إجهاض الجنين في الشهر السابع

إجهاض الجنين في الشهر السابع يعد من أكثر الأمور التي تقلق المرأة الحامل، فمنذ بداية الحمل تخشي المرأة على جنينها من السقوط في الشهور الأولي، وتعمل على الحفاظ عليه من الإجهاض، ولكن قد يحدث أن يحدث سقوط للجنين في الثلث الأخير من الحمل من أول الشهر السابع أو الثامن او التاسع، وسنتحدث في هذا المقال عن المخاطر التي تواجه الأم والجنين في الشهر السابع، وكيفية الوقاية منها.

أعراض إجهاض الجنين في الشهر السابع

أعراض إجهاض الجنين في الشهر السابع

إجهاض الجنين المتأخر في شهور الحمل الأخيرة أو الثلث الثالث من الحمل، هو حالة غير شائعة مقارنة بإجهاض الجنين في شهور الحمل الأولي، وإجهاض الجنين في الشهر السابع رغم خطورته إلا إنه مقارنة بالثلث الأول من الحمل فهو يحدث بنسبة قليلة ويمكن تفاديه.

وقد يحدث بعض أعراض إجهاض الجنين في الشهر التاسع من الحمل، أو الشهر السابع ولا تشعر بها المراة الحامل خاصة إذا أقترب عليها موعد الولادة فقد يتختلط عليها الأمر، ولكن هناك عدة أعراض تنبئ بحدوث اجهاض، أو تدل على إجهاض الجنين في الشهر السابع، ويجب مراجعة الطبيب حينها على الفور، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

من الممكن معرفة موت الجنين داخل الرحم في الشهر السابع، أو خلال أشهر الحمل الأخيرة وذلك عند عدم شعور المرأة الحامل بحركة الجنين بداخلها فيجب مراجعة الطبيب إذا استغرق هذا الأمر أكثر من الحد الطبيعي المسموح به.

شعور المرأة الحامل بثقل وألم شديد أسفل البطن، وتحجر جزء واحد من البطن، وكذلك الشعور بألم شديد أسفل الظهر، وعدم الشعور بنبض الجنين.

وفي بعض الحالات قد يحدث إجهاض الحمل ولا ينزل دماء، كما في إجهاض الجنين في الشهر السابع قد لا يصاحبه نزيف.

أسباب إجهاض الجنين في الشهر السابع

إجهاض الجنين في الأشهر الاخيرة من الحمل، أو إجهاض الجنين في الشهر السابع يكون نتيجة مشكلة حدثت للمرأة الحامل في بداية حملها ولم يتم علاجها بالشكل الصحيح، او يكون نتيجة حدوث مشكلة طارئة مثل الآتي:

إصابة المرأة الحامل بعدوي فيروسية شديدة وتنتقل هذه العدوي من الأم إلي الجنين، فتؤدي إلي وفاته فيجب على المرأة الحامل أخذ كافة الاحتياطات اللازمة ودواعي السلامة والأمان للحفاظ على حياتها وحياة جنينها من الخطر أو الأمراض والعدوي، وكذلك إصابة الأم بعدوي بكتيرية تنتقل إلى الجنين.

ومن أكثر الأمراض وأخطرها والتي تؤدي إلي موت الجنين في الشهور الأخيرة أو إجهاض الجنين في الشهر السابع هي أمراض الدم مثل إصابة المرأة الحامل بمرض فقر الدم الحاد أو الأنيميا الحادة.

ومن أهم الأسباب وأخطرها والتي قد تؤدي إجهاض الجنين وموت الجنين داخل الرحم في الشهر السابع أو الشهور الأخيرة من الحمل هي إصابة المرأة الحامل بالحصبة الألمانية، فإذا تعرضت الأم الحامل لهجمة الفيروس ولم تتلقى لقاح الحصبة من قبل فغالبا تكون الإصابة شرسة وتتسبب في موت الجنين.

ومن أسباب موت الجنين أيضا في رحم الأم في الشهور الأخيرة من الحمل، حدوث مشاكل في الغدة الدرقية وإضطرابات شديدة بها، قد يكون لها تأثير واضح ومباشر على الهرمونات التي قد تكون من أسباب إجهاض الجنين، وأيضا الأمراض التي تنتقل جنسيا قد تكون من الأسباب المحتملة لوفاة الجنين وعدم خروجه للحياة.

