صغر حجم الجنين في الشهر السابع

صغر حجم الجنين في الشهر السابع

 من الطبيعي أن ينمو الطفل في أواخر فترة الحمل بشكل كبير يتجهز للخروج إلى الحياة، لكن عندما يحدث خلل ويدق جرس الخطر علينا أن ننتبه من صغر حجم الجنين في الشهر السابع والذي يعني وجود ما يعيق الجنين عن النمو بشكل سليم، وما هي الأسباب، هل هي أسباب خاصة بمرض ما أو أسباب نفسية، لذلك دعونا نتحدث في هذا المقال عن كافة الأعراض التي تحدث للطفل خلال الشهر السابع.


صغر حجم الجنين في الشهر السابع

صغر حجم الجنين في الشهر السابع

من الطبيعي أن يكون حجم الطفل في هذا الشهر حوالي اثنين كيلو تقريبًا أو أقل بجرامات بسيطة، لأن أعضاء الجنين تتشكل جميعها تقريبًا في هذا الوقت من الحمل، لأن العديد من النساء معرضين لإنجاب أطفالهم في هذا الشهر.

وباكتساب الجنين الوزن يعرف الطبيب والأم على الفور بأنه سليم معافى لا تحتاج الام أن تأخذ أدوية أو فيتامينات من أجل أن ينمو، لكن صغر حجم الجنين في الشهر السابع لأقل من كيلو يعد مشكلة كبيرة، لأنه يحدث نتيجة وجود مشكلة داخل المشيمة، مما أدى إلى حدوث مشاكل في توصيل الغذاء للجنين أثناء فترة وجوده في رحم الأم.

لذلك يقوم الأطباء خلال فترة متابعة الأم أثناء فترة الحمل، بالعمل على فحص وزن الجنين بشكل مستمر لكي يتأكد من أن وزنه سليم ومناسب للمرحلة العمرية الموجود بها.

اقرئي المزيد: حجم الجنين في الشهر السابع


الأسباب التي أدت إلى صغر حجم الجنين في الشهر السابع

يجب أن يكون هناك أسباب رئيسية تؤدي إلى صغر حجم الجنين في الشهر السابع، لذلك سنقوم بعرضها لكم من خلال النقاط التالية:

