علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث

علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث

قد يحدث توقف مفاجئ لعلامات الحمل في الشهور الأولى، وهناك العديد من علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث والتي من شأنها تسبب القلق والحيرة للأم الحامل بشأن صحة الحمل وسلامة جنينها، وتكون هذه العلامات بمثابة جرس الإنذار لها لوجود خطر، ويجب أن تكون الحامل على دراية كاملة بهذه العلامات، لذلك خصصنا هذا المقال لكي سيدتي الحامل لمعرفة علامات الخطر والسلامة لك ولجنينك ومتى يجب الذهاب للطبيب.

علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث

كما ذكرنا في بداية حديثنا انه يوجد العديد من أعراض توقف نبض الجنين في الشهر الثالث والتي يجب أن تعرفها السيدة الحامل، واستشارة الطبيب في حال حدوث أي مضاعفات شديدة، فهي تنذر بوجود خطر على حياة الجنين والأم، ومن أهم هذه العلامات:

1. توقف نبض الجنين

معدل نبض الجنين الطبيعي

في الشهور الأولى من الحمل يبدأ الأطباء في إثبات وجود الحمل عن طريق سماع نبضات قلب الجنين، حيث يمكن سماع نبضات قلب الجنين في الأسبوع السادس وقد تتراوح الفترة بين الأسبوع السادس والأسبوع التاسع، فتختلف الفترة بين امرأة وأخرى.

عند الكشف المبدئي لنبضات قلب الجنين في الشهر الثالث، يجب أن تكون نبض قلبه ما بين الـ 100 نبضة في الدقيقة، ثم تصل الذروة في عدد النبضات في الأسبوع التاسع حيث تصل إلى 180 نبضة في الدقيقة الواحدة، وتقل بالتدريج كلما اقتربت المرأة للولادة.

في الأسابيع الأولى قد لا يهتم الطبيب لعدم سماع دقات قلب الجنين ويؤجل سماع نبض الجنين للأسابيع المقبلة، ولكن عند وصول الجنين للشهر الثالث، إذا لم يظهر نبض الجنين عند الطبيب فهذا معناه أن الجنين قد توقف نموه.

وكثير من الأحيان تسمع الأم الحامل نبض جنينها مع بداية الحمل، ولكن قد يتوقف نبض الجنين بعد ذلك بشكل فجائي، دون أن تشعر الأم،  لذا يجب أن تتبع المرأة الحامل نظام للفحوصات الدورية عند الطبيب.

2. انخفاض مستوى هرمون الحمل (HCG)

يسمى الهرمون المسؤول عن ثبات الحمل بهرمون الغدد التناسلية المشيمية (HCG)، حيث تبدأ الأم بإفرازه مع أول يوم في الحمل ويبدأ يزداد تدريجيًا مع تقدم عمر الحمل، ليزيد من قوة وثبات الحمل.

ويمكن فحص الهرمون التناسلي عن طريق تحاليل الدم والبول، حيث يقوم الأخير بحث الجسم على إفراز هرموني الأستروجين والبروجسترون، لزيادة تثبيت الحمل، ولكن في حال ملاحظة انخفاض نسبة هذا الهرمون من خلال التحاليل الدورية، فإنه قد ينذر بوجود خطر على الجنين، ويجب استشارة الطبيب فورا.

3. النزيف

يعتبر النزيف البسيط من اعراض الحمل في الشهور الأولى من الحمل، وذلك بسبب انغراس الجنين داخل الرحم، ولكن قد يكون السبب وراء النزيف هو توقف نبض الجنين في الشهر الثالث، إذ يعتبر علامة قوية لمشكلة خطيرة، لذلك يجب على الحامل توخي الحذر، ومراقبة النزيف واستشارة الطبيب عند حدوثه، والتأكد من  وجود نبض عند الجنين من خلال السونار.

4. ألم في الظهر

كثير من يعتقد أن آلام الظهر في الشهور الأولى تكون طبيعية، ولابد من حدوثها في الشهور الأولى بسبب ثقل الجنين وضغطه على أعصاب منطقة الحوض للأم الحامل، ولكن قد تزداد هذه الآلام يومًا بعد يوم، وتصبح آلام الظهر شديدة وغير متوقعة، وتكون في الجزء الأمامي للجسم وتصبح بالجزء الخلفي أيضًا، وقد تصاحب هذه الآلام بعض النزيف أو قلة في أعراض الحمل المعتادة.

