فوائد التفاح للحامل والجنين وأضراره على صحتهما

فوائد التفاح للحامل

فوائد التفاح للحامل عديدة لا يعرفها الكثير من الأشخاص، ولكن مقصدنا ليس تفاحة نيوتن التي وقعت على رأسه بل نقصد تفاحة آخرى هامة جدًا يجب أن تقوم الحامل بإسقطاها في معدتها بنفسها يوميًا؛ وذلك نظرًا لفوائدها القيّمة، وفيما يلي سوف نتناول تلك الفوائد.

أهم فوائد التفاح للحامل ولصحة الجنين

أهم فوائد التفاح للحامل ولصحة الجنين

نظرًا للتزايد الكبير عبر محركات Google  بحثًا عن أهم الفوائد الصحية التي يتحلى بها التفاح للحامل وجنينها، ولكي نوفر عليكم عناء البحث، فمنا بجمع تلك أهم تلك الفوائد، وهي كالآتي:-

  • الوقاية من جميع اضطرابات الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم والإمساك والتشنجات التي تحدث في القولون العصبي؛ وذلك بسبب إحتوائه على كمية من الألياف التي تقبل الإذابة.
  • فتح الشهية، حيث أن الحامل في شهور حملها الأولى تشعر بالغثيان الذي يسد شهيتها مما تضرب عن الطعام.
  • وقاية الحمض النووي من أي تلف عن طريق التغيرات الهرمونية التي قد تصيب الحامل خلال شهور الحمل، والذي له دور كبير في الإصابة بمرض السرطان بمرور الوقت.
  • الوقاية من الإصابة بـ تسمّم الحمل الذي ينتج هن نقص حاد في فيتامين ج، إذ يحتوي التفاح خصوصًا الأخضر على نسبة ضخمة منه.
  • يجعل البشرة نقية ورطبة، ويحد من التجاعيد والكلف، حيث أن خلال شهور الحمل تحتاج البشرة ترطيب كثير وعناية كبيرة.
  • تعزيز وظيفة الكبد؛ وذلك لأن الإفرازات التي تنتجها العصارة الصفراوية تؤثر بالسلب على صحة الحامل، ومن الممكن أن تؤدي إلى الولادة المبكرة.
  • الوقاية من مرض السكري، حيث أن الحامل تكون أكثر عُرضة في هذه الفترة بالإصابة به، فمن أهم فوائد التفاح للحامل أنه يقوم بتنظيم معدلات السكر في الدم.
  • يتميز بإحتوائه على مجموعة من المعادن المهمة جدًا لتغذية الجنين ونموه بشكل صحي، ومن هذه المعادن: (الزنك – الماغنسيوم – الكالسيوم – البوتاسيوم).
  • تخفيف آلام الرحم الذي تشعر به الحامل نتيجة للضغط الكبير.
  • تعزيز صحة ومناعة الحامل، وذلك نظرًا لإحتواء التفاح على البروتين النباتي.
  • الوقاية من الإصابة بمرض فقر الدم؛ نظرًا لوجود عنصر الحديد.
  • الحد من الإصابة بهشاشة العظام، كما يساعد على بناء عظم الجنين؛ نظرًا لوجود الكالسيوم.
  • الحماية من الإصابة بمرض ضغط الدم؛ لأنه يعمل على تقليل مستويات الكولسترول المضر في الدم، وزيادة الكولسترول الجيد.
  • ترطيب الجسم؛ بسبب إحتوائه على نسبة كبيرة من الماء، وتقليل الشعور بالظمأ.
  • الحماية من أمراض الجهاز التنفسي مثل الإنفلونزا والبرد والربو.
  • معالجة الالتهابات العديدة، حيث له دور كبير في تطهير الجسم من أي سموم.
  • الحفاظ على وزن الجسم المثالي؛ وذلك بفضل سعراته الحرارية القليلة.
  • تعزيز صحة الأوعية الدموية والقلب؛ لوجود البوتاسيوم فيه.
  • الحفاظ على صحة الشعر ومده بعناصر غذائية عديدة.

اقرئي المزيد: التفاح للحامل فوائد وأضرار والقيمة الغذائية


نبذة مختصرة عن التفاح

بعد أن علمنا أهم فوائد التفاح للحامل والجنين يَجدر بنا معرفة ما هو التفاح، وإلى أي فصيلة ينتمي، حيث ينتمي إلى الفصيلة الوردية، وأُطلق عليه اسم علمي هو Malus Pumila، كما أن التفاح الناضج تختلف ألوانه، إذ يوجد منه باللون الأحمر والأخضر والأصفر، ومن الممكن أن يكون مزيج من كافة هذه الألوان في تفاحة واحدة، ويتوفر منه أكثر من 7 آلاف نوع في العالم، ويختلفوا عن بعضهم البعض في اللون والطعم ودرجتى الحموضة والحلاوة.

فوائد التفاح للحامل في الشهر التاسع

كما ذكرنا مُسبقًا أن التفاح يتميز بإحتوائه على الألياف الغذائية التي تساعد على الحد من مشكلة الإمساك، إذ أنها تساهم في زيادة حجم البراز، كما تسهل له المرور من خلال الجهاز الهضمي، والجدير بالذكر أن الإمساك من أكبر المشاكل التي تُعاني منها الحامل، وغالبًا تُعاني منها بداية من الشهر الثاني أو الثالث، وتظل مستمرة حتى موعد الولادة.

