فوائد حمض الفوليك للحامل وهل لحمض الفوليك أضرار على الحامل؟؟

فوائد حمض الفوليك للحامل

تتعدد فوائد حمض الفوليك للحامل والتي ترجع إلى كونه أحد أهم العناصر الغذائية الضرورية لصحة الحامل وسلامة تلك النبتة الصغيرة برحمها، حيث تحتاج إليه لتمر فترة حملها بسلام وأمان دون الدخول في بعض المشكلات الصحية المزعجة.

فترة الحمل هي فترة صعبة تفقد الحامل أثناءها نسبة كبيرة من العناصر الغذائية الهامة، ولا سيما حمض الفوليك والذي تحتاج إليه الحامل بنسبة كبيرة للتغلب على الكثير من أعراض الحمل التي تواجهها، ولبناء صحتها وصحة جنينها، وانقضاء فترة حملها بسلام وصولًا إلى اللحظة المنتظرة لأستقبال طفلها سليم معافى، والتي انتظرتها طويلًا.

ما هو حمض الفوليك

حمض الفوليك أو B9 هو أحد أهم العناصر الغذائية الهامة المشتقة من فيتامين B، وقد يُطلق عليه الفولات أو الفولاسين أيضًا، وهو من الأحماض القابلة للذوبان في الماء، مما يجعل من احتفاظ الجسم به لفترة طويلة أمر صعب إلى حد كبير.

فوائد حمض الفوليك للحامل

ما هو حمض الفوليك

تتمثل فوائد حمض الفوليك للحامل في كونه واحد من أبرز المركبات اللازمة لصحة الحامل وجنينها حيث تحتاج الحامل إلى 400 إلى 600 ميكروجرام من الفوليك كجرعة يومية، والتي قد تزيد لتصل إلى 1000 ميكروجرام في بعض الحالات مثل وجود تاريخ وراثي لأحد أنواع العيوب الخلقية، أو عند الحمل بتوأم أو تناول الأم لبعض الأدوية مثل أدوية مرض السكري أو الصرع، ومن بعض فوائد حمض الفوليك للحامل :

  1. الوقاية من حدوث ولادة مبكرة للجنين والحصول على طفل خديج غير مكتمل النمو صغير الحجم ناقص الوزن، يحتاج إلى رعاية طبية مكثفة في حضانات خاصة مجهزة لفترة طويلة.
  2. عدم الإصابة بفقر الدم المرتبط بنقص نسبة الفوليك أسيد بالدم حيث تتضخم كرات الدم الحمراء بصورة غير طبيعية مما يعيق وصول الدم لأجهزة الجسم، فيما يُسمى بفقر الدم متضخم الخلايا.
  3. وقاية الحامل من أعراض نقص الفوليك بجسمها والتي تظهر في صورة زيادة معدل ضربات القلب والضعف العام وانخفاض ملحوظ للوزن و فقد الشهية والتقلبات المزاجية والسلوكية، مما يزيد من حدة أعراض الحمل الأصلية لديها.
  4. يؤدي نقص حمض الفوليك في الجسم إلى تراجع نسبة الصفائح الدموية وخلايا الدم البيضاء بجسم الحامل، مما يترتب عليه العديد من الأخطار.
  5. بناء وتجديد خلايا الجسم بشكل سليم في تلك الفترة الحساسة التي يتعرض فيها جسم الحامل وصحتها للعديد من التغيرات والاضطرابات، وهي من أكثر النقاط التي تظهر أهمية حمض الفوليك للحامل وجنينها.

قد يهمكِ: هل حمض الفوليك يساعد على الحمل والخصوبة لدى الرجال والنساء؟ إليكِ التفاصيل

أسباب نقص حمض الفوليك في الجسم:

  1. التعرض للأشعة فوق البنفسجية بشكل مكثف من الأسباب التي قد تؤدي إلى فقد حمض الفوليك بشكل كبير.
  2. تناول بعض الأدوية والعقاقير التي تؤثر على نسبة حمض الفوليك بالجسم مثل حبوب منع الحمل ومضادات حمض الفوليك والأدوية المعالجة للصرع.
  3. اتباع نظام غذائي غير صحي فقير بالعناصر الغذائية الضرورية لصحة الجسم ومنها حمض الفوليك، والاعتماد على أنماط التغذية السريعة والضارة بصحة الجسم والتي انتشرت بشكل كبير في وقتنا الحالي.
  4. الإفراط في تناول المشروبات الكحولية والتي تعيق عمل الجهاز الهضمي وتقلل من امتصاص حمض الفوليك كعنصر من العناصر الغذائية الهامة للجسم.
  5. حدوث خلل مرضي بالكبد أو اضطرابات بالجهاز الهضمي، والتي تؤدي إلى خلل في امتصاصه.
  6. الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل السرطان النقيلي.
  7. مشكلات الغدة الدرقية مثل فرط النشاط بها.

