هل حكة المهبل من علامات الحمل بولد أم لا : وما أسبابها ؟

حكة المهبل من علامات الحمل بولد

هل حكة المهبل من علامات الحمل بولد ؟ وما علاقة الحكة بتحديد نوع الجنين ؟ وهل توجد أعراض معينة تدل على أن الجنين ولد ؟ ، كل هذه الأسئلة التى تدور في ذهن كل حامل بدءاً من معرفتها خبر الحمل، وتبدأ في طرح العديد من الأسئلة المتعلقة بكل عرض أو علامة جديدة تظهر عليها وتشك في حقيقة علاقتها بتحديد نوع الجنين


ولكن رغم تنوع هذه العلامات وتعددها ووجود الكثير من النساء من يؤكد صدقها ، إلا أنها تبقى من الخرافات التي لم يوجد لها أى أدلة علمية تثبت مدى صحتها أو تنفية، لذلك عادة ما يٌنصح الحامل بعدم الانجراف وراء هذه العلامات وعدم إعطائها الأهمية والتعامل معها جميعاً على أنها أعراض طبيعية للحمل بشكل عام وليس لها أى علاقة بتحديد نوع الجنين ومن الأفضل الإنتظار حتى دخول الشهر الرابع من الحمل للكشف عن نوع الجنين بإحدى الطرق العلمية المتخصصة في هذا المجال مثل السونار العادى أو السونار رباعي الأبعاد و خماسي الأبعاد.

هل حكة المهبل من علامات الحمل بولد ؟

هل حكة المهبل من علامات الحمل بولد ؟

حكة المهبل من الأمور الشائع حدوثها أثناء الحمل نتيجة الإفرازات المهبلية المتنوعة التي يفرزها الرحم أثناء فترة الحمل، وأشارت بعض الدراسات الطبية إلى وجود علاقة بين نوع الجنين وشكل ولون إفرازات المهبل، حيث تدل الافرازات المهبلية ذات اللون الأبيض المائل للبني على أن الجنين ولد ، كما تشير الإفرازات المهبلية ذات اللون الأبيض المائل إلى الإصفرار على أن الجنين أنثي.

وعلى الرغم من وجود دراسة طبية تؤكد هذه العلامة إلا إنه لا يعتمد عليها في الكشف عن نوع الجنين ويُفضل اللجوء إلى الأجهزة الطبية المتخصصة في الكشف عن نوع الجنين،ونظراً لتنوع الإفرازات المهبلية المؤدية إلى الشعور بحكة المهبل إذا لا يمكن إعتبار حكة المهبل من علامات الحمل بولد.

حكة المهبل من علامات الحمل بولد الغير صحيحة لكن ما هي أسبابها؟

كما أوضحنا من قبل أن حكة المهبل من الأمور المعتاد حدوثها لكثير من الحوامل، وقد لا تكون أمراً خطيراً للدرجة وإنما قد تكون أحد أعراض الإصابة بالإلتهابات الفطرية أو البكتيرية في المهبل، و يرجى استشارة الطبيب قبل تناول أي علاجات أو وصفات للتخلص من هذه الحكة، ومن أهم أسباب شعور الحامل بحركة المهبل ما يلي:


الإفرازات المهبلية المتنوعة خلال الحمل
يزداد حجم الإفرازات المهبلية في الحمل نتيجة تضارب مستوي الهرمونات في الجسم وزيادة سمك بطانة الرحم وكبر حجم الرحم وتضخمه، وتكون الإفرازات المهبلية ذات لون أبيض شفاف بدون رائحة، ويرجع سبب شعور الحامل بالحاجة إلى تغير الهرمونات فقط.

 الحساسية من بعض المنتجات
قد تسبب منتجات العناية بالمنطقة التناسلية تحسس للمهبل يؤدي إلى حكة المهبل، ويكون المهبل أثناء الحمل أكثر حساسية وتأثر بأى منتج يلامس المنطقة مباشرة أو غير مباشرة، فقد يتحسس من معطرات الملابس والصابون، ولذلك يُنصح الحامل بتجنب استعمال منتجات العناية بالمنطقة الحساسة والمنتجات العطرية أثناء الحمل.

العدوى المهبلية الفطرية
من المعروف أن الفطريات من الأشياء الطبيعية والموجودة في الجسم ، ولكنها تنشط بكثرة في المهبل أثناء الحمل مسببة الشعور بالحكة، ونزول إفرازات ذات رائحة كريهة.

إلتهابات المسالك البولية
والتى تؤدى إلى شعور الحامل بالحرقان أثناء التبول والحاجة إلى الحكة في المهبل.

