علامات الحمل في الأسبوع الخامس وكيف يصبح شكل جنينك ؟

علامات الحمل في الأسبوع الخامس

تشير علامات الحمل في الأسبوع الخامس إلى بداية الفترة الجنينية؛ على الرغم من أنّ السيدة تكون حامل لمدة خمسة أسابيع فقط، إلا أنّ الكثير من التغييرات تحدث لها ولجسمها.


أهم علامات الحمل في الأسبوع الخامس

أهم علامات الحمل في الأسبوع الخامس

سيبدو عليكِ سيدتي العديد من الأعراض والتي تعتبر طبيعية، ولكن عليكِ الانتباه أنّ هذه الأعراض قد تختلف من سيدة لأخرى، وإليك أكثر علامات الحمل في الأسبوع الخامس والتي تعتبر شائعة عند أغلب السيدات:

غثيان صباحي

تبدأ بعض النساء في الشعور بالغثيان الصباحي في الأسبوع الخامس من الحمل؛ كما يمكن أنْ تشعر السيدة الحامل بمشاعر مزعجة وغريبة، في الصباح أو في المساء أو طوال اليوم.

وللتعامل مع غثيان الصباح، اشربِ ما يكفي من السوائل لمنع الجفاف، وتجنبي الأطعمة الدهنية غير الصحية، أو الحارة، أو الدهنية التي قد تسبب نوبات الغثيان.

نزيف خفيف أو بقع دم

من الشائع رؤية بعض البقع من الدم كأحد علامات الحمل في الأسبوع الخامس ولكن يجب ألّا يكون هناك أكثر من بضع قطرات من الدم. ويتوجب عليكِ إذا رأيت الكثير من الدم، أو إذا استمر لأكثر من يومين، فاستشيري طبيبك على الفور.


ألم في منطقة الثدي

في حوالي الأسبوع الخامس من الحمل، قد تتسبب زيادة الهرمونات في وجع ثدييك؛ لأنها تستمر في التمدد، والنمو استعدادًا للرضاعة الطبيعية.

اقرئي المزيد: اقرئي المزيد: أعراض الحمل في الشهر الثاني تعرفي عليها

كثرة التبول

سيكون لديك حاجة ملحة للتبول في أيّ وقت، خاصةً عندما تبدأ الكليتان في تناول سوائل إضافية، وذلك بفضل زيادة حجم الدم في جسمك؛ على الرغم من أن هذا العرض يمكن أن يكون مزعجًا، إلا أنه طبيعي تمامًا.

تقلب المزاج

تقلب المزاج

 ستلاحظين على نفسك أنّك سعيدة لحظة، وتبكي في لحظة أخرى، وهذا شائع عندما تكونين حاملاً، أما بطن الحامل الذي يبلغ خمسة أسابيع، فقد يبدو دون تغيير، أو قد يبدو منتفخًا.

نصائح لتجنب أعراض وعلامات الحمل في الأسبوع الخامس

  • تجنب الكافيين والنشاط القوي قبل النوم، والذي يمكن أن يساعدك على النوم بشكل أفضل في الليل.
  • حاولي أن تحافظي على جدولك اليومي منتظمًا.
  • من المهم إيجاد توازن صحي بين أنشطتك اليومية ووقت الراحة، ولا تشعري بالذنب حيال أخذ قسط من الراحة عند الحاجة؛ لأنّك ستقدمين لنفسك ولطفلك معروفًا كبيرًا من خلال الحصول على أكبر قدر ممكن من الراحة الآن.
  • من المفيد إيجاد بعض الطرق لإلهاء نفسك عندما يتداخل مزاج مزعج مع روتينك المعتاد، جربي المشي، أو الاستماع إلى الموسيقى، على سبيل المثال.

شكل الجنين في الأسبوع الخامس من الحمل

الأسبوع الخامس هو بداية الحمل، فقد مرّ شهر واحد فقط على بداية تكوين الجنين، فيه تبدأ أنظمة وهياكل جسم طفلك في التكوين، مثل القلب والدماغ والحبل الشوكي؛ كما تتطور المشيمة، وبدايات الحبل السري؛ لتوجيه المغذيات الأساسية، والأكسجين من جسمك إلى الجنين، وتلعب هذه العناصر الغذائية، وغيرها مثل الكالسيوم وحمض الفوليك والفيتامينات الأخرى، دورًا حيويًا في التنمية الصحية.


