تطور الجنين في الشهر السادس

تطور الجنين في الشهر السادس

تطور الجنين في الشهر السادس ، هو شهر هام في نمو الطفل في رحم الأم، لكن قبل الحديث عن هذا الشهر وتطور الجنين فيه تجدر الإشارة إلى أن نمو جسم الطفل وأعضاء جسده قبل ذلك قد تكونت بالفعل، لكن هذا الشهر يشهد تطورًا ملحوظًا في نمو الجنين، فما هذه المراحل وما النصائح التي تقدم للأم الحامل، وما الأطعمة التي تساعد على تطور نمو الجنين في الشهر السادس.

جدول المحتويات عرض

تطور الجنين في الشهر السادس وأقسام الحمل

تطور الجنين في الشهر السادس وأقسام الحمل

قسم الكثير من المختصين في دراسة مراحل تطور الجنين عمر الجنين في رحم الأم إلى ثلاثة أقسام، والشهر السادس هو بداية الأسبوع الثالث والعشرين من الحمل.

الحمل يبدأ من الأسبوع الثالث لآخر دورة شهرية للأم، وبالحساب تكون مدة الحمل أربعين أسبوعًا، وتم تقسيمها إلى ثلاثة أقسام هي:

  • القسم الأول من بداية الحمل حتى الأسبوع الثالث عشر.
  • الجزء الثاني من بداية الأسبوع الرابع عشر حتى الأسبوع السابع والعشرين.
  • الجزء الأخير من الأسبوع الثامن والعشرين حتى الأسبوع الأربعين، وقد يقل أسبوع أو أسبوعين على حسب حالة الجنين واستعداده للخروج.

يمر الجنين في الشهر السادس بالذات بمجموعة من التطورات والتغيرات المؤثرة في شكله وحركته صحته حيث:

تطور الجنين في الشهر السادس (الأسبوع الثالث والعشرين)

يستمر الجنين بالحركة، حيث تظهر حركة واضحة في هذا الشهر، ويتميز هذا الشهر باكتمال نمو الرئتين، لكنهما غير قادرتين على العمل خارج الرحم.


اعتماد الطفل على المشيمة للحصول على الأكسجين وسيبقى هذا الاعتماد حتى الولادة.

الحركة تبدأ بحركة العين، كما تظهر الحواف في راحة اليد، الباطن، والقدمين، يكون هذا فيما بعد البصمات.

 الوزن يتضاعف، ولكن الجلد يكون مترهلًا لأن نمو الجلد أسرع من نمو الدهون، كما تظهر العظام بعبر الجلد، فعظام القفص الصدري واضحة والأوردة والشرايين داخل القلب.

الجلد يكون أحمر تغطيه طبقة من الدهون شفافة.

كما أن الجنين يكون له القدرة على سماع الأصوات من قبل هذا الأسبوع، بما في ذلك نبضات قلب أمه إلا أن هذا الأسبوع يجعله قادرًا على تمييز صوت أمه.

تطور الجنين في الشهر السادس (الأسبوع الرابع والعشرين)

يبدأ الجلد المغطي لجلد الجنين في التجعد، وتنتظم أوقات نومه وإن كانت غير متوافقة مع نوم الأم، أو إيقاظها من النوم فقد يستيقظ وقت نومها ويبدأ في الحركة والركل.


تتطور الدماغ وعضلات الوجه، أما عن العين فإن الجفنين منفصلان ولكن منغلقان، بسبب السوائل المحيطة بالجنين.

الأذن الداخلية المسئولة عن اتزان وحركة ووضع الجنين، بمجرد اكتمال ونموها يكون الجنين مدرك الوضع الذي هو عليه.

