، وليس من المحتمل دائمًا أن يحدث الحمل بشكل واضح في هذا العمر، ويرجع هذا إلى حقيقة أنه قبل خمسة عشر عامًا من انقطاع الطمث، يبدأ التبويض في الانخفاض كما تقل نسبة الخصوبة للمرأة.

نصائح يجب اتباعها أثناء الحمل بعد سن 45

نصائح يجب اتباعها أثناء الحمل بعد سن 45

بعد معرفة أعراض الحمل في سن 45 يجب عليكِ معرفة النصائح الخاصة بالحمل بعد سن 45 ومنها:

  • يجب عمل فحوصات كاملة للجسم؛ للتأكد مِن عدم وجود مشاكل صحية للمرأة الحامل.
  • الابتعاد عن التدخين أو شرب أي نوع مِن أنواع الكحول.
  • يجب تناول كميات كبيرة مِن الخضروات والفواكه للحفاظ على صحة المرأة وصحة الجنين.
  • الحفاظ على تناول الفوليك أسيد سواء كان مِن الفواكه أو أدوية الفيتامينات لتجنب حدوث تشوهات للجنين.
  • شرب الماء بإنتظام للحفاظ على مستوى المياه داخل الجسم وعدم تكوين الأملاح.
  • تناول التوت الأزرق وعين الجمل والفراولة والشيكولاته الداكنة، بالإضافة إلى العديد من الأكلات التى تحتوى على مضادات الأكسدة، كما ينصح بتناول فيتامين زيت كبد الحوت لتنشيط خلايا المخ بالنسبة للجنين.
  • يجب التخلص مِن أي توتر أو قلق نفسي؛ لأنه يتسبب في الإجهاض.
  • ينصح بشرب الشاي أو القهوة منزوعة الكافيين.
  • أكل كميات مناسبة مِن السمك بجميع أنواعه.
  • تناول التفاح والباذنجان والعسل الأسود وجميع الأطعمة التى تحتوى على الحديد.
  • تناول حمض الفوليك قبل ثلاثة أشهر من الحمل أو في بداية الحمل، وهذا يعني أن الطفل يعاني من تشوهات خلقية.
  • تناول الفيتامينات B و B12، حيث أثبتت الأبحاث أن هذه الفيتامينات تساعد على زيادة صحة الجهاز المناعي ومنع المشاكل الجراحية، وهي موجودة في العديد من الأطعمة بما في ذلك السمك الماكريل والبيض والسبانخ والبطاطس.
  • من الممكن أخذ فيتامين (د) من الشمس أو الحليب.
  • من الضروري المتابعة بانتظام مع الطبيب وقياس السكر الذي يحتوي على سكري الحمل بشكل مستمر.
  • تجنب الوجبات الدهنية التي تحفز ميزة الوزن والإفراط في تناول الطعام.

طريقة التعامل مع الحمل في سن 45

متابعة نسبة السكر في الدم:

بعد سن 45 تزيد فرص الإصابة بسكري الحمل، ويرجع ذلك إلى انخفاض الأداء العام للبنكرياس والذي يتحول إلى عدم القدرة على زيادة إفرازات الأنسولين لموازنة كميات السكر التي تتغذى عليها المرأة الحامل.

وذلك لأن هذا السكر يقوم بالانتقال إلى المشيمة، ويفرز الجنين كميات كبيرة من الأنسولين كرد فعل، وينتهي به الأمر في تكوين العديد من الدهون التي تصنع دهون الجنين، حيث يتجاوز وزنه في الحالات القصوى ليصل إلى 4 كيلوغرامات.

لذلك يجب أن تقوم السيدة الحامل بقياس نسبة السكر في الدم كل أسبوع، وإذا ثبت أنها مصابة بهذا المرض فيجب أن تأكل الأطعمة ذات نسبة السكر المنخفضة، بالإضافة إلى أكل واستهلاك الدهون وممارسة التمارين الرياضية مثل المشي. 

قياس ضغط الدم:

بعد سن 45 تفقد الشرايين مرونتها مما يجعل خطر ارتفاع ضغط الدم من الدرجة الأولى، يؤخذ هذا في اعتبار أنه مِن أحد العناصر الأكثر خطورة على المرأة الحامل والجنين بعد سن 45؛ لأنه يحدث في صمت وبدون علامات وأعراض، لذلك يجب على السيدة الكشف للاطمئنان على ضغط الدم، ويجب أن تتعلم كيفية استخدام جهاز فحص ضغط الدم، كما يجب أن تأخذ السيدة الحامل قسطًا كيبرًا مِن الراحة.

علاقة الحمل في سن 45 بالأوردة

علاقة الحمل في سن 45 بالأوردة

بالإضافة إلى جانب العمر فإن الرحم يضغط أثناء الحمل بقوة كبيرة على الأوردة،كما يعمل هرمون البروجسترون على زيادة الضغط مما يجعل الأوردة أقل استقرارًا خاصة مع ضخ الدم وتدفق تغذية المشيمة، ويتم ملاحظة ذلك عن طريق الشعور بالتشنجات والتعب وآلام الركبتين، وقد ينتج عنه أيضًا وجود البواسير أو زيادة حجمها.

للتخفيف من ذلك، ينصح للمرأة الحامل بممارسة السباحة والتمارين الرياضية الخاصة بالساقين، ويمكنها أيضًا التغلب على تلف الأوردة من خلال المشي على الأقدام لمسافات متوسطة، بالإضافة إلى رفع الساقين من حين لآخر واستهلاك الألياف بشكل كبير للابتعاد عن البواسير.

زيارة الطبيب عند الشعور بآلام المعدة

سيزداد خطر الإجهاض بنسبة 10% بعد سن 45، وفي معظم الحالات يكون هذا الإجهاض هو النتيجة النهائية للتشوهات في مرحلة تكوين الجنين، ومن بين الأعراض المذكورة في هذه الحالة حدوث نزيف على مستوى المهبل، يليه ألم في البطن وأسفل الظهر.

وإذا لوحظت هذه العلامات والأعراض يجب زيارة الطبيب للتأكد من سلامة الجنين، وليست هناك حاجة للقلق، حيث أن الحد الأقصى من الحمل يكون مصحوبًا بالنزيف طوال الأشهر الثلاثة الأولى بسبب تمزق طفيف في الجزء الخلفي من الرحم، ويمكن أن يكون ألم البطن النتيجة النهائية لاضطرابات الجهاز الهضمي.

لذلك يجب عليك الابتعاد عن إرهاق العضلات في الأسابيع الأخيرة من الحمل، واللجوء إلى الاسترخاء وبعض الأدوية التي يمكن أن تكون قادرة على إيقاف الانقباضات إذا لزم الأمر حسب إرشادات الطبيب المختص.                 

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

هيلث لاين

وات تو اكسيكت

برجنانسي بيرث بيبي

يرجى تدوير الشاشة
تخطي
To install tap أضف إلى الشاشة الرئيسية
أضف إلى الشاشة الرئيسية
To install tap
and choose
أضف إلى الشاشة الرئيسية
تخطي
To install tap
and choose
أضف إلى الشاشة الرئيسية
تخطي
تخطي
To install tap
and choose
أضف إلى الشاشة الرئيسية