تحجر البطن في الشهر الثامن وقلة حركة الجنين

تحجر البطن في الشهر الثامن

مراحل البداية ومنتصف الحمل والأشهر الأخيرة من الحمل، كل مرحلة في الحمل لها أهمية كبيرة يجب على الحامل أن تنبه لها جيداً حتى لا تتعرض هي والمولود للخطر، اليوم ومن خلال هذا الموقع أقدم لكم أفضل الأطعمة والمشروبات التي يجب أن تتناولها طوال 9 أشهر الحمل وعدم تعرض المولود لنقص في الوزن بعد القيام من عملية الولادة، وسوف نذكر أيضًا أسباب تحجر البطن في الشهر الثامن وقلة حركة الجنين وكيف نتجنب شعور الحامل بالتعب في أواخر الحمل.

جدول المحتويات عرض

اقرئي المزيد: تحجر البطن في الشهر الثامن وقلة حركة الجنين

تحجر البطن في الشهر الثامن وقلة حركة الجنين

تحجر البطن في الشهر الثامن

انقباض جدار الرحم وتحجر البطن في الشهر الثامن وقلة حركة الجنين بشكل طبيعي داخل الرحم، بسبب زيادة الحجم والوزن وطول الجنين، لذلك تشعر الحامل دائماً بالتعب والارهاق في هذا الوقت من الحمل.

يستعد الجنين في الأشهر الأخيرة من الحمل للنزول، لذلك تشعر الحامل بالركلات من خلال قدم ويد الجنين في جدار رحم الحامل، خاصةً في فترة الليل وعندما تجلس الأم الحامل في وضع غير مريح لها وللجنين.

أسباب تحجر البطن في الشهر الثامن

هناك العديد من العوامل التي تسبب تحجر البطن في الشهر الثامن ومن أبرز هذه الأسباب:

  • الإمساك يسبب تحجز شديد وغير محتمل في البطن للسيدة الحامل بداية من الشهر الثامن.
  • سرعة الجنين داخل بطن الحامل سبب من أسباب تحجر البطن في الشهر الثامن وقلة حركة الجنين نتيجة ضيق حجم الرحم ،وزيادة وزن وطول الجنين كلما اقترب موعد الولادة.
  • لمس سرة السيدة الحامل بشكل مستمر ييجعلها تشعر بتحجر البطن في الشهر الثامن وقلة حركة الجنين.
  • ومن أبرز الأسباب التي تجعل الحامل تشعر بتحجر البطن في الشهر الثامن وقلة حركة الجنين في الرحم هي إصابتها بالجفاف.

أبرز النصائح لتجنب تحجر البطن في الشهر الثامن

حتى لا تتعرض السيدة الحامل للمشاكل ومنها التعرض للتحجر الذي يجعلها تشعر بعدم الراحة والقلق طوال الوقت، يجب أن تحافظ على نسبة المياه والسوائل التي تتناولها على مدار اليوم كامل.

يجب أن تحرص الحامل ممارسة رياضة المشي بشكل منتظم ومستمر طوال الأشهر الأخيرة من الحمل، حتى لا تشعر أنها تعاني تحجر البطن.

كيف تتجنب السيدة الحامل تحجر البطن في الشهر الثامن:

  • يجب أن تكثر من تناول الطعام الغني بالألياف.
  • يجب أن تحرص الحامل على ممارسة التمارين غير المرهقة لكن بعد استشارة الطبيب المختص.
  • يجب على الحامل أن تستشير الطبيب بشكل منتظم، للحد من أي مضاعفات تسبب أضرار على صحة السيدة الحامل والجنين.
  • تناول الأدوية التي تحتوي على الحديد من خلال الرجوع إلى الطبيب.