ويختلف هذا الأمر بين النساء، فلابد من الحامل أن لا تتجاهل هذه الآلام في أي مرحلة من مراحل الحمل لأنها قد تنذر بالخطر وتعتبر علامة من علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث ، ويجب التوجه فورًا للطبيب و محاولة معرفة السبب وراء تلك الآلام والمباشرة في علاجها من قبل الطبيب.

5. الإفرازات المهبلية

تعد الإفرازات المهبلية في الشهر الثالث من الأمور الطبيعية للحامل، إذ يعد من أول أعراض الحمل الشائعة، لكن يجب على الحامل التمييز بين الإفرازات المعتادة والطبيعية والافرازات الغير طبيعية والتي حدث فيها تغيرات عما قبل، فعادة ما تكون الإفرازات الطبيعية شفافة، ولا يوجد لها رائحة أو لون.

لكن في حال ملاحظة حدوث لون أو رائحة للإفرازات فإنها تنذر بحدوث مشكلة للحامل، وقد يصاحب هذه الإفرازات الغير طبيعية، حكة شديدة وألم والتي تعتبر أكثر سوءًا وضررًا للحامل، فيجب على الحامل ملاحظة جميع التغيرات في الإفرازات المهلبية لديها واستشارة الطبيب للإطمئنان والحفاظ على سلامتها وسلامة الجنين

6. توقف غثيان الصباح وحساسية الصدر

صحيح أن غثيان الصباح وحساسية الصدر تعتبر من أعراض الحمل المزعجة لدى الحامل في الشهر الثالث، ولكنها مع وجود هذه الأعراض فإنها تكون مطمئنة على سلامة حملها وجنينها، ولكن قد يحدث توقف مفاجئ للغثيان الصباحي في الشهر الثالث، والذي يعتبر علامة من علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث ، ومن ثم توقف نموه.

يعتبر الهرمون المسؤول عن الغثيان الصباحي هو هرمون الغدد التناسلية الموجود بالمشيمة، ومع استمرار وبقاء الحمل تزيد نسبة الهرمون في الدم، ولكن عند توقف نمو الجنين وتوقف المشيمة عن النمو، يبدأ هذا الهرمون بالتناقص شيئًا فشيئًا.

7. الحمى

تعتبر الحمى من أهم المخاطر على الأم والجنين في الشهر الثالث، حيث أن حدوثها يمكن أن يحدث توقف في نمو الجنين في الشهر الثالث، ويسبب له العديد من الأمراض والعدوى البكتيرية والفيروسية، والتي قد تؤدي إلى الإجهاض.

الحمى هي طريقة الجسم الطبيعية لمكافحة العدوى، ولكن حدوثها  أثناء الحمل يمكن أن يسبب خلل في نمو الجنين، أو ينقل له العدوى، وتعتبر الأدوية التي تستخدم للتخفيف من أعراض الحمى أدوية مضرة لصحة الحامل والجنين ويجب استشارة الطبيب قبل تناولها.

8. اختبار الحمل السلبي بعد الإيجابي

اختبار الحمل السلبي بعد الإيجابي

عند اختبار المرأة سواء بالدم أو البول لصحة حملها ووجدت النتيجة إيجابية، فلا يجب أن تترك الأمر يجب عليها أن تتابع بصفة دورية عن الطبيب والتأكد من سلامة الحمل في الشهور المختلفة، حيث يوجد بعض النساء من يعانون من اختفاء علامات الحمل مع تقدم شهور الحمل، وذلك بعد التأكد من الحمل والحصول على نتيجة إيجابية في تحليلها.

فيجب أن يجب أن تكون الحامل على إتصال مباشر مع الطبيب والتأكد سلامة الحمل الإيجابي طوال الشهور المختلفة للحمل.

9. انخفاض مستوى الرحم

قد يظهر في السونار انخفاض في مستوى الرحم للحامل، والذي قد يؤشر إلى تأخر نمو الجنين، ونقص كمية السائل الذي يحيط به، ولذلك يجب المداومة على قياس درجة مستوى الرحم ونمو الجنين السليم، عن طريق الموجات الفوق صوتية

10. تأخر نمو الجنين داخل الرحم

المقصود من تأخر النمو لدى الجنين هو أن وزن الجنين يكون أقل مما هو متوقع ويكون بنسبة أقل من 10%، وقد يؤدي إلى العديد من المشاكل الأخرى.