ومن أسباب إجهاض الجنين في الشهر السابع أيضا حدوث خلل في الكروموسومات، والذي قد يؤثر بدوره على إتمام واكتمال الحمل، وذلك بسبب إعاقتها لتطور الجنين ونموه، فيصل الجنين إلى مرحلة معينة من النمو بعدها يتوقف نموه، مما يؤدي ذلك إلي وفاة الجنين داخل رحم الأم.

قد تتعرض المرأة الحامل لحادث خارجي يؤدي إلى موت الجنين والاجهاض في الشهر السابع أو الشهور الأخيرة من الحمل.

الإجهاض في الشهر السابع من الحمل

الإجهاض في الشهر السابع من الحمل

وفاة الجنين في الأشهر الأخيرة من الحمل من الأمور التي تؤرق معظم النساء الحوامل اللاتي يترقبن وصول جنينهم إلي الحياة بفارغ من الصبر، ولكن قد يكون هناك مشكلات تتسبب في وفاة الجنين في الثلث الأخير من الحمل، وقد تكون هذه المشكلات هي نفسها التي تسبب الأجهاض في الثلث الأول من الحمل.

لذلك يجب على المرأة الحامل متابعة الطبيب، ومعالجة أي مشكلات صحية قد تعرضها لخطر الأجهاض أو فقد الجنين، سواء في الأشهر الأخيرة أو مع بداية الثلث الأخير من الحمل ليكتمل بسلام.

قد يحدث الاجهاض في الشهر السابع وشهور الحمل الأخيرة، وبسبب بعض مضاعفات الحمل من ولادة مبكرة وانفصال للمشيمة، مما يستدعي التدخل الجراحي على الفور لإنقاذ الم والجنين.

من ضمن الأسباب أيضًا التي قد تتسبب في موت الجنين في رحم الأم خلال الشهر السابع أو الأشهر الأخيرة، هي العيوب الخلقية، فمن كل عشر حالات أجهاض وفقد أجنة داخل الرحم واحدة منهم تعود إلى عيوب هيكلية وعيوب جينية تتسبب في تشوه أو فقدان بعض أعضاء الجسم مما يؤدي إلى وفاة الجنين.

حدوث تسمم الحمل يؤدي أيضا إلى فقد الجنين وإجهاض الجنين في الشهر السابع، ويحدث تسمم الحمل غالبا للنساء التي تعاني من أمراض الكبد، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكلي، مما يتسبب في خطورة على حياة الأم والجنين.

من أسباب الاجهاض أيضا الإصابة بسكري الحمل، والذي إذ لم يتم معالجته بالشكل الصحيح قد يتسبب في خطورة على حياة الجنين.

من الأسباب الشائعة أيضا لموت الجنين داخل الرحم خاصة في أشهر الحمل الأخيرة والشهر السابع هي التفاف الحبل السري على الجنين، مما يعوق وصول الدم والأكسجين إلي الجنين  ويتسبب في وفاته داخل الرحم.

كذلك الإصابة بالتهابات أو عدوي في الجهاز البولي والتناسلي، قد يؤثر على الجنين ويؤدي إلي الوفاة إذ لم يتم علاجه بشكل فوري وسليم.

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر السابع من الحمل

ما الذي يجب فعله بعد حدوث إجهاض الجنين في الشهر السابع

حدوث إجهاض الجنين في الشهر السابع أو في الشهور الأخيرة من الحمل ومع اقتراب موعد الولادة من الأمور المحزنة جدا للأم، التي فقدت جنينها عند قرب موعد وصوله، ولكن يجب على الأم أن تتحلي بالصبر وذلك من أجل تخفيف التوتر وحدوث حمل مرة أخري.

لكن هناك أشياء يجب على الأم أن تفعلها بعد إجهاض الجنين، لتتجنب حدوث هذا إجهاض الجنين مرة ثانية، فيتم إجراء بعض الاختبارت البسيطة من قبل الطبيب المختص لمعرفة سبب إجهاض الجنين مثل: اختبار دم للكشف عن وجود أي عدوي فيروسية أو بكتيرية، أو وجود بعض المشكلات مثل تجلط الدم.

كذلك قد يتم فحص المشيمة أيضا لمعرفة ما إذا كان هناك مرض أو عدوي وعلى ذلك، يتم تحديد علاج مناسب حتي لا يحدث اجهاض في المرة القادمة.

قد يطلب الطبيب أيضا فحص الجنين بعد إجهاض الجنين وذلك لمعرفة سبب وفاة الجنين داخل الرحم، وهل كان نمو الجنين طبيعي أم لا، وكذلك للكشف عن أي مشاكل صحية لرعاية الحمل القادم.