  • الأسباب الوراثية أو الجينات هي من أحد الأسباب التي تجعل حجم الطفل صغير، لأن أحد الآباء عندما ولد كان صغير في الحجم مقارنة بالأطفال في عمره لذلك تعد العوامل الوراثية مهمة.
  • حدوث خلل في وظائف المشيمة ويؤدي إلى التقليل من دخول الغذاء والأكسجين إلى الجنين، وذلك يؤدي إلى صغر في حجمه.
  • انسداد الحبل السري الموصل الغذاء إلى الجنين، وهذه تعد مشكلة كبيرة لأنه يعمل على منع أي غذاء أو أكسجين بشكل نسبي إلى الجنين، وممكن أن تحدث مضاعفات لهذا الأمر.
  • إصابة الأم بأمراض ضغط الدم فعندما تنفعل بشكل كبير يرتفع ضغط الدم الخاص بها، ويمنع ذلك من ذهاب الدم المحمل بالأكسجين والغذاء إلى المشيمة، فيؤدي إلى صغر حجم الجنين في الشهر السابع.
  • بسبب حمل الأم بأكثر من جنين في الرحم الواحد ويتوزع الدم المحمل بالغذاء على كليهما، ولا تقدر الأم على مجاراة طلبهم الطعام، فيحدث نقص شديد في أوزانهم.
  • أيضًا العوامل التي تؤدي إلى صغر حجم الجنين صغر المكان الذي ينمو فيه.
  • عدم اتباع الأم للوصفات الغذائية التي يعطيها لها الطبيب وتناول الطعام الصحي، وتقوم بمخالفة أوامره وتتناول الأطعمة الجاهزة، فيؤدي ذلك إلى افتقار الأم لكافة العناصر الغذائية، لا يستفيد الطفل من الطعام..
  • حدوث الكثير من المشاكل الصحية الشائعة للأم مثل مرض التهاب الرحم أو مرض المسالك البولية.
  • يحدث صغر في حجم الجنين في الشهر السابع نتيجة، إصابة المرأة خلال فترة الحمل بمرض داء السكري أو الأمراض المزمنة الخاصة بالجهاز الدوري والجهاز البولي ايضًا.
  • اتباع الأم للعداد السيئة مثل شرب الخمر، والتدخين أو قيامها بأخذ أدوية بدون وصفات علاجية.
  • نقص في معدل الحديد بدم الأم يؤدي إلى إصابة الأم والجنين بالضعف.
  • تعرض الأم للإجهاض في أوقات سابقة فيؤدي ذلك إلى حدوث ارتخاء في عضلة الرحم وضعفها.
  • تعرض الأم للإصابة بأمراض معدية مثل الزهري، والحصبة الألمانية، ومرض المقوسات.
  • ممكن أن يفقد الطفل من وزنه بسبب أصابه أمه بتسمم الحمل، نتيجة أكلها لمأكولات مليئة بالزئبق والمعادن أو لأسباب أخرى.
  • كما يشكل وزن الأم عامل رئيسي على صغر حجم جنينها، فإذا كان تعاني من النحافة أو السمنة المفرطة في كلتا الحالتين يسبب في صغر حجم الجنين في الشهر السابع.
  • إصابة الأم بنزيف مفاجئ في الرحم أو إصابة الأم بمرض تكيس المبايض، فينتج عنه التقليل في هرموني البروجسترون والاستروجين.
  • من الأسباب التي تجعل الجنين صغير في الحجم هو تعرضه للإصابة بالتشوه أو العيوب الخلقية.
  • عامل العمر من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى صغر في حجم الطفل، فإذا كانت الأم أقل من ثمانية عشر عام أو أزيد من خمس وثلاثين عامًا قد تنجب أبن صغير في الحجم.
  • يمكن أن يحدث خلل في الكروموسومات، فينتج عنها إصابة الجنين بالعديد من المتلازمات مثل متلازمة داون.
  • السبب القاسي نوعًا ما اتباع الأم حمية قاسية غير مفيدة لها ولطفلها، فأدى ذلك إلى صغر حجمه.
  • كما يمكن أن يقع الطبيب في العديد من الأخطاء مثل حساب عمر الجنين بطريقة خاطئة من آخر فترة طمث للأم.

هل هناك طريقة لمعالجة صغر حجم الجنين في الشهر السابع

هل هناك طريقة لمعالجة صغر حجم الجنين

الله عز وجل لم يخلق داء إلا وخلق له دواء، ومعالجة صغر حجم الجنين في الشهر السابع يحدث عندما تقوم الأم بإتباع النصائح التالية:

  •  تقوم الأم باتباع كافة التعليمات التي يلقيها عليها الطبيب، حتى تخفف من حدة المشاكل الصحية والنفسية التي تعانيها.
  •  تشرب كمية كبيرة من الماء، لكي لا تصاب بالجفاف فعلى الأغلب يجب أن تتناول ثماني أكواب يوميًا.
  • تتابع مع طبيب تغذية لكي تبتعد عن الأطعمة الجاهزة المليئة بالزيوت المهدرجة، والتي تعمل على زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، وأن تتناول الخضروات الورقية والفواكه بشكل مستمر.
  • يجب أن تقوم بتناول السكر الطبيعي مثل العسل لأنه يعمل على تنشيطها، وأيضًا يقوم بتزويدها بالكثير من العناصر الغذائية.
  • القيام بتناول الأجبان قليلة الدسم مثل الجبن القريش، لكي تأخذ الأم مقدار الكالسيوم التي تريده لجسمها، ولعلاج مشكلة صغر حجم الجنين في الشهر السابع.
  • يجب أن تتناول مقدار محدد من منتجات الألبان مثل اللبن الحليب أو الزبادي، وممكن أن تتناول اللبن الرائب.
  • عليه أن تكثر في السعرات الحرارية التي تأكلها في اليوم، فبدلًا أن تأكل 300 سعرة حرارية الخاصة بالطفل، يمكن أن تزودها إلى 500 سعرة حرارية.
  • على الأم أن تبتعد عن اللحوم المصنعة، لأنها آفة ممكن أن تدمر جنينك وتفقدك الكثير من العناصر الغذائية.
  • يجب أن تقوم الأم بالإكثار من تناول البروتين، وتأخذه من اللحوم البيضاء أو الحمراء، والبيض، والبقوليات مثل الفول.
  • الإكثار من تناول المكسرات مثل الفول السوداني، والفستق، واللوز، والكاجو، لأن بهم دهون غير ضارة ومدها بالعديد من المعادن والفيتامينات.
  • عليها أن تتناول الخبز ذو الحبة الكاملة، لكي لا تصاب بالسمنة المفرطة.
  • أن تتناول الفيتامينات التي تحتوي على حمض الفوليك اللازم لحماية جنينها، لأنه يجعل الجنين ينمو بطريقة طبيعية.
  • كما يجب على الأم أن تمحو كل آثار الضغط عن طريق النوم للمدة المسموحة لها يوميًا، وهي ثماني ساعات.

