أعراض موت الجنين في الشهر الثالث تعرفي عليها وتجنبيها

أعراض موت الجنين في الشهر الثالث

تعتبر أعراض موت الجنين في الشهر الثالث من أكثر الأمور المقلقة التي تتعرض لها الأم طوال فترة الحمل، فهي تظل خائفة من أن تخسر طفلها، حيث تختلف وتتعدد الأعراض التي تشعر بها الحامل في حالة تعرض الطفل للخطر داخل الرحم لأن الجزء الأول من الحمل أحد الفترات الحرجة التي تعيشها السيدة لهذا ليس من السهل ملاحظة علامات موت الجنين.


أعراض موت الجنين في الشهر الثالث

أعراض موت الجنين في الشهر الثالث

في حالة وفاة الجنين أو الإجهاض المنسي كما يسميه الأطباء قد لا تظهر على الحامل بعض الأعراض الخارجية المصاحبة لوفاة الجنين؛ ولكن مع مرور الوقت تتغير الأعراض التي تظهر في فترة الحمل أو تتوقف عن الظهور، خاصةً مع انتهاء الأشهر الأولى أي الجزء الأول في الحمل والانتقال إلى الجزء الثاني من الحمل، ومن ضمن أعراض وفاة الجنين في الشهر الثالث ما يلي:

  • اختفاء جزء كبير من العلامات الخاصة بالحمل.
  • في حالة إجراء فحوصات خاصة بالحمل فإن النتيجة تكون سلبية.
  • الإصابة بالغثيان والإسهال.
  • الشعور بالألم في الظهر.
  • توقف الافرازات المهبلية التي تحدث دائماً في فترة الحمل.
  • توقف حركة الجنين مع مرور الوقت.
  • الشعور بألم في منطقة الثدي بسبب توقف الغدد اللبنية عن إدرار الحليب.
  • الإصابة بنزيف.
  • حدوث انخفاض في درجة حرارة الجسم.
  • في حالة عدم الشعور بجميع هذه الأعراض فمن الأفضل زيارة الطبيب المتخصص لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للاطمئنان على صحتك.

ما هو الإجهاض المنسي

موت الجنين أو توقف نبضه في الأشهر الأولى من الحمل يُعرفه الأطباء “الإجهاض المنسي”، وهو منع سائل الحمل من النزول واحتجازه داخل الرحم كما هو الحال في الإجهاض الطبيعي، إذ تتمثل أعراضه في انقطاع الدورة الدموية للطفل وتوقفه عن النمو وانقطاع نبض الجنين وهو ما يلاحظه الطبيب أثناء إجراء فحوصات بالموجات فوق الصوتية للاطمئنان على صحة الجنين.

أسباب وفرص حدوث وفاة الجنين

يمكن أن يلقي الجنين حتفه في أي مرحلة من مراحل الحمل إلا أنه يوجد بعض الأسباب التي تؤدي لذلك، لهذا وبعد التعرف على أعراض موت الجنين في الشهر الثالث الآن يجب التعرف على الأسباب المُؤدية للوفاة ومنها:

  • في حالة الحمل بعد سن الأربعين تزيد فرصة موت الجنين داخل الرحم.
  • تنتشر فرصة وفاة الطفل داخل الرحم خلال الجزء الأول من الحمل أي في الفترة التي تتراوح ما بين الشهر الأول وحتى الشهر الرابع.
  • استمرار تناول الكحوليات والتدخين بصورة يومية لهذا من الضروري الإقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات.
  • عدم إتباع أنظمة غذائية صحية وسليمة تعطي الأم والجنين العناصر الغذائية الضرورية.
  • العوامل الوراثية قد تكون عامل من عوامل وفاة الجنين بجانب حدوث أي من التشوهات الخلقية للطفل.
  • حدوث مشاكل في الحبل السري للطفل أو انقطاعه.
  • يمكن أن ترجع أسباب وفاة الجنين إلى المشاكل المتعلقة بالمشيمة مما يترتب عليها عدم وصول العناصر الغذائية الضرورية للطفل.
  • في بعض الأوقات قد تحدث الوفاة من دون معرفة السبب الرئيسي وراء ذلك.
  • في حالة إصابة الأم بتسمم الحمل مما يعمل على زيادة نسبة السكر في الدم والإصابة بتورم في منطقة القدمين واليدين.
  • ارتفاع ضغط دم الحامل والذي يعتبر واحد من الأسباب الشائعة في حدوث موت الجنين.
  • المشاكل المتعلقة بعدم توافق دم الأم والأب معاً ويمكن التقليل من هذا عن طريق الحصول على المادة المضادة في الأشهر الأولى للحمل.
  • الإصابة بالتهابات في الكلى وظهور بعض المشاكل في الجهاز التناسلي للأم.
  • عدم قدرة الطفل على التكيف واستكمال نموه داخل الرحم.
  • زيادة فترة الحمل عن تسعة أشهر.

