إجهاض الجنين في الشهر الثاني وأسبابه وكيف يمكن تجنبه

إجهاض الجنين في الشهر الثاني

يعد الإجهاض أمرًا شائعًا في الثلث الأول، إجهاض الجنين في الشهر الثاني يعني إنهاء الحمل مبكرًا، لذا ينصح الأطباء بضرورة المتابعة وعدم الاستهانة بها حتى يتم حل المشكلة بسهولة، فكلما اكتشفت الأعراض في وقت مبكر كانت فرص العلاج أفضل، ونتعرف اليوم على أسبابه وهل هناك فرص اخرى للحمل بعد حدوث الإجهاض.

جدول المحتويات عرض

إجهاض الجنين في الشهر الثاني

يعني إجهاض الجنين في الشهر الثاني موت أو فقدان الجنين قبل إتمام الأسبوع العشرين من الحمل، وتشير الإحصائيات التي أجريت لمعرفة الوقت الشائع لإجهاض الأجنة فتبين أن 50% من حالات الإجهاض تحدث في الثلث الأول من الحمل وفي الأسابيع الأولى تحديدًا وقبل أن تعلم المرأة بالحمل أساسًا، ومعظم حالات الإجهاض ترجع إلى مشاكل جينية، ولكن عليكِ أن تعلمي أن فرص الحمل بعد الإجهاض كبيرة.

أسباب إجهاض الجنين في الشهر الثاني

أسباب إجهاض الجنين في الشهر الثاني

عليكِ أن تعلمي أن أغلب حالات الإجهاض خارجة عن إرادتك فنصف العدد يرجع إلى مشاكل أو خلل في كروموسومات الجنين مما يؤدي إلى عدم تطور ونمو الجنين بشكل طبيعي.

من أسباب إجهاض الجنين في الشهر الثاني:

مشاكل المشيمة:

وجود خلل أو مشكلة أثناء تطور المشيمة التي تعد حلقة الوصل بين الجنين وأمه، فلا يصل للجنين أي غذاء أو أكسجين ليحافظ على حياته.


  مشاكل الكروموسومات:

فـ 50% من أسباب الإجهاض ترجع إلى المشاكل المتعلقة بالكروموسومات، وتصيب هذه المشكلة السيدات اللاتي حملن بأطفال بعد سن الـ 35، فتؤدي مشاكل الكروموسومات إلى:

وفاة الجنين في الرحم:

وفي هذه الحالة يتكون الجنين فعليًا ولكنه يتوقف عن النمو حتى قبل معرفة الأم بفقدان الحمل.

الحمل اللاجنيني:

وهو يعرف أيضًا بـ (كيس الحمل الفارغ) ويعني عدم تكون جنين أساسًا، الحمل العنقودي: فالكروموسومات في هذا الحمل تأتي جميعها من الأب الأمر الذي يؤدي إلى عدم تكوّن الجنين.

الحمل العنقودي الجزئي:

وفي هذا النوع من الحمل يحدث تشوه للمشيمة وتكوين جنين بصورة غير طبيعية؛ الأمر الذي ينتج عن اندماج مجموعة كروموسومية من الأم مع مجموعتين كروموسوميتين من الأب.

مشاكل تشريحية:

تنتج هذه المشاكل من خلال العيوب الموجودة في تجويف الرحم؛ الأمر الذي يجعل الرحم لا يقدر على دعم الحمل، وهذا ينتج عن تشكل الرحم بالصورة الصحيحة أثناء مرحلة التطور.


العادات غير الصحية:

كالمخدرات والتدخين، النحافة المفرطة، أو السمنة المفرطة، ومتلازمة تكيس المبايض التي تؤدي إلى تغير مستوى الهرمونات.

 ضعف عضلات عنق الرحم:

مما يتسبب في توسع عنق الرحم الأمر الذي يؤدي إلى الإجهاض في مرحلة مبكرة من الحمل.

