عشبة اللويزة للحامل | فوائد، أضرار، الجرعة المناسبة، كيفية الاستخدام

عشبة اللويزة للحامل

تعتبر عشبة اللويزة واحدة من النباتات المعمرة التي يكثر انتشارها، والتي لها تأثير قوي للتخلص من معظم الأمراض، ولذلك تعد عشبة اللويزة للحامل من أهم الأعشاب، نظراً لفوائدها الطبية المميزة لصحة المرأة خلال فترة الحمل وصحة جنينها.


ماهي عشبة اللويزة

ماهي عشبة اللويزة

عشبة اللويزة من الأعشاب المعمرة كما ذكرنا، وتتميز برائحتها المميزة والقوية، عندما يتم لمس أوراقها تتكثف، وتشبه إلى حد كبير في رائحتها الليمون، ويعد طول الشجيرة الواحدة متران أو ثلاثة أمتار.

تحتوي على زهور ذات لون أبيض، أرجوانية، كما يعد موطنها الرئيسي أمريكا الجنوبية، ولكن في وقتنا الحالي تداولت بشكل كبير، بسبب مميزاتها الجبارة، بالإضافة إلى فوائدها الكبيرة المستخدمة في الطب.

تعد إضافة قوية جداً للعديد من الأطعمة، نظراً لما تمنحه من طعم مميز، بالإضافة إلى الفوائد الكثيرة التي تقدمها سواء للحامل أو غير الحامل.

فوائد عشبة اللويزة للحامل

تتميز هذه النبتة الرائعة بفوائدها المتعددة للمرأة أثناء حملها، بسبب ما تحمله من عناصر غذائية مهمة، وفيتامينات متنوعة تساعد في بناء جسم الحامل، وتجعله يستطيع تحمل المصاعب خلال هذه الفترة، ومن أهم فوائد عشبة اللويزة للحامل:


تمد جسم الحامل بعدد كبير من بالمركبات المضادة للأكسدة الفعالة، والتي تمتلك تأثير قوي في التخلص من معظم الاضطرابات والمشاكل التي يتعرض لها الجهاز الهضمي، وتساعد في التخلص من الإمساك الشديد التي تتعرض له المرأة الحامل، بالإضافة إلى المغص والغازات القوية، التي تسبب لها تعب.

تساهم في التخفيف من ألم المفاصل الذي تتعرض له المرأة الحامل في الشهور الأخيرة، وتقضي على مرض الربو الذي يسبب مشاكل لمعظم النساء الحوامل، وتمنح جسم الحامل الراحة النفسية والاسترخاء الجسدي، مما يقضي على مشاكل النوم التي تتعرض لها الحامل، بسبب تغير في هرمونات جسمها.

تساعد في التخلص من الدوالي التي تعاني منها معظم النساء الحوامل، وتقضي على جميع الأمراض الجلدية التي تتعرض لها المرأة الحامل، بل تتخلص منها بشكل ملحوظ كالكلف والتصبغات الجلدية والهالات الداكنو حول منطقة العين.

تقلل من الإحساس بالغثيان، وتخفف من التعرض للقيء المستمر الذي تتعرض له المرأة في فترة الصباح.

أثبتت بعض الدراسات أنها تساعد الحامل خلال شهورها الأخيرة لإتمام الولادة الطبيعية، وعشبة اللويزة لها دور ملحوظ في مساعدة رحم المرأة في أخذ وضعه الطبيعي مرة أخرى بعد عملية الولادة، بل وتعمل على انكماشه، وكذلك تعد من الأعشاب التي تساعد في زيادة حليب المرأة الحامل.


رغم هذه الفوائد الكثيرة لعشبة اللويزة للحامل، إلا أنه لم تتوفر معلومات زيادة، لكي تؤكد على سلامتها على حياة المرأة الحامل وطفلها، لذلك من الضروري عدم استخدامها إلا بعد استشارة أخصائي أو طبيب، منعا لأى ضرر قد يصيب الأم والجنين، قد يؤدي إلى إنهاء حياتهم.