إلتهابات المهبل البكتيري
وقد تصاب الحامل بعدوى بكتيرية فى المهبل تجعلها تشعر بالحكة، وقد تنتقل إليها العدوى من خلال العلاقة الحميمية أو تنظيف المنطقة الحساسة من الخلف إلى الأمام.


الأمراض المتنقلة جنسياً
مثل الهربس الجنسي وغيره من الأمراض التي تنتقل أثناء العلاقة الحميمة ، وقد تشعر الحامل بحكة شديدة في المهبل ونزول إفرازات ذات لون ورائحة كريهة.

 طرق علاج حكة المهبل عند الحامل

يرجى استشارة الطبيب المتابع قبل تناول أي علاجات للتخلص من حكة المهبل، حيث تحتوي أغلب الأدوية على مواد كيميائية قد تشكل خطراً على صحة الجنين، بالإضافة إلى أنه لا يوجد علاج معين لكل حالات حكة المهبل، بل يجب الفحص المعملى اللازم للتعرف على السبب الرئيسي وراء الشعور بالحكة، ومن ثم تناول المضادات الحيوية اللازمة له، ولكن هناك بعض الطرق التقليدية التي يمكن أن تقلل من الشعور بالحكة ومن أبرزها ما يلي:

  • وضع كمادات باردة على مكان الحكة داخل المهبل والمنطقة التناسلية.
  • الإكثار من الجماع حيث يعمل مني الرجل على توازن الحمض القاعدي داخل المهبل وبالتالي تجنب التعرض لحكة المهبل والتخلص منها نهائياً.
  • مزج كمية مناسبة من صودا الخبز مع الماء النقي الفاتر للحصول على قوام كريمى، ويتم استخدامه كدهان موضعي على مكان الحكة، حيث تعمل صودا الخبز على تخفيف حموضة المهبل.
  • عمل دش مهبلى عبارة عن ماء دافئ به القليل من صودا الخبز.

في حالة عدم الشعور بالتحسن بعد تطبيق كل هذه الطرق، يُنصح باستشارة الطبيب المتابع للحصول على الأدوية المناسبة والآمنة على الحمل، والتي تساعد الحامل على التخلص من الشعور بالحكة مثل الكريمات المضادة للفطريات والمضادات الحيوية، والتي تساعد في علاج السبب الرئيسى للحكة.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل بولد علمياً وأهم الأطعمة والأعشاب لتخفيف الأعراض

طرق الوقاية من حكة المهبل

طرق الوقاية من حكة المهبل

وعلى الرغم من أن حكة المهبل من علامات الحمل بولد الغير مؤكدة ولكنها من علامات الحمل بشكل عام، إلا أنها من الأعراض المزعجة والمؤلمة التي تتعرض لها أغلب الحوامل، ودائما ما يبحثون عن طرق للوقاية من التعرض للأسباب الرئيسية المؤدية لحكة المهبل،ومن أهم طرق الوقاية ما يلي:


  • يُنصح بإرتداء الملابس الداخلية المصنوعة من القطن الصافي.
  • تجنب ارتداء ملابس داخلية المصنوعة من البوليستر، والألياف الصناعية والتي لا تسمح بمرور الهواء إلى المهبل.
  • الحفاظ على نظافة المهبل، وتجفيفة جيداً بعد الإستحمام أو التعرض للماء، و الرطوبة بيئة مناسبة لتكاثر ونمو البكتريا والفطريات المسببة للإلتهابات المهبلية.
  • الحرص على تناول الزبادي واللبن الرائب بكثرة فوائده العظيمة في الحفاظ على توازن الحمض القاعدي لبيئة المهبل.
  • تجنب استخدام المنظفات التي تحتوي على مواد كيميائية معطرة، واستبدالها بمنتجات العناية الخاصة بالبشرة الحساسة.
  • الحرص على تنظيف المنطقة من الأمام إلى الخلف لتجنب التعرض لعدوى بكتيريا من الفرج.

هل تشكل حكة المهبل عند الحامل خطراً على الجنين ؟

من المعروف أن حكة المهبل أحد أعراض الإصابة بالتهابات المهبل البكتيرية، تقوم هذه البكتيريا بإنشاء مستعمرات داخل المهبل ثم تنمو وتتكاثر حتى تصل إلى عنق الرحم وتشكل خطراً كبيراً على الجنين، حيث تنتقل إليه عبر الرحم وتسبب له الإصابة بالعدوى والأمراض الخطيرة ،كما تزيد من نسبة إصابته بالتشوهات الخلقية، ومن المعروف أن مناعة الجنين ضعيفة جدا مما قد يجعل هذه البكتيريا تؤثر سلبياً على نمو الجنين وتعرضه إلى الموت داخل الرحم.

