هل الإفرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل؟

هل الإفرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل؟

هل الإفرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل؟ سؤال قد يتبادر إلى ذهن الكثيرات، خاصة اللواتي ينتظرن سماع هذا الخبر السعيد، حيث تعتبر تلك الإفرازات من ضمن أعراض حدوث الحمل أحيانًا، و أيضاً أعراض حدوث الدورة الشهرية، لذلك يشوش عقل المرأة الحامل وترغب في التأكد من كونها من أعراض الحمل أم لا، وسوف نتحدث عن الفرق بينهم.


تعريف الإفرازات البيضاء

تتميز هذه الإفرازات بأنها كريمية بيضاء أحياناً تكون مائلة للاصفرار، وتكون هذه الإفرازات عادية إذا لم يتم مصاحبتها بأي أعراض خطرة.

هدفها الحفاظ على العناية بالمهبل، وترطيبه، وإذا كانت تلك الإفرازات يصدر منها روائح كريهة أو تكون سمكية فإنها أعراض الإصابة بالعدوى.

هي عبارة عن كمية من الخلايا الميتة، والسوائل يتم إفرازها عن طريق المهبل، حيث لها دور مهم جداً في الحفاظ على صحة الأنسجة المهبلية، وتوفر لها كلاً من الترطيب، والعناية ضد العدوى، والتهيج.

تختلف ألوانها، وكميات إفرازات المهبل حسب دورة الحمل لدى كل امرأة،حيث يختلف من الأبيض الذي يتميز بصفة اللزوجة إلى الشفاف والمائى.

هل الإفرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل؟

هل الإفرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل؟

حدوث بعض الإفرازات المهبلية قبل الدورة الشهرية، حيث يتزايد إخراج كمية من الإفرازات المهبلية في مرحلة التبويض، عند عدم حدوث عمليات تلقيح أو حمل.


وبعد ذلك يتم ثبات في كمية الإفراز، وهذا في مرحلة ما قبل الدورة الشهرية، وتتميز هذه الإفرازات باللون البني، والوردي قبل نزول الحيض.

حدوث بعض الإفرازات المهبلية قبل الحمل؛ حيث تكون كميات الإفرازات في بداية شهور الحمل كبيرة، وهذا ملحوظ، عادة ما تتميز باللون الأبيض، ولكن الأكثر باللون الكريمي أو اللبني.

ويتم إخراج هذه الإفرازات بسبب زيادة إفراز هرمون الإستروجين داخل جسم المرأة الحامل، ويتم إفرازها بكمية كبيرة وقت نزول الدورة الشهرية.

هل يمكننا الاعتماد على الإفرازات المهبلية للتأكد من الحمل؟

هل الإفرازات البيضاء من علامات الحمل أم لا؟ حيث يصعب تحديد هذا بسبب اختلاف العديد من الأمور الفسيولوجية داخل جسم كل امرأة.


لكن يمكننا أن نتأكد بأنها الإفرازات الخاصة بالحمل عن طريق وجود بعض أعراض الحمل المعروف بها ويمكن توضيحها:-

  • كثرة الشعور بالتعب، والإرهاق لأقل مجهود.
  • كثرة التبول.
  • الشعور بالقيء، والغثيان.
  • الشعور ببعض من الدوار، والصداع.
  • التعرض لألام الإمساك بسبب زيادة إفراز هرمون البروجيسترون، ويحدث هذا قبل موعد نزول الدورة الشهرية، وفي بداية فترة الحمل.
  • حدوث بعض التشنجات في منطقة أسفل البطن.
  • الشعور بالألم في منطقة الثديين.

ما لون الإفرازات المهبلية في أول أسبوع من الحمل وقبل التأكد منه؟، حيث تتميز إفرازات المهبل في أول أسبوع في الحمل بأنها مكتسبة اللون الأبيض اللبني، وأحياناً تتميز باللون الشفاف يتخلله بعض الخطوط البيضاء.

سبب نزول افرازات بيضاء ثقيلة قبل الدورة

سبب نزول افرازات بيضاء ثقيلة قبل الدورة

تظهر هذه الإفرازات قبل فترة الحيض أو بدء الدورة الشهرية بسبب زيادة في إفراز هرمون البروجسترون، ويتم إفراز هذا الهرمون في كل من فترات الحمل والدورة الشهرية، أما إذا حدث زيادة في إفراز هرمون الاستروجين يتم في هذه الحالة إفراز مواد تكون شفافة ومائية.

من أسباب إفراز المواد البيضاء الثقيلة هي:-

يقوم المهبل بإخراج هذه الإفرازات للتخلص من البكتريا، والجراثيم، ويكون نظيفاً، سبب تكونها أيضاً هو تنظيم النسل الهرموني من خلال الطرق الخاصة بتحديد النسل من ضمنهم دواء منع الحمل، بسبب تأثر مستويات الهرمونات.

