المكملات الغذائية للحامل | متى يجب اللجوء إلى تناول المكملات الغذائية؟

المكملات الغذائية للحامل

شخصي الأعراض وأسباب الالم المحتملة بنفسك

إذا كنتِ حاملًا فإن الحصول على العناصر الغذائية اللازمة لكِ في كل مرحلة من مراحل الحمل أمرًا هاما للغاية، وهنا يأتي دور المكملات الغذائية للحامل التي من المهم أن يتم وصفها من قبل طبيبك المتابع لحالتك الصحية، ويجب الالتزام بإرشادات الطبيب المتعلقة بنوع هذه المكملات وكميتها ومواعيدها؛ حتى تكون فعالة وذات جدوى في تعويض جسمك عن الفيتامينات والمعادن التي يفقدها.

المكملات الغذائية للحامل

تختلف المكملات الغذائية حسب كل مرحلة من مراحل الحمل، حيث تبدأ المرأة في تناول المكملات الغذائية منذ التخطيط للحمل حتى الشهر الأخير، مع اتباع نظام غذائي للحامل متكامل من جميع العناصر الغذائية، وهذه المكملات الغذائية التي تحتاجها الحامل في كل مرحلة من مراحل الحمل:

المكملات الغذائية في مرحلة ما قبل الحمل

المكملات الغذائية في مرحلة ما قبل الحمل

في حالة الرغبة في حدوث الحمل يجب اتباع نظام غذائي متكامل على الأقل قبل ثلاثة أشهر من الحمل حتى تحصل المرأة على الوزن المثالي والاستمتاع بصحة جيدة قبل حدوث الحمل؛ وذلك لضمان نمو الجنين بشكل صحي وعدم التعرض لأي مشاكل أثناء الحمل.

ومن المكملات الغذائية التي ينصح بتناولها عند التخطيط لحدوث الحمل هو حمض الفوليك حيث ينصح الأطباء بإدراجه في النظام الغذائي للحامل ويرجع ذلك إلى دوره الكبير في نمو وتطور الجهاز العصبي عند الجنين، ويمكن الاستمرار في تناوله بعد ثلاث أشهر من حدوث الحمل.

ولا يمكن الاستغناء عن الحديد والكالسيوم وفيتامين D ,B عند التخطيط للحمل وذلك لما لدى تلك المكملات الغذائية من أهمية في نمو العظام وزيادة قوة الأسنان للجنين والأم معًا، وفي حالة نقص هذه المكملات الغذائية يتعرض كلا من الأم والجنين لبعض المشاكل الصحية مثل ضعف العظام والأسنان، والإصابة بحالات فقر الدم.

المكملات الغذائية للحامل في الثلث الأول من الحمل

اتباع نظام غذائي صحي للحامل هو الطريقة الأفضل للحصول على جميع العناصر الغذائية من الطعام بشكل طبيعي، ولكن قد تحتاج بعض السيدات لإضافة بعض المكملات الغذائية لنظامها الغذائي تحت إشراف طبيب، وخاصة في الثلث الأول من الحمل الذي يحتاج رعاية خاصة لحصول الجنين على جميع العناصر الغذائية الضرورية لنموه بشكل سليم.

ومن المكملات الغذائية التي ينصح بتناولها في الثلث الأخير من الحمل مما يأتي:

مكملات الزنجبيل

ينصح بتناول مكملات الزنجبيل في الثلث الاول من الحمل حيث أثبتت الأبحاث الطبية أن الزنجبيل له دور كبير في تقليل الشعور بالغثيان والقيء، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل الإقدام على تناول أي مكملات غذائية.

الأوميجا 3

تعتبر من الأحماض الضرورية جدًا في الثلث الأول من الحمل، حيث تلعب دورًا كبيرًا في نمو الجنين بشكل سليم فتزيد من القدرة الذهنية للجنين وتشكيل الدماغ، كما أن لها دور في نمو البصر، وقد يؤدي نقص حمض الأوميجا 3 عند الام في حدوث الإجهاض أو حالات الولادة المبكرة، وتحمي الأم من مشاكل القلب والشرايين خلال فترة الحمل.

