الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن ونصائح لتغذية صحية سليمة

بمجرد دخولكِ الأسبوع الـ 31 من رحلة حملكِ فلا ريب أنك قد ازددتِ وهنًا على وهن، ولذا تكونين بحاجة إلى معرفة الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن وما يحتاجه جسمكِ وجنينكِ من عناصر غذائية خاصةً مع اقتراب موعد ولادتك، فاهتمامك بما تأكلين هو أحد العوامل الأساسية التي تعينك على تجاوز مشاق هذه المرحلة الحرجة من الحمل وما يرافقها من أعراض مزعجة كالشعور بالثقل والانتفاخ والحموضة والتقلبات المزاجية وقلة طاقتكِ.

جدول المحتويات إخفاء

ولا شك أن التغذية السليمة في الأشهر الأخيرة من الحمل بشكل عام من شأنها إمدادك وجنينك باحتياجاتكما من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الهامة؛ كي تتمكني من إكمال مشوار حملكِ على خير وتضعي مولودكِ وأنتما في أتم الصحة والعافية.

أبرز أعراض الشهر الثامن من الحمل

أبرز أعراض الشهر الثامن من الحمل

قبل أن نتطرق إلى الحديث عن الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن لابد أن تدركي طبيعة المرحلة التي تمرين بها، والتغيرات الفسيولوجية التي تحدث لجسمك كنتيجة طبيعية لنمو طفلك والتطور الحادث له خلال هذا الوقت، وما يترتب على ذلك من أعراض قد تكون مزعجة ومؤلمة بعض الشيء.

مبدئيًا، يستمر الشهر الثامن من الأسبوع 31 وحتى الأسبوع 35، ويقدر متوسط زيادة وزن جنينك خلال هذه الأسابيع الخمس بنحو 900 جرام، مما يعني أن رحمك سيتمدد أكثر لاستيعاب جنينك، وبالتالي يزداد الضغط على المثانة والمعدة والحجاب الحاجز، ويترجم جسمك هذه التطورات إلى الأعراض التالية:

  • الشعور بالشبع بمجرد تناول كمية قليلة من الطعام.
  • الشعور بالجوع كل ساعتين أو أقل؛ بسبب قلة كمية الطعام التي تحصلين عليها في الوجبة الواحدة.
  • عسر الهضم وحرقة المعدة والحموضة.
  • تورم الساقين وانتفاخهما.
  • الضيق وصعوبة التنفس؛ بسبب ضغط الرحم على الحجاب الحاجز والرئتين.
  • الشعور بالثقل والإرهاق وقلة النشاط.
  • القلق والتوتر والتقلبات المزاجية.
  • الشعور بألم أسفل الظهر، وقد يكون مصحوبًا ببعض التقلصات في الرحم.
  • كثرة الحاجة للتبول، وقد تلجأ الكثير من السيدات إلى شرب المياه بكميات أقل من المعتاد، وهذا لا شك من الأخطاء التي قد تسبب لك ولجنينك مضاعفات صحية خطيرة أنت في غنى عنها.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل في الشهر الثامن

أهمية تناول الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن

التغذية الصحية السليمة هي من الأمور الهامة التي لابد أن تعتني بها طوال حملك بشكل عام وفي الأشهر الأخيرة بشكل خاص؛ حيث يحتاج جسدك إلى إمدادات إضافية من الفيتامينات والمعادن، كما أن افتقار نظامك الغذائي إلى العناصر الغذائية المهمة سيعود بالضرر عليكِ وعلى جنينك.

ليس هذا فحسب، بل إن تناول طعامًا صحيًا في كل من الشهر الثامن والتاسع من الحمل يمد جسدك بالطاقة والقوة اللازمة لخوض غمار الولادة الطبيعية، وتجنب الحاجة إلى الولادة القيصرية ومخاطرها، ويساعدك على ولادة طفل سليم ذي صحة جيدة، بالإضافة إلى أنه سييسر عليكِ بعد الولادة فقدان الوزن الزائد في وقت قصير مقارنةً بمن كًنَّ يتناولن الكثير من الطعام بغض النظر عن كونه صحي أم لا.

ولذا فإننا نضع بين يديك اليوم قائمة تتضمن الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن بشيء من التفصيل، ونماذج لأكلات مفيدة وصحية لا غنى لك عنها، بالإضافة إلى بعض النصائح الغذائية الهامة، مع الإشارة إلى عدد من الأطعمة التي ينبغي عليك تجنبها والامتناع عنها تماماً.

اقرئي المزيد: الأطعمة المفيدة للحامل | فواكه، خضروات، بقوليات، أطعمة بحرية

العناصر الغذائية المطلوبة للحامل في الشهر الثامن

تتفق أكثر النساء على أن الشهر الثامن هو من أصعب الشهور التي تمر على الحامل، بسبب ما تعانيه من اضطرابات مختلفة في الجهاز الهضمي كالإمساك وآلام المعدة والحموضة، كما أنها تكون معرضة لخطر الإصابة بعدد من المضاعفات الصحية الخطيرة كالأنيميا وسكر الحمل وتسمم الحمل، وكلها عوامل قد تؤدي إلى الولادة المبكرة، وهو ما لا ترغبين فيه بالتأكيد.

ولذا عزيزتي الحامل في الشهر الثامن لابد أن يكون غذاؤك متكاملاً ومتضمنًا جميع العناصر الغذائية الأساسية التالية:

1- الحديد

تتمثل أهمية الحديد في كونه العنصر الأهم لصنع الهيموجلوبين، وهو مادة توجد في خلايا الدم الحمراء مهمتها نقل الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم. وفي الشهر الثامن من الحمل –الثلث الأخير بشكل عام- يكون جسمك بحاجة إلى 27 مجم من الحديد يومياً، أي ضعف كمية الحديد الموصى بها، بحيث يتم تزويد جنينكِ بالدم والأكسجين اللازمين له دون أن تختل نسبة الهيموجلوبين لديكِ.

يؤدي عدم تلقي الكمية الكافية من الحديد –سواء من الطعام أو المكملات الغذائية- إلى نقص عدد كرات الدم الحمراء، وهو ما يعرف باسم فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، والذي تكون مضاعفاته أكثر خطورة في حالات الحمل وبشكل خاص في الأشهر الأخيرة.