 علامات الحمل بولد المؤكدة 

الحمل من الأخبار المهمة والسعيدة التي تنتظرها كل امرأة، ولكن بمجرد معرفتها بخبر الحمل ينتابها الفضول لمعرفة ما إذا كان الجنين ذكراً أم أنثي، وقديما كان الكثير من النساء يعتمدون على بعض العلامات الظاهرة على الحامل للكشف على نوع الجنين، مثل شكل الوجه وحالة الشعر وزن الحامل وغيرها من العلامات، التي لم يوجد لها أى أدلة علمية تثبت مدى صحتها حتى الآن، وتبقى مجرد اعتقادات أو تجارب أمهات أنجين ذكور، ومن أبرز هذه العلامات ما يلي:

قلة الحاجة إلى الغثيان الصباحي

تعتقد الكثير من النساء أن الغثيان الصباحي من الأمور الهامة التي يمكن الاستدلال من خلالها على نوع الجنين، حيث يُقال أن الحامل التي تشعر بقلة الحاجة إلى الغثيان الصباحي من الممكن أن يكون الجنين ولد، عكس الحامل التي تشعر بكثرة الحاجة إلى الغثيان الصباحي تكون حامل ببنت.

وعلى الرغم نشر دراسة في مجلة  the Lancet العلمية تشير إلي أن أغلب الحوامل اللواتي أنجبن ذكور كانوا لم يعاني من الغثيان في الصباح، إلا أن أغلب الدراسات العلمية الأخرى لم تتمكن من إثبات صحة هذه الدراسة وبالتالي لا يمكن الإعتماد على هذه العلامة في التعرف على نوع الجنين.

شكل البطن ووضع الجنين

ظهر قديما إعتقاد سائد بين النساء يشير إلى إمكانية الكشف عن نوع الجنين من خلال شكل بطن الحامل، حيث يُقال أن البطن المنخفضة إلى أسفل على شكل دائرة يكون الجنين ذكراً، إما إذا كانت مرتفعة لأعلي وتأخذ شكلاً مسطحا يكون الجنين أنثي.


على الرغم من إنفاق الكثير من الحوامل اللواتي أنجبن ذكور على هذه العلامة إلا أنه لا يوجد دليل علمي يثبت مدى صحتها أو ينفيها، ويرجع تنوع شكل بطن الحامل من إمرأة لأخرى إلى عوامل أخرى غير نوع الجنين مثل عمر الجنين وكيفية جلوسه داخل البطن.

مشاكل البشرة

تتركز الخرافات في هذه العلامة على أن الحمل بولد لن يسبب للحامل ظهور أى مشاكل في البشرة مثل حب الشباب والبثور والبقع الداكنة ولكنه يسبب وجود هالات سوداء حول العين، عكس الحامل ببنت تعاني من العديد من مشاكل البشرة.

ولكن لا توجد أى دراسات علمية أو طبية تثبت صحة هذا الكلام أو تنفيه، وقد أوضحت أن المتسبب الأساسي في ظهور مشاكل البشرة أو اختفائها هو التغيرات الجسدية العديدة التي تمر بها الحامل أثناء الحمل نتيجة لتضارب مستوي الهرمونات المختلفة في الجسم.

الحاجة الشديدة في تناول الأطعمة المالحة

يُقال أن الحامل بولد تشعر بالحاجة الشديدة في تناول الأطعمة المالحة و اللاذعة، عكس الحامل ببنت والتي تحتاج إلى تناول الحلويات بكثرة، ولكن في الحقيقة هذه الأعراض طبيعية جدا وكثيراً ما تحدث في الحامل ويطلق عليها ” الوحم” ولا يوجد لديه أى أدلة علمية تثبت علاقته بتحديد نوع الجنين، ولكن يرجع سبب اشتهاء الحامل لطعام معين إلى افتقادها للعناصر الغذائية الموجودة في هذه الأطعمة.

نبض الجنين أقل من 140

انتشر قديماً اعتقاد بين النساء أنه يمكن التعرف على نوع الجنين من خلال عدد نبضات قلبه، فإذا كان عدد نبضات قلب الجنين أقل من 140 نبضة يكون الجنين ولد، إما إذا كان عدد نبضات الجنين أكثر من 140 نبضة يكون الجنين أنثى.