حمض الفوليك

حمض الفوليك من الأحماض المهمة جدًا التي تساعد على نمو الجهاز العصبي للجنين بشكل سليم بدون أي مشاكل أو تشوهات خلقية او عصبية، وهو ضروري في تطوير القدرات الذهنية للجنين، كما يحمي الأم من التعرض للكثير من المشاكل الخاصة بالجهاز العصبي، ويحمي من مشاكل تقشف الجلد وتساقط الشعر في خلال فترة الحمل، لذلك يجب إدراجه في نظام غذائي للحامل عن طريق تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك أو عن طريق الأقراص الطبية.

فيتامين C

يعمل فيتامين c على تجديد خلايا البشرة للحامل وإنتاج خلايا جديدة مما يحمي من تشققات الحمل، ويعمل على تكوين الأنسجة الصحية كما أن له دورًا كبيرًا في زيادة مناعة الجسم في مواجهة العديد من الأمراض، وخاصة مع التغيرات التي تطرأ على الجسم في بداية الحمل.

قد يهمكِ: أفضل نظام غذائي صحي للحامل

المكملات الغذائية للحامل في الثلث الثاني من الحمل

المكملات الغذائية للحامل في الثلث الثاني من الحمل

كل شهور الحمل تحتاج رعاية خاصة واهتمام بالنظام الغذائي الصحي حتى لا يتأثر الجنين بأي شكل وكذلك الأم، ويعتبر كل القادم أحسن مكمل غذائي للحامل في الأشهر الثلاثة الثانية

الحديد

مع بداية الثلث الثاني من الحمل يزداد حجم الأم مما يزيد من حاجتها إلى كمية أكبر من الحديد والفيتامينات، حيث يلعب الحديد دورًا كبيرًا في زيادة إنتاج كرات الدم الحمراء وبالتالي زيادة إنتاج الأكسجين في جسم الحامل وبالتبعية توفير الأكسجين الضروري للجنين، كما يلعب الحديد أيضًا دورًا كبيرًا في المحافظة على سلامة قلب الأم والجنين، ويعمل على بناء جميع أجهزة الجسم وحماية الحامل من التعرض لفقر الدم.

ويمكن الحصول على كميات قليلة جدًا من فيتامين B9, B12، حيث أن لهما دورًا هامًا في بناء كرات الدم الحمراء مع الحديد.

فيتامين D

في هذه المرحلة من الحمل يحتاج الجنين إلى كمية أكبر من فيتامين D، وخاصه مع زيادة حجمه وحاجته الأكبر إلى الفيتامينات والمعادن لبناء العظام، ويلعب فيتامين D دور كبير في بناء عظام الجنين بشكل صحي، كما يحمى الأم من التعرض لهشاشة العظام.

ولكن يجب الحذر عند تناول هذا الفيتامين حيث يجب تناوله بحرص تام وتحت إشراف طبيب يقوم بتحديد الجرعات المناسبة للحامل حسب حاجة الجسم، فإن تناول جرعات كبيرة من المكملات الغذائية للحامل قد يسبب مشاكل صحية أو يؤدي إلى نتائج عكسية وتشوهات للجنين، كما لا يجب إهمال اتباع نظام غذائي صحي للحامل يعتمد على تناول الوجبات الصحية للحصول على الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم بشكل طبيعي دون اللجوء الى الأقراص الطبية إلا عند الحاجة.

المكملات الغذائية للحامل في الثلث الأخير من الحمل

في الأشهر الأخيرة من الحمل وعند اكتمال نمو الجنين؛ تتنوع حاجاته المختلفة من المكملات مثل:

فيتامين C,E:

يحتوي كل من فيتامين C وفيتامين E على مضادات الأكسدة التي تعمل على تحسين مناعة الحامل وتعزيز خلايا الجسم، كما أن لهما أهمية قصوى في الشهور الأخيرة من الحمل حيث أن تناول كميات مناسبة يتم تحديدها من قبل الطبيب يعمل على حماية الأم من التعرض لحالات الولادة المبكرة، وكذلك يحمي الجنين من الكثير من المشاكل الصحية التي تؤدي إلى ولادة الجنين قبل الشهر التاسع.

الكالسيوم وفيتامين D:

وقد ذكرنا سابقًا ضرورة الكالسيوم وفيتامين D للحامل ودورهما الكبير في بناء عظام الجنين، وحماية الأم من التعرض لهشاشة العظام نتيجة سحب الجنين لهذين العنصرين من جسم الأم، لذلك هما ضروريان أيضًا في الثلث الأخير من الحمل للمحافظة على صحة الأم وتعزيز مناعة الجسم.