ما هي طرق تخفيف تحجر البطن في الشهر الثامن؟

  • يجب أن تحافظ الحامل على الجلوس في وضع صحيح معظم الوقت حتى تتجنب تحجر البطن، وقلة حركة الجنين التي تشعرها بالخوف والقلق.
  • تحرص بشكل منتظم على أخذ حمام فاتر، لأنه يعمل على تهدئة الرحم ويحد من أسباب التحجر والتقلصات. 
  • الحد من المشروبات الغازية والعصائر التي تحتوي على مواد حافظة، لأنها سبب أساسي في تحجر البطن.
  •  تحرص الحامل على تناول السوائل الدافئة بشكل كافي ومناسب.
  •  تقوم بتدليك الثدي بزيت الزيتون كل يوم مرة على الأقل، إلى جانب زيت اللوز للحد من بعض المشاكل.
  •  أن تحد من تناول السكريات والدسم والدهون بقدر الاستطاعة.
  •  أن تسترخي وقت كبير لعدم الشعور بالتعب والارهاق.
  • تحرص على النوم وعدم السهر وأن عدد ساعات النوم لا تكون أقل من 8 ساعات على الأقل.
  • الابتعاد عن التوتر والاضطربات والعصبية نهائياً لأنه له تأثير سلبي على حياة السيدة الحامل والجنين معاً ويسبب مشاكل فيما بعد.

نصائح هامة للحامل في الشهر الثامن

  • في بداية الأمر يجب المتابعة مع الطبيب المختص لتجنب أي مخاطر أو نتائج سلبية فيما بعد.
  •  تقوم السيدة الحامل على تدليك أعلى الفخذ وأسفل البطن ومنطقة الحوض، عند الحاجة.
  • يجب أن تتجنب تناول المنبهات، مثل القهوة والنسكافيه والشاي.
  • عدم التدخين والابتعاد عن أماكن تواجد التدخين لأنه ضار جداً على صحة الحامل والجنين داخل الرحم.
  • الاسترخاء وعدم وقوف الحامل فترة طويلة، والجلوس في وضع مريح ورفع القدم على وسادة، لتنشيط الدورة الدموية.
  • يجب أن تمشي كل يوم من نصف ساعة وحتى ساعة كاملة، مع الحرص على ترطيب الجسم وفي الصباح الباكر أو فترة المساء لتجنب التعرض لأشعة الشمس الضارة.

أسباب الشعور بأعراض الولادة في الشهر الثامن

أسباب الشعور بأعراض الولادة

إن فترة الحمل من أصعب الأوقات التي تشعر الحامل بالتعب منذ البداية، لكن تزداد كلما اقترب موعد الوضع وهذا لعدة أسباب منها:

  • في أوائل الشهر الثامن تبدأ الحامل تشعر باقتراب موعد الوضع، وثقل في أسفل البطن وألم شديد في الظهر وفي الساق.
  • حرقة مستمرة في المعدة وخاصةً بعد تناول كمية طعام كبيرة وفي وقت الليل.
  • الأرق المستمر والشعور بالتعب والاستقياظ كثيراً في الليل وعدم الشعور بالراحة مهما تغير وضع النوم.
  • زيادة حجم الجنين والوزن وضيق الرحم عليه، مما يجعله لا يتحرك بسهولة وينتج عنه صعوبة للسيدة الحامل في النوم والحركة والتنفس. 

أطعمة يجب تناولها في الشهر الثامن

الحامل تحتاج إلى أطعمة تحتوي على البروتينات والفيتامينات والكالسيوم، الذي يساعد في نمو وتطور الجنين طوال فترة الحمل، لتجنب نقص في وزن الطفل بعد  الولادة، لذلك يجب عليها الآتي:

  • تناول اللحم والدجاج الخالي من الدسم،  الأسماك بشكل منتظم في كل الوجبات.
  • تناول الحليب في كل صباح، كوب كبير من الزبادي الطازج في المساء.
  • تناول البيض والعسل والخضروات الورقية منه الخس والجرجير،البقوليات مثل العدس والفاصولياء البيضاء والسبانخ.
  • تناول السردين والتونة بشكل دائم طول فترة الحمل.
  • تناول الفاكهة والخضروات الطازجة بشكل منتظم.

اقرئي المزيد: غذاء الحامل في الشهر الثامن | فواكه طازجة، لحوم ودواجن، مشروبات وعصائر

ما هي أسباب الولادة المبكرة؟

هناك عدة أسباب للولادة المبكرة وقبل الميعاد المحدد من الطبيب المختص، ومنها:

  • عدم التغذية السليمة سبب أساسي في الولادة المبكرة.
  • ممارسة الرياضة العنيفة سبب من أسباب الولادة قبل الميعاد.
  • عدم اتباع ارشادات الطبيب المختص خلال فترة الحمل.