في الحقيقة لم توجد أى أدلة علمية تثبت صحة هذا الاعتقاد، حيث أشارت إحدى الدراسات العلمية أنه لا يوجد فرق بين نبضات قلب الجنين الذكر والجنين الأنثي، وإنما إختلاف عدد النبضات قد يرجع إلى عوامل أخرى منها حركة الجنين ودرجة نشاطه داخل الرحم.

لون البول

يعتقد البعض أن لون البول من الأمور التي يمكن الاعتماد عليها في التعرف على نوع وجنس الجنين ، فإذا كان لون بول الحامل أغمق من اللون الطبيعى كان الجنين ولد، إما إذا كان أفتح من اللون الطبيعى كانت الجنين أنثي.

ولم يقتصر الأمر على لون البول فقط وإنما يقوموا بخلط بول الحامل مع الكلور أو صودا الخبز وملاحظة التفاعلات الناتجة عن مزجها للكشف على نوع الجنين.

وفي الحقيقة تبقى كل هذه العلامات مجرد خرافات لم يستدل على أي أدلة علمية تثبت صحتها، ولذلك يُنصح الحامل بعدم الإهتمام بمثل هذه العلامات والانتظار حتى الشهر الرابع والتعرف على نوع الجنين من خلال الأجهزة الطبية المتخصصة في هذا المجال.

طريقة نوم الحامل

من المعروف أن النوم خلال الحمل من الأمور الصعب تحقيقها بسهولة الحامل تعانى حتى تصل إلى وضعية مريحة تستطيع الحصول على القدر الكافي من النوم من خلالها، ولكن هناك اعتقاد قديم يُرجع نوع الجنين إلى طريقة نوم الحامل، الحامل التي تنام على جانبها الأيسر قد تكون حامل بولد، على العكس الحامل ببنت تفضل النوم على جانبها الأيمن.


ولكن هذه العلامة ليس لها أى أساس من الصحة فكما ذكرنا أن الحامل تعاني حتى تصل إلى وضعية مريحة بعض الشيء تمكنها من النوم براحة، ولذلك تبقى هذه العلامة من الخرافات التي تتداولها النساء.

كثافة نمو شعر الرأس وشعر الجسم

يوجد إعتقاد قديم ومنتشر بين النساء أن الحمل بولد يجعل الحامل تتمتع بشعر قوي ولامع وغير متساقط يتميز بالحيوية والنشاط، على عكس الحامل ببنت، كما أن الحامل بولد تعاني من كثافة نمو الشعر في أماكن متفرقة من الجسم لم يكن بها شعر من قبل الحمل.

ولكن كل هذه الاعتقادات مجرد خرافات غير مبنية على أساس علمي واضح وصريح ولا يمكن الاعتماد عليها في التعرف على نوع الجنين، وإنما قد يرجع سبب هذه العلامات الى النظام الغذائي الذي تتبعه الحامل، فكلما كان نظام غذائي صحي ومتكامل كلما كان شعرها أقوى وألمع.

تباين في حجم الثدي

يُقال أن الثدي يتغير طوال الحمل نتيجة نوع الجنين، فعند كبر حجم الثدي الأيسر عن الثدي الأيمن كان الجنين ولداً ، إما إذا كان العكس كانت الجنين أنثي، ولكن لا يوجد علاقة بين اختلاف حجم الثدي وبين نوع الجنين وإنما يرجع إلى طبيعة جسم الحامل.

حرقان المعدة 

من الاعتقادات الخاطئة المتداولة بين النساء أن حرقان المعدة من علامات الحمل بولد الأكيدة، ولكن لا توجد أى أدلة علمية تؤكد صدق هذا الاعتقاد ، وغالبا ما يرجع سبب شعور الحامل بحرقان المعدة هى نوع الأطعمة التي تتناولها أثناء الحمل.


وجود خط اسود تحت السرة

تركز الاعتقادات حول ظهور الخط الاسود اسفل السرة خلال الحمل إلى حقيقة علاقته بتحديد نوع الجنين، حيث يُقال أنه يدل على الحمل بولد، ويزداد طول هذا الخط بمعدل 1 سم كل أسبوع خلال الحمل، ولكن أثبتت الدراسات أن ظهور هذا الخط يرجع إلى التغيرات الجسدية التي تعرض لها الحامل خلال فترة الحمل وفقاً لاختلاف مستوى الهرمونات بالجسم.

