حاسبة التبويض بعد الإجهاض | زرع الأمل من جديد

حاسبة التبويض بعد الإجهاض

شخصي الأعراض وأسباب الالم المحتملة بنفسك

يعتبر الإجهاض من أكثر الأمور المخيبة للآمال خاصة لدى السيدات وتأمل النساء اللائي مررن بذلك للتعرف على حاسبة التبويض بعد الإجهاض الأمر الذي يكسب التجربة مزيد من الأمل والرجاء في حدوث الحمل ويلتعرف على المواعيد التي يحدث بها الحمل بعد الإجهاض استخدمي هذه الالة الحاسبة من موقع ترياق.

أدخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لديكِ (سنة/يوم/شهر)
طول الدورة
قم بإدخال جمبع القيم بشكل صحيح
موعد الإخصاب قبل الإباضة
(فترة الإباضة) المتوقعة
موعد الإخصاب بعد الإباضة

ماذا بعد الإجهاض

بعد حدوث الإجهاض للأم يوصي الطبيب بضرورة إجراء عملية للكشط للتخلص من بقايا الجنين الميت أو المشيمة وكيس الحمل هذا في حالة بقاء الجنين في الرحم ولم يتم التخلص منه عن طريق الانقباضات التي تحدث في الرحم، ومن الممكن أن يكتفي الطبيب بإعطاء أدوية متنوعة تساعد الأم على التخلص من الجنين دون تدخل من الطبيب عن طريق تحفيز انقباضات الرحم.

تأمل الأم أن يحدث الحمل طبيعيًا بعد الإجهاض والتخلص من الحمل وتنظيف الرحم من كافة بقايا ومخلفات الحمل المنتهي، وهنا تأتي دور حاسبة التبويض بعد الإجهاض ومعرفة حساب التبويض بعد الإجهاض  للتعرف على موعد إباضة الرحم وحساب التوقيت الملائم لحدوث العلاقة الزوجية وتختلف طبيعة كل جسم والبنية الصحية لسيدة من أخرى في العودة للوضع الطبيعي وعودة الرحم والمبايض على العمل بانتظام.

ما هو التوقيت الذي يتم فيه التبويض

بعد تعرض الأم الإجهاض ومرورها بتلك التجربة المؤلمة ربما تتساءل كيف أحسب أيام التبويض بعد أول دورة بعد الإجهاض؟ وللإجابة على ذلك ينبغي معرفة أنه بعد حدوث الإجهاض يبدأ الجسم وبالتحديد الرحم بنزف الدماء لوقت معين وبعدها تحدث الإباضة، وتعود الدورة الشهرية الطبيعية عادة بعد 4-6 أسابيع من تاريخ عملية الإجهاض، ولكن ربما تختلف طبيعة الدورة الشهرية عند المرأة بسبب حدوث الإجهاض وبعدها تبدأ بالعودة لطبيعتها خلال عدة شهور.

خلال الأسبوع الثاني من نزول الدورة الشهرية يتم حدوث التبويض وتحدث هذه العملية عند كل النساء خلال الأربع عشر يوم من تاريخ أول يوم الدورة الشهرية وتكون الفترة المثالية لحدوث التخصيب بمجرد نزول أو تفجر غلاف البويضة ومرورها عبر قناة فالوب بمساعدة الأهداب التي تيسر مرورها وتظل البويضة محتفظة برونقها وجودتها خلال يومين من الإباضة.

بعد ذلك تضمر البويضة وتنسلخ مع بطانة الرحم وتنزل على هيئة دماء وهي ما يعرف بالدورة الشهرية، لذا تعتبر هذه الفترة من أهم الفترات التي ينصح الطبيب فيها بحدوث علاقة زوجية حتى يتجهز الحيوان المنوي لتخصيب البويضة وإتمام عملية الحمل، وهي نفس الفترة التي ينصح فيها الأطباء بتجنب حدوث العلاقة الزوجية لمن لا يريد حدوث الحمل.

ما هي العوامل التي يتوقف عليها عودة المرأة لطبيعتها

  • قدرتها النفسية والجسمانية على تجاوز الأمر.
  • الاستقرار النفسي يعطي فرصة كبيرة لضبط عمل الهرمونات ومن ثم حدوث التبويض.
  • مساعدة الزوج والدعم النفسي من الأهل يساعدها على التعافي بشكل كبير.
  • انشغالها بتفعيل حاسبة التبويض بعد الإجهاض يساعدها على الخروج من الأزمة مع زرع الأمل بداخلها.
  • انضباط الدورة الشهرية قبل الإجهاض يساعدها على العودة سريعًا إلى استقرار التبويض وانتظام الدورة الشهرية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن والأكل الصحي عمومًا يساعد على التعافي.

