فوائد التوت الأزرق للحامل وللجنين وأضراره المحتملة

التوت الأزرق للحامل

تتعدد فوائد التوت الأزرق للحامل وأيضاً للجنين، فهو من الفواكه الضرورية جداً لجسم الإنسان بوجه عام، وعلى الرغم من ذلك فهناك كثير من السيدات لا تعرف مدى أهمية تناول التوت الأزرق للحامل، فهو من الفواكه الغنية بالكثير من المعادن، والفيتامينات الضرورية للجسم التي تحتاجها النساء الحوامل، اللاتي تقمن بالبحث المستمر عن كل ما يمكن أن يفيد صحتهن وصحة الجنين أثناء الحمل، لذا سنتناول اليوم أهمية التوت الأزرق للحامل.


فوائد التوت الأزرق للحامل

فوائد التوت الأزرق للحامل

لا يمكن حصر فوائد التوت الأزرق للحامل، حيث يعتبر من الفواكه الآمنة لصحة الجنين والحامل على حد سواء، فهو يحتوي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن المضادة للالتهابات وللأكسدة، ويحتوي على مادة الأنثوسيانين المسئولة عن اللون الزهري أو الأزرق الخاص به، والتي تساعد بشكل كبير على الوقاية من أمراض القلب المزمنة، وتقليل خطر الإصابة بالسكتات المفاجئة للقلب.

يساعد تناول التوت الأزرق على تخلص البشرة من بعض المشاكل المسببة لحب الشباب أو علامات الإجهاد بسبب الحمل، كما يساعد على ترطيب البشرة بشكل كبير لاحتوائه على نسبة كافية من المياه، وأيضاً هذه النسبة تساعد في التخلص من الأملاح.

يعمل التوت الأزرق على تقوية وتنشيط الدورة الدموية؛ لاحتوائه على مضادات للالتهاب وللأكسدة، بالإضافة إلى أوميغا 3، ويمنع حالات الإجهاض؛ لأنه يساعد على التصاق الجنين بالمشيمة بشكل جيد.

كما تساعد هذه المضادات على التخلص من مشاكل المسالك البولية، والتخلص من البكتريا الضارة لجسم الإنسان، ومنع تكوينها مرة أخرى بسبب احتوائه على بعض الأحماض، ويقلل شراب مغلي أوراق التوت الأزرق حالات الإمساك أو الإسهال خاصة في الشهور الأولى من الحمل؛ لاحتوائه على نسبة كبيرة من الألياف، وتساعد هذه الألياف أيضاً في خفض نسبة الكولسترول المتواجدة في الدم.


من فوائد التوت الأزرق للحامل أنه يحتوي على فيتامين سي وفيتامين B6 الذي يساعد على تقوية عضلة القلب، وتحسين صحته بشكل كبير، فيجب الاستمرار على تناول فاكهة التوت الأزرق خلال فترة الحمل على قدر الإمكان، كما يحتوي التوت الأزرق على مادة الفلافونويدات التي تساعد في تقليل التوتر والقلق خلال الشهور الأولى من الحمل، كما تعمل على تحسين المزاج بشكل كبير، وتقليل ظهور أعراض الاكتئاب.

بعد إجراء بعض الدراسات العلمية على فوائد التوت الأزرق توصل العلماء إلى أنه يقلل من نسبة الجلوكوز في الدم، بالإضافة إلى أنه يساهم في تقليل أعراض مرض السكري، كما يمكنه التحكم في وزن الجسم خلال فترة الحمل، ويعالج ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل؛ بسبب احتوائه على نسبة كبيرة من البوتاسيوم، كما يقلل من حالات التسمم المصاحبة للحمل، ويساهم في تسهيل عملية الهضم.

يتم استخدام زيت التوت في علاج إجهاد وهيشان الشعر بسبب الحمل؛ لاحتوائه على العديد من الفيتامينات الهامة للشعر، فيعطي الشعر الرطوبة اللازمة، كما يساعد في تطويله وملأ الأماكن الفارغة من الشعر بسبب احتوائه على فيتامين (أ)، كما يساهم في التخلص من قشرة الشعر.

فوائد التوت الأزرق للجنين

فوائد التوت الأزرق للجنين

بعد أن تعرفنا على أهمية التوت الأزرق للحامل يجب ألا نغفل أهميته أيضاً للجنين، فهو من الفواكه الأساسية التي تساعد في منع حدوث تشوهات للأجنة، مثل: عيوب الأسنان أو العيوب الخلقية للأطراف، لاحتوائه على حمض الفوليك، كما أنه مليء بعنصر الكالسيوم المسؤول عن تكوين وتقوية عظام الجنين، ومنع حدوث كسور، كما يعمل على منع نسبة الإجهاض أو حالات الولادة المبكرة.

يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين ج وفيتامين سي المسؤول عن تقوية جهاز المناعة، وامتصاص الحديد، مما يتسبب في الحفاظ على وزن الجنين طبيعيًا عند الولادة، ويساعد أيضاً تناول التوت الأزرق للحامل على تقوية جهاز المناعة الخاص بالجنين.


