أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع

أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع

ما هي أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع؟ سؤال تطرحه الكثير من الأمهات اللاتي لا تستطعن إخفاء مشاعر الخوف التي تراودُهنَّ خلال أشهرِ حملِهن، فالأم بجانب الاهتمام بنفسها وطفلها خلال أشهر الحمل من كيفية التغذية الصحيحة، وقراءة الكتب التي تختص بكيفية العناية بالطفل، وتجهيز الملابس التي تتناسب مع نوعية الجنين، يجول في ذهنها العديد من الأسئلة التي تتصارع في خوف مثل: هل سيولدُ طفلي بخير؟ هل سيولد دون إعاقات أو تشوهات خُلقية؟ هل سيولد طفلي حيًا؟ في هذا المقال سوف نتناول الرد على السؤال الأخير بشكلٍ مفصل، فمعًا لمعرفة أسباب توقف نبض الجنين في أخر شهور الحمل.


ماهي أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع؟

ماهي أسباب توقف نبض الجنين

يراود الكثير من النساء الحوامل الخوف لحدوث توقف لنبض الجنين في الشهر التاسع من أشهر الحمل؛ لذا فهُنَّ دائمات المتابعة مع استشاري أمراض النساء والتوليد، والحرص دائمًا على عمل الموجات فوق الصوتية؛ للاطمئنان على نبض القلب لدى الطفل، وتفادي حدوث توقف لنبضِه قبل عملية الولادة.

● مشكلة تجلط الدم:-

أيّ أن عدم انضباط عمليات تخثر الدم “الجلطات الدموية” لدى الأمهات قد يؤدي إلى تجلُّط كرات الدم في الأوردة الصغيرة والهشة في عضوي المشيمة، والحبل السُريّ، فبالتالي قد تؤثر هذه الجلطات على مجرى الدم، ومن الممكن أيضًا أن تؤدي إلى توقف قلب الجنين؛ لأن في هذه الحالة قد مُنِعَ الطفل من الدم والأكسجين.

● التواء الحبل السُريّ والتفافه حول عنق الجنين

فالتفاف الحبل السريّ حول رقبة وأطراف الجنين، قد يمنع وصول الدم والأكسجين إلى الجنين؛ فبالتالي يؤدي إلى وقف ضربات قلب الجنين.

● حدوث نقص لهرمون البروجسترون

إفراز الجسم لهرمون “البروجسترون” بشكل طبيعيّ خلال فترات الحمل مهم جدًا لإتمام عملية النمو لدى الجنين بشكل منتظم وصحي، ونقص هذا الهرمون قد يؤدي إلى إيقاف عملية نمو الجنين وتقدمه، وبالتالي توقف القلب عن النبض.


● الالتهابات التي قد تكون ملازمة للأم

فعلى الأمهات دائمًا التأكد من أنهنَّ ذات صحة جيدة وبدون أمراض تمامًا؛ لأن أي ضرر قد يلحق بالأم مهما كان صغيرًا سيؤثر لا محالة على صحة الجنين خلال فترات الحمل، وسيكون مُعرَّض بشكلٍ كبير لتوفير مناخ مناسب لتحقيق أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع من الحمل، وقد يظهر الضرر في الشهور الأولى أيضًا.

● حياة الأم الخاصة “نمط الحياة التي تعيشه الأم”

العادات السلبية التي تفعلها الأم في حياتها الخاصة مثل: (التدخين، تناول المخدرات، الأطعمة السريعة الجاهزة الغير صحيّة)؛ قد يودي ذلك كله بحياة طفلها الذي لم يسبق له رؤية الحياة، ويكون معرَّض بشكلٍ أكبر لحدوث اختناق له داخل الرحم.

● الشذوذ الكروموسومي الذي قد يحدث للجنين

فبعض الدراسات التي قام بها مستشاري عالم النساء والتوليد أكدت أن حوالي 3 من أصل 5 حالات معرضين للإجهاض؛ بسبب الشذوذ الكروموسومي لدى الجنين، وقد يعود هذا إلى (بيضة غير طبيعية، حيوانات منوية شاذة، أومشكلة حدثت أثناء انقسام الزيجوت).

● افتقار المرأة الحامل لضغط الدم، أو إصابتها بأحد الأمراض

قد تودي أحيانًا إلى تحقيق أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع من الحمل أو غيره من الأشهر السابقة مثل (أمراض السكر، أمراض القلب ).