ما هي العلامات التي تدل على حدوث التبويض

بالطبع لن تستطيع المرأة معرفة ما إذا تم إطلاق بويضات ناضجة بواسطة مبيض من المبيضين أو لم تتم الإباضة، ولحسن الحظ هناك علامات تعمل كدليل للمرأة ونبراس يرشدها في هذا الأمر وهي كالآتي:

  • أن تجد المرأة الإفرازات المهبلية لزجة مثل الزلال الموجود في البيض.
  • شعور المرأة بآلام وانقباضات في الجانب الأيمن أو الأيسر أسفل البطن.
  • شعور المرأة بحرارة زائدة في الجسم.
  • حدوث وخز في الثديين.

الحل الأكيد لمعرفة موعد التبويض هو القيام بإجراء فحص هرمون LH الذي يظهر موعد اقتراب التبويض وهذا الهرمون يفرز في الجسم لتعزيز عملية التبويض.

ما هو الوقت الأمثل لحدوث الحمل بعد الإجهاض

طبيًا يحدث الحمل بمجرد حدوث التقاء البويضة والحيوان المنوي مع العلم أن التبويض يحدث بعد الإجهاض لأسبوعين، ولكن ذلك غير صحي بالمرة بسبب استمرار نزول الدم لمدة كبيرة قد تتجاوز أربعين يوم بعد الإجهاض ولا ينصح بحدوث علاقة زوجية مع استمرار نزول الدم حيث يضر الزوج والزوجة ويؤدي لحدوث التهابات وأمراض عديدة ولكن يتم حساب موعد التبويض كما ذكرنا من قبل.

ينصح الأطباء بضرورة الانتظار بعد حدوث الإجهاض وربما أخذ حبوب منع الحمل حتى تستعيد الزوجة القدرة النفسية والجسمانية حيث أن تجربة فقد الجنين صعبة ومرهقة على نفسية الزوجة كما تؤدي لفقد فيتامينات ودماء كثيرة، وتجدر الإشارة لضرورة مراجعة الطبيب في حال حدوث الإجهاض للمرة الثانية والخضوع للفحص الطبي وتبين أسباب حدوث الإجهاض والخضوع لعلاج الإجهاض قبل الشروع في الحمل مرة أخرى لتلافي التعرض للإجهاض للمرة الثانية.

قد يهمك: شكل إجهاض الجنين في الشهر الأول

نصائح لتجنب الإجهاض مرة أخرى

  • ينبغي الانتباه لحركة الأم عند حدوث الحمل وتجنب حمل أشياء ثقيلة أو القفز أو الجري.
  • لابد من إخبار الطبيب بحدوث الإجهاض في حمل سابق.
  • ينبغي التحدث مع الطبيب بشأن المثبتات وحقن سيولة الدم لمنع تكون التجلطات في المشيمة وحدوث الإجهاض.
  • تجنب السفر لمدة طويلة وعبر طرق غير ممهدة مما يسبب كثرة الحركة وربما تعرض الأم للإجهاض مرة أخرى.
  • تجنب تناول الأطعمة النيئة مثل الأسماك النيئة واللحوم غير المطهية بشكل كامل والأسماك المملحة مثل الفسيخ والسوشي والرنجة وغيرها من الأسماك المليئة بالأملاح واللحوم المصنعة مثل السجق واللانشون والبلوبيف وما إلى ذلك.
  • الاعتماد على التغذية بشكل سليم وتناول طعام صحي متضمن بروتينات وخضار وفواكه.
  • البعد عن تناول الكحوليات والتدخين لما له من أثر ضار على الصحة بالإضافة إلى أنه مسبب قوي الإجهاض.
  • تجنب تناول أدوية لأي مرض خفيف أو قوي دون استشارة الطبيب.
  • ينبغي تناول حمض الفوليك قبل حدوث الحمل لما له من أهمية كبيرة للحامل ومنع تشوه الجنين.
  • تجنب قيادة السيارة لخطورته على الأم خاصة التي خاضت الإجهاض من قبل.

قدمنا لكم خلال هذا المقال كل ما يتعلق بكيفية حدوث الحمل بعد الإجهاض وكذلك حاسبة التبويض بعد الإجهاض والتي تعد من أهم الطرق التي تساعد الزوجة موعد التبويض لمعرفة ما هو التوقيت الملائم لحدوث العلاقة الزوجية.

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.