اقرئي المزيد: أسباب الإجهاض في الشهر الثاني والعلامات التي تُنذِر بحدوثه

علامات الاجهاض

على المرأة الحامل متابعة نفسها جيدًا ومعرفة أعراض الإجهاض لكي تستشير الطبيب إذا واجهت إحدى هذه الأعراض،  هذه الأعراض كالتالي:

  • انخفاض أعراض الحمل التي كانت تعاني منها الحامل من أول الحمل القئ أو الغثيان.
  • التعرض لنزيف مهبلي غزير غير طبيعي.
  • الإصابة بتشنجات عنيفة شديدة الآلم في البطن ومنطقة أسفل الظهر.
  • ضعف وأرق وتعب عام.
  • ألم شديد في أسفل الظهر.
  • ارتفاع درجة الحرارة مصحوبة بأي عرض من الأعراض السابقة.

اقرئي المزيد: أعراض الإجهاض بالشهر الثاني


طرق إجهاض الجنين في الشهر الثاني

يتم تحديد طريقة الإجهاض المناسبة حسب مدة الحمل، وهذا لو لجأ الطبيب لعملية الإجهاض مبكرًا حفاظًا على صحة الأم المعرضة للخطر، وقبل تنفيذ الإجراء يقوم الأطباء بعمل أشعة بالموجات فوق الصوتية للتأكد من أن الجنين في مكانه داخل الرحم أم لا، فالطرق المستخدمة للإجهاض في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل تتمثل في الإجهاض عن طريق استخدام بعض الأدوية الخاصة بذلك، أو الإجهاض الجراحي.

الإجهاض الدوائي

هذه الطريقة يمكن استخدامها في وقت مبكر فيمكن استخدامها ابتداءً من الأسبوع الثالث، حتى الثاني عشر من آخر دورة شهرية، فيتطلب الأمر تخدير موضعي لمنطقة المهبل وعنق الرحم ثم يدخل الطبيب منظار عبر المهبل ويدخل أنبوب رفيع عبر عنق الرحم، ليصل إلى الرحم ويلحق به محقنة لتقوم بشفط الأنسجة من الرحم، مما يؤدي إلى انقباض الرحم ويقل الانقباض عند سحب الأنبوب حتى إزالته.

الكحت : Aspiration

ويُسمى الكحت بالشفط أو التوسيع والحكت، وتستخدم هذه الطريقة لإجهاض الجنين في خلال 16 أسبوع من آخر دورة شهرية، ويتم الإجهاض باستخدام هذه الطريقة من خلال تخدير المنطقة المهبلية وتثبيت عنق الرحم، عن طريق أداة جراحية مكونة من مقبضين طويلية ومشبك، كما يمكن وضع القطبان قبل إجراء العملية بعدة أيام، ثم يقوم الطبيب بإدخال (أنبوب بلاستيكي طويل) متصل بأداة شفط لسحب الجنين والمشيمة.

مضاعفات إجهاض الجنين في الشهر الثاني

مضاعفات إجهاض الجنين في الشهر الثاني

بعض حالات الإجهاض تحدث مضاعفات عدة من أهمها:

التهاب الرحم: ونسبة حدوثه واحدة لكل 10 حالات إجهاض، وطريقة العلاج تتمثل في العلاج بالمضادات الحيوية.


بقايا الحمل داخل الرحم: ونسبة حدوثه 1 لكل 20 حالة إجهاض، ولكن هذه الحالة تتطلب مزيد من العلاج والعناية.

النزيف الحاد: يحدث لحالة واحدة من كل 1000 حالة إجهاض، وفي الحالات الشديدة يتطلب الأمر نقل دم.

الإضرار بعنق الرحم: يحدث لحالة واحدة من كل 250: 1000 حالة (إجهاض جراحي)، وفي حالة الإحهاض الدوائي فيحدث لواحدة من كل  1000 حالة إجهاض في الأسبوع 12: 24 من الحمل.

