ما الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل؟

الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل

ارتفاع هرمون الحليب هي من أخطر المشكلات التي تصيب السيدات وأكثرها شيوعًا أيضًا لذلك سنوضح في هذا المقال الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل لأن هذه المشكلة تؤدي إلى صعوبة في الإنجاب، مما يؤرق كل فتاة عندما تصاب بهذه المشكلة، كما سنوضح أيضًا في هذا الموضوع أسباب ارتفاع هرمون الحليب وهل سيؤثر على الإنجاب وكذلك التشخيص والعلاج.


ما الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل؟

ما الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل؟

سنوضح في السطور الآتية أعراض كل منهما لمعرفة الفرق بينهما كالتالي:

أعراض الحمل:

  • آلام في الثدي بسبب تحجره وعدم القدرة على لمسه، بسبب التغيرات الهرمونية فتكون أوردة الثدي واضحة تمامًا وتبرز الحلمتين ويصبح لونهما داكنًا.
  • المعاناة من القيء في الصباح (الغثيان الصباحي)، بسبب التقلب الهرموني الذي يحدث خلال فترة الحمل، وهناك بعض السيدات الحوامل يشعرن بالغثيان في وقت مبكر وهناك بعض منهن لا يشعرن به.
  • الشعور بالتعب والإرهاق مما يؤدي إلى الشعور بالنعاس دائمًا، والذي ينتج من ارتفاع مستوى هرمون (البروجسترون) وهو السبب في شهور الحامل الدائم بالنعاس.
  • المعاناة من التشنجات والمغص أسفل البطن وفي الظهر.
  • الرغبة في تناول وأشتهاء بعض الأطعمة بشدة وكذلك الرغبة في الابتعاد عن بعض الأطعمة، التي قد تسبب رائحتها غثيان للحامل فهي لا ترغب في شم رائحتها وهو ما يسمى بالوحم.
  • عدم القدرة على تحمل الروائح بأنواعها كالصابون والعطور والبخور، وذلك بسبب حاسة الشم القوية عند الحامل.
  • احتقان الأنف، من أكثر أعراض الحمل وضوحًا حيث يحدث تورم طفيف في الممرات الأنفية يؤدي إلى الاحتقان وذلك بسبب زيادة تدفق الدم.
  • المعاناة من الإمساك بسبب ضعف حركة الأمعاء وقد يؤدي الأمر إلى البواسير الذي يحدث بسبب التغيرات الهرمونية في جسم الحامل، فتناول الألياف هو الحل لمشكلة الإمساك.
  • الحالة النفسية السيئة والمزاج المضطرب والرغبة في البكاء وذلك يرجع إلى التغيرات الهرمونية أيضًا وقد يتطور الأمر إلى الإصابة بالاكتئاب.
  • المعاناة من آلام الرأس والصداع المتكرر، بالإضافة إلى المعاناة من التشنج الرحمي الخفيف الذي يحدث في وقت مبكر من الحمل.
  • إنقطاع الطمث (الدورة الشهرية) أثناء فترة الحمل، الأمر الذي يحدد بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل.
  • كثرة التبول والذهاب إلى الحمام كثيرًا، وذلك يرجع إلى زيادة الدم في الجسم أثناء الحمل، حيث تعمل الكليتين على معالجة سائل إضافي وهو كمية الدم الزائدة ومن ثم ينتهي به المطاف إلى المثانة، على الحامل تقليل السوائل قرب النوم.

أعراض ارتفاع هرمون الحليب

  • انعدام الرغبة في ممارسة الجنس والعلاقة الزوجية.
  • ألم وانتفاخ في الثدي ونزول إفرازات حليبية منه.
  • عدم القدرة على الرؤية بشكل جيد فتصبح الرؤية غير واضحة.
  • جفاف القناة التناسلية مما يؤدي إلى الألم أثناء الجماع.
  • الشعور بالآلم في المفاصل والعظام.
  • عدم انتظام نزول الدورة الشهرية وقد يسبب ارتفاع هرمون الحليب في انقطاعها أيضًا.
  • سوء الحالة المزاجية فيغلب عليها التوتو والقلق والاكتئاب.
  • انتشار الحبوب في الوجه بكثرة (حب الشباب).
  • انتشار الشعر في أماكن غير مرغوب فيها كالصدر والبطن والصدر.

قد يهمكِ: كيفية التفرقة بين أعراض الحمل الكاذب والحقيقي

مضاعفات إرتفاع هرمون الحليب:

في حالة إذا كان تورم الغدة الدرقية سبب في حدوث هذه المشكلة فالمضاعفات تكون كالتالي:

ارتفاع هرمون الحليب وقصور الغدد التناسلية:

ينتج عنه مرض هشاشة العظام حيث أن 25% من النساء اللواتي يعانين من ارتفاع هرمون الحليب في الدم، من فقدان العظام ولا يخف بالضرورة حتى إذا عادت مستويات هرمون الحليب إلى الوضع الطبيعي التي كانت عليه من قبل.


