حب الرشاد للحامل | فوائد، أضرار، القيمة الغذائية مع بعض النصائح عند تناوله

حب الرشاد للحامل

حب الرشاد يعتبر من النباتات المفيدة للحامل، على الرغم من أنه غير معروف بين كثير من الناس، إلا أنه يتمتع بفوائد مذهلة، حيث يحتوي حب الرشاد على العديد من العناصر الغذائية التي تكسبه هذه الفوائد.


كان حب الرشاد يستخدم بكثرة في الطب القديم، كما كان يتم الإستفادة من زيوته في الكثير من الوصفات العلاجية، لا تقتصر فوائد حب الرشاد للحامل على البذور فقط، لسيقانه وأوراقه أيضًا قيمة غذائية عالية.

فوائد حب الرشاد للحامل

يعتبر حب الرشاد سلاح ذو حدين، رغم فوائده العديدة لكن له بعض الآثار الجانبية، لذا ينصح الأطباء بتناوله بعد الولادة، أو قبل حدوث الحمل، وتجنبه أثناء الحمل، ومن فوائد حب الرشاد قبل الحمل، أو بعد الولادة ما يلي:

  • يساعد في حدوث الحمل، حيث يحفز البويضات، يقوم بتنظيم الهرمونات، مما يساعد على الحمل.
  • يساعد في عملية الولادة، حيث يساعد على إنقباض الرحم، لذا يمكن تناوله قبل الولادة بفترة قصيرة.
  •  يساعد حب الرشاد أيضًا على إدرار الحليب عند الأم بعد الولادة.
  • يعمل حب الرشاد للحامل كمسكن لألم الفاصل.
  • يحفز شفاء كسور العظام سريعًا، بالإضافة إلى أنه يعمل عل تخفيف آلام الرقبة والظهر التي تحدث خلال فترة الحمل.
  • يعالج التهاب المفاصل الروماتويدي، هشاشة العظام وليونتها، حيث يتميز بأنه يحتوي على الكبريت الذي يحد من خشونة العظام الزائدة.

فوائد أخرى لحب الرشاد

فوائد حب الرشاد للحامل

لا تقتصر فوائد حب الرشاد على العظام فقط، بل أن له الكثير من الفوائد الأخرى مثل:

  • ينظم مستويات السكر في الدم، حيث يقوم بضبط وتنظيم معدل إفراز الأنسولين.
  • يساعد على وقاية الكبد من الإصابة بالأمراض.
  • يعمل كفاتح للشهية.
  • يقوم بطرد الديدان من الجسم، والتخلص من الجراثيم والميكروبات.
  • يستخدم كعلاج للبواسير.
  • يحافظ على صحة القلب، حيث يقوى عضلة القلب.
  • يعالج التقرحات والحبوب التي تظهر في الجسم.
  • يعمل على تقوية النظر، وحماية العيون.
  • يعمل ملين طبيعي يساعد في عملية الهضم.
  • يعمل على تنظيم ضغط الدم، والوقاية من الإصابة بإرتفاع الضغط.
  • يغذي الشعر والبشرة أثناء الحمل.
  • يقلل من خطر الإصابة بالإمساك.
  • يقوي اللثة والأسنان ويحميها من التسوس.
  • يستخدم في التقليل من النزيف.
  • يساعد على إسترخاء العضلات، ويقلل من التوتر أثناء الحمل.
  • يؤخر علامات التقدم بالسن والشيخوخة.
  • يساعد على علاج الربو، وإحتقان الحلق.
  • يحمي من الإصابة بالفشل الكلوي، حيث يساعد على إدرار البول.
  • يستخدم كمعالج لجفاف البشرة.
  • يسهم في التقليل من النزيف.

قد يهمكِ: فوائد الزعفران للحامل والجنين | الكمية المناسبة، القيمة الغذائية، الاَثار الجانبية


القيمة الغذائية الموجودة في حب الرشاد

يتميز حب الرشاد باحتوئه على عدد من العناصر الغذائية التي تكسبه فوائده القيّمة.

