أعراض نزول الجنين في الشهر الأول

أعراض نزول الجنين في الشهر الأول

تتعدد أعراض نزول الجنين في الشهر الأول حيث أن الشهور الأولى من الحمل هي أكثر فترات حدوث الإجهاض. يحدث نزول الجنين أو الإجهاض عندما يتوقف نمو الجنين، أو عندما لا يصل له الأكسجين أو العناصر المغذية له. تتساءل بعض النساء عن الأسباب التي تؤدي إلى الإجهاض، وعن الأعراض التي تنذر بنزول الجنين.


يقدم لكِ هذا المقال الكثير من المعلومات حول أسباب الإجهاض وأعراضه. كما يقدم لكِ نصائح تساعد على التقليل من خطر الإجهاض.

أسباب نزول الجنين في الشهر الأول

أسباب نزول الجنين في الشهر الأول

يكون الجنين أكثر عرضة للخطورة في بداية الحمل، حيث أنه من الممكن أن تُصاب الأم بالإجهاض في شهور الحمل الأولى. تعددت أسباب نزول الجنين منها ما تمكّن الأطباء من تحديدها، ومنها ما لم يستطيعوا تحديده. من الأسباب التي تمكن الأطباء من تحديدها ما يلي:

  • إكثار الأم من تناول الوجبات غير الصحية، والتي من الممكن أن تؤدي إلى إصابتها بتسمم الحمل، وبالتالي نزول الجنين.
  • رفع الأم للأحمال الثقيلة، أو ممارسة التمارين الشاقة التي تعرّضها إلى بذل مجهود عنيف.
  • تعرّض الأم للإشعاع بشكل مباشر، مما يؤثر على الجنين.
  • إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية التي تعيق قدرته على البقاء داخل رحم الأم.
  • حدوث خلل في عدد الكروموسومات التي تحملها البويضة بعد تخصيبها، والذي يمكن أن يؤدي إلى تلف هذه البويضة.
  • تعرّض الأم للضرب المبرح أو الركل في منطقة البطن.
  • تناول أدوية يجب على الأم تجنبها أثناء الحمل.
  • إتباع نظام غذائي لا يتناسب مع فترة الحمل وبدون استشارة الطبيب.
  • قيام الحبل السري بالالتفاف حول الجنين وإعاقة تنفسه.
  • الإكثار من المشروبات الغنية بالكافيين في بداية الحمل.
  • قلة الشهية وعدم الحرص على تناول أطعمة صحية متنوعة.
  • إصابة الأم بارتفاع ضغط الدم المفاجئ في الشهور الأولى من الحمل.
  • عدم نمو المشيمة بشكل سليم، وهي ضرورية لنقل الأكسجين والغذاء من الأم إلى الجنين.

اقرئي المزيد: أسباب موت الجنين في الشهر الأول ونصائح للمحافظة عليه

أعراض نزول الجنين في الشهر الأول

تعتقد الكثير من النساء أن نزول الجنين أو الإجهاض مرتبط بحدوث نزيف لهم. لكن هناك أعراض أخرى غير النزيف، قد تنذر بنزول الجنين. تختلف هذه الأعراض من امرأة إلى أخرى، كما أنها تختلف في الشهور الأولى عن الشهور الأخيرة من الحمل. من أعراض نزول الجنين في الشهر الأول:


  • الإصابة ببعض الآلام في الكتفين.
  • الشعور بالألم في منطقة البطن.
  • قلة أو زوال الأعراض المصاحبة للحمل.
  • الإصابة بألم في منطقة الظهر، وخاصًة في المنطقة السفلية من الظهر.
  • خروج الدم مصحوب برائحة كريهة.
  • الإصابة بانخفاض الوزن المفاجئ.
  • عدم القدرة على الاتزان وفقدان الوعي، والإصابة بالدوار.
  • حدوث ارتفاع في درجة الحرارة بالنسبة للأم.
  • نزول بعض الإفرازات الوردية اللون قد تكون السائل المتواجد حول الجنين.
  • الشعور بتقلصات داخل الرحم قد تكون مؤلمة للغاية.

قد يهمكِ: أعراض موت الجنين في الشهر الثاني وهل هناك فرص أخرى للحمل؟

أبرز 7 أنواع من الإجهاض

ما لا يعرفه الكثيرون أن هناك عدة أنواع من الإجهاض، لكل منها أعراض مختلفة. إليكِ أبرز 7 أنواع من الإجهاض:

  1. الإجهاض المفقود: وهو أحد أنواع الإجهاض غير المعروفة التي تحدث عندما يموت الجنين، ولكنه يظل في جسم الأم بداخل الرحم.
  2. الإجهاض غير المكتمل: وهو يحدث بخروج بعض أجزاء الأنسجة الموجودة في الرحم، ثم يخرج الجزء المتبقي من هذه الأنسجة بمساعدة بعض الأدوية.
  3. الإجهاض المكتمل: وهو يتم بخروج كل الأنسجة الموجودة في الرحم، كم أنه منتشر في الشهور الأولى من الحمل.
  4. إجهاض مهدد: وهو يتم بحدوث نزيف مع عدم تمدد عنق الرحم. هذا النوع من الإجهاض يمكن أن يبقى فيه الجنين على قيد الحياة، ولكن ذلك نادر الحدوث.
  5. إجهاض حتمي: والذي يتم بسبب حدوث تلف في كيس الجنين داخل الرحم، أو بسبب التمدد الزائد لعنق الرحم.
  6. إجهاض علاجي: وهو يتم بهدف إنقاذ الأم من أضرار جسيمة قد تؤدي إلى وفاتها.
  7. إجهاض بسبب التسمم: وهو يحدث بسبب الإصابة بعدوى داخل الرحم. هذا النوع من الإجهاض يؤثر على الأم، لأنه قد يصيبها بالحمى، أو بخلل في وظائف القلب.

أسباب نزول الجنين في الشهر الأول بشكل متكرر

أسباب نزول الجنين في الشهر الأول بشكل متكرر

هناك حالات من النساء تُصاب بالإجهاض دائمًا كلما رُزقت بالحمل. قد يكون الإجهاض المتكرر بسبب إصابة الأم ببعض أسباب الإجهاض العادي، ولكنه قد يحدث بسبب عوامل أخرى موجودة في الأم. من هذه الأسباب:

  • إصابة الأم بأمراض الكلى أو بالتهاب الكبد.
  • حدوث خلل في الهرمونات، خاصًة تلك المسئولة عن المبايض.
  • إصابة الأم بالنحافة أو زيادة الوزن المفرطة.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • إصابة البويضات بالتشوهات، والتي قد تنتج عن التقدم في العمر بالنسبة للأم.
  • قصر الفترة بين الحمل الأول والحمل الثاني وكذلك الحمل الثالث.
  • الإصابة ببعض الأمراض الجنسية مثل مرض الإيدز أو الزُهري.
  • انخفاض أو زيادة مستوى الفيتامينات عن المستوى الطبيعي لها.
  • التعرّض المستمر لبعض المواد الكيميائية الضارة.
  • حدوث خلل في الجهاز المناعي، حيث أنه قد يرفض وجود أي أجسام جديدة في جسم الأم.
  • الإصابة بزيادة نشاط أو قصور الغدة الدرقية.
  • الإصابة بورم في منطقة الرحم أو ميل الرحم، والذي قد يحدث نتيجة لبعض العوامل الوراثية.
  • الإصابة ببعض الأمراض في عنق الرحم أو في الرحم ذاته، أو حدوث تشوه للرحم.
  • ثبات الجنين خارج منطقة الرحم.
  • إصابة الأم بتجلط في الدم خاصًة في الرحم.

كيفية التقليل من خطر الإجهاض في الشهر الأول من الحمل

هناك العديد من النصائح التي تساعد على التقليل من خطر الإجهاض، ولكنها لا تضمن منع الإجهاض. يجب أولاً المداومة على الذهاب للطبيب، وإجراء الفحوصات اللازمة لسلامة الأم والجنين. من هذه النصائح:

  • ممارسة الرياضات البسيطة التي تساعد على تمدد الرحم بشكل طبيعي ليسع الجنين.
  • استشارة الطبيب قبل تناول أي مكملات غذائية أو فيتامينات، أو أدوية خاصة بالحمل.
  • التقليل من اختبارات بزل السلى، لأنها تزيد من احتمالية الإجهاض.
  • الابتعاد عن تناول العرقسوس أو مشروب العرقسوس، لأنه قد يؤدي إلى الولادة المبكرة.
  • عدم الإكثار من إجراء فحص السونار، أو الفحوصات المقطعية.
  • الابتعاد عن أماكن تواجد الكيماويات والأشعة الضارة، والابتعاد عن المدخنين.
  • عدم رفع الأحمال الثقيلة، أو التعرّض للجهد البدني العنيف.
  • أخذ قسط كافي من النوم والارتخاء الذي يساعد على التخلص من توتر وقلق الحمل.
  • الالتزام بتناول دواء السكري، في حالة إصابة الأم بأمراض السكري.
  • تناول الأغذية الصحية، والتقليل من المنبهات والكافيين، وإتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل.
  • الابتعاد عن الطب التقليدي والوصفات التقليدية في بداية الحمل.
  • الابتعاد عن زيت النعناع أو زيت القرنفل، لأنهما يزيدا من احتمالية الإجهاض في الشهر الأول من الحمل.
  • عدم مخالطة الأم للأشخاص المصابين بالأمراض المعدية.

المصادر:

كيدز سبوت

بامبرز

وات تو اكسبيكت