● التغذية بشكل غير صحيح، فالبالتالي احتمالية الإصابة بفقرٍ حاد في الدم كبيرة.


● أن يتخذ الرحم شكل غير طبيعي، واشتماله على أورام ليفية، أو حدوث ضعف في عنق الرحم.

● فقد الجنين للماء المتواجد في كيس الجنين.
● عمليات الإصابة بتسمم الحمل؛ نتيجة ارتفاع ضغط الدم.
● إصابة المشيمة لبعض من العدوى البكتيرية.
● إصابة المهبل بالالتهابات، مثل (التهابات المهبل).
● حدوث انفصال للمشيمة بشكلٍ مبكر.

الشهر التاسع، ذاك الشهر الذي يكون بمثابة المرحلة الأخيرة لانتهاء الرحلة لدى المرأة الحامل، فهو الشهر الذي تجني فيه مثلما يقولون ثمرة عناءها وشقاءها التي ثابرت من خلاله كل تلك الأشهر الماضية؛ حتى يَقرَّ اللهُ عينَها بفلذةِ كَبِدها، فتُشارِكهُ ضحكه، ولعبه ، وبكاءه، وصراخه، وأنفاسه….الخ.
فهذا الشهر يبدأ من الأسبوع السادس والثلاثين وينتهي مع حلول الأسبوع الأربعين، وقد تواجه المرأة فيه أيضًا العديد من المخاطر والتي لا محالة ستلحق بالضرر بصحةِ جنينها المُنتظر؛ لذا على الحامل أن تكون على صلة دائمة مع طبيبها حتى تحين لحظة الوضع.

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر التاسع

وضعيات الجنين في الشهر التاسع

وضعيات الجنين في الشهر التاسع

مما لا شك فيه أن وضعيات الجنين خلال أشهر الحمل تكون مُتغيرّة، فهناك ما يُسمى:
● بالوضع الرأسي الأمامي للجنين: وهو يُعدّ بمثابة أفضل الوضعيات؛ حتى تلد الحامل ولادة طبيعية،.
● يوجد أيضًا الوضعية الخلفية للجنين: وهي أكثر الوضعيات قلقًا لعملية الوضع،
● والوضع العرضي للجنين: ففي هذه الحالة إن لم تتغير وضعية الجنين قبل عملية الولادة سيكون الحل الأمثل والأمن للحامل هو الولادة القيصرية.
● وأخيرًا الوضع المقعدي للجنين: وفيها تتجه رأس الجنين لأعلى.
ومن هنا ندرك أنه لا بد من معرفة وضعية الجنين قبل عملية الوضع؛ حتى لا تحدث مضاعفات خطيرة تكون سبب من أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع من الحمل.


والوارد ذكره أن حالات الإجهاض تحدث في الأشهر الأولى من الحمل، ويكون معظم حالاته محاطة بالدماء، أما عند حدوث عملية الإجهاض بعد الشهر الرابع، فهذا يعرف بالإملاص وهو: فقدان الحامل لطفلها بعد مدة تتجاوز تقريبًا العشرين أسبوعًا من حملها، ومن أسباب الإملاص:

1. حدوث خلل في الجينات.
2. حدوث خلل واضطراب في عضو المشيمة.
3. أن تُصاب الأم ببعض الأمراض مثل السكر وضغط الدم.
4. العادات اليومية السيئة للحامل مثل التدخين.
5. حدوث انفكاك لعضو المشيمة عن الرحم.

اقرئي المزيد: وضعية الجنين في الشهر التاسع

ما هى العلامات لأسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع؟

يوجد بعض حالات الإملاص التي قد لا تظهر عليها أى علامات، أو مؤشرات تكون بمثابة تنبيه للأم أنها على وشك أن تفقد جنينها، ولكن في الكثير من الأحيان تكون هذه العلامات واضحة وظاهرة رأيَّ العين، مثل:-

● الإحساس بتقلصات وآلام مشابهة لآلام المخاض، مع حدوث نزيف غزير يحتوي على كثيرٍ من كتل الدم المتجلطة.
● شعور الأم بأن جنينها لا ينبض أو يتحرك.
● حدوث انفجار لكيس الماء.
● الإسهال، وحدوث ارتفاع لدرجات الحرارة، بجانب الشعور بالقيء ودوار.