هل التفاح آمن على الحامل والجنين؟

درجة آمان التفاح

إن تناول التفاح بالكمية المتواجدة في الطعام أثناء فترتي الرضاعة والحمل يكون آمن، إنما عند تناوله كدواء وبكمية علاجية مثل المتواجدة في المكملات أو المستخلصات أو الزيوت، لا نستطيع حينها أن نؤكد آمانه، حيث لم نتوصل إلى معلومة موثوقة تؤكد مدى آمانه خلال شهور الحمل أو الرضاعة، كما يُنصح بتناوله من قِبل المرضعة بكمية أقل من المتواجدة في الطعام.

تحذيرات تناول التفاح

يوجد بعض الحالات التي عند تناول التفاح فيها تنقلب حينئذَ فوائد التفاح للحامل رأسًا على عقِب، ومن هذه الحالات:-

1- الحساسية:-

إن التفاح من الممكن أن يُسبّب ردّ فعل سلبي عند بعض الأشخاص الذين يشعرون بـحساسية من الفواكه التي تنتمي ضمن قائمة الفصيلة الوردية، والتي تضمن اللوز والكمثرى والمشمش والبرقوق والفراولة والخوخ، لهذا يتم نُصح من يعانون من هذه الحساسية أن يقوموا باستشارة الطبيب قبل أكل التفاح.

2- مرض السكري:-

من الممكن أن يزيد التفاح من مستوى السكر في الدم، ولهذا يُنصح الأشخاص الذين يعانون بمرض السكري أن يقوموا بمراقبة مستوى السكر في الدم عند أكل أي منتج يحتوي على تفاح.

فوائد التفاح الأخضر للحامل

القيمة الغذائية للتفاح

إن فوائد التفاح الأخضر لا تختلف اختلافًا كليًا عمّا ذكرناه مُسبقًا في عنوان فوائد التفاح للحامل، حيث أن الاختلاف بين التفاح وأنواعه لا يُعد كبيرًا، ويقتصر على المكونات التي يحتوي عليها من العناصر الغذائية، إذ أن التفاح الأخضر والأحمر يحتويان على نفس كمية فيتامين ج والألياف.

ولكن التفاح الأخضر يملُك كمية أقل من السعرات الحرارية بنسبة 10%، والكربوهيدرات المتواجدة في التفاح الأحمر، وعلى الناحية الأخرى أن التفاح الأحمر يوجد فيه نسبة بيتا كاروتين أعلى من التفاح الأخضر بحوالي 50%، كما أنه الذي يعطي له اللون الأحمر.

قد يهمكِ: التفاح الأخضر للحامل والجنين فوائده وأضراره والكمية المسموح بها

القيمة الغذائية للتفاح

يحتوي التفاح على كمية هائلة من المعادن والفيتامينات الهامة جدًا لصحة جسم الإنسان، إذ أن كل 100 جرام يتضمن الآتي:-

الكربوهيدرات

بيتا كاروتين

البروتين

فيتامين C

ماغنسيوم

كالسيوم

بوتاسيوم

فسفور

السعرات الحرارية

13.8 جرام

27 ميكروجرام

0.26 جرام

4.6 ملجرام

5 ملجرام

6 ملجرام

107 ملجرام

11 ملجرام

52

فوائد أخرى للتفاح

إلى جانب فوائد التفاح للحامل الهائلة هناك فوائد أخرى له كالآتي:-

  • حماية الجسم من أن يُصاب بمرض السرطان، خصوصًا سرطان الثدي.
  • له دور في التخلص من الوزن الزائد، والمحافظة على الجسم من السمنة المفرطة.
  • تقوية العظام.
  • تطوير عملية الهضم، والمحافظة على الأمعاء.
  • تقوية القلب، والمحافظة عليه من أن يُصاب بالعديد من الأمراض.

تحذيرات عند تناول التفاح

لا يُصاحب تناول التفاح أي آثار سلبية أو مخاطر، لكن من المهم تجنب الآتي:-

  • عدم تناول بذوره بكثره؛ وذلك لأنها تحتوي على مادة قوية وتكاد تكون سامة، ولهذا يُنصح بتجنب تناولها. ي
  • بُنصح بتجنب تقشير التفاح؛ وذلك لأن قشره فيه العديد من الألياف الغذائية الهامة ومضادات الأكسدة.
  • يُحذّر الأطباء من تناول كمية كبيرة من التفاح؛ لأنه حامضي، مما قد يُصيب الأسنان بضرر بالغ.

 

ختامًا بعد أن ذكرنا كافة فوائد التفاح للحامل ولصحة الجنين، ومدى آمانه عليهما، وأهم فوائد لجسم الإنسان، خصوصًا المرأة، إلى جانب ذكرنا لقيمته الغذائية لكل 100 جرام منه، يجب علينا اتباع التحذيرات التي تم ذكرها أعلاه، وعدم الإكثار من تناوله؛ وذلك لأن الشيء الذي يزيد عند حده ينقلب ضده، لهذا من الأفضل أن تناول أي شيء بقدر مُعين لنحصل على كافة فوائده، ونتجنب أضراره.

المصادر:

بيرنتنج فرست كراي

هيلث لاين