فوائد عشبة اللويزة العامة

لا تقتصر أهمية عشبة اللويزة للحامل فقط، بل كثرت هذه الفوائد واصبحت مهمة لغير الحوامل، بالإضافة إلى الرجال، بسبب المكونات القوية و الفعالة التي تدخل في تكوينها، مما تعطي فوائد كثيرة، ومهمة للجسم، ومن أهمها:

تمنح الأعصاب الهدوء التام، وتجعل الحالة المزاجية مستقرة، مما تخفف من حدة التوتر الذي يصيب البعض، كما تعمل على التقليل من الغضب والانفعال، وتقضي على القلق الذي يصيب البعض في الليل، ويمنعهم من قضاء النوم بشكل طبيعي.

تقلل بشكل كبير من اضطرابات القولون العصبي، وتخفف من آلام الأسنان، وتعد مسكن طبيعي للتخلص الصداع سواء كان نصفي أو كلي.

تمنع التشنجات القوية التي تحدث خلال فترة الحيض، كما تساعد في معالجة أعراض الطمث، وتسهل من التخلص من دم الدورة الشهرية، وتمنع بقاءه في الرحم مدة أطول.


تقضى على معظم الأمراض النفسية مثل الهستيريا والإحباط، وتمنح الذاكرة نشاط وقوة، وتساعد في تقليل فرص التعرض لمرض الزهايمر، وتخفف منه إذا كان موجود، ويحدث ذلك نتيجة لمضادات الأكسدة التي تحتوي عليها عشبة اللويزة، فهي تمنع تعرض الذاكرة للتلف، وتمنع حدوث أى تلف لها.

تعطي حيوية وقوة فائقة للشعر، و تتخلص من قشرة الرأس العالقة، كما تساهم في التخلص من الشعر التالف، وتمنح الجسم النشاط والحيوية، كما تخفف من الحركة الزائدة و المفرطة التي تصيب الأطفال، نتيجة لوجود بعض المواد المهدئة في تركيبها.

تخفف من الكولسترول الضار بالجسم، بسبب احتوائها على الألياف بنسبة كبيرة، التي تقوم بدورها في امتصاص هذه النسبة الضارة، وزيادة نسبة الكوليسترول الجيدة، ولها قدرة على القضاء على معظم الأمراض الخاصة بالمناعة الذاتية، والتي تتمثل في لدغات ناتجة عن الحشرات، حدوث تورم في المجرى التنفسي، والعديد من الأورام الأخرى، علاوة على ارتفاع ضغط الدم و تنظم دقات القلب السريعة.

تساهم في التغلب على معظم آثار الجروح والشفاء منها في وقت سريع، وتعمل على الشفاء من الحروق بجميع أنواعها، كما تتخلص من الطفح الجلدي، وتعطي الحماية الكافية للبشرة، وتمنحها الاشراق و النضارة القوية، كما تعمل على تجديد خلايا الجلد، وكذلك تحمي البشرة من أشعة الشمس الضارة.

تقلل من التعرض للتشنجات التي تصيب عضلات معظم كبار السن، والأشخاص الذين يمارسون الرياضة، تقضي على الوزن الزائد وتمنح الجسم الوزن المناسب له.


تعمل على تنشيط الكلي، وتمنحها النشاط اللازم لكي تتخلص من السموم والفضلات الضارة الموجودة بالجسم، وتقضي بشكل نهائي على الاضطرابات التي تتعرض لها الغدة الدرقية، كما تساعد في علاج الإذن من الأمراض التي تتعرض لها.

لعشبة اللويزة خصائص مميزة مضادة للفيروسات، حيث تعمل على التخلص من فيروس الهربس، وتخفف من معظم الألآم الفيروسية المتنوعة، وذلك بسبب وجود مادة البوليفينول في هذه العشبة.