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر السابع من الحمل

نصائح للأم لكي تحافظ على حجم الطفل

عليها أن تقوم بفحص حركة الطفل داخل رحمها، لأن مع مرور الوقت وكبر حجم الجنين تزداد ضرباته إلى أكثر من ثلاثين ضربة في الدقيقة الوحيدة كحد أقصى، إذا قلت عن عشر ضربات أو إذا سكن لمدة يجب أن تذهب إلى الطبيب وتفحصه لكي تتأكد.

  • لا يجب أن تقوم الأم بحمل الاشياء الثقيلة أو تقوم بتعريض نفسها للمخاطر، لأن صحتها هي الأهم فإذا كانت بخير ينعكس على الطفل والعكس صحيح.
  • لا يجب على الأم أن تهمل الذهاب إلى الطبيب، لأنه أدرى منك ومن أي أحد في العائلة حول ما هي خواص الطفل فيجب أن تقوم الأم بالالتزام والذهاب إلى الطبيب.
  • كما يجب أن تسأل الطبيب عن أهم اللقاحات التي يجب أن تأخذها في الشهر السابع لكي تقي نفسها وجنينها للأمراض.

أهم عوامل خطر صغر حجم الجنين في الشهر السابع

كثير من الأمهات يتعرضن إلى الولادة المبكرة وفي ذات الوقت الطفل يكون ضعيف البنية ،وصغير الحجم فتتولد عنده الكثير من الأعراض، ومن هذه الأعراض:


  • يؤدي صغر حجم الجنين في الشهر السابع إلى انخفاض نسبة الأكسجين داخل الجنين.
  • يصاب الجنين بانخفاض حاد في ضغط الدم لعدم وجود أي مصدر تغذية.
  • عند ولادته باكرًا تصبح مناعة الطفل هشة فلذلك يضعونه في الحاضنة الآلية، لكي يستطيع أن يتعافى.
  • بسبب صغر حجم الجنين في الشهر السابع يؤدي إلى إصابته بمرض ضيق التنفس، الذي ينتج عنه شم رائحة برازه وهو في رحم أمه.
  • يحدث خلل في درجة حرارة الجنين، وممكن أن يؤدي ذلك إلى وفاة الجنين.

الوزن الطبيعي للجنين خلال الشهر السابع

الوزن الطبيعي للجنين خلال الشهر السابع

كما ذكرنا أسباب صغر حجم الجنين في الشهر الرابع، سنعرض عليكم المعدل الطبيعي لزيادة وزن الجنين خلال الأسابيع الأربعة:

  •  الأسبوع الأول من الشهر السابع: يجب أن يكون حجم الجنين يتراوح بين كيلو وربع إلى كيلو ومئتي جرام.
  •  الأسبوع الثاني من الشهر السابع: يكون حجم الطفل حوالي ألف وثلاثمائة جرام تقريبًا، وممكن أن يزيد بمئة جرام.
  •  الأسبوع الثالث من الشهر السابع: يكون حجم الجنين حوالي كيلو ونصف الكيلو تقريبًا.
  •  الأسبوع الرابع والأخير من الشهر السابع: ممكن أن يصل حجم الجنين إلى أثنان كيلو جرام.