الوقاية من إجهاض الجنين في الشهر السابع

الوقاية من إجهاض الجنين في الشهر السابع

من الصعب توقع هل سيكتمل الحمل أم يحدث إجهاض، ولكن هناك عدة أمور على المرأة الحامل اتباعها لكي يمر حملها بسلام، وتقلل من خطر إجهاض الجنين في الشهر السابع أو فقد الجنين في أشهر الحمل الأخيرة، والتقليل من فرصة خسارة الجنين.

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى إجهاض الجنين كما ذكرنا مسبقا حدوث تشوهات وعيوب خلقية للجنين تؤدي إلى إجهاض الجنين بسبب وقف نموه، ولتجنب حدوث التشوهات والعيوب الخلقية يجب تناول جرعة حمض الفوليك الموصي بها من قبل الطبيب المختص بانتظام، ويتم تناوله منذ بدء الحمل وحتي الولادة، والجرعة حوالي 4 مللي جرام يوميا.

اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، والبعد عن التدخين الايجابي أو السلبي، وعدم شرب الكحوليات أو تعاطي المهدئات، والتقليل من نسبة الكافيين فلا تزيد عن 300 ملي جرام في اليوم، والحصول على الراحة وقسط كافي من النوم، وممارسة الرياضة المناسبة بانتظام.

للحد من خطر إجهاض الجنين في الشهر السابع يجب على المرأة الحامل أخذ كافة الاحتياطات اللازمة لحمايتها من أي عدوي، أو حدوث التهابات وذلك عن طريق أخذ كافة التطعيمات اللازمة، والحفاظ على النظافة الشخصية، وغسل الأيدي باستمرار لتتجنب المرأة الحامل انتقال أي عدوي لها.

إذا كانت المرأة الحامل من المصابين الأمراض المزمنة كارتفاع ضغط الدم، أو السكري، أو المناعة الذاتية، أو أمراض القلب، فيجب عليها المتابعة الدورية والجيدة مع الطبيب منذ أول شهر وحتي لحظة الولادة، واتباع كافة تعليمات الطبيب وذلك للحد من حدوث مشاكل في إجهاض الجنين.

مخاطر الشهر السابع من الحمل

الشهر السابع من الحمل هو بداية الثلث الثالث والأخير من شهور الحمل، ويجب على المرأة الحامل أخذ كافة الاحتياطات اللازمة لمرور هذا الشهر بجنينها إلي الأمان، هناك الكثير من المخاطر التي قد تحدث خلال هذا الشهر، لعل أبرزها الاجهاض في الشهر السابع.

ويعد الشهر السابع من الحمل من أكثر أشهر الحمل  خطورة خلال فترة الحمل، ومن أشهر ما تتعرض له النساء الحوامل خلال هذا الشهر تعرضها لخطر الولادة المبكرة في الشهر السابع.

مخاطر الولادة المبكرة في الشهر السابع

على الرغم من أن الاجهاض في الشهر السابع أكثر ما يقلق المرأة الحامل، إلا أن هناك العديد من الأمور التي قد تسبب لها القلق، وهي الولادة المبكرة في هذا الشهر وما ينتج عنها من ضرر للمرأة الحامل والجنين.

فقد تحدث الكثير من المشكلات التي تسبب مخاوف للأم مثل: انفصال المشيمة، مما يؤدي إلي توقف نمو الجنين وتطوره بسبب عدم وصول الغذاء اللازم له، كما أن القيام بمجهود بدني عنيف للمرأة الحامل أو زيادة الوزن قد يعرضها للنزيف وفقد الحمل.

ومن أهم الأسباب التي تشير إلي حدوث ولادة مبكرة في الشهر السابع من الحمل، ويجب التحرك فورا ورؤية الطبيب المختص، حتي لا تقع المرأة الحامل في خطر إجهاض الجنين في الشهر السابع، هناك علامات تدل على ولادة مبكرة وهي:

حدوث ألم شديد أسفل الظهر، ويستمر هذا الألم دون انقطاع، حدوث نزيف داخل الرحم، وكذلك حدوث تقلصات في الرحم وتكون مستمرة، وتحدث على فترات قصيرة ومتلاحقة، شعور المرأة الحامل بضغط شديد أسفل الرحم.

كذلك قد يحدث تدفق سريع وشديد ونزول للمياه التي تحيط بالجنين، مما يؤدي إلي انفجار كيس الجنين مما يستدعي تدخل الطبيب للولادة المبكرة تفاديا للاجهاض في الشهر السابع.

المصادر:

بلانت بيرنت هود

ان بي ار

ذا كات