فالحامل التي تعاني من نقص الحديد تشعر طوال الوقت بالضعف والإرهاق والدوار وقلة الطاقة، وإن كانت هذه الأعراض أعراضًا طبيعية في الأشهر الأخيرة من الحمل بشكل عام إلا أنها في حالات نقص الحديد تكون أشد، بحيث تعيق المرأة عن ممارسة مهام يومها الاعتيادية.

أما حالات نقص الحديد الشديدة فتكون مضاعفاتها أكثر خطورة؛ إذ يمكن أن تتسبب في حدوث ولادة مبكرة، أو ولادة طفل بوزن أقل من الطبيعي، أو النزيف الشديد أثناء الولادة، أو ما هو أسوأ من هذا وهو وفاة الأم أو الجنين أثناء أو بعد الولادة. وبإمكانك تفادي ذلك كله من خلال اهتمامك بما تأكلين، وتناول الأطعمة الغنية بالحديد جنبًا إلى جنب مع الانتظام على تناول المكملات الغذائية التي يصفها لك طبيبكِ.

الأطعمة الغنية بالحديد

الأطعمة الغنية بالحديد

مما سبق يتضح أن الأطعمة الغنية بالحديد بلا شك أحد الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن من الحمل. وتتنوع مصادر الحديد ما بين مصادر نباتية كالمشمش والفول والبذور والسبانخ والملوخية والتفاح والموز والبقول، وأخرى حيوانية كالبيض والأسماك واللحوم الحمراء، ويتميز الحديد الموجود بالمصادر الحيوانية بسهولة امتصاصه مقارنةً مع الموجود بالمصادر النباتية، ولذا ينصح بتناول وجبتين من اللحوم الحمراء أسبوعياً.

وفيما يلي جدول يضم بعض الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن الغنية بالحديد:

الكبدة البقري (85 جرام) 5.2 مجم
كبدة الدجاج (85 جرام) 11 مجم
الشوفان المدعم بالحديد 11 مجم
الزبيب (نصف كوب) 1.6 مجم
العدس (1 كوب) 6.6 مجم
المحار (85 جرام) 5.7 مجم
فول الصويا (1 كوب) 8.8 مجم

قد يهمك: الأطعمة الغنية بالحديد للحامل والكميات التي يجب الحصول عليها من الحديد

2- الكالسيوم

هو أحد العناصر الغذائية التي لا غنى عنها للحامل في الثلث الأخير من الحمل، فهو المسؤول الأساسي عن بناء وتكوين الأسنان والعظام للجنين، كما أنه يقوي نخاع العظام ويحافظ على حركة الدم والعضلات، وله دور حيوي في إرسال واستقبال الرسائل العصبية من وإلى الدماغ.

لا يستطيع الجسم إنتاج الكالسيوم من تلقاء نفسه، ولهذا فأنتِ بحاجة إلى تحصيله من مصادر خارجية كالطعام أو المكملات الغذائية، فالحامل في الشهر الثامن يلزمها يوميًا ما بين 1000- 2500 مجم من الكالسيوم، ولكن انتبهي إلى أن زيادة نسبة الكالسيوم عن الحد المسموح به تعوق امتصاص الحديد والزنك، وتتسبب في تكون حصوات الكلى.

الأطعمة الغنية بالكالسيوم

منتجات الألبان والبيض والمكسرات والطحينة والسمسم والخضراوات الورقية والموز واللحوم الخالية من الدهون والأسماك، كلها أطعمة مفيدة للحامل في الشهر الثامن بسبب وفرة الكالسيوم بها، بالإضافة إلى الأطعمة المدرجة بالجدول التالي:

زبادي (227 جرام) 415 مجم
عصير برتقال مدعم بالكالسيوم (170 جرام) 375 مجم
سردين معلب (85 جرام) 325 مجم
جبن شيدر (42 جرام) 307 مجم
سمك السلمون المعلب (85 جرام) 181 مجم
الحليب خالي الدسم (227 جرام) 299 مجم

3- البوتاسيوم

البوتاسيوم أحد المعادن الأساسية، وهو مسؤول عن الكثير من الوظائف الحيوية في الجسم، إذ أنه يعمل على إبقاء ضغط الدم في مستواه الطبيعي، ويحافظ على توازن السوائل داخل الجسم، كما أن له دور فعال في إرسال الإشارات العصبية من الأعصاب إلى العضلات ومعاونتها على الانقباض.

أثناء الحمل –خاصةً في الشهرين الثامن والتاسع- يتسع حجم الدم في جسمكِ بنسبة 50% تقريبًا، مما يعني أن جسمكِ سيكون بحاجة إلى كمية إضافية من البوتاسيوم، إذ أنه يخفف من مشكلة احتباس السوائل التي تعاني منها الكثير من الحوامل خاصةً في الشهر الثامن، كما أنه يقوي جهاز المناعة، ويحول دون تشنج وتململ العضلات -خاصةً في الساقين- الذي يحدث نتيجة اختلال التوازن المعدني في الجسم.

يتوقف المعدل الطبيعي اللازم من البوتاسيوم للحامل على مدى تقدمها في مراحل الحمل، ففي الثلث الأول والثاني من الحمل يجب أن تحصل الحامل على 3.3- 5 ملي مول/ لتر، أما في الثلث الأخير من الحمل فتحتاج الحامل ما بين 3.3-5.1 ملي مول/ لتر، أي أنك في الشهر الثامن تحتاجين يومياً ما بين 15.00- 4.700 مجم من البوتاسيوم.

يحدث نقص البوتاسيوم في جسم الحامل كنتيجة للإسهال أو القيء الشديد أو المزمن، أو كأثر جانبي لاستخدام مدرات البول، ومن أعراض نقصه الشعور بالإرهاق، والضعف والإمساك، وتشنج العضلات، وعدم انتظام ضربات القلب.

الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم

يمكنك الحصول على كفايتك من البوتاسيوم من خلال تناول الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن الغنية بالبوتاسيوم، ومنها البقوليات والبطيخ والشمام والحليب والموز والحبوب، أو أيِ من المأكولات المدرجة في الجدول التالي:

البطاطا المطبوخة بالقشر (حبة متوسطة) 926 مجم
الخوخ المجفف (نصف كوب) 637 مجم
زبيب (نصف كوب) 598 مجم
عصير البرقوق (170 جرام) 528 مجم
فاصوليا مطبوخة (نصف كوب) 485 مجم
قرع عسلي مطبوخ (نصف كوب) 448 مجم
ثمرة موز متوسطة الحجم 422 مجم
سبانخ مطبوخة (نصف كوب) 420 مجم
عصير طماطم (170 جرام) 417 مجم
عصير البرتقال (170 جرام) 372 مجم
خرشوف مطبوخ (حبة متوسطة) 343 مجم
ثمرة طماطم متوسطة الحجم 292 مجم
بذور عباد الشمس (28 جرام) 241 مجم
ثمرة برتقال متوسطة الحجم 237 مجم
لوز (28 جرام) 200 مجم

4- البروتين

يتكون البروتين من الأحماض الأمينية التي تعد بمثابة لَبِنَات الأساس لخلايا جسمك وجسم جنينك، لذا فإنه من العناصر المهمة لكِ طوال فترة حملك، ولكن تزداد أهميته بشكل خاص خلال الثلثين الثاني والثالث من الحمل، حيث يزداد نمو طفلك فيهما بوتيرة أسرع مما كان عليه في الشهور الأولى.

ويلعب البروتين دورًا محوريًا خلال الحمل؛ إذ أنه المسؤول الرئيسي عن نمو طفلك بصورة طبيعية، ويساهم في نمو الأنسجة الجديدة وإصلاح التالفة، ويسهم كذلك في صنع الإنزيمات والهرمونات والأجسام المضادة، كما أنه يساعد العضلات على أن تعمل بشكل صحيح.

لذا فإن حصولك على كفايتك من البروتين يمنح جنينك أساسًا قويًا لخلاياه وأنسجته وعضلاته، مما يضمن له -بشكل كبير- نموًا وتطورًا طبيعياً خلال سنوات الطفولة الأولى. في حين أن نقص البروتين قد يؤدي إلى ولادة طفلك بوزن وجسم ضعيفين، كما أنه يتسبب لكِ في فقدان الوزن والعدوى المتكررة وتعب العضلات واحتباس السوائل في جسمك.

أما عن الكمية المناسبة من البروتين التي يحتاجها جسمك في الشهر الثامن فهي تتراوح ما بين 40-70 جرام يومياً على حسب وزنك.

قد يهمكِ: نقص البروتين عند الحامل | تعرفي على أسبابه وطرق علاجه

الأطعمة الغنية بالبروتين

الأطعمة الغنية بالبروتين

تتنوع مصادر البروتين بشكل كبير ما بين مصادر نباتية وأخرى حيوانية، وتشمل: اللحوم الخالية من الدهن والزبادي والحليب والجبن والبيض والمحار والأسماك والدواجن والفاصوليا والعدس والبقوليات، إلا أن المصادر الحيوانية للبروتين تتميز باحتوائها على بروتينات كاملة، أي المكونات التسعة للأحماض الأمينية.

وفيما يلي قائمة تحتوي على بعض الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن والتي هي غنية بالبروتين، مع كمية البروتين في كل منها:

برجر لحم بقري مشوي (85 جرام) 21 جرام
سلمون مشوي (85 جرام) 23 جرام
نصف صدر دجاج مشوي منزوع الجلد 27 جرام
عدس مطبوخ (1 كوب) 18 جرام
فاصوليا معلبة (1 كوب) 13 جرام
فاصوليا سوداء معلبة (1 كوب) 15 جرام
ملعقتان من زبدة الفول السوداني 8 جرام
فول سوداني محمص (28 جرام) 7 جرام
حليب الصويا المخفف (1 كوب) 6 جرام
جبن ريكوتا (نصف كوب) 14 جرام
جبن قليل الدسم (نصف كوب) 12 جرام
زبادي (227 جرام) 9-12 جرام
جبن بارميزان (28 جرام) 11 جرام
جبن سويسري (28 جرام) 8 جرام
حليب قليل الدسم (1 كوب) 8 جرام
جبن شيدر (28 جرام) 7 جرام
جبن موزاريلا (28 جرام) 6 جرام
بيضة كبيرة 6 جرام

5- الكربوهيدرات

الكربوهيدرات هي عناصر غذائية مكونة من ذرات الكربون والهيدروجين والأكسجين، وتتوفر في أنماط بسيطة كالأرز الأبيض والمخبوزات المصنوعة من الدقيق الأبيض والمعكرونة، أو أنماط معقدة كالشوفان والذرة والأرز البني وبعض الخضروات النشوية كالبطاطا. وتتمثل فائدتها في أنها المصدر الأساسي الذي يمد الجسم بالطاقة.

لذا فلا عجب أن تكون الكربوهيدرات من الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن وخاصةً المعقدة منها، في حين أنه يُنصح بتجنب الكربوهيدرات البسيطة؛ لكونها تفتقر إلى القيمة الغذائية، وتتسبب في عدم انتظام مستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى أنها غير مشبعة بالرغم من سعراتها الحرارية المرتفعة.

ولكن، جدير بالذكر أن بعض الكربوهيدرات البسيطة مفيدة للحامل في الشهر الثامن، وهي الموجود في منتجات الألبان، وبعض الفواكه الطازجة؛ لكونها تمد الحامل بالسكر الطبيعي والألياف وبعض الفيتامينات والمعادن المهمة لصحتها.

تسهم الأنواع الصحية من الكربوهيدرات في الحفاظ على استقرار مستوى السكر في الدم لدى الحامل، وهو ما يعني تقليل فرص إصابتها بسكر الحمل. والحامل التي تعتمد على الكربوهيدرات المعقدة بشكل أساسي في نظامها الغذائي تحمي نفسها من الزيادة الغير صحية في الوزن أثناء الحمل، في نفس الوقت الذي تحصل فيه على دفعات الطاقة اللازمة للتغلب على الإرهاق الذي يلازمها خلال شهور الحمل الأخيرة.

الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات الصحية

تتنوع خيارات الكربوهيدرات الصحية التي يمكنك تناولها بأمان خلال الشهر الثامن من الحمل، وتشمل: البطاطس المشوية بقشرها، والبطاطا الحلوة المشوية أو المطبوخة على البخار، والشوفان، والأرز البني، والحبوب الكاملة، والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل، والبازلاء، والموز، والتوت، والقرنبيط، والسبانخ، والفشار، والبقوليات الجافة، ومنتجات الألبان.

تقدر كمية الكربوهيدرات الصحية اللازمة لكِ في الشهر الثامن بنحو 9 إلى 11 حصة يوميًا، الحصة الواحدة حوالي ثلث كوب، ويفضل تنويع الحصص ما بين خضراوات وحبوب وفواكه، وعدم الاقتصار على صنف واحد طوال اليوم.