الماغنيسيوم

الماغنسيوم من العناصر الغذائية المهمة جدًا في تنظيم العمليات الحيوية داخل الجسم، فهو عنصر مهم لإنتاج الطاقة وتقوية العظام كما يعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم وتنظيم وظائف الأعصاب والعضلات، كما أن له دور فعال في إنتاج البروتين وتعزيز إنتاج الحمض النووي في العظام.

قد يهمكِ: نظام غذائي للحامل لا يزيد الوزن للمحافظة على صحة الحامل والجنين

هل من الآمن تناول المكملات الغذائية للحامل دون إشراف طبيب؟

تلجأ الكثير من السيدات الحوامل إلى تناول الكثير من المكملات الغذائية والعشبية دون الرجوع إلى الطبيب، اعتقادًا منها أنها لا تشكل أي خطر على الجنين أو على الأم، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ تمامًا فإن تناول المكملات الغذائية في خلال فترة الحمل، يجب أن يكون بكميات محسوبة والجرعات المناسبة يتم تحديدها من قبل الطبيب حسب حاجة الأم لهذه المكملات فبعض النساء لا تحتاج إلى مكملات غذائية خلال الحمل.

كما توجد بعض الفيتامينات التي يحتاجها الجسم بكميات صغيرة جدًا، وتناول جرعة كبيرة من هذه الفيتامينات قد تؤدي إلى نتائج عكسية على الأم وعلى الجنين، لذلك يجب تناولها تحت إشراف طبيب متخصص لمعرفة إذا كانت الحامل تحتاج لهذه الفيتامينات أم لا.

متى يجب اللجوء إلى تناول المكملات الغذائية؟

متى يجب اللجوء إلى تناول المكملات الغذائية؟

إن اتباع نظام غذائي للحامل يعتمد على تناول الوجبات الصحية للحصول على المكملات الغذائية بشكل طبيعي من الأطعمة والفواكه والخضروات، وهي الطريقة المثلى للمحافظة على صحة الأم والجنين، ولكن هناك بعض الحالات التي يتم تحديدها من قبل الأطباء تحتاج إلى تناول المكملات الغذائية لتعويض نقص عنصر غذائي ما في الجسم، وهذه بعض الحالات التي قد يوصي الأطباء فيها بتناول المكملات الغذائية:

  • في حالة إذا كانت الحامل لا تتناول اللحوم تعتمد فقط على الأطعمة النباتية فهي بذلك تحتاج إلى فيتامين B12 الموجود في اللحوم فقط.
  • في حالة نقص الحديد في الجسم، أو التعرض لمرض الأنيميا وفقر الدم.
  • نقص الكالسيوم.
  • نقص فيتامين D.
  • الحامل في توأم تحتاج إلى كميات أكبر من العناصر الغذائية، للحصول على التغذية الافضل للأم والجنينين.
  • يؤدي التدخين خلال فترة الحمل الى نقص فيتامين ج، بذلك قد يلجأ الأطباء إلى إضافة المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ج النظام الغذائي للحامل.

هل المكملات الغذائية للحامل تسبب زيادة الوزن؟

من المعروف أن وزن الحامل يزيد تدريجيًا خلال فترة الحمل ويعتبر زيادة الوزن شيئًا طبيعيًا، ومع تناول بعض المكملات الغذائية قد يزيد الوزن بشكل ملحوظ لكن يتم فقدان معظم هذا الوزن بعد الولادة بمدة بسيطة ومع قليل من النظام الغذائي الصحي المتوازن بعد الولادة يرجع الوزن بشكل طبيعي.

أما بالنسبة لوزن الجنين فهناك علاقة قوية بين نقص وزن الجنين والنظام الغذائي للحامل، حيث أن سوء تغذية الأم يسبب العديد من المشاكل الصحية للجنين والأم أيضًا ولكن مع اتباع نظام غذائي متكامل للحامل يرجع وزن الجنين لشكله الطبيعي مع المواظبة على الحصول على العناصر الغذائية المناسبة.

المصادر:

برجنانسي بيرث بيبي 

هيلث لاين 

ان اتش اس

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.