وحتى لا تتعرض الحامل والجنين للمشاكل ونقصان الوزن والحجم، يجب أن تحرص السيدة الحامل على صحتها وصحة الجنين، وأن تتجنب الحركة المفرطة في الأشهر الحمل الأولى، لأنها تساعد على فتح عنق الرحم مما يسهل على الطفل النزول مع أقل مجهود بعد ذلك.

تحجر البطن في الشهر الثامن وقلة حركة الجنين وأعراض الولادة

تحجر البطن في الشهر الثامن وقلة حركة الجنين والشعور بثقل في الرحم، يجعل السيدة الحامل تشعر بأن موعد الولادة قد اقترب، لكن قد يكون هذا الشعور بسبب التعب والإرهاق فقط.

لكن عندما تكون فعلاً ولادة مبكرة وقبل الميعاد هناك أعراض منها: نزول إفرازات بشكل ضخم ومستمر ودون توقف، إلى جانب بعض الأعراض التي سوف نذكرها خلال السطور القادمة ومنها:

التشنجات:

تشعر السيدة الحامل بشكل مستمر بتسنجات في الرحم أكثر تشابه بألم الدورة الشهرية.

ألم في نهاية الظهر:

تشعر الحامل بألم شديد في الظهر بدون توقف مع ألم المخاص فقد يسبب لها ألم في الساق وعدم القدرة على الوقوف.

تشنجات في البطن:

المقصود هنا الإسهال المستمر الذي يصل به إلى شعور السيدة الحامل بتقلصات في الرحم وألأم شديد في المعدة دون توقف.

الضغط على الحوض:

تشعر السيدة الحامل بضغط مستمر ومتزايد في الحوض، مما يجعلها تشعر أنها بحاجة دائمة لدخول الحمام والتبرز والتبول.

الإفرازات المهبلية:

إفرازات مستمرة ولونها غير طبيعي قد تكون مختلطة بالدم، أو مصحوبة باللون الوردي أو اللون البني دون توقف.

تقلصات الرحم:

تشعر الحامل بألم في نهاية البطن وتقلصات في الرحم غير متوقفة، وفي العضلات طوال ساعة كاملة دون توقف.

نصائح هامة لتجنب للولادة المبكرة

نصائح هامة لتجنب للولادة المبكرة

  • الحفاظ على زيارة الطبيب المعالج بشكل منتظم طوال الوقت.
  • التغذية الجيدة وممارسة رياض المشي.
  • تجنب الضغط العصبي والنفسي.
  • عدم ممارسة الرياضة العنيفة في أوائل الحمل.
  • السيدات اللواتي يعانين من مرض السكري والضغط أكثر عرضة للولادة المبكرة.
  • الأعمال الشاقة سبب رئيسي من أسباب الولادة المبكرة.
  • الحمل المستمر بدون فرصة بين كل حمل وآخر سبب في الولادة المبكرة.
  • السن الصغير للفتيات يعرضهن للولادة المبكرة.
  • النحافة الشديدة أو السمنة والوزن الزائد.
  • وجود مشاكل في الرحم ـو في عنق الرحم.
  • مرضى الكلى والجهاز البولي والحمل في توائم من أبرز أسباب الولادة قبل الموعد.
  • تناول الكحوليات والتدخين وتناول العقارات المخدرة والغير مشروعة.

أخطار الولادة المبكرة

جميع السيدات تخشى الولادة المبكرة، بسبب المضاعفات التي تصيب الحامل والجنين بعد القيام من الولادة، لذلك تحرص كل سيدة على عدم التعرض للولادة المبكرة مما ينتج عنها من أخطار.

  • نقصان في وزن وحجم الجنين مما يجعله يتعرض للأمراض وتكون المناعه ضعيفه عند الطفل.
  • إصابة السيدة الحامل بالنزيف المستمر بعد القيام من الولادة.
  • قصور في جسم وأعضاء وعضلات الجنين بعد الولادة.
  • كما أن السيدة التي تضع مولودها قبل موعدها الطبيعي تحتاج إلى رعاية واهتمام من نوع خاص.

