فوائد اللبنة للحامل وأهميتها في تقوية جهاز المناعة

فوائد اللبنة للحامل

تتعدد فوائد اللبنة للحامل لما تحتويه من عناصر غذائية وفيتامينات مهمة وضرورية لصحة الأم والجنين، وقمنا في هذا المقال بتسليط الضوء حول أهم فوائد اللبنة للحامل في شهور الحمل المختلفة والطرق الصحية والسليمة لعمل اللبنة داخل المنزل والحصول على الفوائد العديدة،  كما سنعرض بعض القيم الغذائية الموجودة باللبنة و المهمة للحامل، و  الموانع التي قد تعيق الحامل من تناول اللبنة، فتابعوا المقال للنهاية لتكونوا على معرفة وعلم أكثر بكل ما يفيد الحامل وجنينها.

جدول المحتويات عرض

فوائد اللبنة للحامل

فوائد اللبنة للحامل

تحتوي اللبنة على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة جسم الحامل ونمو الجنين بشكل سليم، وتلاحظ لكل فيتامين في اللبنة دور خاص لكل جزء في الجسم، وفيما يلي أهم  الفوائد الواضحة على أجزاء الجسم المختلفة:

تقوية الشعر

تعمل اللبنة على تغذية الشعر وتقويته، وزيادة صلابته لما تحتوي عليه اللبنة من مركبات البي كومبلكس المفيدة للشعر والبشرة.

تقوية العظام

تحتوي اللبنة على عنصر الكالسيوم بشكل كبير وواضح، لذا نلاحظ قوة وصلابة العظام لدى الحامل عند تناول اللبنة.

تقوية المناعة

نظرًا لاحتواء اللبنة على الفيتامينات والمعادن المختلفة فإنها تعمل على حماية الجسم من الأمراض، ومقاومة الفيروسات وتقوية جهاز المناعة.

تساعد على نمو الجنين

لنمو سليم لعظام الجنين، يجب توافر عنصر الكالسيوم في طعام الأم الحامل، حيث تعتبر اللبنة من الأطعمة الغنية بعنصر الكالسيوم والتي تساعد على نمو الجنين.

حماية البشرة

قد تعاني الحامل من تغيرات في البشرة، وظهور مشاكل على البشرة من الكلف والبقع، ولكن في حال تناول الحامل اللبنة فإنها تحمي بشرتها من التقلبات المختلفة،  وذلك نظرًا لاحتوائها على فيتامين د و أ المفيدين للبشرة.

مقاومة الأمراض والفيروسات

عند تناول الحامل اللبنة والتي تعتبر من مشتقات الحليب الضرورية لكل حامل، فإنها تعمل على حمايتها من الأمراض والفيروسات، ورفع المناعة ككل عند الحامل ، لتواجه أي مرض بكل قوة وتصده عنها.

مصدرًا جيدًا للبروبايتك

تحتوي اللبنة على أنواع من البكتيريا النافعة والتي تفيد أمعاء الحامل، فهي تحتوي على عنصر البروبايتك والذي يحمي أمعاء الحامل من المشاكل التي قد تواجهها في فترة الحمل.

 الحفاظ على وزن الجسم

أثبتت الدراسات الأخيرة عن اللبنة، أنها من الأطعمة القليلة الدسم، والتي تعمل على تقليل نسبة الدهون في جسم الحامل، وتحسين عمليات الأيض والتمثيل الغذائي، مما تحافظ على وزن الحامل طوال فترة الحمل.

التقليل من خطر الإصابة بالسكري

نظرًا لاحتواء اللبنة على فيتامين D فهي تعتبر من الأطعمة التي تساعد في الوقاية من مرض السكر الذي قد يواجه الحامل ويفاجئها في الشهور الأخيرة من الحمل.

صحة الفم

تحتوي اللبنة على عنصري الكالسيوم والفسفور، والذي من شأنهم المحافظة على صحة الفم والأسنان، وحمايتهم من التقرحات، كما تعمل على حماية مينا الأسنان.

الحفاظ على سلامة الأمعاء

كثيرًا ما تعاني الحامل من مشاكل في الجهاز الهضمي والأمعاء، ولكن تعتبر اللبنة من الأطعمة الخفيفة والتي تكون سهلة الهضم، كما أنها تحتوي على بكتيريا نافعة للجهاز الهضمي وتقضي على التخمر الموجود في الأمعاء من بقايا الأطعمة المختلفة.