6- الألياف

الألياف هي تلك الأجزاء من النباتات التي لا يمكن للجسم هضمها أو امتصاصها، وهي نوعان، الأول: الألياف القابلة للذوبان، كالشعير ودقيق الشوفان والفاصوليا الجافة، وهي التي يذيبها الماء داخل الأمعاء ويحولها إلى مادة هلامية، والثاني: الألياف غير القابلة للذوبان، كقشور الفواكه والحبوب الكاملة ونخالة القمح، وهي تلك التي لا يذيبها الماء، بل تظل على حالتها خلال مسيرتها داخل الجهاز الهضمي.

وعلى الرغم من كون الألياف بنوعيها هي العنصر الغذائي الأهم لصحة الجهاز الهضمي للنساء والرجال والأطفال على حدٍ سواء، إلا أن أهميتها للمرأة تتضاعف في حالة كونها حاملًا، حيث يتسبب هرمون البروجسترون في اتساع الرحم وإرخاء العضلات التي تبطن القناة الهضمية، مما يؤدي إلى تباطؤ عملية الهضم وبالتالي حدوث الإمساك.

وهنا يأتي دور الألياف القابلة للذوبان، إذ أنها تختصر الوقت المُستغرق لانتقال الطعام من المعدة وصولاً إلى الأمعاء، كما أنها تدعم نمو وتكاثر البكتيريا النافعة التي يشترط وجودها لسلامة الأمعاء. أما الألياف غير القابة للذوبان فإنها تعزز من انتظام عمل الأمعاء، وتسهم في تيسير عملية الإخراج، ومنع حدوث الإمساك الشائع حدوثه في الشهر الثامن، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالبواسير أثناء الحمل.

ليس هذا فحسب، بل إن تناول الأطعمة الغنية بالألياف للحامل في الشهر الثامن بالقدر المسموح به يُعوَّل عليه تنظيف القولون وتطهيره من أي فضلات، بالإضافة إلى السيطرة على زيادة وزن الحامل، والحيلولة دون زيادته عن القدر الصحي أو الطبيعي.

الأطعمة الغنية بالألياف

توجد الألياف بوفرة في مجموعة واسعة من الأطعمة، مثل: الفواكه، خاصةً التوت والتفاح والكمثرى (غير مقشورين)، والخضار كالخرشوف والبروكلي والبازلاء، والمكسرات، والبقوليات كالعدس والفاصوليا الجافة، والحبوب كالشعير ونخالة القمح.

أنتِ بحاجة إلى تناول 25-30 جرام من الألياف يومياً، مع الانتباه إلى أهمية الإكثار من شرب الماء؛ كي تحققي أقصى استفادة منها. وفيما يلي قائمة بأفضل الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن التي تتميز بوفرة الألياف بها، ومدرج معها نسبة الألياف في كل منها:

– الفواكه الغنية بالألياف:

الفواكه الغنية بالألياف

  • كوب من شرائح التفاح بدون إزالة القشر= 4.8 جرام
  • كوب من توت العليق= 8 جرام
  • كوب من التين المجفف= 14.6 جرام.
  • كوب من الأفوكادو= 10.1 جرام
  • كوب من التوت الأسود= 7.6 جرام
  • برتقالة متوسطة الحجم= 7.7 جرام
  • كوب من الموز المقطع= 8 جرام

– الخضار الغني بالألياف:

  • كوب من القرع العسلي= 9 جرام
  • كوب من البازلاء الخضراء المطبوخة= 8.8 جرام
  • كوب من البطاطا الحلوة المهروسة= 8.2 جرام
  • كوب من الكرنب الأخضر المطبوخ= 7.6 جرام
  • خرشوف مطبوخ= 6.8 جرام
  • كوب من البروكلي المطبوخ= 5.5 جرام

– المكسرات والبقوليات الغنية بالألياف:

  • كوب من العدس المطبوخ= 15.6 جرام
  • كوب من الفاصوليا المطبوخة= 15 جرام
  • 28 جرام من اللوز= 3.5 جرام
  • 28 جرام من الفستق= 2.9 جرام
  • 28 جرام من جوز البقان= 2.7 جرام

– الحبوب الغنية بالألياف:

  • كوب من الشعير المطبوخ= 6 جرام
  • كوب كينوا مطبوخة= 5.2 جرام
  • كوب من معكرونة القمح الكامل مطبوخة= 4.6 جرام
  • كوب أرز بني مطبوخ= 3.5 جرام
  • ثلاثة أرباع كأس من رقائق نخالة القمح= 5.5 جرام
  • كعكة الشوفان= 5.2 جرام

7- الدهون

أكاد أراكِ الآن والدهشة تعلو وجهك، ولكن لا تتعجبي؛ فالدهون بالفعل أحد العناصر الغذائية الهامة لجسمك في الشهر الثامن ولجنينك أيضًا، ولكن ليست كل الدهون جيدة، وإنما ما نقصده هنا هو الدهون الصحية غير المشبعة.

فهي ليس لها مخاطر صحية كالدهون المشبعة أو المهدرجة، كما أنها من المصادر المهمة التي يحصل منها الجسم على الطاقة، ولها دور فعال في مساعدة جسمك على امتصاص عدد من العناصر الغذائية، ويمكنك من خلالها الحصول على ما لا يستطيع جسمك إنتاجه من الأحماض الدهنية الأساسية ذات الدور الحيوي فيما يتعلق بنمو طفلك وتطوره.

وتنقسم الدهون غير المشبعة إلى قسمين، الأول: الدهون الأحادية غير المشبعة، وتوجد في زبدة وزيت جوز الهند، والمكسرات، والأفوكادو، وزيت الزيتون. والنوع الثاني: الدهون المتعددة غير المشبعة، وتوجد في السمن البلدي، وزيت عباد الشمس، وبذور عباد الشمس، والأسماك، والمايونيز، والمكسرات.

ومن أشهر الدهون الصحية الأوميجا 3، وهو أحد الدهون المتعددة غير المشبعة طويلة السلسلة، وله أهمية قصوى في الثلث الأخير من الحمل بشكل خاص؛ بسبب دوره الحيوي في نمو دماغ جنينك وجهازيه العصبي والبصري. ولكن من المهم معرفة أن الجسم قادر على إنتاج أنواعاً من الأوميجا 3، ولذا عليك إدراجه في نظامك الغذائي بكميات قليلة.