قد يهمكِ: أعشاب لتقوية مناعة الحامل | أهم الأنواع التي يجب أن تتناوليها

كيفية استخدام عشبة اللويزة للحامل

فائدة عشبة اللويزة لفقد الوزن الزائد للحامل

كما ذكرنا أن الاستخدام الجيد لعشبة اللويزة، يساعد في التخلص من التوتر، بينما الإكثار يؤدي إلى العكس، فالتوتر يساعد على حدوث زيادة في بعض مناطق الجسم مثل البطن.

لكي يتم التخلص من هذا التوتر، يجب أن يتم اتباع نظام غذائي صحي، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل سليم، تجنباً لأى وزن زائد قد يضر المستخدم.


تعد عشبة اللويزة من المكملات الغذائية المهمة التي تفيد الصحة، علاوة على فقدان الوزن بشكل طبيعي دون وجود أي خلل، حيث تدعم إفرازات المعدة، وتساعد الأمعاء على الحركة بشكل منتظم، مما يساعد على النحافة دون أى عناء أو مجهود.

كيفية استخدام عشبة اللويزة للحامل

تتميز عشبة اللويزة برائحتها الجميلة، بالإضافة إلى نكتها المميزة، فالبتالي يسهل تقبلها في العديد من الأطباق، ويتم استخدامها كالتالي:

يتم إضافتها إلى العديد من الأطباق الخاصة بجميع أنواع المأكولات البحرية، من أجل تذوق نكهة إضافية رائعة، والحصول على الفائدة المطلوبة.

كما يمكن إضافتها إلى جميع العصائر، فهي لطيفة إلى حد ما.

من الممكن أيضاً تناولها مثل الشاى، وذلك عن طريق غمر أوراقها في الماء الدافيء في إناء مغلق لمدة ربع ساعة حتى تبرد، ثم يضاف العسل الأبيض لتحليتها.


تدخل العشبة في معظم الأدوات المستخدمة للتجميل، نظراً لأهميتها الكبيرة التي تظهر على البشرة، وتستخدم عشبة اللويزة في تركيب معظم  العطور، نظراً لرائحتها العطرية القوية والرائعة.

كما يمكن استخدامها عن طريق مضغ أوراق عشبة اللويزة الخضراء، وذلك للتمتع بنفس منعش، والتخلص من الروائح الكريهة الموجودة بالفم، حيث تتمتع اللويزة برائحة قوية تقضي على جميع الروائح الأخرى، وتظل هى الظاهرة.

من الممكن فرم أوراق هذه العشبة، ووضعها على البشرة، من أجل التقليل من الحكة القوية، والقضاء على الالتهابات الناتجة عن لدغات الحشرات.

يمكن استخدامها مثل الخل، ويعرف بخل عشبة اللويزة، وذلك عن طريق:

وضع كمية مناسبة من الأوراق الخضراء لهذه العشبة، ثم تضاف إليها خل تفاح، بحيث تنغمر فيه جميع الأوراق، ثم يغطى بغطاء، بشرط لا يكون مصنوع من المعدن.


يترك الوعاء في مكان رطب ومظلم، بعيد عن الحرارة لمدة لا تقل عن شهر، بعد ذلك يكون جاهز للاستخدام، ويضاف إلى معظم السلطات والمخلل، كبديل مميز للخل العادي.

يستعمل كمنظف فعال للشعر، حيث يقضي على معظم الشوائب الموجودة به، وينظفه بشكل طبيعي، كما من الممكن استخدامه عند الاستحمام.

الجرعة المناسبة لعشبة اللويزة

لكي يتم الابتعاد عن أضرار هذه العشبة، من الضروري معرفة الجرعة المناسبة، وطريقة التحضير السليمة لها، منعا لأى خسائر سواء مادية أو نفسية، ومن الأفضل المتابعة مع طبيب مختص.

فهي حالياً متاحة على هيئة صبغة، مسحوق، كبسولات أو أقراص، ولكن ليس هناك أى جرعة محددة لاستخدامها.

