أكلات تزيد وزن الجنين في الشهر التاسع من الحمل

أكلات تزيد وزن الجنين في الشهر التاسع

يجب الاهتمام بالوزن الصحي للجنين قبل الولادة، وخاصة في الشهر التاسع الذي تنتظر فيه الأم قدوم طفلها بصحة جيدة، لذلك يجب التركيز على أكلات تزيد وزن الجنين في الشهر التاسع وعلى الغذاء الصحي، وعدم تناول الطعام بشكل مفرط حتى لا يُصاب الطفل بالسمنة بعد ذلك، والتأثير على وزن الأم أيضا، وتعرضها لمرض السكري، وسوف نتناول معاً أكلات تزيد وزن الجنين في الشهر التاسع بمزيد من التفصيل.


اقرئي المزيد: أكلات تزيد وزن الجنين في الشهر التاسع من الحمل

أكلات تزيد وزن الجنين في الشهر التاسع

أكلات تزيد وزن الجنين في الشهر التاسع

للأطعمة التي تزيد من وزن الجنين في الشهر التاسع أهمية خاصة حتى لا يولد الطفل بوزن أقل من المعدل الطبيعي، مما يعرضه للكثير من المشاكل الصحية، ويوجد أطعمة لزيادة وزن الجنين في الشهر التاسع، ولكن قبل أن نتعرف على الأطعمة سنتناول بعض المعلومات عن الشعر التاسع للحمل، وما الوزن المثالي للطفل في الشهر التاسع:

الشهر التاسع من الحمل

الشهر التاسع من الحمل هو نهاية الثلث النهائي من الحمل، ويعني الاقتراب من موعد الولادة، ويحدث خلال هذا الشهر تطور ونمو للجنين ولأعضائه، ويحدث تطور ونمو للرئتين بشكل كامل، كما يمكنه في هذه المرحلة الترميش بعينيه، أو إغلاقهما، كما يمكنه لف رأسه، ويستجيب لمصادر الضوء والصوت، وتتطور لديه حاسة اللمس كما يبدأ في اتخاذ وضع الولادة في الرحم حيث يتجه الرأس في معظم الحالات في اتجاه قناة الولادة.

وزن الجنين الطبيعي في الشهر التاسع

يتضمن الشهر التاسع للحمل الأسابيع من 36- وحتى نهاية الأسبوع 40 من الحمل، وتحدث خلال هذه الفترة مجموعة من التغيرات الجذرية لجسم الأم والجنين، حيث يبدأ الطفل في الاستعداد للخروج من الرحم عند اكتمال جميع أجهزته، ووظائفه الحيوية لكي تعمل بشكل منفرد، وسوف نتعرف على ما يحدث للطفل من تطور بالشهر التاسع والوزن الطبيعي الذي يجب أن يكون عليه بهذا الشهر.


  • الأسبوع 36 من الحمل: يكون المعدل الطبيعي لوزن الطفل في هذا الأسبوع بواقع 2.7 كجم، وأما الطول فيصل لنحو 46-48 سم، ويحدث تباطؤ لنمو الجنين في هذا الأسبوع حتى يصل لعنق الرحم وهو ممر ضيق، ولهذا السبب لا تكون العظام الخاصة بجمجمة الجنين قد أصبحت قوية بالشكل الكامل، كما يحدث مع الغضاريف والعظام للطفل بهذه المرحلة، لكي تسهل عملية الولادة.
  • الأسبوع 37 من الحمل: يزيد نمو الطفل في هذا الأسبوع حتى يصل طوله لنحو 48 سم أو أكثر قليلاً، والوزن يكون 2.9 كجم بالتقريب، ويتمدد الطفل في الرحم وقد يبدأ بالركل، ويبدأ مرحلة التهيؤ للولادة، كما يبدأ في عملية مص الإبهام.
  • الأسبوع 38 من الحمل: يصل طول الطفل في الأسبوع الثامن والثلاثين للحمل لنحو 51 سم، والوزن يصل لحوالي 3.2 كجم، كما تكون جميع الأجهزة بالجسم قد اكتمل نموها، ويبدأ في ابتلاع السائل الأمنيوسي المحيط به، وتكتمل الرئتين وهم آخر الأعضاء التي تكتمل في نهاية الحمل وتفرز الرئتين مادة تمنع التصاق الأكياس الهوائية ببعضها البعض، ويتطور الجهاز العصبي والدماغ لديه.
  • الأسبوع 39 من الحمل: ويمتد طول الجنين في هذا الأسبوع لنحو 53 سم، ويصل وزنه ما بين 3.2- 3.6 كجم، وهو معدل الوزن الطبيعي للطفل بالشهر التاسع، ويكون الطفل كاملاً، ولا يحدث تغير كبير لقياسات الجسم بهذه المرحلة لأن أكثر الأعضاء التي تنمو خلالها هي الدماغ، كما يتغير لون الجلد من لونه الوردي للون الأبيض، وتتصبغ البشرة عقب الولادة.
  • الأسبوع 40 من الحمل: وهو الأسبوع النهائي من الحمل الذي يحدث فيه المخاض معلناً عن قدوم الطفل حيث يصل طوله الطبيعي بهذا الأسبوع لحوالي 56 سم، ويصل الوزن ما بين 3.2- 4.1 كجم، وتكون وظيفة المشيمة حماية الطفل من الالتهابات عن طريق إفراز الأجسام المضادة خلال أول ستة أشهر من عمره، كما تساعد الرضاعة الطبيعية على تدعيم المناعة، ويمكن للطفل كذلك معرفة صوت الولادين بعد الولادة.