لكن لتجنب المرأة الحامل أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع أو لتفادي حدوث عمليات الإجهاض يجب أن تتبع هذه الاحتياطات:-

1. الحرص على عدم زيارة المرضى المصابين بأمراض معدية.
2. الحرص على ممارسة رياضة المشي بشكل يومي؛ لتيسير عملية الولادة.
3. شرب الماء والسوائل بقدرٍ كافٍ.
4. الحرص على المتابعة مع الطبيب المختص، وخاصةً إذا كانت السيدة تعاني من بعض الأمراض المُزمِنة.

فكل هذا لا يمنع من ممارسة الحامل لبعض الأنشطة بغرض الترفيه وعدم إصابتها بالاكتئاب أو ما يُسمى ب”اكتئاب الحمل”؛ ففي هذه الفترة تكون المرأة في غير حالتها الطبيعية وتكون دائمًا مُتقلبة المزاج؛ لذا عليها ممارسة بعض الأنشطة مثل (السفر، وممارسة الرياضة، ممارسة تمارين كيجل؛حتى تقوى عضلات الحوض والشرج لديها).

اقرئي المزيد: ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع

ماهي المؤشرات التي تُنبِّه بقرب عملية الوضع في الشهر التاسع؟

ماهي المؤشرات التي تُنبِّه بقرب عملية الوضع في الشهر التاسع؟

مع حلول الشهر التاسع يتزايد خوف الأم وقلقها واشتياقها لجنينيها التي طالما انتظرته كلَّ تلك المُدة، حيث تتأهب جميع الأجهزة الأنثوية داخل جسد المرأة وخاصة “الرحم، والحوض”؛ استعدادًا لهذا الحدث العظيم، فيحدث التالي:-
⮚ بعض الانقباضات والانبساطات الخفيفة في الرحم، وخاصةً بعد بذل مجهود أو بعض العلاقة الحميمة.
⮚ حدوث بعض التغيرات للثديين بشكلٍ ملحوظ عن بقية أشهر الحمل (كحدوث ثُقل بِهما نتيجة امتلاءهما باللبن، أو بروز الحلمتين وتغير لونهما إلى الأسود أو البني الداكن).
⮚ يحدث تغيير في لون الإفرازات التي تُفرز مِن المهبل.
⮚ يَقل بروز البطن، ويكون إتجاهها للأسفل؛ استعدادًا وتأهبًا لعملية الوضع.


بجانب كل تلك الآلام النفسية التي تعيشها المرأة من قلقٍ وخوفٍ على صغيِرها المُنتظر، خشيةَ أن يُصيبَه مكروه قبل عملية الوضع مثل حدوث أي سبب من أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع أو أن يحدث له أى خلل يتسبب في إجهاضه، يوجد العديد أيضًا من الآلام الجسدية التي لا محالة من حدوثها مثل ( ضيق التنفس والنهجان، تكرار عملية التبول بشكلٍ مُستمر، الإحساس بالحموضة، الشعور بآلام أسفل منطقة الظهر، ظهور الدوالي بالساقين).

كل هذه المتاعب والتغيرات التي تطرأ لجسد المرأة أمورٌ طبيعية لا داعي للقلق منها، أما إذا زادت الأمور عن حدها لا مفر بالتأكيد من زيارةِ الطبيب المُختص.

في النهاية وبعض أن عرضنا لحضراتكم جميع أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع بشكلٍ مُوفَّى، فإننا نَدين إلى تلك المرأة بكل الاحترام والحب والقوة وأخيرًا وليس آخرًا بالشكر، الشكر لما تتحمله وتعانيه نفسياً وجسدياً في حياتها الزوجية من أجل خَلق أسرة سعيدة، ولما تعانيه أيضًا بشكلٍ خاص إذا مَنَّ اللهُ عليها وأراد أن يهبها تلك المنحة والهدية الربانية العظيمة، تلك النبتة التي لا بُدَّ من رعايتها والاهتمام بها حق الاهتمام، خاصةً في المرحلة الأولى من عمرِ الطِفل، والتي تُعد بمثابة اللبنة الأساسية في تشكيل شخصية هذا الكائن، وأحب أن أختم قولي بمباركة جميع أمهاتِنا وأدعو الله أن يَحفَظَهُنَّ جميعًا ويرزُقهُنًّ البركة في أولادِهِنّ.

المصادر:

ابوت كيدز هيلث 

دكتور دوت كوم

وات تو اكسبيكت