اقرئي المزيد: أسباب وفاة الجنين في الشهر الثالث


أعراض الإجهاض بدون نزيف

أعراض الإجهاض بدون نزيف

في بعض الأحيان يمكن أن يحدث الإجهاض ولكن من دون ملاحظة حدوث نزيف، ومن ضمن تلك العلامات ما يلي:

  • ألم حاد في منطقة البطن والظهر مع الشعور بمغص شديد في المعدة.
  • اختفاء أعراض الحمل كالغثيان في الصباح والدوخة أو الإرهاق وغيرها من الأعراض.
  • ملاحظة توقف نبضات قلب الطفل والتي يكتشفها الطبيب عند إجراء الفحوصات اللازمة.
  • صعوبة أثناء التنفس.
  • زيادة إفراز السائل الأمنيوسي المحيط بالطفل داخل المشيمة في الرحم.
  • تغير في درجة الحرارة والتي يمكن أن تصل للإصابة بالحمى.

ضرورة زيارة الطبيب في حالة حدوث الإجهاض

من الضروري الذهاب لزيارة الطبيب المتخصص في حالة الشعور بأي أعراض مصاحبة لأعراض الإجهاض سواء كان المنسي أي موت الجنين أو الإجهاض الطبيعي لمتابعة الحمل والاطمئنان على صحة الطفل، وتتلخص تلك الأعراض في الآتي:

  • حدوث النزيف المهبلي.
  • الشعور بآلام في منطقة البطن وتقلصات عضلية في البطن.
  • حدوث نزيف أو إفرازات مهبلية على هيئة قطع نسجية.

لكن يجب الانتباه إلى أن أعراض موت الجنين في الشهر الثالث أو حدوث ما يُسمي “الإجهاض المنسي” محصوراً في اختفاء الأعراض الأساسية للحمل، لهذا عند الشعور بتوقف أعراض الحمل المتمثلة في الغثيان والإرهاق والتعب يجب التواصل على الفور مع الطبيب المعالج لأنه لا يمكن معرفة حالة ووضع الجنين إلا بعد إجراء الفحوصات اللازمة والتصوير بالموجات فوق الصوتية.

نصائح للمحافظة على الجنين في الرحم

لا يمكن منع الجنين من الوفاة والإجهاض في بعض حالات الحمل الخاصة ولكن من الممكن حماية الجنين في الرحم من خلال اتباع بعض الخطوات ومنها:

  • المحافظة على وزنك خلال فترة الحمل وعدم الزيادة المفرطة في هذه الفترة.
  • تناول الأطعمة الصحية والتي لا تحتوي على دهون مشبعة بكميات كبيرة.
  • الحرص على مراقبة حركة الجنين في الرحم والتي تبدأ في الأسبوع الرابع والخامس وتزداد حدتها في الشهر السادس من الحمل.
  • التوقف عن تناول اللحوم الغير ناضجة وبعض أنواع الأسماك والدواجن.
  • الذهاب إلى الطبيب المتخصص بصورة دورية في الموعد المحدد لكِ.
  • الإقلاع النهائي عن التدخين.
  • عدم شرب الكحوليات وبعض أنواع الأدوية التي تستخدم كمخدر.
  • عدم القيام بأنشطة رياضية عنيفة خاصةً في الأشهر الأولى من الحمل.
  • ارتداء ملابس واسعة وفضفاضة.
  • تجنب القيام بأي مجهود شاق ومُضاعف في فترة الحمل خصوصاً في الجزء الأول من الحمل.

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر الثالث من الحمل ومراحل نموه


الأطعمة التي تتسبب في موت الجنين داخل الرحم

للنظام الغذائي الذي تتبعه الأم دور هام في نمو الجنين وبناءه بشكل صحي وسليم، حيث تنقسم الأطعمة إلى مفيدة لصحة الجنين والأم وأخرى ضارة وتتسبب في وفاة الطفل وحدوث الإجهاض لتجنب الإصابة بـ أعراض موت الجنين في الشهر الثالث توقفي عن تناول هذه الأطعمة:

  • الأطعمة المُعلبة: تحتوي الأطعمة المعلبة على عدد كبير من المواد الكيميائية مثل ثنائي “الفينول ومثيل الزئبق” والتي تعمل على إصابة الجنين بكثير من التشوهات العقلية والخلقية مما تؤدي إلى موت الجنين داخل الرحم، لهذا ينصح الأطباء بضرورة الابتعاد عن تناول جميع الأطعمة المعلبة بما فيها السمك والخضروات وغيرها.
  • اللحوم الغير ناضجة: تندرج اللحوم الغير ناضجة تحت قائمة أخطر المأكولات في فترة الحمل التي يجب تجنبها، لأنها تحتوي على عدد كبير من البكتيريا والفيروسات الضارة على صحة الطفل وقد تؤدي لموته، إذ أن تلك البكتيريا والطفيليات لا يمكن التخلص منها إلا عن طريق وضعها تحت درجات حرارة عالية أو تعرضها للتجميد لمدة 48 ساعة متواصلة.
  • الجبنة والحليب غير المبستر: الجبنة والحليب غير المبستر يحتويان على كمية كبيرة من البكتيريا الضارة لصحة الجنين والتي تعرضه للموت، حيث تصل إليه من خلال الدم الواصل له عن طريق الأم، مما تساعد على إصابة الأم بتسمم الحمل وموت الطفل بسهولة.
  • الإفراط في تناول الكافيين: يعمل التناول المفرط للمشروبات المحتوية على الكافيين كالشاي والقهوة والنسكافيه على ضعف صحة الجنين والتي تؤدي مع مرور الوقت إلى موته داخل رحم الأم، لهذا يجب التقليل من تناول تلك المشروبات للمحافظة على سلامة الطفل وصحته.

هل يؤثر موت الجنين على الحمل التالي؟

هل يؤثر موت الجنين على الحمل التالي؟

بصور عامة لا يؤثر موت الطفل الأول داخل رحم الأم على الجنين التالي، ولكن خطر الإصابة بأي مضاعفات تكون أكبر في حالة الحمل مرة أخرى، لهذا من الضروري إجراء كافة الفحوصات الطبية اللازمة قبل الحمل للتأكد من عدم وجود أي مشاكل تتسبب في موت الجنين مرة أخرى، إذ لا تتعدى فرصة وفاة الطفل الثاني 3% إن لم توجد هناك مشاكل وراثية أو مشاكل متعلقة بتطابق دم الأم والأب.

أعراض موت الطفل في مراحل الحمل الأخيرة

موت الجنين في الفترة الأخيرة من الحمل قليلة وبصورة نادرة من بين كل عشرةً حوامل، كما تختلف أعراض موت الجنين في الشهر الثالث عن تلك الأعراض التي تظهر في الأشهر الأخيرة للحمل، لهذا فـ أعراض وفاة الجنين في الأشهر الأخيرة كالتالي:

  • الإحساس بآلام شديدة في منطقة أسفل البطن مما قد يرافقها نزيف أو إفرازات مهبلية في صورة دم.
  • قلة الشعور بحدة أعراض الحمل الطبيعية التي تظهر على الحامل بسبب بداية تحلل الجنين.
  • توقف حركة الجنين بشكل نهائي.
  • تغير شكل البطن وارتخاءه كما هو الحال في أنسجة الرحم.
  • الإحساس بثقل في منطقة البطن.
  • ثبات شكل الثدي وتوقفه عن التضخم لتوقف الغدد اللبنية.
  • يجب التنويه إلى احتمالية عدم ظهور هذه الأعراض في حالة وفاة الجنين ويمكن أن يستمر بطن الحامل في النمو ويرجع هذا إلى نمو كيس الحمل وليس الطفل.

قد يهمكِ: موت الجنين في الشهر الرابع وأعراضه

أضرار موت الجنين في الرحم على الأم

عند وفاة الطفل في رحم أمه فإن هذا يؤثر على الحالة النفسية والصحية لها مما يولد لديها الشعور بالقلق والارتباك من الحمل مرة أخرى، ومن ضمن الأضرار النفسية التي تحدث للأم ما يلي:

  • إصابة الأم بصدمة عاطفية نتيجة موت طفلها خاصةً في الفترة الأولى للفقد مما يجعلها تشعر بالأحباط والتوتر وفي بعض الأحيان يصل للاكتئاب.
  • قلقها الشديد حيال حملها للمرة الثانية وخوفها الدائم من تعرض طفلها للوفاة.
  • الدخول في حالة من الحزن الشديد ولوم نفسها بسبب عدم قدرتها على المحافظة على الطفل.

قد يلزم الذهاب إلى طبيب نفسي في حالة الشعور بهذه الأعراض:

  • التعرض للاكتئاب الشديد.
  • رغبة الأم في الموت ومحاولتها في الانتحار.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام لفترات طويلة من الوقت.
  • الشعور بصعوبة في التواصل مع الآخرين.
  • قلة النوم والإرهاق الشديد.

المصادر:

هيلث

شايلد بيرث انجاري

فري ويل فاميلي