الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى في الشهر الخامس

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى في الشهر الخامس

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى في الشهر الخامس يكون واضح في أغلب الأحيان، إذ أن عمر الجنين يؤثر على حركته، وكذلك جنسه، تتعرّف الأم على جنس الجنين في الشهر الرابع من الحمل، وتبدأ الأجنة الإناث في التحرك من منتصف الشهر الرابع، في حين تبدأ حركة الذكور من الشهر الخامس.


الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى في الشهر الخامس

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى في الشهر الخامس يعتمد اعتمادًا كلياً على صحة الجنين وجنسه، حيث حركة الذكر تختلف في حدتها عن حركة الأنثى، فتكون حركة الجنين الذكر أشدّ قوة وحدة، كما أن حركات الجنين عامةً تختلف بداية ظهورها حسب صحة الأم، وتتباين إذا كان هذا الحمل هو الحمل الأول للأم أو الثاني وهكذا، ويتمثل الفرق فيما يلي:
▪ الجنين الذكر يسبق الأنثى في حركته، حيث أن الجنين الذكر تبدأ حركته قبل الأنثى بحوالي أربعة أسابيع، وتتراوح بداية حركة الجنين من نهاية الشهر الثالث إلى منتصف الشهر الخامس من الحمل.
▪ الجنين الذكر تكون حركته مركزة في الجزء العلوي، بينما حركة الأنثى تكون في المنطقة السفلية من الرحم.
▪ حركات الإناث تكون أسرع من حركات الذكور، والجنين الذكر تكون حركاته قليلة وعلى فترات متباعدة على عكس حركة الأنثى التي تكون متسارعة ومتكررة في آن واحد.
▪ نبضات قلب الجنين الذكر دائماً أقوى من الأنثى.

معدّل حركات الجنين في الشهر الخامس

معدّل حركات الجنين في الشهر الخامس

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى في الشهر الخامس يكون ملحوظ، إذ أن حركات الأجنة بصورة عامة عبارة عن ركلات بالقدم والكوع ،ويكون ألم حركات الذكور مضاعف عن ألم حركات الإناث.

يتفاوت معدّل حركات الجنين من طفل إلى آخر، فلا يوجد عدد يومي ثابت من الحركات التي يفعلها الجنين، لكن في حالة ضعف معدّل الحركات اليومية للجنين ( أي قلة حركته عن عشر حركات كل 120 دقيقة) أو وقف التحرك نهائياً ينبغي على الأم زيارة الطبيب فورًا لمعرفة السبب والمبادرة في حله حتى تتمكن من وضع مولودها في موعده الصحيح، بجانب أن يتمتع بالصحة اللازمة لعملية الولادة.

اقرئي المزيد: حركة الجنين في الشهر الخامس


العوامل التي تؤثر على حركة الجنين في الشهر الخامس

هناك عدة عوامل تؤثر على حركة الجنين في الشهر الخامس من بداية الحمل، منها إذا كانت الأم دائمة التوتر، أو في حالة أن تكون الأم مدخِنة، أيضًا كمية السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين، ونسبة السكر في دم الأم.

كما يتأثر الجنين بالعوامل الخارجية، فتزداد حدة ركلاته في حالة ارتفاع صوت الأم وعصبيتها، وفي حالة وجود شغب وضوضاء في الغرفة التي تتواجد بها الأم، كذلك وضع الجنين في المشيمة يؤثر على حركته وعلى شعور الأم بهذه الحركة، فإذا كان الجنين يتواجد في الجزء الأمامي من الرحم يصعب الشعور بركلاته؛ لأن المشيمة الأمامية تمتص الركلات فلا تشعر بها الأم، حيث أن الركلات في هذه الحالة لا تصل إلى جدار بطن الأم.

علامات تدل على جنس الجنين

يظهر جنس الجنين في الشهر الرابع أو الخامس من بداية الحمل حسب طبيعة جسد الأم، وتبدأ بعض العلامات التي تدل على جنس الجنين في الظهور، تتمثل هذه العلامات فيما يلي:

❖ شكل البطن

شكل بطن الأم يكون علامة ظاهرة للتعرف على جنس الجنين، فإذا كان الجنين ذكر يكون شكل البطن منخفض، وإذا كان أنثى يكون حجم البطن كبير بسبب وضعيتها في الرحم.

❖ القيء والغثيان

إذا كان الجنين أنثى يبدأ القيء والغثيان في الحدوث منذ بداية فترة الحمل، أما إذا كان ذكرًا فيتأخر حدوث قيء أو غثيان للأم الحامل.


❖ الوزن الزائد للأم

من الطبيعي أن يحدث زيادة لوزن الأم في فترة الحمل، إذا كان الوزن الزائد يتركز على المنطقة الخلفية من جسد الأم فهذا يعني أن الجنين أنثى، أما إذا كان التركيز يظهر في المنطقة الأمامية من الجسد فهذا يشير إلى أن الجنين ذكرًا.

