فوائد التين المجفف للحامل وأضراره على الام والجنين

فوائد التين المجفف للحامل كثيرة، فهو من الفاكهة ذات شعبية كبيرة في العالم بأجمعه، يُقصد بالفاكهة المجففة هي الفاكهة التي تم التخلص من ماؤها، عبر طرق التجفيف المتعددة، ومن بينها التين، ويُعد التين المجفف أحد الصادرات الرئيسية لبعض الدول مثل، تركيا، اسبانيا، الولايات المتحدة، اليونان، ويتواجد التين المجفف طوال العام، نظراً لصلاحية تخزينه لفترة طويلة نسبياً، وسوف نتعرف معاً على فوائد التين المجفف للحامل واضراره.

التين المجفف للحامل

التين المجفف للحامل

تتميز الفواكه المُجففة بصفة عامة بأهميتها الكبيرة للمرأة الحامل، فهي كافية لاحتياجات المرأة الحامل للعناصر الغذائية المتنوعة المتوفرة بكثرة بالفواكه المجففة، ويُعد التين المجفف من أهم أنواع الفاكهة المُجففة الغنية بالعديد من العناصر الغذائية، كما يُعطي قدر كافي من السعرات الحرارية للمرأة في فترة الحمل.

كمية السعرات الحرارية في التين المجفف

  • يتميز التين المجفف باحتوائه على النشويات المُعقدة، والمعادن، والألياف، وليس به أي نوع من المواد الدهنية، كما يتميز بعدد لا بأس به من السعرات الحرارية، حيث تحتوي 4 حبات منه على نحو 84 سعر حراري، و3 جرام ألياف غذائية، ويكفي ذلك لنحو 13% من حاجة المرأة الحامل يومياً، وما يماثل 9% من احتياجات الرجل بشكل يومي.

القيمة الغذائية للتين المجفف

  • يوجد نوعين من الألياف المتواجدة بالتين المجفف، فهي إما ألياف قابلة للذوبان بالماء، أو ألياف غير قابلة للذوبان، حيث أن الألياف القابلة للذوبان، تساعد على تقليل معدلات الكوليسترول بالدم، كما أنه من المصادر الرئيسية لعنصر النحاس الذي يساعد إنزيمات الجسم على القيام بوظائفها، وتمد 4 حبات من التين المجفف المرأة الحامل بنحو 11% من حاجتها اليومية من النحاس.
  • التين المجفف غني بالمنجنيز الذي يساعد على تدعيم الغضاريف وخلايا الجسم.

فوائد التين المجفف للحامل

يتميز التين المجفف بالعديد من الفوائد بشكل خاص للمرأة الحامل، وتتمثل هذه الفوائد فيما يلي:

  • ارتفاع نسبة الكالسيوم بالتين المجفف، مما يساعد على خفض التعرض لارتفاع ضغط الدم عند المرأة الحامل، كما يساعد على تعزيز نمو الطفل بشكل سليم، والمساعدة على تكوين الأعصاب والعضلات، كما تعمل الألياف التي يحتوي عليها التين على الحماية من مرض السكري والأمراض القلبية لدى المرأة الحامل.
  • يساعد التين المجفف على تنظيم الوزن بالنسبة للحامل، والتقليل من التعرض لعسر الهضم، والحماية من الإمساك الذي ينتشر بين الحوامل من النساء، والحماية من ارتفاع ضغط الدم، كما يساهم النحاس في خفض خطر التعرض لفقر الدم أو الأنيميا خلال فترة الحمل.
  • يوجد العديد من فوائد التين المجفف للحمل، وتتمثل في معالجته لقروح الفم التي قد تحدث للسيدة الحامل خلال فترة حملها، كما يساعد على تغذية الشعر ومنع التساقط، والعمل على تعزيز الجهاز المناعي كذلك.
  • يساعد على إدرار الحليب للأم بعد الحمل والولادة.
  • يساهم في إنتاج كرات الدم الحمراء، التي لها دور رئيسي في نمو مخ وعقل الجنين بطريقة سليمة، ونمو الحبل الشوكي كذلك، مما يعزز من النمو الصحي لجسمه بشكل عام.

اقرئي المزيد: فوائد التين للحامل والأضرار التي يسببها

فوائد التين المجفف للحامل مع زيت الزيتون

فوائد التين المجفف للحامل

كما ذكرنا فإن التين المجفف غني بالعناصر الغذائية اللازمة لمنح الصحة للمرأة الحامل، ومن بينها، الفيتامينات، والمعادن، والمضاد المضادة للأكسدة، لذلك نجد أنه يكثر استخدام التين المجفف في الكثير من الوصفات الغذائية والعلاجية، كما أن زيت الزيتون من المكونات الهامة جدا، ونجد له العديد من الاستخدامات لغناه بالأحماض الأمينية، وقدر كبير من المعادن والفيتامينات، فيجب أن نتخيل كم الفوائد الذي سيحصل عليه جسم المرأة الحامل عند مزج زيت الزيتون مع التين المجفف، مما يعود على صحة المرأة الحامل بشكل كبير، ومن فوائد هذا المزيج ما يلي:

