البابونج للحامل في الشهر التاسع

البابونج للحامل في الشهر التاسع

عند اقتراب موعد الولادة تكثر تساؤلات النساء عن تأثير البابونج للحامل في الشهر التاسع والأخير من الحمل، لأن تلك الفترة من الفترات الحساسة في حياة المرأة؛ نظرًا للمشاكل التي تتعرض لها في هذه المرحلة؛ نتيجة التقلبات الجسدية والنفسية، ويكون من الصعب استخدام الأدوية في فترة الحمل لما لها من تأثير سلبي على صحة الجنين؛ لذا تلجأ العديد من النساء لاستخدام المشروبات العشبية لاسيما البابونج.


البابونج للحامل في الشهر التاسع

البابونج للحامل في الشهر التاسع

يعتبر البابونج من النباتات العشبية من الفصيلة النجمية ذات اللون الأبيض، أو الأصفر الفاتح، وتتميز بسرعتها في النمو وقوة رائحتها، وتُزرع في العديد من الأماكن كالبساتين، وتعمل على علاج الكثير من الأمراض لاحتوائها على المواد الطيارة التي ثبتت فعاليتها في علاج الأمراض، والتي تستخدمها النساء خلال فترة الحمل، وفيما يلي سنعرض فوائد البابونج للحامل في الشهر التاسع كما يلي:

• التخفيف من تشنجات، وآلام البطن:

يخفف البابونج من تشنجات البطن، والتي تشبه إلى حد ما آلام الدورة الشهرية في الثلث الأول من الحمل؛ نتيجة ارتفاع معدل جليسين الأحماض الأمينية في جسم المرأة.

• علاج قلة النوم، والأرق والقلق:

تعاني الكثير من النساء من صعوبة النوم خاصة في الثلث الثاني والثالث من الحمل، وتناول مشروب البابونج بوسعه أن يساعد الحامل على النوم الهادئ، حيث أنه يعمل علي تهدئة الأعصاب، واسترخائها، ومن المفاجأة أنه تم تجربة عشبة البابونج على أكثر من 10 مرضى قبل خضوعهم للعملية الجراحية، واستطاعوا النوم بصورة عميقة جدًا أثناء إجراء العملية الجراحية.

• علاج الاضطرابات النفسية:

أكدت الدراسات أن للبابونج تأثير قوي على تخفيف القلق الذي يصيب كثير من النساء الحوامل، وهو من الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا، والذي يعمل البابونج على تقليله، إذا تم استخدامه يومياً لأكثر من 8 أسابيع.


• علاج الغثيان الصباحي:

الغثيان الصباحي من الأمور الشائعة أثناء فترة الحمل، ويحدث لأكثر من 70% من النساء الحوامل، وبفضل احتواء البابونج علي العناصر المضادة للالتهاب، فإنه يخلص المرأة الحامل من الغثيان الصباحي، وكذلك الإمساك، والانتفاخ.

• تقوية مناعة الجسم للمرأة الحامل :

يعمل شاي البابونج على محاربة الأمراض والعدوى وتطهير الجراثيم في الجسم ؛ وذلك لاحتوائه على العناصر الفعالة اللازمة لتقوية الجهاز المناعي وتعزيزه، خاصة في فترة الحمل؛ وذلك لسهولة الإصابة بالأمراض والعدوى في هذه المرحلة.

• تخفيف ألم المخاض :

من فوائد البابونج للحامل في الشهر التاسع أنه يخفف من آلام المخاض، حيث أنه يساعد على تهدئة انقباضات عضلات الرحم أثناء الولادة؛ لذلك فهو يسهل من عملية الولادة، ويمكن استخدام زيت زهرة البابونج ومزجه مع زيت اللوز، أو زيت الزيتون لتدليك أقدام الحامل وظهرها، لأن الحامل غالبًا ما تعاني من آلام كبيرة في هذه المناطق خاصة في الشهر التاسع لزيادة حجم الجنين، وبالتالي زيادة الثقل علي ظهرها.

• المساعدة على إزالة الاضطرابات:

يمكن إضافة نقاط من زهرة البابونج إلى الماء أثناء الاستحمام؛ لأنه يساعد على التخفيف من حدة التوتر والقلق، والخوف الذي تعاني منه المرأة الحامل لاقتراب موعد الولادة، فيساعدها على الاسترخاء.