ارتفاع هرمون الحليب وأورام الغدة النخامية:

يحدث ضعف أو فقدان البصر، والتهاب السحايا، الصداع، تغير الحالة العقلية، وهي أعراض مفاجئة تتعلق بالجهاز العصبي، وهذا ينتج عن احتشاء الغدة النخامية أو الخلل الهرموني الذي ينتج بسبب النزيف الحاد، هو من الحالات الغير شائعة التي تتطور عند المصابين بـ (الورم البرولاكتيني الكبير) الذي لا يتقلص، حتى في حالة تناول العلاج الموصوف من الطبيب.

مما سبق لاحظنا التشابه الكبير بين بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل كاضطراب الحالة المزاجية أي الحالة النفسية، والصداع، وانقطاع الطمث (الدورة الشهرية)، وتغيرات وآلام في منطقة الثدي، بالإضافة إلى ارتفاع هرمون الحليب.

مما يجعل على كل السيدات على القدرة على معرفة الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل، لذلك لابد من استشارة الطيبب لمعرفة ما إذا كانت هذه الأعراض تدل على إنك حامل أم أن هرمون الحليب مرتفع عندك.

هل إرتفاع هرمون الحليب يمنع الحمل؟

هل إرتفاع هرمون الحليب يمنع الحمل؟

ارتفاع هرمون الحليب ولو بشكل بسيط لا يؤثر بطريقة سلبية على الدورة الشهرية، ولكن يؤثر بالطبع على القدرة على الإنجاب، وذلك لأن ارتفاع هرمون الحليب يسبب انخفاض في هرمون (البروجسترون) بعد الإباضة، والذي بدوره يؤدي إلى انخفاض قدرة بطانة الرحم على زرع الجنين.

أما في حالة إذا ارتفع هرمون الحليب بشكل كبير يؤثر ذلك على عمل الجهاز التناسلي، عن طريق إيقاف الإباضة والذي بدوره يسبب العقم، لذلك لابد من استشارة الطبيب في أقرب وقت.


أسباب ارتفاع هرمون الحليب

  • الأدوية المعالجة للأمراض كالاكتئاب والصرع، وعلاج ارتفاع ضغط الدم، وكذلك الضغط العصبي.
  • متلازمة تكيس المبايض وتورم الغدة النخامية.
  • الأعشاب التي ترفع وتحفز هرمون الحليب كالينسون والحلبة.
  • الأمراض المزمنة كأمراض الكلى والتليف الكبدي وتليف الكبد.
  • النقص في هرمون الدوبامين.
  • خمول نشاط الغدة الدرقية، وجراحات الحبل الشوكي.
  • الحمل والرضاعة، وحبوب منع الحمل، استخدام الأم للمواد الأفيونية.
  • مشاكل الثدي التي تنتج عن الخضوع لعمليات جراحية، وكثرة تحفيز الثديين المرتبط بالنشاط الجنسي، والاختبارات الذاتية التي تجريها المرأة على ثديها حيث تعمل على التلاعب بحلمة الثدي، واحتكاك الملابس بمنطقة الثدي.

 التشخيص:

يكون عن طريق طلب صورة رنين مغناطيسية للغدة النخامية، مع تحليل هرمون الحليب وقياس نسبته في الدم.

علاج ارتفاع هرمون الحليب:

  • في حالة إذا كانت الأورام بسيطة أو خفيفة، فالعلاج يكون عن طريق الأدوية التي تقلص من أورام الغدة النخامية، ومن ثم الحد من ارتفاع هرمون الحليب.
  • إذا لم تأتِ الأدوية بفوائدها، تنتقل المريضة لإجراء عملية جراحية بهدف استئصال الأورام من الغدة النخامية، وفي حالة إذا كان الورم صغير فتتم العملية عن طريق الأنف، أما إذا كان كبير فتكون العملية عن طريق الدماغ، وهناك حالات نادرة يلجأ فيها الطبيب إلى الإشعاع للاستئصال الورم.
  • إذا كانت مصدر المشكلة الغدة الدرقية، فيكون العلاج عن طريق تناول الأدوية الخاصة بضبط مستوى هرمون الغدة الدرقية.
  • يستخدم هرمون الدوبامين للتحكم في كمية ومستويات الحليب المرتفعة، فيستخدم البروموكريبتين الذي يحتوي على الدوبامين لحل هذه المشكلة.
  • إذا كنتِ تتناولين الأدوية الخاصة بإنقاص ارتفاع هرمون الحليب في جسمك، وكانت لها آثار جانبية فيمكنك أن تتحدثي مع طبيبك حول استخدام (كابيرجولين)؛ حيث أن آثاره الجانبية أقل مقارنة بالأدوية الأخرى.
  • يسأل الطبيب قبل إجراء اختبار هرمون الحليب عما إذا كان هناك تاريخ طبي للمريضة، وهذا يعني أنها قد تعاني من مشاكل صحية وتتناول بعض الأدوية لحلها، فيمكن أن تكون الأدوية سببًا في زيادة إنتاج هرمون الحليب لديها.
    والآن قد تعرفنا على الفرق بين أعراض ارتفاع هرمون الحليب والحمل ويمكنك التمييز بينهما بسهولة بعد ذلك.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

مايو كلينك

هيلث لاين

ميد لاين بلاس