  • تقليل تعرض الجنين للتشوهات أو العيوب الخلقية، نظراً لاحتواء مزيج التين المجفف مع زيت الزيتون على حمض الفوليك، كما يساعد على الحد من آلام المفاصل، وآلام العمود الفقري.
  • تحفيز الجهاز الهضمي للجسم وللتسهيل من عملية الهضم.
  • المساعدة على معالجة مشاكل الجهاز الهضمي، ومنها الإمساك بسبب احتواء التين على العديد من الألياف الغذائية.
  • المساعدة على تحفيز المزاج، ومعالجة الاكتئاب.
  • تقليل علامات الإجهاد البدني، وزيادة النشاط الجسماني نتيجة لإمداد التين المجفف وزيت الزيتون لاحتياجاته من الطاقة والسعرات الحرارية.
  • تقوية مناعة الجسم، وحمايته من الميكروبات بسبب احتوائه على المواد المضادة للأكسدة.
  • يحتوي المزيج على الحديد الذي يرفع من معدلات الهيموجلوبين بالدم، كما يساعد على إدرار البول.
  • المساعدة على تخليص الجسم من سمومه، ونظراً لارتفاع معدلات البوتاسيوم بمزيج زيت الزيتون والتين المجفف فهو يساعد على الوقاية من انسداد الشرايين، والتعرض للجلطات، لأنه يُقلل من نسبة الكوليسترول الضار بالجسم.
  • يساعد على الوقاية من التعرض لالتهابات المثانة لدى المرأة الحامل، وكذلك التهاب الكُلى، وتدعيم العظام، والوقاية من التعرض لهشاشة العظام، بالإضافة لمعالجة الصداع.

طريقة تحضير التين المجفف مع زيت الزيتون

  • نُحضر نحو 40 ثمرة من التين المجفف مع كمية معقولة من زيت الزيتون.
  • يتم وضع التين بوعاء من الزجاج، ومن ثم يتم سكب زيت الزيتون حتى يتم تغطية التين بالكامل.
  • يتم إحكام الغطاء على الوعاء بشكل جيد، مع وضعه في البراد فترة لا تقل عن 40 يوم.
  • تتناول المرأة الحامل واحدة من التين المجفف بزيت الزيتون بصفة يومية قبل الوجبات الغذائية.

التين المجفف المنقوع لعلاج نقص فيتامين د

  • يساعد التين المجفف على إمداد المرأة الحامل باحتياجاتها من فيتامين د، لأنه من أفضل مصادر هذا الفيتامين الطبيعية، حيث يُستخدم منقوع التين في تقليل النقص بفيتامين د بشكل عام، ولكن من الأفضل تناول المنقوع قبل الإفطار بصفة يومية للحصول على فوائد التين المجفف للحامل.

التين المجفف فوائد لا تنتهي: فوائد التين المجفف للحامل

بالإضافة لفوائد التين المجفف للحمل التي تحدثنا عنها سابقاً، يوجد بعض الفوائد الأخرى، ونذكر منها الآتي:

  • يحتوي التين على إنزيم البروتين، الذي يساعد على تقليل مشاكل جهاز الهضم، بشكل خاص خلال فترة الحمل.
  • يحتوي التين المجفف على مادة الأوميجا 3 التي تحفز الدماغ والنخاع الشوكي للجنين.
  • يحتوي التين على بعض المواد التي تساعد على التخلص من التصبغات الجلدية عند المرأة خلال فترة الحمل.
  • الحد من التعرض لمرض سكري الحمل.
  • يحتوي على فيتامين ب6، لذلك يمكن الاستفادة منه في الحد من الغثيان الذي تتعرض له المرأة، بشكل خاص خلال فترة الصباح.
  • يمكنه الحد من الإمساك عند المرأة الحامل، لاحتوائه على الألياف الطبيعية.
  • يساعد على امتصاص عنصر الحديد بالجسم، لاحتوائه على فيتامين سي بكميات جيدة.

اقرئي المزيد: التين للحامل في الشهر التاسع / فوائده وأضراره وقيمته الغذائية

اضرار التين المجفف للحامل

اضرار التين المجفف للحامل

بالرغم من الفوائد المتعددة التي ذكرناها عن التين المجفف، ولكن له بعض الأضرار، أو الآثار السلبية، في حالة الإفراط في تناوله، وذلك كالآتي.

  • عند تناول كميات كبيرة من الألياف فإنها قد تكون ضارة للمعدة، لأنها تُسبب ألماً في بعض الأحيان، كما تؤثر على امتصاص بعض المواد الغذائية، وحدوث الغازات، والانتفاخ بالمعدة.
  • التعرض للحساسية الجلدية، والأورام بالجلد، كما يؤدي للإضرار بالكبد والأمعاء عند الزيادة في تناوله، ويمكن أن يحدث انسداد في الأمعاء بسبب بذور التين.
  • يحتوي التين المُجفف على ما يُعرف بالأكسالات التي تؤثر على امتصاص عنصر الكالسيوم بالجسم، مما قد يؤدي لنقصه، وما يترتب على ذلك من مشاكل بالعظام، عند الإفراط في تناول التين المجفف.
  • يمكن أن تتسبب الكميات الزائدة في نزيف بالمهبل، أو المستقيم.
  • يجب الحرص عند تناوله بكميات زائدة مع الحوامل من مرضى السكري من الفئة الثانية، ويُنصح باستشارة الطبيب قبل تناوله، لكي يصف أدوية يمكنها ضبط معدلات السكر بالدم.
  • قد يؤدي التين المجفف لالتهاب بالأنف، أو في الملتحمة، للأشخاص الين يعانون من التحسس.
  • لا يُنصح بتناول التين مع المرضى أو الحوامل اللاتي لديهن مشاكل بالمرارة أو الكلى بشكل خاص، كما قد يؤدي لمشاكل في الطحال عند تناوله بكميات زائدة.
  • بالنسبة للأشخاص المعرضون لإجراء الجراحة في وقت قريب، أو النساء الحوامل اللاتي سوف يخضعن لعمليات قيصرية، فلا يجب عليهم تناول التين بشكل قاطع قبل إجراء العملية بنحو أسبوعين بحد أدنى، وكذلك بعد الانتهاء من الجراحة.

المصادر:

بيرنتس

مام جانكشن

بيرنتنج فرست كراي