من العناصر الغذائية الموجودة في 100 جرام من حب الرشاد ما يلي:

  • فيتامين ج بنسبة 69 ملليجرام الذي يُكسب حب الرشاد القدرة على علاج البرد والسعال والكحة، كما أنه يقوي الجهاز المناعي للحامل.
  • فيتامين ب الذي يقوي الذاكرة وينشطها، بالإضافة إلى زيادة مستوى الذكاء والتركيز، حيث يتم ذلك بمساعدة حمض اللينوليك.
  • السعرات الحرارية بنسبة 32 ملليجرام، والتي تجعل حب الرشاد يسهم في إنقاص الوزن.
  • الكاروتين الذي يحافظ على صحة الشعر، ويمنحه اللمعان والقوة.
  • الكالسيوم بنسبة 81 ملليجرام. وهو يقوي العظام والأسنان والمفاصل.
  • الألياف الغذائية بنسبة 1 جرام. وهي تسهل عملية الهضم في الجسم.
  • فيتامين أ: وهو يقي من الإصابة بأمراض العين الوراثية.  ويساعد على تكوين أنسجة العين بشكل سليم.
  • مضادات أكسدة تقي من الإصابة بالسرطان بمساعدة فيتامين E , A.
  • الحديد بنسبة 3 ملليجرام، وهو يزيد من مستوى الهيموجلوبين في الدم، ويعالج الأنيميا.
  • فيتامين C: وهو يساعد على الوقاية من تصلب الشرايين.
  • فيتامين B12: حيث يحافظ على صحة الجهاز العصبي.
  • أوميجا 3 التي تقي من الإصابة ببعض أنواع السرطانات.
  • البروتينات بنسبة 6 جرام التي تستخدم في علاج تساقط الشعر.
  • يحتوي على الدهون بنسبة 7 جرام.
  • يحوي عل الزنك بنسبة 23 ملليجرام.

طرق تناول حب الرشاد للحامل

  • استخدام حب الرشاد كتوابل توضع على الطعام، حيث يعطي الطعام نكهة رائعة وحارة.
  • إضافة حب الرشاد المنقوع في الماء إلى الحليب.
  • استخدام أوراق حب الرشاد في صنع الفطائر.
  • تناول بذوره بعد القيام بتحميصها.
  • إضافة أوراق الرشاد إلى طبق السلطة الخضراء.
  • من الممكن استخدام حب الرشاد على هيئة زيت يُضاف إلى الطعام.
  • إضافة براعم الرشاد بعد تقطيعها إلى البيض المسلوق.
  • سلق سيقان حب الرشاد وتناولها مع الطعام.
  • استخدامه في تحضير الحلويات المنزلية.
  • من الممكن تناوله مع عصير الليمون.
  • إضافة حب الرشاد إلى الماء قبل تناوله.
  • كان حب الرشاد يُستخدم قديمًا كغسول للشعر.

ماسكات من حب الرشاد للشعر والبشرة أثناء الحمل

ماسكات من حب الرشاد للشعر والبشرة أثناء الحمل

لا تقتصر فوائد حب الرشاد للحامل عن طريق الأكل فقط. حيث يمكن الإستفادة منه عن طريق إستخدامه كماسكات تفيد الشعر والبشرة مثل:

ماسك الرشاد والبيض:

نخلط بذور الرشاد المطحونة مع بياض بيضة، وقليل من الليمون، وملعقة من زيت الزيتون. يطبّق الخليط على الوجه لمدة نصف ساعة، ثم يتم غسله بالماء الفاتر.

ماسك بذور الرشاد مع النعناع الطازج:

نضيف النعناع والماء وملعقة كبيرة من النشا إلى بذور الرشاد المطحونة، نضع الخليط على النار دقيقتين، ثم نصفي الخليط. نطبّق الخليط على الوجه عن طريق قطنة لمدة نصف ساعة.