فوائد اللبنة للحامل في الشهور الأولى من الحمل

التخفيف من الغثيان الصباحي

بفضل طعم اللبنة الحامض واللذيذ، فكثير من الحوامل يستخدمها في الفطور الصباحي للتخفيف من الغثيان الصباحي.

التقليل من مشاكل الجهاز الهضمي

تعتبر اللبنة من الأطعمة الغنية بعنصر البروبايتك والذي يحمي الحامل من مشاكل الجهاز الهضمي، كالإمساك، وآلام المعدة والحرقة، و كما تحتوي على البكتيريا النافعة والتي يمنع تخمر بقايا الطعام في الأمعاء.

تقوية العظام

تعتبر تقوية العظام من أهم الأمور التي تسعى لها الحامل وتحاول قدر الإمكان تعويض النقص في الكالسيوم الذي يسببه الحمل، وتناول اللبنة من أهم الأطعمة التي تعمل على الحصول على التقوية اللازمة لجسم الأم الحامل.

رفع المناعة

تعتبر اللبنة من الأطعمة  التي تقوي مناعة الحامل، وذلك لإحتوائها على العناصر الغذائية المختلفة والضرورية لصحة الأم والجنين، ومواجهة أي مرض قد يصيب الحامل.

فوائد اللبنة للحامل في الشهور الوسطى من الحمل

فوائد اللبنة للحامل في الشهور الوسطى من الحمل

الحفاظ على توازن ضغط الحامل

قد تخشى الحامل من عدم انتظام ضغط الدم لديها، وقد يرتفع أحيانًا فجأة مما يسبب لها أوجاع و مشاكل، كالصداع وزغللة في العين، ولكن مع تناول اللبنة تحافظ الحامل على ضغط الدم لديها وتحمي نفسها من الارتفاع المفاجئ للضغط، وذلك لاحتواء اللبنة على الكالسيوم الضروري لضبط ضغط الدم.

نمو عظام الجنين بشكل سليم وتقوية عظام الأم

يبدأ تكون عظام الجنين مع بداية الشهور الوسطى، وتحتاج الحامل إلى كمية أكبر من الكالسيوم لتعويض النقص، ولإمداد الجنين بالكالسيوم اللازم لنمو عظامه بالشكل الصحيح.

الحماية من تقرحات الفم

نظرًا لاحتواء اللبنة على البكتيريا النافعة والتي تقضي على جميع الالتهابات والفيروسات التي قد تصيب الجهاز الهضمي بدءًا من الفم، فهي تحافظ عليه من التقرحات المختلفة، وتزيد من قوة الأسنان مع حماية طبقة المينا.

الحفاظ على صحة الأمعاء

تحتوي اللبنة على عنصرالبروبايتك، والذي يعتبر ضروري لصحة الأمعاء وسلامتها من أي بكتيريا ضارة.

فوائد اللبنة للحامل في الشهور الأخيرة من الحمل

الحماية من سكر الحمل

يعتبر سكر الحمل من أصعب الأمراض التي قد تواجه الحامل خلال فترة الحمل خصوصًا في الأشهر الأخيرة، ولكن مع تناول اللبنة، والتي تحتوي على فيتامين D فإنها تحمي الحامل من الإصابة بمرض سكر الحمل.

رفع مناعة الحامل

تحتوي اللبنة على مجموعة من الفيتامينات اللازمة لتقوية المناعة ومقاومة أي مرض قد يواجه الحامل.

تقوية عظام الحوض وتحمل ثقل الجنين

من أهم فوائد اللبنة للحامل أنها تعمل على تقوية العظام وترفع قوة تحمل عظامها لثقل الجنين، حيث أصبح الجنين في الشهور الأخير أكثر ثقل وتعب للحامل، فتحتاج لعظام قوية لمقاومة صعوبات الحمل.

الحفاظ على الأسنان من التسوس

تعمل اللبنة عند تناولها على حماية طبقة المينا الموجودة فوق الأسنان، ومن ثم حماية الأسنان من التسوس.