قد يهمكِ: الوزن الطبيعي للجنين في الشهر الثامن

هل يهدد نقص وزن الجنين في الشهر السابع إلى موت الجنين؟

في بعض الأحيان قد تتعرض الأم للإصابة بالإجهاض وفقد جنينها أو العكس، يمكن أن ينتج عن صغر حجم الجنين في الشهر السابع إلى حدوث ولادة مبكرة عن الموعد المعتاد في أخر الشهر التاسع، عادة ما يسمي الأطباء الأطفال الذين يولدون صغار في الحجم بمصطلح IUGR .

طرق التعرف هذا الجنين يعاني من نقص في الوزن أم لا؟

  • يعرف الطبيب ذلك عن طريق جهاز السونار، الذي يعمل على فحص الجنين ومعرفة كافة مؤشراته الحيوية داخل رحم الأم.
  • يقوم بحساب وزنه عن طريق قياس الرأس، والبطن، وفخذي الجنين، وكما يعمل على قياس حجم الجنين بشكل متكرر حتى يتأكد، ويعطي الأم الإجابة الاكيد.
  • الآن يقوم الأطباء بمعرفة حجم الجنين من خلال السائل المحيط به، وهو السائل الأمنيوسي فإذا قل هذا السائل يعرف على الفور أن الجنين صغير الحجم ومتأخر في النمو.
  • هناك أيضًا فحص أخر عن طريق جهاز تخطيط القلب الخاص بالجنين، فيقوم الطبيب بوضع حزامين على رحم الأم، ويقوم بقياس نبضات القلب للجنين إذا كان بمعدل غير طبيعي فيعرف أنه متأخر في النوم.
  • يمكن حساب معدل تدفق الدم داخل المشيمة من خلال اختبار دوبلر.
  • يمكن أن يخمن الطبيب وزن الطبيب من الزيادة في وزن الأم.

هل صغر حجم الجنين في الشهر السابع يجعله يولد مبكرًا؟

ليس من ضروري أن تلد الأم جنينها بسبب صغر في حجمه، لأنه إذا ظل ينمو داخل الرحم بدون أي وسائل مساعدة فيقوم الطبيب بالقيام بالولادة في الشهر التاسع، لكن إذا ظل الطفل على حاله لأسبوعين تقريبًا، يحدد الطبيب الميعاد المناسب للحمل، وتقوم الأم بالولادة لسلامتها وسلامة الجنين.

هل يتحمل الجنين صغير الحجم الولادة الطبيعية؟

لا يتحمل الجنين صغير الحجم الولادة، بسبب شدة الضغط الناتجة عن آلام الولادة قد تتسبب في خلل في ضربات قلب الجنين، ويؤدي ذلك إلى جعل المرأة تلد عن طريق عملية قيصرية.


قد يهمكِ: نقص وزن الجنين في الشهر الثامن | تعرفي على أسبابه وطرق علاجه

هل يمكث الطفل صغير الحجم طويلاً في المستشفى؟

بسبب صغر حجم الجنين في الشهر السابع يؤدي ذلك إلى مكوثه في المستشفى، حتى يكتمل نموه ويزيد في الحجم لدرجة أن يصل وزنه إلى اثنان كيلو ونصف الكيلو جرام.

 هل سيصبح الطفل صغير الحجم سوي مثل أقرانه؟

بالتأكيد سيصبح كذلك، إذا قامت الأم بالالتزام في إطعامه بشكل جيد وبنسب طعام محسوبة، حتى لا يصبح لديه سمنة مفرطة.

 والآن وقد انتهينا من سرد كل المعلومات عن صغر حجم الجنين في الشهر السابع وما يلازمها من تبعات وأخطار على الأم والجنين، وما هي النصائح التي يجب على الأم الحامل اتباعها حتى تُرزق بطفل طبيعي، نرجو أن نكون قد دقمنا لكم غجابة وافية عن كل التساؤلات التي تجول في أذهانكن بخصوص الجنين ومراحل نموه.

المصادر:

ابوت كيدز هيلث

بامبرز

فاميلي اديوكيشن