بعض الدهون المشبعة تكون مفيدة لكِ في الشهر الثامن من الحمل، وهي التي تأتي من مصادر حيوانية كالحليب واللحوم الحمراء وبعض منتجات الألبان، ولكن بشرط ألا تزيد حصتك اليومية منها عن 13 جرام.

الأطعمة الغنية بالدهون الجيدة

خلال الشهر الثامن من الحمل ينبغي ألا تتعدى حصتك من الدهون 30% من إجمالي وجباتك اليومية، أي ما بين 40-90 جرام، وفيما يلي قائمة تفصيلية بأهم الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن الغنية بالدهون المفيدة، موضح بها كمية الدهون في كل منها:

  • ربع كوب من الأفوكادو= 7 جرام.
  • ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند، أو زيت الزيتون، أو زيت عباد الشمس= 14 جرام.
  • ربع كوب من اللوز= 17 جرام.
  • نصف رطل من فيليه السلمون= 27 جرام.
  • 10 حبات زيتون= 3-5 جرام.
  • ملعقتين صغيرتين من زبدة الفول السوداني= 16 جرام.
  • ملعقتين كبيرتين من زبدة اللوز= 18 جرام.
  • 28 جرام من الكاجو= 12 جرام.
  • ملعقة صغيرة من بذور الكتان= 5 جرام.
  • 16 حبة فستق= 5 جرام.
  • 28 جرام شوكولاتة داكنة= 9 جرام.
  • بيضة واحدة= 5 جرام.
  • 100 جرام من جبن التوفو= 4 جرام.

8- فيتامين (ج)

أحد العناصر الغذائية الأساسية في الشهر الثامن هي فيتامين (ج) أو (C)، ومن حسن الحظ أنك لن تحتاجي إلى مكملات غذائية له، إذ يمكنك أخذ كفايتك منه من خلال تناول الأطعمة أو المشروبات الغنية بفيتامين (ج).

وتكمن أهمية فيتامين (ج) -والذي يطلق عليه أيضًا حمض الأسكوربيك- في أنه الصديق الأفضل لجهاز المناعة؛ فهو يحارب الالتهابات، ويحفظ جسمك من السموم، ومن فوائده لجنينك أنه أساسي لصنع الكولاجين الذي يتكون منه الجلد والغضاريف والأوتار والعظام.

ويزداد احتياجكِ لفيتامين (ج) بشكل خاص في الأشهر الأخيرة من الحمل؛ وذلك لخصائصه المساعدة في تحقيق امتصاص مثالي للحديد والمعادن المختلفة، بالإضافة إلى تحسين حركة الأمعاء، وبالتالي فهو علاج جيد للإمساك.

يعمل فيتامين (ج)على تقوية المشيمة ومنع انفصالها عن الرحم، ومن ثم يحد من خطر الولادة المبكرة. ومن فوائده أنه يساعد على تنظيم ضغط الدم، ويمنع التورم الذي يظهر عادة على القدمين واليدين والوجه في الشهرين الثامن والتاسع من الحمل.

الأطعمة الغنية بفيتامين (ج)

الأطعمة الغنية بفيتامين (ج)

تقدر الكمية اللازم تناولها من فيتامين (ج) للحامل في الشهر الثامن بنحو 80 مجم، ويمكنك الحصول عليه من أكثر من مصدر، حيث تتنوع مصادر فيتامين (ج) ما بين فواكه كالبرتقال والليمون، وخضروات كالطماطم والملفوف، وخضراوات ورقية كالبقدونس والسبانخ، وأيضًا مصادر حيوانية كالأسماك واللحوم.

وفيما يلي قائمة بعدد من الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن التي تتميز باحتوائها على فيتامين (ج) بكميات وفيرة:

  • عصير البرتقال (170 جرام) = 62 إلى 93 مجم.
  • عصير الجريب فروت (170 جرام) = 62 إلى 70 مجم.
  • ثمرة كيوي= 91 مجم.
  • فلفل حلو طازج ومقطع (نصف كوب) = 95 مجم.
  • برتقالة متوسطة الحجم= 70 مجم.
  • فراولة غير مقطعة (1 كوب) = 85 مجم.
  • جريب فروت (نصف ثمرة متوسطة ​​الحجم) = 38 مجم.
  • بروكلي مطبوخ (نصف كوب) = 51 مجم.
  • ثمرة طماطم متوسطة الحجم= 16 مجم.
  • ثمرة بطاطس متوسطة الحجم (مشوية)= 17 مجم.
  • سبانخ طازجة غير مطبوخة (1 كوب) = 8 مجم.
  • ملفوف أو كرنب (1 كوب) = 70 مجم.
  • قرنبيط أو بروكلي (1 كوب) = 45 مجم.
  • توت (1 كوب) = 30 مجم.

9- الفسفور

الفسفور هو من أكثر المعادن توفرًا وتأثيرًا في جسم الإنسان، حيث يوجد في العظام بنسبة 85%، وتقوم عليه الكثير من الوظائف الحيوية، مثل: إصلاح الخلايا والأنسجة التالفة، وعمل الأعصاب، وحركة العضلات، وتخثر الدم، ووظائف الكلى، علاوةً على دوره في نمو العظام والأسنان على نحو سليم.

يساعدك الفسفور على تخفيف الإرهاق والتعب الذين أصبحا ملازمين لك في الشهر الثامن، ويعمل على تنظيم ضربات القلب، وقد يؤدي نقصه إلى زيادة آلام المفاصل والعظام، وفقدان الشهية للطعام، أما إذا كان النقص حادًا فقد يصل الأمر إلى حد الاكتئاب.

يحتاجه جنينك في الشهور الأخيرة من الحمل لتطوير جهازه الهضمي وتهيئته للعمل بكفاءة بعد الولادة، كما أنه يدعم قدرته على التفاعل مع صوتك وحالتك المزاجية.

الأطعمة الغنية بالفسفور

صفار البيض والعدس والفول والحليب واللحوم منزوعة الدهن هي مصادر مثالية للفسفور، وبإمكانك الحصول على كفايتك اليومية منه والتي تقدر بنحو 800-1200 مجم من خلال التنويع بين هذه المأكولات.

