أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول

أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول

قد يحدث عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول لدى بعض النساء، مما يسبب لهن القلق ويؤخر معرفة الحمل في أسابيعه الأولى، فقد يصل إلى أن بعض النساء لا يدركن حملهن حتى ثلث الشهر الثاني أو الثالث، فما هي أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول؟ وما هي أهم أعراض الحمل؟ وهل من الضروري أن تظهر تلك الأعراض؟ ذلك ما سنخبركِ به في هذا المقال.


أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول

يمكن أن نعتبرها ميزة حيث أن التخلص من إزعاج أعراض الحمل، مثل: الغثيان، والتبول المتكرر، وآلام الظهر، ومع ذلك فمن الممكن أن يشير إلى وجود عيباً؛ لأن عدم ظهور أعراض الحمل قد يكون بسبب ضعف هرمون الحمل لديك؛ لذلك عليك معرفة السبب، وتتلخص أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول في ما يلي:

• حدوث خطأ في حساب موعد الدورة الشهرية.

• متلازمة تكيس المبايض: هي عبارة عن اضطرابات هرمونية قد تتسبب في صعوبة الحمل، بالإضافة إلى أنه في حالة حدوث الحمل فتكون متلازمة تكيس المبايض من الأسباب الشائعة، لعدم ظهور أعراض للحمل أو قد يتم ظهور أعراض خفيفة.

• ضعف في هرمون الحمل: يعتبر السبب الرئيسي في ظهور أعراض الحمل من الدوخة، والغثيان، والإعياء، وغيرها من أعراض الحمل الشائعة، ويتم ذلك عند حدوث ارتفاع في مستوى الهرمون في الأسابيع الأولى من الحمل، ثم يبدأ في الانخفاض في الأسبوع الثاني عشر، وهذا ما يؤدي إلى انخفاض في أعراض الحمل أيضاً.


• حمل غير مخطط له: في حالة استخدامك لوسائل منع الحمل، وتم حدوث الحمل وهو من الأمور الوارد حدوثها، فمن الممكن ألا تكتشفين حملك إلا في وقت متأخر، فعندما تظهر أعراض الحمل قد تظنين أنك تعاني من مجرد مشاكل في الجهاز الهضمي، وذلك بسبب تشابه أعراض الحمل مع غيرها من الأعراض، والفيصل في هذه الحالة للتأكد من حملك هما: انقطاع الدورة الشهرية، واختبار الحمل.

• الإجهاض المُبكر: إذا تم ظهور أعراض بسيطة للحمل بالفعل ثم بدأت أن تقل تدريجياً حتى تم اختفائها تماماً، هذا قد يشير إلى وجود كيس حمل فارغ؛ لذا يجب عليكِ متابعة حملك من البداية مع الطبيب، للاطمئنان على حملك وصحة جنينك.

• الحمل خارج الرحم: يؤدي الحمل خارج الرحم إلى حدوث تقلصات شديدة ونزيف ناتج عن انفجار قناة فالوب.

ما هي أعراض الحمل الشائعة في الشهر الأول

ما هي أعراض الحمل الشائعة في الشهر الأول

وبعد معرفتك بأهم أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول، قد تتساءلين عن تلك الأعراض، لذا واصلي قراءتك لتتعرفين عليها فيما يلي:

• تأخر الدورة الشهرية: قد يعتبر من أهم الأعراض التي قد تختبرين بها حملك هي تأخر موعد دورتك الشهرية، ولكن الجدير بالذكر أنكِ قد تكونين حامل بالفعل، وتلاحظين نزول قطرات دم خفيفة في موعد الدورة الشهرية، فسرعان ما تظنين أنكِ لست حاملاً، ولكن يحدث ذلك نتيجة زرع البويضة المخصبة في جدار الرحم، وتعتبر هذه القطرات من أعراض الحمل الأولى، وسريعاً ما تختفي مع الحمل.


• غثيان الصباح: يحدث بسبب الاضطرابات الهرمونية، ويظهر من الأسبوع الرابع إلى الأسبوع الخامس من الحمل.

• احتقان في حلمات الثدي وتورم الثديين: يحدث لجسمك الكثير من التغييرات للتهيئة للحمل والولادة، ويعد احتقان وتورم الثديين مؤشر إلى كبر حجم الغدد اللبنية للاستعداد للرضاعة بعد الولادة.

• الحاجة المُتكررة للتبول: يحدث ذلك نتيجة التغيرات الهرمونية ونمو الرحم، ولكن إذا أصبح التبول مؤلماً أو شعرتِ بحرقة فعليكِ إجراء فحص للبول وعرضه على الطبيب فحدوث عدوى البول شائع في فترة الحمل الأولى.