تأثير إجهاض الجنين في الشهر الثاني على الخصوبة

لا يؤثر الإجهاض على فرصة الإنجاب؛ ففرص الإنجاب بعد الإجهاض كثيرة، ولكن من الأفضل ألا تحمل المرأة قبل ثلاثة أشهر من عملية الإجهاض ويحدث ذلك باستخدام موانع الحمل وبطرق أخرى يعرضها طبيب النساء والتوليد عليكِ، لكن التهاب الرحم هو الذي يؤثر بشكل بسيط على الخصوبة وذلك في حالة العلاج بالشكل غير الصحيح الأمر؛ الذي يؤدي إلى التهاب المبايض وقناة فالوب ومن ثم الإصابة بمرض (التهاب الحوض).

مرض التهاب الحوض:

هو أحد الآثار الجانبية للإجهاض الذي يسبب الإصابة بالعقم (عدم الإنجاب)، أوحدوث حمل خارج الرحم، ولكن اطمئني فيتم علاج هذه الحالات قبل أن تصل إلى هذه المراحل من المضاعفات فيتم علاج هذه الالتهابات في وقت مبكر قبل وصولها لهذه المرحلة من الخطورة، كما يتم إعطاء الأم مضاد حيوي للتقليل من حدوث الإجهاض.


الولادة المبكرة:

يزيد الإجهاض من احتمالية الولادة المبكرة بشكل بسيط أي الولادة قبل الأسبوع الـ 37 من الحمل.

إجراءات ما قبل إجهاض الجنين في الشهر الثاني

يتخذ الطبيب عدة إجراءات قبل الشروع في الإجهاض كما يلي:

  • تصوير الحامل بالموجات فوق الصوتيّة: وذلك للتأكد من الحمل ومعرفة عمر الجنين.
  • إجراء الفحوصات لاخاصة بالأمراض التي تنتقل من خلال الاتصال الجنيس: كالإيدز (فيروس نقص المناعة)، والسيلان.
  • فحص الدّم، وذلك لمعرفة العامل الرايزيسي فإذا كان دم الأم سالب فيعطيها الطبيب لقاح العامل الرايزيسي لوقايتها من التعرض لمضاعفات عندما تحمل مستقبلًا، ومعرفة فصيلة الدم، وتأكد من عدم إصابة الأم بالأنيميا.

نصائح هامة قبل إجهاض الجنين في الشهر الثاني

انتشرت بعض الأعشاب والأغذية بقدرتها على الإجهاض ولكن هذا غير صحيح فنسبة نجاحها ضئيلة جدًا، بالإضافة إلى الأضرار التي تسببها للحامل.

  • وابتعدي أيضًا عن الإجهاض المنزلي حيث تعرضت كثير من السيدات التي قامت بذلك إلى التوقف لبعض أجهزة الجسم، وحالات الوفاة،.
  • إذا كنتِ لا ترغبين في استمرار الحمل فعليكِ باستشارة الطبيب وابتعدي عن الطرق والوصفات الشعبية التي تؤدي إلى إصابتك بالمخاطر، ومن أشهر هذه الطرق تناول فيتامين (ج) بكميات كبيرة ، وتناول المسيلات والأدوية الخاصة بالإجهاض.

نسب وأعراض إجهاض الجنين في الشهر الثاني

ينقسم الشهر الثاني لأربعة أسابيع من الأسبوع الخامس وحتى الثامن، نتعرف على نسب حدوث الإجهاض في كل أسبوع منهم.

الأسبوع الخامس:

تصل نسبة فقدان الجنين في الأسبوع الخامس إلى 21.3%، وذلك حسب دراسة علمية نُشرت سنة 2013.


الأسبوع السادس:

فإذا تعرضت الحامل إلى الإجهاض في الأسبوع السادس تلاحظين نزول أكياس صغيرة مملوءة بالسائل مع تخثرات في الدم.

الأسبوع السابع:

أثبتت الدراسة السابقة أن نسبة إجهاض الجنين في الأسبوع السابع تنخفض بنسبة كبيرة لتصل إلى 5% تقريبًا.

الأسبوع الثامن:

من أعراض الإجهاض في الأسبوع الثامن نزول دم على السيدة أكثر قتامة واحمرار لذلك شبهت بعض السيدات لون الدم بلون الكبد.