تطور الجنين في الشهر السادس (الأسبوع الخامس والعشرين)

هذا هو الأسبوع الخامس والعشرون من مراحل تطور الجنين في رحم الأم، وفي هذا الأسبوع يكون حجم الجنين عبارة عن علبة عصير لتر أي يصل طوله تقريبا إلى 23سم، وزنه 680 جرام، ويحدث في النمو كثير من التطور منه:

 اكتمال نمو الرأس والرئتين، حيث تنموان وتتطوران بشكل ملحوظ، مما يساعد على تمدد وانبساط العضلات بعد الولادة، لكنهما غير ناضجتان أو على الاستعداد للعمل، كما يتطور الجهاز الهضمي للجنين.


تطور النظر والسمع وتلقي أوامر الدماغ.

 كما أن الفم والشفتين لديهما حساسية، وتتفتح فتحتا الأنف، وتبدأ براعم الأسنان في التكوين وذلك في الجزء العلوي من اللثة. 

نبض القلب يبدأ في الانتظام حيث يصل إلى 140 نبضة في الدقيقة الواحدة، ويستمر الطفل في اكتساب الوزن حتى نهاية هذا الأسبوع.

في هذا الأسبوع يزداد سائل الأمينوس الذي يحيط بالجنين وهو عبارة عن بول الجنين، وله فائدة في الحفاظ على جلده داخل الرحم.

في هذا الأسبوع من الغريب أن الجنين يبدأ بالركل بسبب مؤثرات خارجية منها:

الصوت المرتفع بجانب شعور الأم بالراحة والسعادة لموقف ما، وحركاتها أو صوتها العالي المعبر عن فرحتها فيبدأ الجنين بالركل كذلك كأنه يعبر مثلها تمامًا.


تطور الجنين في الشهر السادس (الأسبوع السادس والعشرين)

تطور الجنين في الشهر السادس

  • لون عين الجنين هو اللون الأزرق، وقد يكون هو اللون الأصلي للعين أو يتغير اللون عقب الولادة مباشرة.
  • حجم الجنين من حيث الطول قد يقارب الساعد أي حوال 35سم من أعلى الرأس حتى الكعبين، بينما يزن ما يقارب الكيلو جرام.
  • يزداد تجعد الجلد والمادة الدهنية المكونة حوله، فيكون شكله أقرب ما يكون لحديث الولادة، لأنه من الممكن حدوث ولادة في هذا الشهر.
  • الجنين يصبح أكثر استجابة للعالم الخارجي حيث يكون قادرًا على المص والسمع والتذوق، حتى أنه يتحرك استجابة لبعض أوضاع الأم.
  • إذا كان الجنين ذكرا فإن الأعضاء الذكورية لديه تبدأ في النضج الكامل.
  • كما أن الرئتين في حالة تامة للعمل لكن داخل الرحم لا خارجه، لذلك إذا تمت الولادة في هذا الشهر لابد من وضع الرضيع في غرفة الولادة المبكرة، حتى تكتمل الرئتين.

تطور الجنين في الشهر السادس (الأسبوع السابع والعشرين)

يصل حجم الجنين إلى كيلو جرام وطوله 36.6 سم وحجم رأسه يقارب حجم القرنيطة الصغيرة والرأس تصبح أثقل ما في الجسد، يكون الرأس في أسفل الرحم، ولذلك تنصح الأم بالراحة والنوم الجيد والغذاء المستمر الصحي، وإذا كانت حركة الجنين أكثر من اللازم على الأم مراجعة الطبيب ليتأكد من أن الحركة طبيعية أم لا.

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر السادس من الحمل

الشكل العام للجنين في الشهر السادس

  • يبدأ الجنين في هذا الشهر وطوله ثمانية وعشرين سم وينتهي وطوله 36.6 سم.
  • يبدأ وزن الجنين لا يتعدى التسعمائة جرام وينتهي وحجمه يقارب تسعمائه وسبع جرامات.
  • تبدأ كل ملامح الوجه تكتمل وحركة العينين وبراعم الأسنان والشفاه وعظام الوجه.
  • الجلد يكون مجعدًا مغطي بطبقة من الدهون لحمايته.
  • نبضات القلب تصل إلى 140 نبضة ويبدأ في حركة منتظمة، وتتكون لديه كل الحواس ويشعر بما حول الأم وبتأثر به.
  • ينتظم النوم والحركة، ويستمر في ركل الأم أثناء مرحلة استيقاظه.
  • يبدأ في تدوير نفسه وتكون رأسه للأسفل، استعداد للمرحلة الأخير وهي الولادة.
  • يبدو من الواضح الفرق بين النوع الذكر والأنثى بما لايدع شك حيث نمو الأعضاء الذكورية.