هذا الأسبوع، يستمر الأنبوب العصبي في التطور، والذي سيصبح في النهاية العمود الفقري والدماغ؛ ففي هذه المرحلة، يعد تناول 400 ميكروغرام على الأقل من حمض الفوليك يوميًا طريقة رائعة لدعم النمو، والتطور الصحي لطفلك وتقليل خطر اضطرابات الأنبوب العصبي.

كما سيتطور قلب الطفل في الأسابيع القادمة مما هو الآن والذي يكون مجرد انتفاخ في منتصف الجنين، وكذلك قد يتم الكشف عن ضربات القلب نفسها في وقت مبكر من الأسبوع السادس من الحمل.

وما عليكِ معرفته هو أنّه سيدق قلب الطفل بمعدل ثابت الآن، على الرغم من أنه قد لا يتم الكشف عنه بالموجات فوق الصوتية لمدة أسبوع أو أسبوعين آخرين.

في النهاية أهم ما يجب عليكِ معرفته أنّه في هذه المرحلة، ينمو الجنين بسرعة، لكنه يظل صغيرًا جدًا، بحجم طرف القلم، حوالي 2 ملم.

اقرئي المزيد: شكل الجنين في الشهر الثاني وكيفية العناية به


هرمونات لتجنب علامات الحمل في الأسبوع الخامس

يتم تداول هرمونات مختلفة في جميع أنحاء الجسم للحفاظ على حملك ودعمه، وتتمثل هذه الهرمونات في:

  • هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG):

هذا الهرمون حيوي لصحة الحمل لأنه يدعم الوسائل الأولى لتغذية طفلك، وتجنب اصفرار الجسم للطفل بعد الولادة.

في نهاية الثلث الأول من الحمل، ستكون المشيمة تعمل بكامل طاقتها؛ بالإضافة إلى ذلك، hCG مسؤول عن الحفاظ على مستويات كافية من البروجسترون.

  • البروجسترون:

هذا الهرمون له أدوار عديدة. فهو ليس مسؤول فقط عن الحفاظ على وظيفة المشيمة، ولكنه مسؤول أيضًا عن تثبيط تقلصات الرحم وتحفيز نمو أنسجة الثدي.

  • الأستروجين:

يتم إنتاج هذا الهرمون للحفاظ على مستويات البروجسترون وهرمون الحمل.


الأشياء التي ينبغي فعلها حينما تشعرين بـ علامات الحمل في الأسبوع الخامس

في زيارتك الأولى قبل الولادة، سوف يخبرك مقدم الرعاية الصحية بشأن أي تغييرات يجب عليك إجراؤها للحفاظ على سلامتك وسلامة طفلك، ومن المهم، خاصة خلال الأسابيع الـ 12 الأولى، تجنب بعض أنواع العدوى، حتى لا تضطر السيدة الحامل إلى البحث عن علاجات لبعض أنواع الفيروسات التي قد تصيبها.

ومن أهم ما عليكِ تجنبه هو لقاح الأنفلونزا، فقد تكون الانفلونزا أكثر خطورة عندما تكونين حاملاً، ويمكن أن تتطور إلى التهاب رئوي، مما يعرضك أنت وطفلك للخطر.

وتطلق مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) على فايروس الإنفلونزا “الخطوة الأولى والأكثر أهمية”، في الوقاية من المرض، فيوصون بها للجميع أثناء الحمل، تأكدي أنّه إذا ظهرت عليك أعراض الأنفلونزا، بأنّه يجب عليكِ طلب المساعدة الطبية في الحال.

فسيكون العلاج المضاد للفيروسات فعال، ولكن يجب أن يبدأ في غضون 48 ساعة.

وتشمل أعراض الأنفلونزا ما يلي:

  • صعوبات في التنفس.
  • ألم في الصدر أو البطن.
  • الدوخة والارتباك.
  • القيء الشديد.
  • حمى شديدة.

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل، يمكنك زيارة قسم أعراض الحمل في موقع ترياق حيث نقدم لك مجموعة مقالات تم مراجعتها من قبل أطباء حقيقيون وتم كتابتها من مصادر علمية موثوقة، وننصح زوار ترياق دائما باللجوء لطبيبك فور ظهور أي عرض أو ألم عوضاً عن محاولة تشخيص الأعراض من خلال البحث عنها على الأنترنت.

المصادر:

هيلث لاين

وات تو اكسبيكت

ان اتش اس

إعلان