بذور الرشاد وزيت الزيتون لتقوية الشعر:

نخلط زيت الزيتون وبذور الرشاد المطحونة معًا، ثم نطبّق الخليط على الشعر لمدة دقائق، ثم غسل الشعر.

زيت حب الرشاد لتكثيف الشعر:

ندهن الشعر بالزيت مع تدليك الفروة، نترك الزيت لمدة ساعتين، ثم نغسل الشعر جيدًا.

نصائح عند تناول حب الرشاد للحامل

  • يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناول الرشاد، لأنه يحدد الكمية المناسبة منه.
  •  تناول كميات كبيرة من الماء أثناء تناول الرشاد، حتى لا يسبب الجفاف نتيجة إدرار البول.
  • على السيدات الابتعاد عنه خلال فترة الحمل، يمكن تناوله بكميات قليلة بعد الولادة للمساعدة على إدرار الحليب، وتنظيف الرحم.
  • تناول كمية قليلة من حب الرشاد، لأن الإفراط في تناوله يؤدي إلى نتائج عكسية.
  • يُفضل إضافته إلى العصير أو الحليب أو الطعام، ولا يُنصح بتناوله منفردًا.
  • يُنصح بتناوله لمن يرغب في زيادة الوزن، حيث يوفر الفيتامينات والمعادن لزيادة الوزن صحيًا.
  • يُنصح بتجنبه لمن يعانون من أمراض السكر، والضغط، أو الفشل الكلوي.
  • لا ينُصح بالكثرة من إستخدامه قبل العمليات الجراحية.
  • لا يُنصح بالإكثار من إستخدام وصفة حب الرشاد والعسل الشائعة، لما لها من أضرار ومخاطر.
  • لا يُنصح بتناول الشاي أو القهوة أثناء تناول حب الرشاد.

اقرئي المزيد: أعشاب لتسهيل الولادة | حفزي رحمك للطلق وتمتعي بولادة أكثر سهولة

أضرار حب الرشاد للحامل

يؤدي تناول حب الرشاد بكميات كبيرة إلى العديد من المخاطر والأضرار للحامل منها:

  • الإصابة بتقلصات وإنقباضات الرحم، التي قد تؤدي إلى الإجهاض وفقد الجنين.
  • الإصابة بإنخفاض ضغط الدم لدى الحامل.
  • يسبب مشاكل في عملية التنفس.
  • يؤدي إلى زيادة إدرار البول، مما يؤدي إلى حدوث خلل في وظائف الكلى، كما يعرضها للجفاف.
  • يمكن أن يؤدي إلى شعور بحرارة داخلية في الجسم.
  • إحتمالية الإصابة بإنخفاض السكر في الدم.
  • يمكن أن يؤدي إلى حدوث خلل في الجهاز الهضمي، وإصابة الأمعاء والمعدة بالتهيج.
  • يقلل من نسبة البوتاسيوم الموجودة في الدم، والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالشلل.
  • يسبب حدوث خلل في الغدة الدرقية، لأنه قد يصيبها بفرط النشاط، أو القصور، أو التضخم.
  • الإصابة بتجلط الدم، لأنه قد يسبب زيادة لكثافة الدم.
  • التفاعل مع الأدوية الأخرى، مما يؤدي إلى الكثير من الأمراض.
  • يسبب جفاف الجلد وشحوبه، كما يمكن أن يسبب الإصابة بالحساسية.
  • يؤدي إلى حدوث خلل في بعض الهرمونات.
  • إحتمالية الإصابة بالحكة والطفح الجلدي.
  • يسبب تساقط الشعر، ويمكن أن يسبب رائحة كريهة للشعر.
  • الإصابة بخفقان في القلب، كما يؤدي إلى الشعور بالدوار.
  • يؤدي الإفراط في تناوله أثناء الرضاعة إلى إنتقال بعض الأمراض من الأم إلى الرضيع.

المصادر:

ويب ام دي

دكتور دوت كوم

 

إعلان