وفيما يلي بعض الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن التي تمدك بالفسفور، مع كميته الفعلية في كل منها:

  • سمك السلمون المطبوخ (85 جرام) = 315 مجم.
  • الزبادي العادي (1 كوب) = 306 مجم.
  • الحليب (1 كوب) = 247 مجم.
  • سمك الهلبوت المطبوخ (85 جرام) = 244 مجم.
  • لحم الديك الرومي المطبوخ (85 جرام) = 217 مجم.
  • ستيك مطبوخ (85 جرام) = 179 مجم.
  • العدس المطبوخ (نصف كوب) = 178 مجم.
  • اللوز (28 جرام) = 136 مجم.
  • الجبنة الموزاريلا قليلة الدسم (28 جرام) = 131 مجم.
  • الفول السوداني (28 جرام) = 108 مجم.
  • بيضة كبيرة مسلوقة= 86 مجم.
  • شريحة خبز من القمح الكامل= 68 مجم.

10- فيتامين ك

فيتامين ك هو من أهم الفيتامينات خلال الفترة الأخيرة من الحمل وبخاصة الشهرين الثامن والتاسع؛ لكونه المسؤول الأول عن تخثر الدم، ولذا يطلق عليه البعض “فيتامين التخثر”. قد يعرضك نقصه لخطر النزيف أثناء الولادة، كما أن الأجنة التي تنخفض لديهم مستويات فيتامين ك يكونون معرضين لخطر النزيف الداخلي، ولذا فهو أول الفيتامينات التي يجب أن يتلقاها الطفل خلال 24 ساعة من مولده.

الأطعمة الغنية بفيتامين ك

يوجد فيتامين ك بوفرة بشكل خاص في الفواكه، والخضراوات الطازجة كالبامية والكرنب والبنجر والبصل، والخضروات الورقية الخضراء كالخس والسبانخ والبقدونس والملوخية، كما يمكنك الحصول عليه من خلال تناول اللحوم الخالية تمامًا من الدهون، ومنتجات الألبان، وزيت الزيتون.

قد يهمكِ: أفضل أنواع الفيتامينات للحامل احرصي على تناولها

أصناف الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن

بعد أن تعرفنا سويًا على المعادن والعناصر الغذائية الضرورية لكِ في الثلث الأخير من الحمل، فمن المؤكد أنك الآن أصبحت قادرةً على تحديد الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن واستبعاد ما دون ذلك، ولنسهل عليك المهمة أكثر فإن هذه الفقرة ستتضمن بعض أصناف الطعام ذات الفوائد المتعددة، والتي ستنفعك بشكل خاص في الشهر الثامن من الحمل.

أولاً: الفواكه المفيدة للحامل في الشهر الثامن

الفواكه الطازجة هي بلا شك أحد الخيارات الصحية في الشهر الثامن بلا منازع، فهي غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن الضرورية لكِ ولطفلكِ، كما أنها بديل صحي مثالي للحلويات والسكريات المصنعة بفضل مخزونها من السكر الطبيعي.

بإمكانك تناول أي من الأصناف التالية منفرداً، أو الجمع بين صنفين أو أكثر كوجبة خفيفة ولذيذة مليئة بالفيتامينات رغم انخفاض سعراتها الحرارية:

  • المشمش: غني بالحديد، والكالسيوم، والسليكون، والفسفور، وفيتامين (أ) و(ج) و(هـ)، والبيتا كاروتين.
  • البرتقال: يتميز بوفرة فيتامين (ج)، وحمض الفوليك، والسكر الطبيعي، وبه نسبة جيدة من الألياف، كما أنه يتكون من الماء بنسبة كبيرة، ولذا فإنه يحفظ جسمك صحيًا ورطبًا.
  • الرمان: به نسبة كبيرة من الألياف، والبروتين، والحديد، والكالسيوم، وفيتامين (ك)، وحمض الفوليك. وتشير بعض الدراسات إلى أن شرب عصير الرمان يحد من خطر انفصال المشيمة أو إصابتها بأي ضرر.
  • الأفوكادو: يمنحك الكثير من الدهون الأحادية غير المشبعة، والألياف، والنحاس، والبوتاسيوم، وفيتامين (ب) و(ج) و(ك) و(هـ)، وله دور فعال في الحد من تشنجات الساقين الشائعة في الشهر الثامن من الحمل.
  • الجوافة: غنية بفيتامين (ج) و(هـ)، وحمض الفوليك، والبيتا كاروتين، بالإضافة إلى احتوائها على مادة البوليفينول المضادة للأكسدة، والتي تقلل من الالتهابات، وتعزز من كفاءة الجهاز الهضمي والدماغ لدى الجنين.
  • الموز: به مستويات عالية من الحديد، والألياف القابلة للذوبان، وفيتامين (ب6)، وفيتامين (ج)، والبوتاسيوم، ويساعد في الوقاية من الأنيميا والإمساك.
  • العنب: يتميز باحتوائه على الألياف، والأحماض العضوية، ومضادات الأكسدة، وحمض الفوليك، وفيتامين (ج) و(ك)، كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي تعزز من كفاءة المناعة ومنع العدوى.
  • التوت: مصدر جيد للكربوهيدرات الصحية، والألياف، ومضادات الأكسدة، وفيتامين (ج)، كما أنه يحتوي على كمية كبيرة من الماء.
  • التفاح: يعود بالنفع عليك وعلى جنينك؛ بسبب احتوائه على الألياف، والبوتاسيوم، وفيتامين (أ) و(ج). وقد أسفر أحد الأبحاث عن أن تناول التفاح للحامل ربما يقلل من فرص إصابة طفلها بحساسية الصدر أو الربو في طفولته.
  • المانجو: تحتوي على نسب عالية من فيتامين (أ) و(ج)، وتناول كوب واحد فقط من قطع المانجو يمنح جسمك كامل احتياجه اليومي من فيتامين (ج)، وثلث احتياجه اليومي الموصى به من فيتامين (أ) أو أكثر قليلاً.

قد يهمكِ: الفواكه المفيدة للحامل لتحرصي على تناولها أثناء حملك

ثانيًا: الخضروات المفيدة للحامل في الشهر الثامن

لا يمكن وصف نظامكِ الغذائي أثناء الحمل بأنه صحي ما لم يكن متضمنًا خضراوات متنوعة بكمية مناسبة، فهي تجنبك مشكلات خطيرة كسكر الحمل وسوء التغذية وفقر الدم؛ بسبب ارتفاع نسبة كل من الفيتامينات والمعادن والألياف بها. كما أن لها دور محوري في التحكم في ضغط دمك، وتساعدك في السيطرة على معدل زيادة وزنك، كي تنعمي بوزن صحي أنتِ وجنينكِ.