طرق العناية بالمرأة بعد الإجهاض:

فهناك عدة طرق تعمل على التخفيف من أعراض الإجهاض وتحسن من صحتك ومن هذه الطرق:

1- شرب الماء: فعليك بتناول كميات كبيرة من الماء لتتجنبي الجفاف الذي ينتج عن التقيؤ أو الإسهال.

2- عليكِ بطلب المساندة النفسية: للتخلص من التوتر والقلق والاكتئاب الناتج عن عملية الإجهاض، على المحيطين بالسيدة التي تعرضت للإجهاض محاولة التقليل من الاضطرابات العاظفية التي تحدث لها.


3- الراحة: عليكِ بالتزام الراحة والاسترخاء في الأيام الأولى بعد عملية الإجهاض.

4– الكمادات الساخنة: حيث تعمل الكمادات الساخنة على التخفيف من آلالام الناتجة عن التشنجات.

5- الالتزام بالأدوية التي يحددها الطبيب كالإيبوبروفين.

6- ارتداء حمالة صدرية تدعم الثدي جيدًا، ودلكي بطنك للتقليل من آلام التشنجات التي تصييبها.

التنظيف بعد إجهاض الجنين في الشهر الثاني

قد تحتاج بعد السيدات إلى تنظيف بعد عملية الإجهاض وعلى النقيض لا يحتاج البعض الآخر، والطبيب هو الذي يحدد هذا الأمر باستخدام الموجات فوق الصوتية؛ فإذا اتضح أن الرحم فارغ والإجهاض حدث بشكل كامل فهنا ليست السيدة بحاجة إلى التنظيف ولكنها تحتاج لبعض العلاج فقط، أما في حالة إذا لم يتم الإجهاض بالكامل أو لم يتم إفراغ الرحم بشكل كامل فهنا أمامك ثلاث خيارات:


 إدارة التوقعات:

فيمكن أن تختاري مع الطبيب الانتظار حتى يحدث الإجهاض بشكل طبيعي وهذا يحدث خلال أسبوعين من وفاة الجنين، وفي بعض الأحيان قد يتأخر الإجهاض إلى 3 أو 4 أسابيع، وإذا لم يحدث الطرد فسيقرر الطبيب إنكِ بحاجة للتدخل الجراحي أو علاج طبي، الذي يعمل على تسريع الأمر؛ فالأدوية تساعد الجسم على طرد المشيمة وأنسجة الحمل.

الأدوية عبارة عن أقراص يمكنك تناولها عن طريق الفم أو عن طريق المهبل، ويفضل الأطباء تناولها عن طريق المهبل لقلة آثاره الجانبية كالغثيان، ونتيجة العلاج تظهر في خلال 24 ساعة بعد تناول الدواء لـ 70: 90% من السيدات.

التدخل الجراحي:

وهي طريقة التدخل الأخيرة ولكنها بسيطة ويتم اللجوء إليها في حالة حدوث نزيف شديد أثناء الإجهاض، وهي عبارة عن عملية كحت وشفط التمدد، فيقوم الطبيب بتوسيع عنق الرحم ثم إزالة الأنسجة، وأما بالنسبة للمضاعفات فهي نادرة الحدوث وتتمثل في تلف النسيج الضام في جار الرحم أو عنق الرحم.

أطعمة تزيد فرص إجهاض الجنين في الشهر الثاني

السمك

السمك: يحتوي السمك على نسب عالية من الزئبق الذي يؤثر على الكلى والمناعة والجهاز العصبي لكِ وللجنين، وتجنبي أيضًا السمك النيئ أو الغير مطهو جيدًا لأنه يحتوي على العدوى الفيروسية أو البكتيرية.


اللحوم المصنعة: لاحتوائها على الليستيريا ومن أمثلة اللحوم المصنعة اللنشون.

البيض النيئ: وجميع منتجاته لأنه يحتوي على البكتيريا تضر بصحة الجنين.

لحوم الأعضاء: مثل كبد الحيوانات لما تسببه من خطر التسمم بسبب زيادة فيتامين (أ) الأمر الذي يؤدي الأم والجنين معًا.