وجود بعض الالتهابات الفطرية، والتي تسمي بداء المبيضات، حيث يتعرض أكثر من ٧٥% من النساء لعدوى الفطور مرة واحدة في حياتها.


يتم في هذه الحالة إخراج بعض الإفرازات التي تتميز بسمكها ولونها الأبيض المتكتل، وتسبب بعض من الحكة، والالتهاب داخل المهبل.

بسبب حدوث التهاب المهبل البكتيري، حيث يتم إصابة ٣٠% من نساء في سن الانجاب ببعض الالتهابات الجرثومية، وتحدث بفضل الاختلالات البكتيريا الموجودة داخل المهبل.

يتم الإفراز بسبب الأمراض المنقولة جنسياً، حيث تضم عدوى الكلاميديا، والسيلان، ومرض المشعرات، وتتميز إفرازات الكلاميديا والسيلان باللون الاصفر أقرب من اللون الأبيض، بينما داء المشعرات تتميز الإفرازات برائحة غربيه، ويتميز لونها باللون الأصفر، والأخضر، ويصاحبها حكة.

بسبب تعرض الجهاز المناعي للمرأة بالضعف، عدم العناية بالنظافة الشخصية، وبالأخص نظافة المناطق الحساسة.

أحياناً يتم إخراج هذه الافرازات لتسهيل العملية الجنسية بين الزوجين. داخل المهبل.


قد يهمكِ: هل نزول إفرازات صفراء قبل الدورة من علامات الحمل؟

متى تثير الإفرازات المهبلية القلق؟

مع طرح سؤال هل الإفرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل، يمكننا الآن التعرف على دواعي القلق من وجود تلك الإفرازات، والتي قد تستلزم العودة إلى التواصل مع الطبيب المعالج.

إذا تحدثنا عن الإفرازات الخضراء والصفراء نجد أنها تسبب الإصابة بالالتهاب المهبل الجرثومي، فسوف نقوم بتوضيح لكم بعض الأعراض من خلالها، ثم يجب عليكم استشارة الطبيب المتخصص فوراً:

  • حدوث رائحة قوية أو كريهة نابعة من المهبل.
  • حدوث احمرار، وتورم.
  • وجود طفح جلدي أو بعض التقرحات بوجود إفرازات أو من غيرها.
  • حدوث التهاب، وحرقان يسبب الازعاج داخل المهبل.
  • وجود كميات من الافرازات الثقيلة الجبنية.

طرق الوقاية من الإفرازات المهبلية البيضاء الثقيلة

طرق الوقاية من الإفرازات المهبلية البيضاء الثقيلة

  • الإكثار من شرب الماء حتي نقوم بتعويض كافة إفرازات البكتريا لكي نحافظ على ترطيب الجسم.
  • يفضل ارتداء كافة الملابس القطنية المريحة لتجنب الحكة، والإصابة بالإلتهاب.
  • يجب عليك ارتداء فوطة صحية في حالة زيادة الإفرازات، وتغيرها باستمرار.
  • عند غسل المنطقة الحساسة يجب غسلها بطريقة الأمام إلى الخلف، وليس العكس لتجنب الالتهابات بسبب البكتيريا.
  • في  بعض الأوقات يجب استخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة الحميمة ليتم منع انتشار الأمراض مثل المشعرات، والكلاميديا، وغيرها.
  • يجب الاستحمام باستمرار باستخدام المياة النظيفة الدافئة، والصابون ثم يجب التجفيف الجيد بعد الاستحمام خاصة المناطق الحساسة.
  • الاهتمام بعناية جميع وسائل منع الحمل مثل اللولب قبل أن يتم استخدمها

كيفية علاج إفرازات المهبل الغير طبيعية

  • عند إصابة المهبل ببعض الضمور يتم معالجتة بواسطة تعويض إفراز هرمونات الاستروجين.
  • أما عن الأمراض الخاصة بالانتقال الجنسي، يمكننا معالجتها باستخدام المضادات الحيوية من خلال الفم أو الوريد.
  • نقوم بمعالجة العدوى البكتيرية باستخدام المضادات الحيوية، ويتم أخذها مرة واحدة عن طريق الفم، أو كدواء موضعى على هيئة كريم أو جل.
  • معالجة العدوى الفطرية باستخدام الأدوية المضادة لكافة الفطريات، وإذا استمرت هذه الأعراض يجب استشارة الطبيب المتخصص فوراً.

 الآن يمكنك تمييز هل الإفرازات البيضاء قبل الدورة من علامات الحمل أم لا، كما وحاولنا أيضًا توفير بعض المعلومات الهامة لكِ بشأن خطورة بعض الإفرازات وضرورة التوجه للطبيب الذي يصف لك العلاج المناسب، قبل تفاقم المشكلة وتعرضك للخطر.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي 

هيلث لاين

فري هيلث فاميلي