اقرئي المزيد: وزن الجنين في الشهر التاسع | الوزن الأمثل

أطعمة لزيادة وزن الجنين في الشهر التاسع

أطعمة لزيادة وزن الجنين في الشهر التاسع

من الأطعمة التي تساعد على زيادة وزن الجنين في الشهر التاسع الأطعمة التالية:

  • تناول الكثير من الخضروات والفاكهة وبشكل خاص الخضار الورقي، ويُنصح بالتركيز على الأطعمة المحتوية على الألياف وتناول 9 من الحصص من هذه الأطعمة بشكل يومي.
  • الاهتمام بتناول الفواكه المُجففة التي تُعد مصدر طبيعي للألياف، ومنها المشمش، والتين، والقراصيا، ومن الأفضل تجنب المحتوية منها على نسب مرتفعة من السكر.
  • يُنصح بتناول منتجات الحبوب الكاملة، كالشوفان، والشعير، والخبز الأسمر، والحنطة، والبرغل وما يماثلها من المنتجات الغذائية.
  • تناول الأطعمة النشوية المحتوية على الألياف، كالأرز الأسمر، والمعكرونة المصنوعة من دقيق القمح الكامل، والذرة الناضجة، البطاطا الحلوة.
  • الاهتمام بتناول العصائر الطبيعية والابتعاد عن الأنواع الصناعية عديمة القيمة الغذائية، بل أنها مُضرة بالصحة وتسبب ارتفاع معدلات السكريات في الجسم.
  • يجب أن تهتم المرأة الحامل في هذه الفترة بتناول المكملات الغذائية المحتوية على المعادن والفيتامينات تحت الرعاية والإشراف الطبي للمساعدة على الرفع من وزن الجنين، وتعزيز صحة الأم.
  • تناول المصادر البروتينية، ومنها الحليب، حيث يجب أن تتناول المرأة الحامل نحو 70 جم بشكل يومي من البروتين على الأقل، وتناول الحليب بما يعادل 400 مل بشكل يومي للرفع من قياسات جسم المولود كالبطن، ومحيط الرأس وهذا ما أكدت عليه العديد من الدراسات، ويجب التركيز على تناول اللبن القليل الدسم، والأجبان باستثناء المطبوخة والمشبعة بالدهون، واللبن الرائب، والزبادي قليل الدسم.
  • تناول اللحوم الحمراء القليلة الدهن، ولحوم الدواجن بدون جلد، إضافة للبيض سواء المقلي أو المسلوق، ومن الأفضل استخدام زيت الزيتون في الطهي لأنه من الزيوت الصحية.

أكلات لزيادة وزن الجنين في الشهر التاسع

أيضاً من أكلات تزيد من وزن الجنين في الشهر التاسع الأكلات الآتية:

  • الأطعمة البحرية: ومنها الأسماك الزينية كسمك السلمون، والسردين، والتونة، والماكريل لأنها تحتوي على حمض الأوميجا 3 الهامة لسلامة الجنين، كما يُنصح بتجنب الأنواع المرتفعة في مستوى الزئبق كسمك السياف.
  • المكسرات: ونذكر منها الكاجو، البندق، اللوز.
  • البقوليات: ومنها الفاصوليا، العدس، البازلاء، فهي هامة لصحة الأم والجنين.