الحفاظ على وزن الجسم

يساعد تناول اللبنة في الشهور الأخيرة من الحمل، على مواجهة خطر السمنة لدى الحامل، إذ تعتبر اللبنة من الأطعمة قليلة الدسم والتي تزيد من معدلات التمثيل الغذائي لدى الحامل

قد يهمكِ: غذاء الحامل | أطعمة مفيدة، أكلات ممنوعة، التغذية الصحية في كل مرحلة

العناصر الغذائية التي تحتوي عليها اللبنة

  • يحتوي كل 100 جرام من اللبنة على مجموعة من العناصر الغذائية والتي تعتبر كالتالي:
  • السعرات الحرارية…45.1 سعرة حراريّة
  • البروتين… 3 غرامات
  • الدهون….3 غرامات
  • الكربوهيدرات… 2 غرام
  • السكرّيات… 1 غرام
  • الكالسيوم…. 59.9 مليغراماً
  • الصوديوم… 80.1 مليغراماً
  • فيتامين أ …300 وحدة دولية
  • الدهون المشبعة …2 غرام
  • الكوليسترول… 15 ملغرام

طريقة تحضير اللبنة الصحية

اللبنة هي عبارة عن تكثيف اللبن الرائب أو اللبن المخضوض بعد نزع الدسم والزبدة منه وهي طريقة قروية تعتبر بسيطة، نوعًا ما، حيث يوضع كل اللبن المراد عمل اللبنة منه، في كيس من قماش خفيف ليسهل ترشيح كافة الماء الموجود داخل اللبن، إلى خارج الكيس، و يسمى هذا الماء  ب الشرش، وفيما يلي  الطريقة الصحية المستخدمة في عمل اللبنة للحصول على جميع فوائد اللبنة للحامل.

طريقة عمل اللبنة من الحليب السائل دون ماء

قد تختلف الطرق و الإضافات للحصول على اللبنة في المنزل، و لكن تعتبر هذه هي الطريقة الشائعة لإعداد اللبنة في المنزل باستخدام الحليب البقر الطازج.

المكونات:

 أهم المكونات التي يجب توفرها في المنزل:

  • حليب سائل، سواء من البقر أو الغنم، و الكمية تكون حسب الرغبة، و يفضل أن تتراوح بين 3 و10 كيلو، للحصول على كمية مناسبة من اللبنة.
  • ملعقتين كبيرتين من الروبة ( وهي عبارة عن لبن رائب)  و نستخدمها لكل كيلو من الحليب.
  • ملح حسب الحاجة و الرغبة.
  • قطعة قماش يمكن أن ينزل منها الماء وتكون مغلية ومعقمة.

الطريقة:

لتطبيق طريقة عمل اللبنة بالمكونات المذكورة سابقًا، يجب أن تتبع الخطوات التالية:

  • يجب أن تغلي الحليب السائل جيداً مع تحريكه باستمرار حتى لا يلتصق بالوعاء.
  • اترك الحليب المغلي جانباً وانتظر حتى يبرد ويصبح درجة حرارته بدرجة حرارة الغرفة.
  • ثم امزج كل ملعقتين من اللبن الزبادي مع كل كيلو من الحليب الدافئ ثم حرك المزيج ببطء.
  • بعد أن يكون المزيج قد أصبح متجانس تماماً، قم بوضع المزيج في وعاء كبير وغطيه بمنشفة لمدة 5-7 ساعات.
  • ثم اكشف عن الوعاء بعد انقضاء المدة المذكورة سابقًا فإنك سوف تحصل على اللبن الرائب المصنوع  في المنزل.
  • ثم نقوم بتحويل اللبن الرائب للبنة، فكل ما عليك فعله هو وضع اللبن الرائب في قطعة قماش نظيفة ومعقمة وربطها على شكل كيس.
  • ثم قم بتعليق الكيس في جاف ونظيف وقم  بوضع وعاء أسفله حتى ينزل الماء الخارج من الكيس فيه.
  • نترك الكيس المعلق ما يقارب 5 ساعات، ثم تحصل على اللبنة وتصبح جاهزة للأكل.
  • يمكنك إضافة الملح خل عملية التصنيع أو بعدها حسب الرغبة.