بالنسبة للكبسولات التي تأخذ عن طريق الفم، وجرعتها تبدأ من  250 ملغ إلى 500 ملغ، وبذلك تكون مناسبة.


بالنسبة لجرعة الصبغة فهي تختلف عن الكبسولات بلا شك، و يأتى قدر استخدامها على حسب قوة تركيزها، ومن الضروري عدم تجاوز الجرعة التي تم تحديدها على الملصق الخاص بالمنتج.

بينما المستحضرات التي توجد بها نسبة واحد في المائة من عشبة اللويزة، لا يجب أن تزيد عن ثلاثة أو أربع مرات عند استخدامها على القروح في اليوم، وتبدأ فاعلية مثل هذه المنتجات عند استخدامها منذ ظهور القرحة في البداية، ويتم التخلص منها بسرعة.

أضرار عشبة اللويزة للحامل

أضرار عشبة اللويزة للحامل

يعد نبات اللويزة من النباتات الجيدة والمفيدة في الاستخدام، ولكن إذا كان تحت إشراف الطبيب، وبكميات مناسبة، لكي لا يمثل فيما بعد خطر على صحة الحامل أو غيرها من المستخدمين لهذه العشبة، ولكن عند استخدامها بشكل زائد عن الطبيعي، فإنها تتسبب في حدوث العديد من الأضرار، والتي منها:

التقيؤ بشكل مستمر، الذي يعرض السيدة الحامل للجفاف، بسبب خسارة كمية كبيرة من الماء الموجودة بجسمها، وهذا يشكل عليها خطر كبير في فترات الحمل الأولى، حيث يعمل على حدوث تقلصات في منطقة الرحم، والتي قد تسبب الولادة المبكرة، وربما تعرضها للإجهاض.

تسبب التهابات شديدة في الجلد، والتي قد تعرضها الحكة المستمرة، وتعرض الكلى لمشاكل عديدة جداً في حال الإفراط منها، حيث تزيد من شدة المرض للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى.


تعرض الوجه والعين بعض التورمات الواضحة، وحدوث ضيق في عملية التنفس، بالإضافة إلى التعرض للسعال القوى والحمي الشديدة، وقد تسبب حدوث مضاعفات كبيرة في الجسم.

تغير في لون الجلد إلى الأزرق.

تعرض البطن للعديد من الآلام الشديدة، التي قد ينتج عنها إسهال شديد، نتيجة، للإفراط في استخدام عشبة اللويزة، وكذلك التهابات في الحلق، وحدوث زيادة في كمية البلغم الموجودة فيه، والتي تسبب ضيق للحامل.

قد تسبب عشبة اللويزة للحامل التوتر والعصبية المفرطة، وتسبب الم شديد عند التبول، ويكون مصحوب بحكة قوية، وقد يعمل الاستخدام الغير محدود ل عشبة اللويزة للحامل على ارتفاع درجة حرارتها بشكل فوق الطبيعي.

تعمل على خفض مستوى السكر في الدم، لذلك يجب الانتباه من قبل النساء الحوامل المصابين بالسكري، وعدم استخدامها، لكي لا يحدث أى أضرار تقود للموت.

تعتبر عشبة اللويزة للحامل من الأعشاب المهمة في جميع شهور الحمل، حيث تم الإثبات بالتجارب تأثيرها القوي  في الانتهاء والتغلب من معظم الأعراض المزعجة للحامل التي ترافقها خلال هذه الفترة، لذلك هي العلاج الطبيعي الفعال للتخلص من جميع المعاناة التي تواجهها المرأة، ولكن من الضروري استخدامها بطرق معينة ونسب محدودة بعد استشارة الطبيب، وعند ظهور أى أعراض جانبية يجب الاتصال به في الحال.

اقرئي المزيد: أضرار اللويزة على الحامل ودورها في تخفيف أعراض الحمل

المصادر:

ايت برجنانت

كافي اند تي

بيبي سنتر