وتتعدد الأسباب في تأخر نمو الجنين من مشاكل الكلى وفقر في الدم و مرض السكر عند الحامل، ولكن يعتبر تأخر نمو الجنين من أهم أعراض توقف نبض الجنين في الشهر الثالث، والذي يجب أن تتابعه الحامل ولا تهمله حتى لا تفقد جنينها وتلحق الضرر بصحتها،

وكذلك متابعة حجم المشيمة من أهم الأمور التي يجنب الأم الحامل مشاكل تأخر نمو الجنين، ويجب ألا تعتمد على تجارب الغير في حل مشاكل الحمل، ولكن يجب أن تكون على وعي وفهم كافي لتجنب جميع المشاكل ومعالجتها عند الطبيب بأسرع وقت ممكن.

اقرئي المزيد: الجنين في الشهر الثالث من الحمل ومراحل نموه

كيفية تفادي حدوث علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث

هناك بعض الأمور والتي يجب أن تأخذها الحامل بعين الإعتبار في الأشهر الأولى لكي تتجنب المخاطر المختلفة لها ولجنينها، وتحافظ على سلامة ونمو الجنين بشكل سليم وصحي ومن أهم تلك الأمور:

  • زيارة الطبيب عند ملاحظة أي تغيرات داخلية أو خارجية غير معتادة على عليها الحامل، وعدم التأخر أو استخدام علاجات وأدوية الآخرين والتي تتشابه أعراضها معها.
  • عدم تناول أي دواء أيًا كان، دون استشارة الطبيب والموافقة على تناول الدواء.
  • الحفاظ على أكل متوازن وصحي يلبي جميع احتياجات الأم والجنين واللازمة لنمو الحمل بشكل سليم.
  • ممارسة الرياضة الأمنة وتنشيط الدورة الدموية باستمرار.
  • الحفاظ على أخذ قسط كاف من الراحة اليومية، وعدم الاستهتار بأي آلام بسيطة قد تخفي أضرار جسيمة على الأم والحامل.
  • تناول الفيتامينات والمقويات الموصى بها من قبل الطبيب.
  • المداومة على شرب المياه باستمرار، والمحافظة على رطوبة الجسم.
  • البعد عن جميع الاطعمة المضرة للحامل وللجنين، من المشروبات الغازية، والكافيين، مثل الشاي والقهوة والأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة والسعرات الحرارية العالية، والتي من شأنها إلحاق الضرر بالحامل والجنين.

متى يجب زيارة الطبيب  في الشهر الثالث

زيارة الطبيب  في الشهر الثالث

يوجد بعض العلامات والأعراض والتي يجب عدم الإستهانة بها ولابد من زيارة الطبيب، لتفادي حدوث أي ضرر للأم الحامل او جنينها، ومن أهم تلك الأعراض:

  • وجود آلام شديدة في الظهر والبطن.
  • عدم الشعور بوجود نبض الجنين عند الإستلقاء على الظهر.
  • نزول نزيف أو بعض قطرات من الدم.
  • توقف أعراض الحمل المختلفة، وأهمها توقف الغثيان الصباحي اليومي.
  • التحليل السلبي للحمل بعد التأكد من إيجابية الحمل.
  • الشعور بالإعياء والتعب الشديد.
  • ظهور حمى على الحامل، والتي قد تؤدي لمشاكل خطيرة.
  • الشعور بالصداع، وزغللة في العينين.
  • الإسهال المتواصل والذي قد يهدد بالجفاف وفقدان الجنين.

أسباب توقف نبض الجنين في الشهر الثالث

تتنوع الأسباب المؤدية لتوقف نبض الجنين، والتي من أهمها ما يلي

  • وجود عيوب في الكروموسومات المكونة للجنين، أو حدوث تغيرات غير معتادة عليها، تسبب توقف نمو الجنين وعدم القدرة على المواصلة داخل الرحم.
  • حدوث إجهاض سابق يزيد من إحتمال توقف نبض الجنين في الحمل التالي.
  • الإصابة بتسمم الحمل، وارتفاع الضغط المفاجيء.
  • الإصابة بعدوى بالغة أثرت على صحة نمو الجنين.
  • عدم تناول إبرة الأن تي دي بعد الولادة السابقة في حال عدم توافق دم الجنين مع دم الأم.
  • سوء تغذية الحامل، وعدم حصول الجنين على الإحتياجات الضرورية لسلامة نموه.
  • الإصابة بالفشل الكلوي لدى الحامل.
  • تقدم في عمر الأمر الحامل.
  • التعرض للإشعاعات والمواد الكيميائية.
  • إصابات مباشرة في بطن الحامل.