وقد أكدت بعض الدراسات العلمية على أهمية شرب عصير التوت الطازج بشكل مستمر خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل؛ لأنه يساعد في تسهيل عملية الولادة الطبيعية.

اقرئي المزيد: أهم فوائد التوت للحامل وأنواعه والقيمة الغذائية للتوت

فوائد التوت الأزرق للحامل ولغير الحامل

بجانب فوائد التوت الأزرق للحامل وأيضاً للجنين فقد أشارت بعض المراجع التي نشرت في مجلة Molecular Nutrition عام 2017 إلى فوائد التوت الأزرق العامة، فهو يساهم في القضاء على الخلايا السرطانية حين تكوينها، وأيضاً تقليل خطر الإصابة به.

يساعد التوت الأزرق في تخفيف أعراض آلام المفاصل والظهر، فقد أشارت الأبحاث إلى ضرورة شرب عصير التوت يومياً لمن يعاني التهاب المفاصل، كما يسهم تناول التوت الأزرق للأطفال الذين يتراوح سنهم بين 8 أو 12 سنة في تحسين التفكير ووظائف الدماغ بشكل عام.

ويعمل على تقوية النظر الليلي، كما يتم استخدام التوت الأزرق في صناعة بعض الأدوية التي تحسن النظر بشكل عام، وقد أثبتت الأبحاث أن له تأثير قوي في القضاء على سرطان المبيض.


كما يؤدي تناول حبات التوت الأزرق على تقليل أعراض وحالات تقدم العمر المختلفة، ويقوي ذاكرة كبار السن بشكل كبير، فقد أكدت بعض الدراسات أن تناول أو شرب التوت الأزرق لمدة من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر يقوي الذاكرة بشكل ملحوظ.

يساعد في تخفيف آلام الدورة الشهرية، كما يقوم بتقوية الجسم وإعطائه الطاقة اللازمة، فيمكن شرب شاي التوت الأزرق -أو ما يسمى التوت البري- بشكل يومي خلال فترة الدورة الشهرية.

يمكن استخدامه كعامل أساسي في الحفاظ على الوزن أو التخلص من الوزن الزائد عند الكثير، عن طريق تناول حبات التوت صباحاً ومساءً، أو شرب عصير التوت مرتين يوميًا، فهو لا يتسبب بثقل في المعدة كما يقضي على مشاكل الكبد والكلى المختلفة.

يحتوي التوت الأزرق على نسبة كبيرة جدا من فيتامين سي الذي يساعد على مد الجسم بالكولاجين اللازم، والمحافظة على اللثة من الالتهابات المختلفة، كما يقلل نشاط الخلايا السرطانية وهذا يرجع إلى الدراسات والأبحاث التي قامت بها جامعة إلينوي التي تؤكد على ذلك.

يحتوي التوت الأزرق على نسبة كبيرة من الزنك المسئول عن القضاء على الضعف الجنسي لكل من الزوجين بشكل تدريجي حين الاستمرار على تناول عصير التوت الأزرق، كما يساهم في زيادة هرمون التستوستيرون الذي يعمل علي زيادة فرص الإنجاب.


اقرئي المزيد: فوائد التوت البري للحامل وأضراره

القيم الغذائية المتوفرة في التوت الأزرق

القيم الغذائية المتوفرة في التوت الأزرق

يتوفر في التوت الأزرق مجموعة كبيرة من الألياف والمعادن التي لا يمكن الاستغناء عنها لجسم الإنسان بشكا عما والحامل بشكل خاص، والآن سنتعرف على القيم الغذائية التي توجد في ما يقارب على 100 جرام من عصير التوت الأزرق من خلال الجدول التالي:

 

القيمة الغذائية المتوفرة العنصر
0.79 ملي جرام. الحديد
29 ملي جرام. الكالسيوم
71 سعره حرارية. السعرات الحرارية
5 جرامات. الألياف
143 ملي جرام. البوتاسيوم
0.36 جرام. الدهون
15.71ملي جرام. الكربوهيدرات
10.71 جرامات. السكريات

 

أضرار التوت الأزرق للحامل

بالرغم من فوائد التوت الأزرق للحامل فهو له أيضاً بعض من الآثار الجانبية التي يمكن أن تحدث عند الإكثار من تناوله، وهي تتلخص في:

  • من فوائده أنه يساهم في تقليل نسبة الجلوكوز في الدم، ولكن هذا يمكن أن يؤدي إلى نقص نسبة السكر بشكل كبير خاصة لدى كبار السن، وأيضاً يجب عدم تناوله لمن يعاني من أمراض السكر قبل إجراء العمليات المختلفة.
  • يمكن أن يتسبب في فقدان الوزن بشكل مبالغ فيه حين تناوله بكثرة، مما يؤدي إلى ضعف عام في الجسم، والشعور بالتعب، والإحساس بفقدان الشهية، كما يتسبب في بعض الأحيان في الإصابة بفقر دم.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

بيرنتنج فرست كراي

بيرنيت

 

إعلان