اقرئي المزيد: شكل الجنين في الشهر السادس

نصائح للأم في الشهر السادس لمتابعة تطور نمو الجنين

أولاً : لابد من مراجعة الطبيب في هذا الشهر وفي كل شهر من نمو الجنين لما في ذلك من أهمية للحفاظ  على حياة الجنين والأم معا والقيام بعمل أشعة رباعية الأبعاد.


ثانيا: الطعام الابتعاد عن أية أطعمة أو مشروبات منبه أو كحوليات، فالابتعاد قدر الإمكان عن شرب الشاي أو القهوة وكذلك شرب الخمور.

ثالثا: الحرص على الطعام الصحي والأدوية المقوية التي يصفها الطبيب وأهمها فيتامين الحديد.

رابعا: اتباع الغذاء الصحي المتوازن الذي يحرص عليع إخصائي التغذية. 

من المهم الأخذ بتلك النصائح حتى يتم تطور الجنين في الشهر السادس بطريقة صحيحة.

تطور الجنين في الشهر السادس وأهم الأطعمة

تطور الجنين في الشهر السادس وأهم الأطعمة

في هذا الشهر لابد من أن تحرص الأم على الغذاء الصحي اللازم لنمو الجنين، نظراً للتطورات التي تحدث للجنين داخل الرحم حيث توجد مجموعة من الأطعمة تساعد في نمو الجنين في الشهر السادس.

يزداد إحساس الأم بالجوع نظرًا لنمو الجنين وهو شعور طبيعي، لحاجة الجنين إلى التغذية حيث زيادة وزن الطفل، كما أن الغذاء المتوازن يؤدي إلى صحة الجنين ومنها:


البروتينات:

يجب أن يحتوي النظام الغذائي على مقدار من البروتين الذي يحتاجه جسم جنينك أيضًا، لذا لابد من تناول البيض والجبن القريش واللوز والشوفان والقمح والزبادي والبقوليات، لذلك فلابد أن يحتوى الطعام على مثل هذه الأطعمة منها: العدس والفول والفاصوليا والحمص واللحم.

الكربوهيدرات:

يوصي بتناول أطعمة مثل البطاطا والمكرونة البنية والمكسرات والذرة والموز.

الخضراوات:

من أهم الأطعمة في هذه الفترة، لأنه تمد الجسم بالمعادن التي يحتاج إليها الجنين، والتي تساعده في بناء العضلات، كما إنها غنية بالألياف، فتقلل مشكلة الإمساك التي تعاني منها معظم السيدات الحوامل في هذه الفترة، لذا على الأم الحامل تناول الكرنب والسبانخ والجزر والباذنجان والطماطم والفاصوليا الخضراء والجرجير والبقدونس.

الفواكه:

من الأطعمة البديلة، فكثيرًا ما تخضع الأم الحامل لقدرتها على تناول الطعام أو كره طعام أو حب طعام، ولذلك فالحرص على تناول الفاكه، قد يكون بديلًا عن الطعام الأساسي مثل الموز والكيوي والتفاح وإلى غير ذلك من الفواكه حيث تحتوى على المعادن المفيدة، خاصة الملئية بالكالسيوم لساعد الجنين في تكوين العظام وخاصة عظام الوجه.


منتجات الألبان:

مهمة في مراحل نمو الجنين ليس في الشهر السادس فقط بل في كل مراحل الحمل، نظرًا لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم الذي يساعد في نمو العظام ونمو الجنين في الشهر السادس بالتحديد يحتاج لكمية كبيرة من الكالسيوم نظرا لنمو براعم الأسنان.