اقرئي المزيد: أسباب توقف نبض الجنين في الشهر الثالث

كيفية تشخيص الإجهاض وتوقف نبض الجنين في الشهر الثالث

كيفية تشخيص الإجهاض وتوقف نبض الجنين في الشهر الثالث

مع الرغم من صعوبة سماع نبض الجنين للأم في الشهور الأولى، إلا أن ظهور أعراض توقف نبض الجنين في الشهر الثالث تعتبر من الأمور الهامة التي قد تنذر بالإجهاض، ولكي يتأكد الطبيب من حدوث توقف النبض يقوم بالفحوصات اللازمة لذلك، ويلاحظ انخفاض مستوى هرمون الحمل، وبالتالي يضطر إلى فحص دقات قلب الجنين عن طريق الموجات الفوق صوتية، للتأكد من وجود مشكلة ما، كما بإمكانه التعرف على توقف نبض الجنين من خلال تحاليل الدم المختلفة والتي توضح كذلك السبب في الإجهاض.

علاج توقف نبض الجنين في الشهر الثالث

يكون هدف هذه الحالة هو إزالة جميع الأنسجة الجنينة، لأن بعد عملية الإجهاض ولا بد من التخلص من بقايا الجنين في الرحم، والحرص على عدم حدوث أي مضاعفات تؤثر على الأم وسلامتها، ففي حال إكتشاف توقف النبض بدون أي نزيف، فسوف ينتظر الطبيب ليراقب الرحم إذا ما كان سيتخلص من تلك الأنسجة بمفرده أو لا، ففي حين بداية الرحم التخلص من تلك الأنسجة سيبدأ حدوث نزيف  لمدة أسبوع، مع وجود بعض التقلصات والآلام، وفيما يلي الخيارات التي يلجأ الطبيب إليها في معالجة الإجهاض:

انتظار الإجهاض بطريقة طبيعية :

في الشهور الأولى من الحمل يمكن أن يحدث الإجهاض بشكل طبيعي عند توقف نبض الجنين، ويعتبر الإجهاض في هذه الحالة كأنه دورة شهرية موجعة، حيث يبدأ بافرازات بنية اللون، ثم يصبح على شكل نزيف ثقيل، يمكن أن يستمر لمدة أسبوعين، ويتزامن مع هذا الإجهاض الطبيعي آلام و تشنجات في البطن والظهر تكون بين المتوسطة والشديدة نوعًا ما، وقد تلجأ المرأة لتناول بعض المسكنات للتخفيف من الآلام وذلك بالتأكيد لابد أن يكون تحت إشراف الطبيب.

استخدام الأدوية التي تساعد على الإجهاض:

عندما لا يحدث الإجهاض بطريقة طبيعية، في هذه الحالة قد يصف الطبيب للمريضة أدوية محفزة لحدوث الإجهاض، حيث تساعد في عملية الإجهاض بطريقة مشابهة تمامًا لعملية الإجهاض الطبيعي، ولكن قد تسبب هذه الأدوية مضاعفات خطيرة مثل النزيف الحاد والتشنجات القوية جدًا، لذلك لابد أن تكوني في تواصل مع طبيبك.

إتمام الإجهاض الجراحي:

عند وجود بقايا للحمل داخل رحم المرأة يلجأ الأطباء إلى للعمليات الجراحية من كشط وتوسيع للرحم وتفريغ كل البقايا الموجودة في الرحم، ويستخدم التخدير الموضعي أو العام، ويمكن للمريضة العودة إلى المنزل في نفس اليوم.

وفي نهاية المقال بعد أن تعرفتي عزيزتي القارئة على علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثالث، وأسباب حدوث ذلك يجب اتباع جميع نصائح الطبيب وتوخي الحذر للحصول على السلامة الكاملة لك ولجنينك، وعدم الإستهانة بأي أعراض وعلامات بسيطة قد تخفي مشاكل كبيرة.

قد يهمكِ: علامات توقف نبض الجنين في الشهر الرابع

المصادر:

هيلث لاين

ابوت كيدز هيلث

بامبرز

 

 

يرجى تدوير الشاشة
تخطي
To install tap أضف إلى الشاشة الرئيسية
أضف إلى الشاشة الرئيسية
To install tap
and choose
أضف إلى الشاشة الرئيسية
تخطي
To install tap
and choose
أضف إلى الشاشة الرئيسية
تخطي
تخطي
To install tap
and choose
أضف إلى الشاشة الرئيسية