• تخفيف الالتهابات:

يساهم البابونج في تخفيف الالتهابات ومغص الحمل، ويقلل من أعراض الغثيان، والدوخة، والإسهال، عند استخدامه كشاي مغلي في الصباح والمساء، كما يعمل شاي البابونج كمهدئ للجهاز الهضمي، وهذا ما أثبتته الأبحاث العلمية، كما يقلل من أعراض حرقة المعدة، ويخفف من حدوث حموضة المعدة عند إضافته مع أعشاب أخرى، ويعالج مرض فرط الحموضة من الدرجة الثانية.


• محاربة الإنفلونزا :

يمكن استخدام البابونج كعلاج عشبي أثناء فترة الحمل، إذ يُعتبر علاجًا فعالاً للزكام ونزلات البرد، وذلك عن طريق إضافة البابونج إلى الماء الساخن على النار، وعند غليانه يُرفع القدح، ويُستنشق بخار البابونج لمدة 10 دقائق، فذلك من شأنه القضاء على الجراثيم، والالتهابات، والحساسية.

• فوائد إضافية:

كما يستخدم البابونج في علاج الكثير من المشاكل الصحية الأخرى كآثار الحروق، وتخفيف درجة حرارة الجسم، وعلاج ألم الأسنان، كما يساعد البابونج على منع أمراض القلب والسرطان، وذلك لاحتوائه على مادة البولي فينول التي تمنع أمراض القلب لدى الحامل، كما أنه ملئ بمضادات الأكسدة التي قد تقلل من الخطر الناجم عن تطوير الأنواع المختلفة من السرطان.

• استرخاء العضلات:

يقلل البابونج من احتمالية حدوث التشنجات العضلية، وذلك لأنه يزيد من حمض الجليسين الموجود في الجسم، والذي يعمل على استرخاء الأعصاب.

اقرئي المزيد: فوائد البابونج للحامل وأضراره وقيمته الغذائية

أضرار البابونج للحامل في الشهر التاسع

أضرار البابونج للحامل في الشهر التاسع

من الصعب تصور أن للمشروبات العشبية أضرار، إلا أن الكثير من الدراسات أظهرت أن للمشروبات العشبية أضرار خاصة للمرأة الحامل، فقد ثبت علميًا أن شرب البابونج للحامل في الشهر التاسع بكميات كبيرة خلال فترة يسبب مشكلات خطيرة على قلب الجنين؛ لأن القناة الشريانية تكون غير ناضجة عند الجنين؛ حتى تسمح له بالتنفس عبر المشيمة داخل الرحم.


كما ينصح الخبراء بشرب كوب واحد من شاي البابونج في اليوم تفاديًا لأضراره التي تبدأ في الظهور عند الاستخدام الدوري له أثناء فترة الحمل، وينصح بعض الأطباء بتجنب تناول البابونج أثناء الحمل كالمشروبات العشبية الأخرى، مثل: منقوع البقدونس، ونبتة الهر، والسنامي، لتسببهم في الإجهاض إذا تم تناولهم لمدة 6 أسابيع بطريقة متواصلة، لذا يجب استشارة الطبيب عند تناول المشروبات العشبية؛ لتحديد الكميات المناسبة أثناء فترة الحمل.

ومن ضمن الاثار الجانبية لشرب كميات كبيرة من البابونج ما يلي:

• تسبب أزهار البابونج الحساسية وتزيد من مخاطرها للنساء اللواتي لديهن تاريخ مرضي من حمى القش، فيجب ابتعاد الحامل عن البابونج بشتى أنواعه إذا كان لديها حساسية منه.

• قد يؤدي الاستهلاك المفرط لشاي البابونج إلى التقيؤ، على الرغم من قدرته على تهدئة الغثيان الصباحي؛ لذا يجب تناول من كوب إلى كوبين صغيرين يومياً.

• يحتوي البابونج على الخصائص المشابهة لهرمون الاستروجين (هرمون الحمل)، فمن الأفضل تجنب تناوله، إذا كان هناك تاريخ من الإصابة بسرطان الثدي، أو سرطان الرحم.


• قد يتفاعل البابونج مع بعض الأدوية، كالأدوية المضادة للميكروبات، والمهدئات، ومسكنات الألم، ودواء ترقق الدم، فيجب تجنبه مع هذه الأدوية؛ لأنه يبطل من مفعولها، كما يمكن أن يسبب البابونج للحامل في الشهر التاسع في آثار جانبية خطيرة، لتفاعله مع أدوية التخدير؛ لذا يجب تجنبه قبل إجراء عملية الولادة القيصرية.