أنواع اللبنة المفيدة للحامل

أنواع اللبنة المفيدة للحامل

تعتبر جميع أنواع اللبنة مفيدة للحامل ولغير الحامل و لكن منها ما يكون قليل الدسم و منها ما يكون بنسبة دسم أعلى، وتعتمد نسبة الدسم على نوع الحليب المستخدم في عمل اللبنة فيختلف الحليب الناتج من الجاموس أو البقر عن دسم الحليب الناتج من الماعز أو الغنم فيعتبر دسم الحليب الغنمي أكثر عن الحليب البقري، كما قد تصنع من الحليب الناتج من الإبل، كما يختلف النوع باختلاف النكهات المضافة.

وتعددت الأنواع والطرق لعمل اللبنة فيوجد منها:

  •  اللبنة المصرية
  • اللبنة التركية
  • اللبنة اللبنانية

وغيرهم من الأنواع المختلفة، والتي جميعها تؤدي نفس الفائدة و لكن بطعم ومذاق مختلف، فمنهم من يضيف طعم الفلفل للبنة، أو طعم الزعتر أو النعناع أو الزيتون وغيرهم من النكهات المفضلة عند الشعوب المختلفة.

موانع استخدام اللبنة للحامل

يحتوي اللبن على مجموعة من العناصر الغذائية التي تكون ضرورية للحامل، ولكن قد تكون اللبنة مضرة لبعض النساء الحوامل ولا يفضل تناولها من قبل الحامل عند الشعور بأحد الأعراض التالية:

الشعور بالانتفاخ

قد يسبب اللاكتوز الموجود باللبن الشعور بالانتفاخ لدى الحامل وقد يزيد تفاقم هذه المشكلة عند الإفراط في تناول اللبنة، وتظهر الأعراض المزعجة على الحامل من الشعور بألم في المعدة وإسهال شديد، لذلك يجب عدم  تناول اللبنة عند شعور الحامل بالانتفاخ.

السمنة المفرطة

يجب عدم الإكثار من تناول اللبنة لأنها قد يسبب الإفراط بها مشكلة السمنة.

حب الشباب

قد تؤثر الهرمونات الموجودة في اللبنة ومشتقات الحليب، تأثيرًا سلبيًا على البشرة، وتسبب في ظهور حب الشباب الهرموني، لذلك يجب تجنب تناول اللبنة عند ظهور حب الشباب أو الحبوب على بشرة الحامل، منعًا من تفاقم المشكلة.

إرتفاع ضغط الدم لدى الحامل

قد يسبب الإكثار من تناول اللبنة إلى ارتفاع ضغط دم الحامل، وذلك لإحتوائها على نسبة من الصوديوم، ففي حال حدوث إرتفاع ضغط دم الحامل يجب أن تراعي الحامل بعدم تناول الوجبات التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم مثل اللبنة.

الصدفية والأكزيما

عند ظهور الصدفية أو الأكزيما على الحامل يجب التوقف فورًا عن تناول اللبنة، و جميع مشتقات الحليب لأنها قد تؤدي إلى زيادة أعراض المرض.

لكن في حال حدوث أي من الأعراض المذكورة بالأعلى،  يجب مراجعة الطبيب ووضع خطة غذائية تحتوي على عناصر غذائية أخرى لتعيوض النقص الحاصل بسبب غياب اللبن مثل الخضروات الورقية الداكنة والطازجة، والفواكه، والأسماك الدهنية مثل السردين والسلمون الطازج والمعلب كما يجب تناول عصير البرتقال حيث يحتوى على الكالسيوم وفيتامين (د).

أضرار الإكثار من تناول اللبنة لدى الحامل

قد يؤدي الإكثار من تناول اللبنة إلى حدوث مشاكل وتأثيرات سلبية على صحة الأم والطفل ومن أهم تلك الأضرار:

  • ظهور حبوب على بشرة الحامل وحب الشباب خصوصًا.
  • الحكة في بعض مناطق الجسم المختلفة
  • ارتفاع ضغط الدم بسبب ارتفاع نسبة الصويوم داخل اللبنة.
  • ظهور الأكزيما والصدفية على الجلد.
  • زيادة الوزن و الشعور بالثقل و الخمول.

المصادر:

بيرنتنج فرست كراي

برجنانسي فود شيكر

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.