الإفرازات المهبلية

تعتقد الكثير من النساء أن الإفرازات المهبلية أفضل الأمور التي يمكن الاعتماد عليها في التعرف على نوع الجنين، فعند نزول إفرازات ذات لون أبيض شفاف مائل إلى البنى كان الجنين ذكراً إما إذا كان مائل إلى اللون الأصفر كان الجنين أنثي.

ولم توجد أى دراسة طبية تؤكد على صحة هذا الاعتقاد بل تشير إلى أن هذه الإفرازات قد تكون علامة لإصابة الحامل بأى من الإلتهابات البكتيرية أو الفطرية التي تصيب المهبل.

تشنج الساقين

تذكر العديد من النساء اللواتي أنجبن ذكور تعرضهن إلى تشنج الساقين طوال فترة الحمل نتيجة نزول الجنين اسفل البطن وتشكيله ضغطاً على عظام الحوض وعظام الساقين.

ولكن الدراسات العلمية أوضحت أن تشنج الساقين يرجع إلى زيادة كبر حجم الرحم وحجم الماء المحيط بالجنين وزن الجنين والذي يشكل ضغطاً شديداً على عظام الساق ، وليس له أى علاقة بتحديد نوع الجنين.


اقرئي المزيد: أعراض الحمل بولد الأكيدة وكيفية معرفة نوع الجنين من الشهر الأول

نصائح هامة للتخفيف من حدة أعراض الحمل المؤلمة

نصائح هامة للتخفيف من حدة أعراض الحمل المؤلمة

بما أن حكة المهبل من علامات الحمل بولد الغير مؤكدة ولكنها من الأمور المزعجة التي تتعرض لها الحامل خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى إنزعاجها من اعراض الحمل بولد المذكورة سابقا، ولذلك اجتمع العديد من الأطباء والمختصين بوضع قائمة من النصائح الهامة التي يجب على كل حامل الإلتزام بها لمساعدتها في التخفيف من حدة هذه الأعراض ، ومن أبرز هذه النصائح ما يلي:

  • الحرص على تناول الخضروات الورقية والفواكه الطازجة الغنية بالعديد من المعادن والعناصر الغذائية اللازمة لإمداد الحامل بالقوة الكافية لتحمل حدة أعراض الحمل المختلفة، والحفاظ على صحة الجنين.
  • ضرورة الالتزام بإجراء كافة الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة خلال شهور الحمل المختلفة للاطمئنان على صحة الحامل وصحة الجنين.
  • ضرورة الإلتزام بموعد المتابعة الدورية مع الطبيب المختص من أجل الإطمئنان على سلامة الحامل وجنينها.
  • ضرورة أخذ القسط الكافي من النوم لتجنب الشعور بالإرهاق والإجهاد الناتج عن قلة النوم.
  • عدم القيام بمجهود شاق والحرص على عدم حمل الأشياء الثقيلة.
  • الإلتزام بتناول القدر الكافي من الماء للحفاظ على مستوى رطوبة الجسم.
  • ضرورة الإكثار من تناول العصائر الطبيعية الغنية بالسكر الطبيعي الذي يمد جسم الحامل بالطاقة الكافية لتحمل أعراض الحمل، بالإضافة إلى العناصر الغذائية الهامة التى تفيد كل من الحامل وجنينها.
  • ضرورة إتباع نظام غذائي صحي متكامل يحتوي على كافة العناصر الغذائية الهامة والمعادن اللازمة لصحة الحامل والجنين.
  • يُفضل ممارسة الرياضات الخفيفة المناسبة للحمل مثل المشي أو السباحة أو الأيروبكس، لما لها من تأثير كبير على صحة الحامل النفسية كما تعمل على تقوية عضلات جسمها وتهيئتها لعملية الولادة بسهولة.
  • تجنب تناول الأطعمة المقلية في الصباح، حيث تؤثر على المعدة وتجعل الحامل تعاني من الحموضة والحرقان.
  • ضرورة تقسيم الوجية على ثلاث حصص متساوية وشاملة كافة العناصر الغذائية الهامة، لتجنب التعرض الإمساك وعسر الهضم.
  • الإكثار من تناول البروتينات الغنية بالأحماض الأمينية اللازمة لتطور ونمو خلايا الجنين المختلفة.
  • تجنب الأطعمة ذات الروائح النفاذة والتي تثير الشعور بالغثيان، بالإضافة إلى الأطعمة المبهرة والتي تزيد من احتمالية إصابة المعدة والحرقان والحموضة.
  • يٌنصح بالإكثار من تناول الزبادي ومنتجات الألبان الغنية بالكالسيوم الضرورى لصحة عظام وأسنان الحامل وجنينها.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

هيلث لاين

بيرنتس