توصيات لزيادة وزن الجنين عند الولادة

توصيات لزيادة وزن الجنين عند الولادة

يمكن الاعتماد على بعض التوصيات أو النصائح إلى جانب أكلات تزيد وزن الجنين في الشهر التاسع ونذكر منها ما يلي:

  • أخذ قسط وافر من النوم والراحة بشكل يومي للمساعدة على نمو الطفل بشكل سليم وصحي.
  • تناول معدلات كافية من السوائل كالماء والعصائر الطبيعية، حتى لا تتعرض الأم للجفاف، وبالتالي يمكن أن يكون لذلك نتائج سلبية على صحة الجنين.
  • الابتعاد عن مسببات التوتر والقلق والحد من الخوف الناتج عن اقتراب الولادة.
  • الابتعاد عن تناول الأغذية المقلية المرتفعة الدهون مثل الوجبات السريعة التي تؤدي لتراكم الدهون بجسد الأم، وقد تضر بصحة الجنين أيضا.
  • الاهتمام بنظام غذائي صحي يعتمد على الأطعمة الطازجة كبديل عن الأطعمة الجاهزة والمعلبة، لاحتوائها على المواد الحافظة والملونات الصناعية.
  • عدم تناول ما يُعرف بمشروبات الطاقة والمشروبات الغازية والحد من المشروبات المحتوية على معدلات مرتفعة من الكافيين كالشاي والقهوة.
  • الحد من نسبة الأكريلاميد الناتج عن تعرض المواد النشوية للحرارة عن طريق التحميص أو القلي، ومنها رقائق الشيبس التي تحتوي على معدلات عالية من هذه المادية، مما يعرض لولادة طفل قليل الوزن كما تُشير عدد من الدراسات.
  • معالجة ارتفاع ضغط الدم عند بعض النساء الحوامل، لوجود علاقة طردية ما بين ضغط الدم المرتفع وولادة جنين بوزن منخفض عند الولادة.
  • تجنب تناول السجائر والاهتمام بمزاولة التمارين الرياضية الملائمة للنساء الحوامل، ومنها اليوجا التي تعزز من صحة الحامل والجنين، ومنها الصحة العقلية والنفسية بشكل خاص بالثلث الأخير للحمل.
  • يجب العلم أن زيادة وزن الجنين بشكل أكثر من المعدل الطبيعي يمكن أن يؤدي للإضرار بصحته هو والأم بشكل خاص عند الولادة، حيث أن زيادة وزن الطفل بشكل مفرط قد يؤدي للتسبب في ولادته عن طريق الاجراء الجراحي، أو العملية القيصرية، والتقليل من فرص ولادته بشكل طبيعي، كما قد يؤدي لحدوث نزيف أسفل العمود الفقري، وفي هذه الحالة يجب المتابعة مع الطبيب المختص لاتخاذ الاجراء الطبي المناسب للحالة.

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر التاسع


 أسباب نقص وزن الجنين عند الولادة

يجب أن تكون الأم على علم بالأسباب التي تؤدي لنقص أو انخفاض وزن الجنين عند الولادة، فلا تكون الأسباب دائما متعلقة بنوع الغذاء الذي تتناوله الحامل، بل يمكن أن يعود ذلك لعدد من الأسباب الأخرى ومنها ما يلي:

  • خلل الكروموسومات، والعوامل الوراثية أو العامل الجيني داخل العائلة، أو انخفاض وزن الأب أو الأم كأن يكون ذلك نتيجة للعامل الوراثي.
  • تعرض الأم لولادة طفل منخفض الوزن قبل ذلك.
  • الحمل عن طريق ما يُعرف بأطفال الأنابيب.
  • كبر عمر الأم وقت الولادة وذلك بعد 35 عام.
  • امتداد الفترة ما بيم الحمل والآخر لخمسة من السنوات، أو نقصها عن ستة من الأشهر.
  • أن تكون الأم مريضة بالُكلى، أو بالسكري، أو الالتهاب بالمسالك البولية، ومشاكل الأوعية الدموية.
  • التعرض للنزيف بشكل حاد خلال مدة الحمل.

المصادر:

كليفر لاند كلينك

بامبرز

بيرنتنج فرست كراي

 

 

إعلان