وأيضًا تناول كرنب بروكسل، فاكهة البابايا التي تحتوي على إنزيم يعمل على حدوث انقباضات رحمية تؤدي إلى طرد الجنين والإجهاض، والفواكه والخضراوات الغير مغسولة، فاكهة الأناناس التي تؤثر على بطانة الرحم وتسبب الإجهاض بسبب ما تحتوي عليه من البروميلين.

أنواع إجهاض الجنين في الشهر الثاني

الإجهاض المُهدد: ويعني النزيف في الرحم مع عنق رحم مغلق.

الإجهاض الحتمي: وفيه يخرج الدم والأنسجة من الرحم مع الشعور بآلام في منطقة الظهر والبطن.


الإجهاض التلقائي: وفيه تخرج الأنسجة والدم بسهولة مع الشعور بالآلم المعتادة.

الإجهاض الإنتاني: وهو ينتج من خلال الإصابة بالعدوى.

الإجهاض الفائت: وفيه يموت الدنين بدون حدوث أي نزيف ولا تشعر به الأم.

إجهاض الحمل خارج الرحم: ويتطلب هذا النوع من الإجهاض تدخل من الطبيب فورًا قبل أن تحدث مضاعفات خطيرة في رحم قد تضر به.

الإجهاض المتكرر: وفيه تتعرض الأم إلى 3 مرات إجهاض متتالية كلهم في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.

إجهاض الحمل العنقودي: وفيه تنمو أنسجة (غير طبيعية) في بطاقة الرحم الأمر الذي يرجع إلى حدوث خطأ جيني أثناء الإخصاب.

إجهاض الحمل اللاجيني: وتعني حدوث إخصاب لبويضة فاسدة.


قد يهمكِ: إجهاض الجنين في الشهر الثالث وطرق الوقاية

نصائح لتجنب إجهاض الجنين في الشهر الثاني

نصائح لتجنب إجهاض الجنين في الشهر الثاني

  •  عليكِ بممارسة الرياضة الخفيفة بانتظام.
  •  اهتمي بغذائك فيكون مكتمل بالكل العناصر الغذائية كالفيتامينات والخضراوات والبروتينات، فعليكِ بتناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك الذي يعمل على نمو الجنين بشكل سريع وصحي وآمن.
  •  المحافظة على الحالة النفسية وعدم التعرض للتوتر أو القلق.اتباع حمية غذائية متكاملة من الفواكه، والخضراوات، والبروتين.
  •  ابتعدي عن المخدرات والتدخين وتناول الكحوليات، والتقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية، واحمي بطنك من التعرض لأي ضربات أو خبطات.
  •  ابتعدي عن التدخين بسبب احتوائه على النيكوتين الذي يسبب إعاقات للجنين ومشاكل في خلايا المخ.
  • تجنبي المحاليل العضوية، وتوجد في الأنسجة والبلاستيك والدهان.
  •  ابتعدي الأدوات الكهربائية كالسرائر الكهربائية التي تنتج أشعة كهرومغناطيسية، وكذلك الهواتف المتنقلة.
  •  تجنبي التلوث الهوائي المتسبب في تخلف نمو الجنين أو إجهاض الجنين.
  •  لا للتوتر الجسدي، فحمل الأثقال  والوقوف طويلًا يسبب موت الجنين بشكل فجائي وكذلك الولادة المبكرة، ووزن منخفض للجنين، والإجهاض.
  •  ابتعدي عن الأخطار البيئية، كالأشعة السينية والأمراض المعدية، فتسبب الملوثات البيئية كما أثبتت الدراسات التعرض للإجهاض والولادة المبكرة وإصابة الجنين بالعيوب أو التشوهات الخلقية أو ولادة طفل ميت، وقد تؤدي أيضًا إلى حدوث اضطرابات هرمونية وعقم، ومن أمثلة الملوثات البيئية أدوية مرض السرطان، والتعرض للسيلينيوم والزئبق غير العضوي والرصاص.
    إلى هنا نكون قد انهينا حديثنا عن إجهاض الجنين في الشهر الثاني وكل ما يتبع من أسباب وآثار جانبية، وطرق للتعامل معه.

المصادر:

فري ويل فاميلي

ويب ام دي 

هيلث لاين

 

إعلان