ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع

ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع

تواجه الحامل الكثير من المشاكل التي قد تفقدها جنينها أهمها ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع وكلما تفاقمت هذه المشكلة الصحية، كلما زادت نسبة الخطورة على الجنين، وقد يصل الأمر إلى حد الموت.


هذه المشكلة لها الكثير من المسببات التي تؤدي إلى ظهورها، سوف نتناول أهم هذه الأسباب، وكيف يمكن للحامل تفاديها، حرصًا منها على سلامة وصحة جنينها وكذلك اكتمال الحمل.

ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع

ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع

يعرف ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع على أنه انخفاض ملحوظ في معدل ضربات قلب الجنين، بما يعادل 100 نبضة خلال الدقيقة، في فترة تتراوح ما بين 10 دقائق إلى 15 دقيقة على الأقل، وقد يكون هناك اختلاف في طريقة التقييم في بطء قلب الجنين والتعامل معه قبل وأثناء الولادة، وهذا يعتمد على عوامل كثيرة منها عمر الجنين.

قد يتأثر الجنين بالعديد من الآثار الجانبية، اعتمادًا على عدد المرات التي يصبح فيها نبض الجنين ضعيفًا، كما أن ضعف ضربات قلب الجنين يرجع إلى صحة الأم وعيوب خلقية في قلب الجنين.

كما يمكنك تلاشي الخطأ في تقييم النبض الذي يمكن أن يحدث بين نبضات قلب الجنين وضربات قلب الأم، وذلك بتأكيده بالموجات فوق الصوتية، حيث أن الفحص السريع لأسباب ضعف ضربات القلب للجنين، يؤثر على العلاج السريع والوقاية من أي آثار جانبية ناتجة عن العلاج.


أسباب ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع

تتنوع الأسباب المؤدية إلى ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع منها ما يتعلق بتكوين الجنين وبنيانه، وأسباب أخري تخص الصحة الجسدية للحامل بشكل عام، من أهم هذه الأسباب ما يلي:
● وجود تشوهات أو عيوب خلقية في قلب الجنين.
● قلة وصول الأكسجين اللازم إلى الجنين، مما ينتج عنه بعض المضاعفات، والتي تجعل الطبيب يتخذ قراره بالولادة القيصرية في الحال.
● حدوث تشوهات في المراكز العصبية لديه مثل انعدام الدماغ.
● قد يحدث ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع في حالة ضغط رأس الجنين، بسبب مروره بقناة فالوب.
● تناول الحامل لبعض العقاقير المحتوية على المركبات الأفيونية أو كبريتات الماغنسيوم.
● في حالة جلوس الجنين، فإنه يحدث تباطؤ في ضربات القلب، مما ينتج عنه ضغط الرحم على رأس الجنين عند الشعور بالتقلصات.
● من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع هي شعور الأم بآلام المخاض قبل الموعد المحدد لها.
● انفصال المشيمة.
● إصابة الأم بأي أمراض مثل سكري الحمل.
● إصابتها أيضًا بتمزق في الرحم.
● الانقباضات السريعة التي تصيب الرحم.
● قلة السائل الأمينوسي حول الجنين.
● ضغط الدم المنخفض.
● في حالة الحمل بتوأم.
● تسمم الحمل.

اقرئي المزيد: أسباب توقف نبض الجنين في الشهر التاسع

ضعف قلب الجنين

يصبح قلب الجنين ضعيفًا في حالة وصول ضربات قلبه لأقل من حوالي 110 نبضة خلال 60 ثانية ومتابعة هذا النبض لمدة عشر دقائق، لذلك يتحتم على الحامل التوجه فورًا إلى الطبيب المختص لمتابعة نمو وتطور الجنين.

حيث أثبتت بعض الأبحاث والدراسات أنه عند ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع تزداد فرص إصابة الأم بالإجهاض، وفي أوقات أخرى يعود الوضع كما كان عليه واستكمال الحمل دون أي خطورة أو حدوث أي مضاعفات.

طرق الكشف عن نبض الجنين

يتم فحص نبض الجنين في الشهر التاسع بطريقتين هما كالتالي:
● مراقبة وقياس حجم بطن الأم.
● يوجد فحص آخر دقيق عن طريق الموجات الفوق صوتية.