أنتِ بحاجة إلى تناول نحو ثلاثة أكواب (500 جرام تقريبًا) من الخضروات يوميًا سواء مطبوخة أو طازجة. ومن أفضل الخضراوات التي تندرج تحت بند الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن ما يلي:

  • البروكلي والخضروات الورقية الخضراء: كالسبانخ والملوخية، تتميز باحتوائها على مجموعة شاملة من العناصر الغذائية كالألياف، والحديد، والكالسيوم، والبوتاسيوم، وحمض الفوليك، وفيتامين (أ) و(ج) و(ك)، بالإضافة إلى غناها بمضادات الأكسدة التي تعزز المناعة.
  • البطاطا الحلوة: تتميز بكثرة الألياف التي تحسن الهضم وتشعركٍ بالشبع، والبيتا كاروتين الضروري لنمو صحي للجنين.
  • الكراث: يكافئ تناول الكراث تعاطي أقراص الفيتامينات المتعددة، فهو مصدر ممتاز لكل من الكالسيوم، وحمض الفوليك، وفيتامين (ب6)، وفيتامين (ك)، والحديد، والمنجنيز الذي يدعم نمو عظام طفلك.
  • الخرشوف: مثالي للتخلص من الخمول الذي يصيب أكثر الحوامل في الشهر الثامن، فهو غني بالحديد، وحمض الفوليك، والألياف
  • الفلفل الأحمر: يمنحك الفلفل الأحمر ثلاثة أضعاف ما يمنحه لك البرتقال من فيتامين (ج)، بالإضافة إلى محتواه من البيتا كاروتين، ومضادات الأكسدة.
  • الشمندر: أو البنجر، غني بالألياف والحديد والفيتامينات، لذا فهو مثالي في علاج فقر الدم والوقاية منه، بالإضافة إلى دوره في تعزيز المناعة.

قد يهمكِ: الخضروات المفيدة للحامل

ثالثُا: أصناف أخرى من الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن

  • الزبادي: يكون في الغالب مدعمًا بالبروبيوتيك، أي البكتيريا اللازمة لعمل الأمعاء بكفاءة وتحسين الهضم وتقليل احتمالية إصابة طفلك بالحساسية فيما بعد، كما أن تناول 200 جرام من الزبادي يمنح جسدك 30% من احتياجه اليومي الموصى به من الكالسيوم.
  • منتجات الألبان: تشتمل عادةً على نوعين من البروتين، وتحتوي على الزنك، والماغنيسيوم، وفيتامين (ب)، والفوسفور، بالإضافة إلى أنها المصدر الغذائي الأفضل للحصول على الكالسيوم.
  • البقوليات: كالعدس والفول والحمص وفول الصويا، مصدر نباتي مثالي للحصول على الألياف، والحديد، والبوتاسيوم، والماغنيسيوم، والبروتين، وحمض الفوليك، وفيتامين (ب9).
  • سمك السلمون: لو لم يكن له فائدة سوى غناه بأحماض الأوميجا 3 لكفى، ولكن علاوةً على ذلك، يعد السلمون أحد المصادر الطبيعية المعدودة لفيتامين (د).
  • البيض: يحتوي البيض على كافة العناصر الغذائية التي تحتاجينها في الشهر الثامن، وخاصةً الدهون الصحية غير المشبعة والبروتين عالي الجودة.
  • التمر: أحد أهم الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن بلا منازع، فهو غني بالألياف، وحمض الفوليك، والفركتوز الطبيعي، والحديد، وفيتامين (ك)، والبوتاسيوم. لذا فهو مهم لتحسين الكثير من الأعراض التي تمرين بها كالإمساك والإرهاق، ويحميك من الأنيميا وارتفاع ضغط الدم، كما يعتقد بعض الباحثين أن تناول التمر للحامل في الشهر الثامن والتاسع يحفز الولادة الطبيعية، ويقلل من احتمالية التدخل الجراحي.
  • الحبوب الكاملة: مليئة بالألياف، وفيتامين (ب)، والماغنيسيوم، والبروتين، فهي مثالية في الثلث الأخير من الحمل حيث كثرة الشعور بالجوع؛ نظراً لأن محتواها من الألياف يشعرك بالشبع لفترة أطول.
  • اللحوم الحمراء منزوعة الدهن: مصدر غني بكل من البروتين والحديد، وهما من المعادن الأساسية التي تسهم في زيادة معدل نمو طفلك، وتحسين صحتك العامة.

الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن لتحسين المزاج

قد يهمكِ: فوائد التمر للحامل في الشهر الثامن وأضراره

الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن لتحسين المزاج

كثيرًا ما تعاني الحامل في الشهر الثامن من نقص معنوياتها وتقلب مزاجها، ويُعزى هذا غالبًا إلى الإجهاد وتغير الهرمونات، ولكن في كثير من الأحيان يكون السبب الحقيقي هو نقص بعض الفيتامينات كفيتامين (ب12) الذي يسبب نقصه كثرة الشعور بالتعب والإجهاد، أو ربما بسبب فقر الدم.

وفي هذه الحالة تكونين بحاجة إلى الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالحديد التي أشرنا إليها سابقًا، والأطعمة الغنية بفيتامين ب(12) كالحليب، والدجاج، وبعض الأسماك الدهنية، والبيض، ومنتجات الألبان.

هذا بالإضافة إلى بعض الأكلات المفيدة للحامل في الشهر الثامن والتي يُعتقد أنها قادرة على تحسين الحالة المزاجية، مثل:

  • الزعفران: تشير بعض الدراسات إلى أن الأكلات التي تعتمد على الزعفران تساعد في تخفيف حدة الاكتئاب والمشاعر السلبية.
  • الأحماض الدهنية: كالأوميجا 3 والأوميجا 6، حيث تعرف بكونها معززات جيدة للحالة المزاجية بشكل عام.
  • السوائل: يسبب الجفاف وقلة السوائل في الجسم الشعور بالتعب والكآبة، لذا اهتمي بشرب الماء بكثرة، كما يمكنك تناول الفواكه التي تحتوي على نسبة كبيرة من المياه كالعنب والتوت والبرتقال.
  • الحليب الدافئ: جربي أن تشربي كوبًا من اللبن الدافئ قبل الخلود إلى النوم، فمن شأنه مساعدتك على النوم العميق والتخلص من الأرق الذي يعكر مزاجك.