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر الثامن من الحمل

طرق تجنب مضاعفات الولادة المبكرة 

الرعاية الطبية لمستمرة:

يجب أن تلتزم بزيارة الطبيب طوال فترة الحمل لمتابعة الجنين، لتجنب أي أعراض سلبية للحامل.

اتباع حمية غذائية سليمة:

العديد من الدراسات تؤكد أن الغذاء الصحي والسليم بدون دسم أو دهون يحد من خطر الولادة مبكرًا وهذه الدهون تتواجد في الأسماك والحبوب والجوز.

البعد بين كل حمل والآخر:

تؤكد الدراسات أن السيدات التي تباعد بين الحمل أقل عرضة للولادة المبكرة عن السيدات اللاتي تحملن على فترات متقاربة.

تناول الأدوية العلاجية:

ينصح الأطباءء بتناول الأدوية الوقائية لتجنب الولادة قبل الميعاد.

أطعمة يجب تجنبها خلال فترة الحمل

حتى لا تتعرض الحامل للمشاكل والأمراض هي والجنين، يجب أن تبتعد عن تناول اللحم النيء وسمك القرش واللحم المجهز على فترات عديدة ومحار البحر، لأن هذه الأطعمة تسبب لك وللجنين في الرحم تسمم قد يصل الأمر إلى وفاة حديثي الولادة.

عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على الدسم والدهون، لأنها ضارة جداً على صحة الجنين، وتزيد من وزن السيدة الحامل خلال فترة الحمل، مما يجعلها لا تتحكم في الوزن بعد ذلك.

أسباب وأعراض شد البطن للسيدة الحامل

حتى لا تتعرض الحامل إلى تحجر البطن في الشهر الثامن وقلة حركة الجنين يجب عليها عدم تناول الطعام الذي يسبب لها الإمساك والغازات، لأنهما من أبرز أسباب التحجر.

يجب ممارسة تمارين شد البطن حتى يستوعب الرحم الطفل ولا يشعر بالضيق، وتشعر الحامل بضيق التنفس وعد الحركة بسهولة.

هناك شد وتشنجات في العضلات ومنها تمدد أربطة وأنسجة البطن، حتى تكون ذات حجم أكبر يستوعب الجنين بشكل عادي، تشعر الحامل بتغيير في الهرمونات التي تعمل على بطء قناة الهضم وتحتوي فيتامينات الحمل.

أسباب شد البطن في بداية الحمل:

أسباب شد البطن في بداية الحمل

السيدة الحامل تعاني من الرباط المستدير، ويكون هذا الألم في الرحم تصل إلى الساق، وضعف في العضلات وشعور السيدة الحامل بألم، عندما تقف فترة طويلة أو في حالة تغيير وضع الجسم من انحناء وجلوس ووقوف.

كما تشعر الحامل بضربات الجنين عن طريق الساق والذراع بشكل مستمر، بسبب المياه المحيطة به وضيق الرحم عليه، أو نتيجة حركة الحامل والجلوس في وضع غير صحيح وخاصة وقت النوم.

في الثلث الثاني من الحمل تعاني من ألم شديد في أسفل الظهر ،ونهاية البطن وألم حاد في الفخذين في هذا الوقت من الحمل، إلى جانب تقلصات وإمساك شديد بالإضافة إلى المخاض والعلامات الخاصة باقتراب موعد الولادة.

قد يهمكِ: تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين

أعراض الولادة 

العديد من السيدات تظهر عليهن بعض العلامات، لذلك يعتقدن بأنها أعراض ولادة لكن قبل ذلك يجب أن نوضح الأعراض الصحيحة للولادة.

الأعراض الصادقة لاقتراب موعد الولادة:

  • الدم المتسمر والمخاض وألم في الظهر والبطن دون يتوقف.
  • تشنجات وانقباض في الرحم ونهاية الظهر مع اصابة الفخذين بالأم شديد وعدم حرحة الحامل بسهولة.
  • ما يطلق عليه طلق الولادة ويكون بشكل منتظم ومستمر وبدون توقف.
  • ألم في المعدة وعدم القدرة على تناول الطعام والشراب بشكل طبيعي.
  • إفرازات مهلبية بلون مختلف وبشكل كبير دون توقف.
  • عدم القدرة على الوقوف فترة طويلة على الساقين.

المصادر:

وات تو اكسبيكت

ابوت كيدز هيلث