• تقلصات في الرحم: تعتبر هذه الانقباضات طبيعية تحديداً في الثلث الأول من الحمل.

• الانتفاخ: نتيجة حدوث ارتفاع في هرمون البروجستيرون، والذي يؤدي إلى إعاقة عملية الهضم، بالإضافة إلى أنه قد يتسبب في حدوث احتباس الغازات بداخل الأمعاء.


• الإجهاد: من الطبيعي أن تشعرين بالتعب والإرهاق، بسبب التغييرات الهرمونية في الجسم وتركيز الدورة الدموية في الرحم، لذا عليك أن تتمتعي بقدر كافٍ من النوم والراحة، مع اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة.

• الوحام: وهو ما عرفه الأطباء؛ بأنه عبارة عن الاحتياج الشديد للجسم لبعض العناصر الغذائية المعينة.

• الانتفاخ: من أكثر الأعراض الشائعة التي تحدث بسبب ارتفاع في مستوى هرمون البروجسترون، ويؤدي إلى إعاقة عملية الهضم، واحتباس الغازات في الأمعاء، ولكي تتجنبي هذا العرض المزعج عليك تناول أطعمة سهلة الهضم غنية بالألياف.

• الحساسية المفرطة تجاه الروائح: بسبب ارتفاع هرمون الاستروجين؛ ينتج لديك حساسية تجاه بعض الروائح حتى التي كنتِ تحبينها، فلا يزعجك هذا العرض فلن يستمر طويلاً، فسوف يختفي هذا العرض المزعج في الثلث الثاني من الحمل.

اقرئي المزيد: أعراض الحمل في الشهر الأول أسبوع بأسبوع


هل يعتبر الإسهال من ضمن اعراض الحمل في الشهر الأول؟

الإجابة نعم، فالإسهال أمر طبيعي ومن الأعراض الشائعة في بداية الحمل والتي تعاني منه العديد من النساء الحوامل ولكن لا يجب استمراره لمدة طويلة، حيث يعتبر فقدان المرأة الحامل لكمية كبيرة من السوائل من الأسباب التى تؤثر على حملها سلبًا، لذا يجب المتابعة مع طبيبك على الفور لمعرفة سبب الإسهال.

مع الجدير بالذكر أنه ليس من الضروري أن يكون الإسهال من أعراض الحمل، فقد تكون أسباب الإسهال التي تحدث في الشهر الأول من الحمل بسبب أمراض تستدعي زيارة الطبيب للعلاج على الفور؛ لتجنب الإصابة بالجفاف.

وتذكري عزيزتي أن أعراض الحمل تختلف من امرأة إلى أخرى، فقد تشعر القليل من النساء بأعراض الحمل، وذلك قبل موعد الدورة الشهرية، وهناك البعض الآخر قد تصل حتى الأسبوع الثامن من الحمل بدون ظهور أي أعراض، فلا تقلقي بشأن عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول.

كيف يكون الحمل في الشهر الأول بدون أعراض

عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول ينتج عن عدم حدوث قيء أو غثيان، ولا توجد معاناة من الدوخة، بالإضافة إلى اختفاء تقلصات البطن، وعدم ملاحظة أي زيادة في حجم الثديين.

وبصرف النظر عن تلك الأعراض؛ فإن هناك أعراض أخرى نموذجية للحمل، مثل: الحاجة المتكررة في التبول، والنعاس، والإرهاق، أو الإحساس بالضغط.


القلق بسبب عدم ظهور أعراض للحمل في الشهر الأول

لا تقلقي إذا كنتِ ممن يعاني من عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول، فهناك العديد من النساء اللاتي لديهن تجارب سابقة للحمل بدون أعراض، إذاً يكون الحمل بدون أعراض طبيعي، وهناك نساء أخرى اللاتي شعرن في حملهن الأول بأعراض، مثل: القيء، الإعياء، الغثيان، وقد لا يشعرن بهذه الأعراض في حملهن الثاني، حيث تظهر هذه الأعراض المزعجة والمضايقات بصورة متكررة أكثر في الحمل الأول، خاصة عدم الشعور براحة في البطن والغثيان.

قد لا يعني عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول بالضرورة أنه يوجد مشكلة في حملكِ، ولكن قد يتم ظهور الأعراض بعد مرور بضع أسابيع من الحمل، فاحرصي على المتابعة مع طبيبك فقط لتتأكدي أن كل الأمور تسير على ما يرام، ولتتطمأني أن حملك مستقر، وأن صحة الجنين جيدة ويتطور بصورة طبيعية.