قد يهمكِ: الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر التاسع وأهم النصائح

أطعمة مفيدة للحامل في الشهر الثامن لزيادة الطاقة

في أواخر الحمل تزداد حاجتك إلى المزيد من السعرات الحرارية اللازمة لنمو طفلك وزيادة وزنه، وفي الوقت ذاته تمدك بالطاقة التي تساعدك على تحمل أعباء الحمل التي تزداد يومًا بعد يوم. ولكن احذري أن تنجذبي إلى إغراء الحلويات والسكريات الصناعية والمقليات، فهي وإن كانت مليئة بالسعرات إلا أنها غير صحية تمامًا، كما أن الطاقة التي تمدك بها لا تدوم طويلًا.

وهنا تكون الكربوهيدرات المعقدة كالشوفان والكينوا والحبوب الكاملة هي خيارك الأمثل؛ فهي مليئة بالألياف، ويستغرق هضمهاً وقتًا أطول، وبالتالي فإن الطاقة التي تحصلين عليها من خلالها تدوم طويلًا.

أطعمة للتغلب على الحموضة وحرقة المعدة

الحموضة وحرقة المعدة وعسر الهضم كلها مشكلات شائعة كثيرًا في الشهر الثامن من الحمل، ولكن يتوقف تحسن الأعراض أو تفاقمها على نوعية الطعام الذي تأكلينه.

فالأكلات الحمضية، أو كثيرة الدهون، أو الحارة، من مسببات الشعور بحرقة المعدة والحموضة، لذا تُنصح الحامل في الشهر الثامن بتجنب المقليات بوجه عام، وتجنب إضافة الشطة أو الكاري الحار إلى وجباتها. كما يجب الانتباه إلى أن الكافيين والسكر من العوامل التي تزيد من الشعور بالحموضة.

ويمكن أن تساعدك النصائح التالية في تقليل نوبات الحموضة وحرقة المعدة:

  • استبدلي الوجبات الكبيرة الثلاث المعتادة بعدد أكبر من الوجبات الصغيرة الصحية، وقسميها على مدار اليوم.
  • اجلسي في وضعية مستقيمة أثناء تناول الطعام، وانتظري ساعتين أو ثلاث ساعات بعد كل وجبة قبل أن تستلقي على فراشك، واحرصي على أن يكون العشاء خفيفًا وفي وقت مبكر.
  • حافظي على رطوبة جسمك عن طريق شرب الماء بكثرة بين الوجبات وليس معها.
  • امضغي الطعام ببطء وتجنبي الإسراع في التهام الطعام.
  • لتخفيف حدة الحموضة بشكل فوري اشربي القليل من اللبن البارد (ربع كوب فقط) بدون إضافة سكر، كما تشمل الأطعمة الفعالة في تخفيف الحموضة كلٍ من: الموز والخيار واللوز غير المملح وأوراق النعناع وبذور الشمر.

اقرئي المزيد: أطعمة تخفف حرقة المعدة للحامل | طرق الوقاية من حرقة المعدة

أمثلة لبعض الأكلات المفيدة للحامل في الشهر الثامن

أمثلة لبعض الأكلات المفيدة للحامل في الشهر الثامن

فيما يلي أمثلة لعدد من الأكلات المفيدة للحامل في الشهر الثامن من الحمل، مع العلم أنها مجرد مقترحات ولستِ ملزمة بها على وجه التحديد:

  • أضيفي شرائح من الدجاج أو الديك الرومي إلى طبق من سلطة الطماطم والخس والذرة الحلوة والفجل.
  • اصنعي صلصة الفول أو الفاصوليا الحمراء باستخدام الطماطم والفلفل الأحمر أو الحار.
  • اصنعي شوربة العدس بإضافة البطاطس والطماطم والبصل والثوم والجزر، واستبدلي الملح بعصير الليمون عند التقديم.
  • حضري وجبة خفيفة من الزبادي والمكسرات وقطع الفواكه الطازجة.
  • أضيفي الفاصوليا الجافة بعد طبخها إلى شريحة محمصة من خبز الحبوب الكاملة.
  • حضري سطلة الأفوكادو بإضافة شرائح من الأفوكادو إلى قطع من البرتقال أو المانجو، وأعواد الجرجير الطازج، والقليل من عين الجمل.
  • قطع من لحم الضأن (بدون دهون) المشوي على الفحم مع الخضروات.

نصائح غذائية للحامل في الشهر الثامن

  • تجنبي الأطعمة غير الصحية منخفضة القيمة الغذائية؛ لأنها تعرضك لزيادة غير صحية في الوزن وتضر بصحتك.
  • تجنبي الأطعمة الغنية بالصوديوم؛ لأنها تتسبب في زيادة احتباس الماء في الجسم.
  • تناولي الأطعمة الغنية بفيتامين (ج) جنبًا إلى جنب مع الأطعمة الغنية بالحديد؛ لأنها تسهل من امتصاصه.
  • اشربي ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يوميًا؛ لتجنب الإمساك ولتعزيز الهضم، بالإضافة إلى المشروبات الطبيعية الخالية من السكر.
  • لا تمتنعي عن تناول جميع الأسماك، تناولي فقط الأسماك والمأكولات البحرية الآمنة، وتجنبي الأسماك التي تحتوي على الزئبق كالماكريل والتونة.
  • تجنبي اللحوم المصنعة كاللانشون والسلامي.
  • تأكدي من نضج اللحوم والأسماك والبيض نضجًا تامًا قبل تناولها.
  • اهتمي بغسل الخضروات والفواكه جيدًا، ويمكن نقعها في وعاء به ماء وخل لمدة دقيقتين ثم غسلها تحت الماء الجاري.
  • لا تهملي رسائل جسدك، فكلما شعرتِ بالجوع تناولي الطعام فوراً، واحملي معك الرقائق المصنوعة من الشوفان أو الحبوب الكاملة أينما ذهبتِ.
  • تجنبي الوجبات السريعة؛ لأنها منخفضة القيمة الغذائية وغير مضمونة.

الخاتمة

الالتزام بتناول الأطعمة المفيدة للحامل في الشهر الثامن ضمن نظام غذائي صحي متكامل العناصر الغذائية هو أفضل ما يمكنك فعله في إطار الاستعداد للولادة التي باتت وشيكة، فكلي واشربي كي تَقَرِّي عينًا برؤية ثمرة فؤادكِ وهو مكتمل النمو وبصحة جيدة.

المصادر:

مام جانكشن 

بيرنتنج فرست كراي 

بيبي سنتر