كما تدعم منتجات الألبان الوظائف الحيوية للجسم والدورة الدموية والجهاز العصبي ويقوي العضلات في هذا الشهر، ينصح الأطباء بالكثرة من شرب السوائل بشكل عام، حتى لا تصاب الأم أو الجنين بالجفاف.

النشويات:

تمد الجنين بالطاقة والحيوية اللازمة للحركة داخل رحم الأم ومنها الأرز والمعكرونة والخبز الأسمر والبرغل والبطالطالكن لا تناسي ضرورة تناول الخضراوات معها لتخلصك من الإمساك، فهو مشكلة تواجه السيدات في فترة الحمل. 

اقرئي المزيد: تغذية الجنين في الشهر السادس

تأثير مراحل نمو الجنين في الشهر السادس على الأم

تأثير مراحل نمو الجنين في الشهر السادس على الأم

في هذا الشهر قد تشعر الأم بتغير كبير في جسدها نتيجة زيادة حجم الجنين، من هذه التغييرات والتطورات ما يلي:


تطور الجنين في الشهر السادس وتورم القدمين:

يبدأ التورم في الشهر السادس حيث تلاحظ الأم زيادة في حجم القدم واليدين وهو ما يعرف بتورم الحمل، وذلك لأن الجسم يحتفظ بالسوائل وقد يمتد هذا التورم يشمل أماكن متعددة في الجسم مثل حول العينين أو الوجه

تطور الجنين في الشهر السادس وعسر الهضم:

تشعرالأم الحامل دائما بالإمساك وذلك بسبب عسر الهضم وتغير هرمونات الجسم، لذلك ننصح دائما بشرب الماء والخضراوات وشرب اللبن الرايب.

تطور الجنين في الشهر السادس وتناول المزيد من الطعام 

تلاحظ الأم في هذه الفترة أن شهيتها أكبر في تناول الطعام، وهذا لا حرج من نتيجة زيادة حجم الجنين وتناوله الغذاء، فهي تأكل كما يقال في الأوساط الشعبية لشخصين لها وللجنين.

لذلك احرصي على اتباع نظام غذائي متوازن تعطي فيه الجنين وجسمك ما تحتاجين من طعام، لكن دون الإفراط حتى لا تضطري للقيام بحمية الرجيم بعد الولادة.

تطور الجنين في الشهر السادس وتضخم الأغشية المخاطية

كثير من السيدات تجد أن هذا شيء لم تكن تفعله من قبله وهذا شيء محرج، ولكن هذا طبيعي أثناء الحمل حيث تضخم الأغشية المخاطية، وزيادة وزنها وحجمها مما يجعل الهواء أثناء خروجه يحدث هذا الصوت فلا تنزعجي سوف يزول كل ذلك.


تطور الجنين في الشهر السادس وآلام الظهر:

يضغط الحمل على أسفل الظهر مما يشعر السيدة الحامل بألم في هذه المنطقة، ولذلك ننصح بالجلوس بشكل صحيح.

نصائح للأم في الشهر السادس من الحمل

  • عمل تحاليل دم وبول للتأكد من عدم الإصابة بأية أمراض خلال الحمل، مثل سكر الحمل.
  • سؤال الجنين عن نوع الجنين لأن نسبة الخطأ في هذا الشهر لا تتعدى أكثر من 10%.
  • القيام ببعض التمارين الخفيفة للتخلص من آلام الظهر تحت إشراف متخص.
  • التفكير في اسم الجنين وشراء احتياجاته، والقراءة المستمرة عن مرحلة الولادة والسنة الأولى لتربية الطفل.

إلى هنا نكون قد انتهينا من سرد جمع تطورات الجنين في الشهر السادس أسبوع بأسبوع، وتعرفنا على أهم الأكلات التي يجب على الحامل تناولها.

المصادر:

ويب ام دي

بلانتيد بيرنت هود

بامبرز