❖ ألم البطن والظهر للأم

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى في الشهر الخامس يظهر بشدة من خلال ألم البطن والظهر للأم، تشعر الأم بألم شديد في البطن إذا كان الجنين أنثى نظرًا لحركاتها المفرطة، بينما يتركز الألم في منطقة الظهر إذا كان الجنين ذكرًا.

❖ لون البول

لون بول الأم الحامل يدل على جنس الجنين، فاللون الأصفر الفاتح للبول يشير إلى أن الجنين ذكرًا، وإذا كانت الأم حامل بأنثى فيكون لون البول أصفر غامق.

❖ شكل الأم

تزداد نسبة جمال الأم من حيث الشكل إذا كانت حامل بأنثى، وتنخفض النسبة في حين الحمل بذكر.

❖ الأنف

يكون حجم أنف الأم كبير نسبيًا إذا كان الجنين ذكر، ولا يحدث تغيير لحجم الأنف الطبيعي في حالة الحمل بأنثى.


❖ الشعر

الحمل بذكر يساهم في تميز شعر الأم بالصحة والنعومة، والحمل بأنثى يرهق الشعر ويضعفه ويقصفه.

❖ درجة حرارة قدم الأم

درجة حرارة قدم الأم إذا كانت مرتفعة قليلاً عن المعدّل الطبيعي هذا يعني أن الأم حامل بأنثى، وإذا انخفضت درجة الحرارة عن المعدل الطبيعي وأصبحت قدميها باردة نسبياً يعني هذا أن الجنين ذكر.

قد يهمكِ: تغذية الجنين في الشهر الخامس وأهم العناصر الغذائية

ما الذي يدفع الجنين للتحرك؟

ما الذي يدفع الجنين للتحرك؟

هناك عدة أسباب تدفع الجنين للتحرك داخل الرحم، تكمن هذه الأسباب في عدة نقاط، أهمها ما يلي:

o النشاط البدني الذي تؤديه الحامل إذا كان كبيرًا يؤثر بشكل ملحوظ على حركات الجنين سواء كان ذكرًا أو أنثى.


o وضعية الأم أثناء الجلوس والنوم، عادةً يزداد معدّل حركات الجنين أثناء ثبات جسد الأم، أي في وقت نومها أو راحتها، أيضًا إذا كانت وضعية الأم غير مريحة للجنين تزداد حركته.

o تناول الأم للأطعمة أو المشروبات الباردة يدفع الجنين للتحرك.

o حركة الجنين تزداد عند تناول الأم للمشروبات التي يدخل الكافيين في صنعها، أو المحلاة بنسبة كبيرة.

o ممارسة الأنشطة الرياضية التي تسهل عملية الولادة تزيد من حركة الطفل داخل الرحم.

متى تهدأ حركة الجنين؟

يمكن أن يتحرك الجنين دون إحساس الأم بسبب تواجد المشيمة في مقدمة الرحم، أما الحالات التي تقل فيها حركة الجنين فعلياً تتمثل في:
⮚ انتظام نوم الأم.
⮚ ضيق الرحم أو ضعف الوزن ونحافة الجسم.
⮚ قلة الغذاء الذي يصل للجنين عبر الحبل السري.
⮚ انخفاض في نسبة الأكسجين الذي يصل للجنين.
⮚ وجود خلل في وظائف المشيمة.


قد يهمكِ: حركة الجنين في الشهر السادس من الحمل

الإجراءات اللازمة عند توقف حركة الجنين

بعد توضيح الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى في الشهر الخامس يجب على كل أم استشارة الطبيب في حالة ملاحظة أي شئ غير مألوف على الجنين، من حيث ركلاته سواء كان ذكراً أو أنثى.

إذ تختلف حركة الأجنة من طفل إلى آخر، وحسب جنس الجنين، ولكن عندما يلاحظ الطبيب أن معدّل حركات الجنين أقل من المتعارف عليه في هذا العمر، يقوم بفحص دقات القلب لمعاينة إذا كان الدم الذي يصل للجنين كافي أم لا، وفحص المشيمة للتأكد من وصول الغذاء والأكسجين الكافيان إليه، وفي حالة وجود مشكلة في وظائف المشيمة تمنع وصول الغذاء أو الأكسجين إلى الجنين يمكن أن يجري الطبيب عملية للولادة في الحال لأن استمرار هذه المشكلة يمكن أن يؤدي إلى وفاة الجنين داخل الرحم.

وفي النهاية نودّ القول بأننا قد ألممنا بكل ما يخص الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى في الشهر الخامس ، والعوامل التي تؤثر على حركة الجنين في هذا العمر، أيضًا الأوقات التي تزداد وتنخفض بها حركة الجنين داخل رحم الأم، ويفضّل التوجه إلى الطبيب في حالة ملاحظة أي شيء غير مألوف على الجنين من حيث قلة حركاته أو عدم الشعور بنبضه.

المصادر:

بيبي سنتر 

وات تو اكسبيكت

 

إعلان