إختبارات الحمل

إختبارات الحمل

في كثير من الأحيان قد لا تشعر المرأة بأنها حامل بسبب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول، فلا تكون اعراض الحمل في هذه الحالة سبب للتأكد من حدوث الحمل؛ لذا يجب عمل إختبارات وفحوصات الحمل لتحصل على نتائج دقيقة وللتأكد من حدوث الحمل، ومن أشهر فحوصات الحمل ما يلي:

• فحوصات الحمل المنزلية: يمكنك إختبار حملك في المنزل وذلك في اليوم الأول من غياب دورتك الشهرية، يعمل هذا الإختبار عن طريق الكشف عن هرمون الحمل في البول، فيعتبر من الاختبارات الحساسة للغاية حيث يوجد هرمون الحمل في الجسم فقط. عند حدوث الحمل.

• فحص الدم: يجرى هذا الإختبار للكشف عن وجود الهرمون المسئول عن الحمل في الدم، ويجرى هذا الفحص بداخل المختبر، ويعتبر هذا الإختبار أكثر دقة من إختبار الحمل في المنزل عن طريق البول، وينقسم فحص الدم إلى نوعين هما:


1. فحص الدم النوعي: يتم هذا الفحص للتحقق من وجود هرمون الحمل في الدم أو عدم وجوده، ونتيجة الاختبار عبارة عن الإجابة بنعم أو لا.

2. فحص الدم الكمي: يتم هذا الفحص لقياس كمية هرمون الحمل في الدم، ويعطي أيضًا فكرة عن عُمر الجنين في حالة حدوث الحمل.

نصائح للمرأة الحامل في الشهر الأول

تعاني الحامل من الكثير من مشاكل وآلام الحمل خاصًة في الشهور الأولى، ومع هذه العلاجات والنصائح سوف تشعرين بالتحسن:

• ألم الثديين: يرجع حدوث ذلك الألم بسبب زيادة حجم الثدي بشكل كبير، فيسبب بعض من الألم والضيق، ولمنع ترهل الثديين بعد الولادة والرضاعة الطبيعية ايضًا ومنع الأنسجة من فقدان الحزم، عليكِ بالإعتناء بثدييك من البداية عن طريق استعمالك للمرطبات واستخدامك لحمالات الصدر المصنوعة من القطن.

• الدوخة: عندما تشعرين بالدوخة والدوار، قومي بالنوم على ظهرك وارفعي ساقيك لأعلى قليلاً، ولا تقضي الكثير من الوقت بدون طعام بمعدة فارغة، واحرصي على تناول بعض الوجبات الخفيفة للحفاظ على مستوى السكر في الدم؛ لأن نقص مستوى السكر في الدم من الأسباب الرئيسية في حدوث الدوار، ويعتبر النساء الحوامل أكثر من يعاني منه.


ما تأثير الحركة على الحامل في الشهر الاول؟

ما تأثير الحركة على الحامل في الشهر الاول؟

من الشائعات والمعلومات الخاطئة المنتشرة أن الحركة تؤثر على الحمل في الشهر الأول، ولكن يثبت عكس ذلك إطلاقًا حيث تعتبر الحركة مفيدة للحامل وتساعد على ما يلي:

  • التقليل من آلام الحمل المعروفة مثل آلام الظهر وتورم القدمين.
  • التقليل من إحتمالية الإصابة بمرض سكر الحمل.
  • سرعة الشفاء بعد الولادة

ولكن عليكِ توخي الحذر إذا كنتِ ممن يقومون بحركة كثيرة جدًا وشاقة، مثل الوقوف لساعات طويلة، وصعود السلم عدة مرات كثير في اليوم، أو حمل أغراض ثقيلة الوزن فقد يؤثر ذلك على الحمل سلبًا.

قد يهمكِ: أسباب عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الثاني

متى تبدأ ظهور أعراض الحمل؟

في نهاية الأمر عزيزتي، بالرغم من أنه قد يختلف حدوث تلك الأعراض من امرأة لأخرى، فهناك من يختبر أعراض الحمل من بعض النساء، وذلك قبل موعد الدورة الشهرية بعدة أيام، والبعض الآخر منهم قد لا يشعرن بأي عرض من الأعراض السابقة، ويحدث لديهن عدم ظهور أعراض الحمل في الشهر الأول، وذلك حتى الأسبوع الثامن من الحمل، ولكن بصفة عامة يحدث أن غالبية النساء الحوامل يشعرن بأعراض ولكن خفيفة في بدايةً الأسبوع الخامس من الحمل، وتبدأ حدة الأعراض تزداد وصولًا للأسبوع الثامن، حيث يبدأ مستوى هرمون الحمل في الارتفاع وتزداد معه الأعراض.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

فري ويل فاميلي

ويب ام دي

يرنتنج فرست كراي