مضاعفات ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع
قد ينجم عن بطئ نبضات الجنين بعض المضاعفات، منها ما يلي:
استسقاء حنيني:
من الأمور الخطيرة التي يجب الانتباه إليها، حيث تحتاج إلى التدخل الجراحي في الحال، وقد يوصف الطبيب بعقاقير الستيرويدات لعلاج مثل هذه الحالة، لأنها قد ينجم عنها موت الجنين إذ لم تعالج بالشكل الصحيح.

انخفاض سرعة البطين:
قد ينتج عن الإصابة بمثل هذه الحالة إلى الاستسقاء الجنيني الذي سبق ذكره، أو الإصابة بفشل القلب الوليدي الذي يحتاج إلى تدخلات طبية لحماية الجنين من الموت.

الشهر التاسع من الحمل

الشهر التاسع من الحمل

يعد الشهر التاسع آخر مرحلة من مراحل الحمل، تصبح الحامل قد أتمت الخامسة والثلاثون أسبوع من حملها، وتبدأ الأسبوع السادس والثلاثون، وينتهي هذا الشهر بحلول الأسبوع الأربعين.

من المحتمل أن يحمل هذا الشهر في طياته بعض المخاطر على سلامة وصحة الجنين، لذلك على الأم الانتباه جيدًا وزيارة الطبيب المختص أكثر من مرة في هذا الشهر بالتحديد، حتى تتأكد من حل مشكلة ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع إذا كانت موجودة بالفعل.

تصبح الحامل أكثر عرضة للشعور بآلام الولادة في أي وقت، لذا يجب أن تكون في أتم الاستعداد للولادة.


اقرئي المزيد: الجنين في الشهر التاسع

مراحل نمو الجنين في الشهر التاسع

كما ذكرنا ما هي الأسباب المؤدية إلى ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع يتحتم علينا ذكر كافة مراحل نمو الجنين في هذا الشهر، حتى لا ينتاب الحامل الحيرة والقلق من التغيرات التي تحدث خلال هذه الفترة، وهذه المراحل كما يلي:

الأسبوع السادس والثلاثون:

● يصل حجم الجنين في هذه الفترة إلى 2.750 كيلو جرام، ويبلغ طوله إلى 48 سم.
● تبدأ الشعر والقشرة في الزوال بحلول هذا الأسبوع والذي كان يغطيان جسم الجنين كاملًا، ويتم إطلاقه على هيئة براز أخضر يطلقه الجنين بعد الولادة، والذي تم ابتلاعها من خلال السائل الأمنيوسي خلال فترة الحمل.
● تقل عدد حركات الجنين، حيث تتراوح حركاته ما بين 10_12 حركة.
● يتم اكتمال نمو جسمه بالكامل.
● ينحدر الطفل ناحية الأسفل تمهيدًا للولادة.
● من المحتمل أن يكون وضع الجنين غير ملائم لوضع الولادة، حيث تصبح رأسه تجاه أعلى البطن وقدميه ناحية الأسفل، هنا يقوم الطبيب ببعض التمارين للتعديل من وضعية الجنين.

الأسبوع السابع والثلاثون:

● بلغ وزن الجنين حوالي 3 كيلو جرام، وطوله 50 سم.
● تمثل الدهون 8% من جسمه.
● تبدأ التقلصات الغير حقيقية في الظهور داخل الرحم.
● ما زالت الأجسام المضادة تصل إلى الأجنة من خلال دم الحامل.
● يبلغ طول شعر رأس الجنين 1.5 إنش.

الأسبوع الثامن والثلاثون:

● يبلغ وزنه حوالي 4.400 كيلو جرام، وطوله 1.50 سم.
● نمت أظافره تمامًا مما يجعله يتمتع بالقوة وإمساك أي شئ.
● نمو كافة أعضائه.
● تميل عيناه إلى اللون الرمادي أو الأزرق بعد الولادة، ولكنهما تعود إلى اللون الطبيعي بعد مرور 9 أشهر من الولادة.


الأسبوع التاسع والثلاثون:

● طول الجنين يقدر بنحو 52 سم، ووزنه 4.450 كيلو جرام.
● لا تزال الدماغ في التطور والنمو.
● تصعب حركته نتيجة لازدحام الرحم.
● تتجمع كمية من الدهون أسفل الجلد، مما تصبح بشرته فاتحة.

الأسبوع الأربعين:

يبلغ طول الجنين في هذه الفترة حوالي 55 سم.