• يسبب الإكثار من تناول شاي البابونج من قبل الأمهات أثناء فترة الحمل مشاكل الدورة الدموية عند الأطفال بعد الولادة.
فوائد البابونج للمرأة.

• يساعد مغلي البابونج في علاج تقلصات العضلات المتشنجة في الرحم، مما يخفف من آلام الدورة الشهرية.

• يعالج البابونج الالتهابات المهبلية، أو ما يسمى الإفرازات البيضاء كريهة الرائحة؛ لذا يمكن استخدامه لعمل دش مهبلي.

• يساهم في علاج منطقة “العجان” بعد الولادة، والتي تتوسع بعد الولادة الطبيعية، فتصبح عرضة للميكروبات، والالتهابات.


اقرئي المزيد: أضرار البابونج على الحامل وتأثيره على الجنين

فوائد البابونج للجنس

• يزيد من الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء، لأنه يعمل على تهدئة الأعصاب، وتخفيف القلق والكوابيس، وقلة النوم، مما يؤدي إلى تحسين الحالة النفسية، وبالتالي يعمل على تعزيز الرغبة الجنسية لكل من الطرفين.

• يعمل البابونج على تنشيط الدورة الدموية في الأعضاء التناسلية للرجل، فيزيد من الانتصاب لديه.

• يساهم البابونج في زيادة خصوبة الحيوانات المنوية لدى الرجال، والبويضات لدى النساء، وبالتالي يزيد من فرص الحمل للنساء.

• يساعد البابونج على علاج التهابات المهبل، حيث تعتبر التهابات المهبل من المعوقات التي تقف حائلاً أمام إتمام العلاقة الجنسية، نظرًا لأن هذه الالتهابات تسبب الألم الشديد لدى النساء، فقد أثبتت الدراسات أن استعمال البابونج كغسول مهبلي يحسن من أعراض التهابات المهبل.


• أظهرت الدراسات أن عشبة البابونج تحتوي على مركبات تعمل على تهدئة الجهاز العصبي، وبالتالي يعالج الاكتئاب والأرق، والاضطرابات العصبية الأخرى، مما يساعد البابونج الرجال الذين يعانون من القلق أثناء أداء المواقف الجنسية من خلال تحسين المزاج، وتقليل الضغط.

القيمة الغذائية للبابونج

القيمة الغذائية للبابونج

يحتوي 237 ملل من البابونج، أي ما يعادل كوب شاي من البابونج على 2 سعر حراري، و29. 236 ملل من الماء، و 0.47 جم من الكربوهيدرات، و5 جم من الكالسيوم، و21 جم من البوتاسيوم، و47 وحدة دولية من فيتامين أ

تحذيرات عند شرب البابونج للحامل في الشهر التاسع
هناك بعض النصائح التي يجب أخذها في الاعتبار قبل تناول البابونج للمرأة الحامل وخاصةً في الشهر التاسع، لذا يجب عمل التالي:

• يجب على الحامل استشارة الطبيب قبل تناول البابونج إذا كانت تعاني من أي مشكلات صحية، حيث أن البابونج يحتوي على كمية قليلة من ” الكوارين”، والذي قد يسبب آثارًا خفيفة على المرضى الذين يعانون من مرض ترقق الدم، وذلك يحدث عند تناول البابونج بجرعات عالية لفترات زمنية طويلة.

• يجب على المرأة الحامل التوقف عن تناول البابونج قبل إجراء عملية الولادة القيصرية بأسبوعين على الأقل، فيمكن أن يتفاعل البابونج مع أدوية التخدير التي تؤخذ أثناء إجراء العملية.

• قد يتفاعل البابونج مع المكملات الغذائية، أو الأدوية، حيث يتفاعل البابونج مع الأسبرين، والأدوية المضادة للصفيحات، ومرققات الدم، والمهدئات، ومسكنات الألم مثل: نابروكسين، ايبوبروفين، كما يمكن أن يتفاعل البابونج مع المكملات الغذائية مثل: البلمين المنشاري، والفال يربان، ونبتة سانت جون، والجنكة بيلوا.

وقد ذكرنا كل ما يتعلق بعشبة البابونج للحامل في الشهر التاسع من الحمل، وكل الفوائد والمحاذير التي يجب أخذها في الاعتبار قبل تناوله.

المصادر:

بيور واو

بيرجنانسي بيرث بيبي 

هيلث لاين