اقرئي المزيد: مراحل نمو و تكوين الجنين في الشهر التاسع

أسباب ضعف حركة الجنين في الشهر التاسع

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى قلة حركة الجنين في الشهر التاسع منها ما يلي:
● التفاف الحبل السري حول الجنين.
● قلة وصول الكميات المناسبة من الأكسجين والغذاء إلى الجنين بشكل منتظم.
● قد يؤثر ضغط الدم المرتفع على حركة الجنين في هذا الوقت.
● إصابة الجنين ببعض الأمراض الوراثية قد تكون من الأسباب الرئيسية التي تعرقل حركة الجنين بشكل طبيعي في الشهر التاسع.

اقرئي المزيد: حركة الجنين في الشهر التاسع


أطعمة تقوي نبض الجنين

أطعمة تقوي نبض الجنين

تلعب الأطعمة الصحية دورًا كبيرًا في تقوية نبض الجنين وعدم التعرض لتباطئه وخصوصًا في الفترة الأخيرة من الحمل، تتطلب الأم إدخال بعض الأطعمة إلى نظامها الغذائي والتي تدعم صحة القلب وتقوية أنسجتها، بالمقابل ينبغي الابتعاد عن الأطعمة التي تعرقل نمو قلبه.

لا بد من إضافة جميع العناصر الغذائية إلى الوجبات التي تتناولها الأم، بحيث تحتوي على كميات كبيرة من الخضراوات والفواكه والبروتينات، مع الحرص على تناول الأطعمة المشبعة بالحديد والمواد المعدنية، مثل النحاس والكالسيوم، الثيامين والماغنسيوم.

يجب العلم بأن الكالسيوم يتوافر في منتجات الألبان، ويوصي بتناول كمية ليست بالقليلة منه حوالي ألف جرام من الكالسيوم في اليوم الواحد، وإذا لم تتوافر هذه النسبة في طعامك اليومي، ينبغي تناول المكملات الغذائية المشبعة بعنصر الكالسيوم.

أما عنصر الفسفور يتوافر في الحليب الطازج، ويجب تناول حوالي سبعمائة جرام من هذا العنصر بشكل يومي، والنحاس يوجد في الفاصوليا والكاجو.

الثيامين يتوافر في بعض الأطعمة مثل، البازلاء وكافة منتجات اللحوم، ويوصي باستهلاك حوالي 1.4 ملليجرام منه بشكل يومي، ولا مانع من دمج الأحماض الغنية بأوميجا 3 التي توجد في التونة والسلمون، وكذلك دمج كلًا من الفول والمكسرات إلى النظام الغذائي أيضًا.


الأغذية التي تعيق نمو قلب الجنين

هناك بعض الأطعمة التي تكون مانعًا قويًا في تقوية قلب الجنين ونموه بشكل طبيعي، من هذه الأطعمة ما يلي:
الإكثار من تناول الكافيين، والنسب الكبيرة من عنصر الصوديوم، ومستويات الكوليسترول الضارة، لذا من الأفضل تجنب الدهون الضارة في الوجبات الرئيسية لحماية قلب الجنين وتحفيزه على النمو بشكل سليم.

الابتعاد كل البعد عن الأغذية التي تؤثر بالسلب على ثبات الحمل، مثل، البيض الغير ناضج والكبدة، حيث أن هذه المأكولات مليئة بالكثير من البكتيريا الضارة التي قد تؤدي إلى الإجهاض لقدر الله.

النصائح المتبعة عند ضعف نبض الجنين في الشهر التاسع
يوجد بعض التعليمات والإرشادات التي يجب على الحامل الأخذ بها عندما يصاب صغيرها بتباطؤ النبض، وخصوصًا في حالة قلة نسب الأكسجين الواصلة إليه من أهم هذه النصائح وتلك الإرشادات ما يلي:
● الحرص على تناول السوائل باستمرار.
● أن تستلقي الحامل على أحد جانبيها ويفضل الجانب الأيسر حتى يتم تقليل ضغط الرحم على أوردة الجسم، مما يؤدي إلى وصول الدم إلى المشيمة والجنين بشكل منتظم.
● إمداد الحامل بالأكسجين من خلال الأنف.
● التوقف لفترة مؤقتة عن تناول العقاقير حتى تصبح كل الأمور على ما يرام.
● التقليل من تناول الكافيين والكحوليات.
● الإقلاع عن التدخين.
● متابعة ضغط الدم باستمرار حتى الولادة.
● أخذ القسط الكافي من النوم.

عند عدم الاستجابة لأي من هذه التعليمات، يلجأ الطبيب إلى إجراء العملية القيصرية لإنقاذ الجنين والأم.

المصادر:

ابوت كيدز هيلث

فري ويل فاميلي

بيرنتنج فرست كراي

إعلان