أهمية حمض الفوليك للجنين

  1. حماية الجنين من العديد من العيوب الخلقية والتشوهات مثل عيوب الأنبوب العصبي، وعيوب القلب الخلقية.
  2. بناء وتكوين الحمض النووي (DNA ) للجنين بشكل سليم.
  3. لحمض الفوليك دور عظيم في بناء الجهاز العصبي للجنين من مخ وحبل شوكي، وذلك لما ينتجه من مركبات النورابنفرين (Norepinephrine)، والسيروتونين (Serotonin).
  4. الوقاية من الشفة المشقوقة والتي تصيب نسبة من الأجنة كعيب خلقي يصاحبهم لباقي حياتهم، وقد يحتاج إلى تدخل جراحي لعلاجه
  5. تعزيز نمو الجنين برحم أمه، والمحافظة على وزنه بمعدله الطبيعي، وكذلك تعزيز نمو وتطور أجهزته الحيوية.
  6. المحافظة على حياة الجنين وحمايته من الإجهاض، كما يعطيه الفرصة للحصول على فترة حياته برحم أمه كاملة دون التعرض لمخاطر الولادة المبكرة.

كيفية الحصول على فوائد حمض الفوليك للحامل

كيفية الحصول على فوائد حمض الفوليك للحامل

ينتج الجسم نسبة من حمض الفوليك ولكن يحتاج إلى دعم خارجي لزيادة تلك النسبة لتقوم بالفائدة المرجوة منها لصحة الجسم وبنائه بشكل سليم خاصة في مرحلة الحمل حيث تحتاج الحامل إلى نسبة أكبر منه، ويمكن الحصول على حمض الفوليك من خلال العديد من الأغذية مختلفة الأشكال والألوان من حولنا، لذلك يجب أن تقوم الحامل بالالتزام بنظام غذائي صحي و متوازن لتمر فترة حملها دون تعرضها أو تعرض جنينها لأي مشاكل صحية.

 الأغذية الغنية بحمض الفوليك:

  1. الحليب: بجانب ما يحتويه الحليب من بروتينات ومغذيات تحتاج إليها الحامل بقوة لتعزيز صحتها وصحة صغيرها، فهو أيضًا مصدر أساسي من مصادر حمض الفوليك الضروري خلال تلك الفترة.
  2. الكبدة: ينصح بتناول الكبد للحصول على نسبة كبيرة من احتياجات الحامل من الفوليك.
  3. البيض: فوائد البيض كثيرة ومتنوعة، وأبرزها احتوائه على نسبة ممتازة من حمض الفوليك، مما يجعله من أهم العناصر الغذائية المفيدة للحامل.
  4. الخضروات الطازجة: مثل السبانخ والتي تمد الجسم بحوالي 65%من احتياجاته اليومية من حمض الفوليك، الخس والذي يحتوي أيضا على 44%منه، وكذلك الكرنب والذي يمثل 44% من النسبة اليومية لاحتياجات الجسم من ذلك الحمض الهام.
  5. الخميرة: المستخدمة في العجائن والمخبوزات وهي مصدر من المصادر المنتشرة لحمض الفوليك والتي يُحبذ تناولها نظرًا إلى أهمية حمض الفوليك للحامل والموجود بها بنسبة ممتازة.
  6. بعض أنواع الفاكهة: والغنية بالعديد والعديد من العناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم عامةً، والحامل خاصًة، وأبرز تلك العناصر هو حمض الفوليك والموجود بنسبة كبيرة في البرتقال والعنب والفراولة.
  7. البقوليات: مثل الفاصوليا والعدس والبازلاء والقادرة على أمداد الحامل بما تحتاجه من حمض الفوليك بمجرد تناولها طبق واحد يوميًا منها.
  8. المكسرات: الغنية بنسبة كبيرة من حمض الفوليك حيث تصل إلى 300 ميكروجرام منه، وهي متنوعة الأنواع والأشكال مثل اللوز والبندق والسوداني والفستق وغيرها الكثير.

مكملات حمض الفوليك الطبية:

بجانب تلك المجموعة المتنوعة من الأغذية الغنية بذلك العنصر الهام، فيمكن الحصول على حمض الفوليك في صورة حبوب كمكملات غذائية تباع بالصيدليات بأسعار مناسبة، وذلك لتعويض النقص منه بالجسم، الناتج عن عدم امتصاص الأغذية المحتوية على حمض الفوليك بشكل كامل بالمعدة، نتيجة بعض أمراض أو اضطرابات الجهاز الهضمي، أو الحاجة إلى نسبة أعلى منه في بعض الحالات، ويفضل أن يكون ذلك بعد استشارة طبيب مختص.

التوقيت المناسب للبدء في تناول حمض الفوليك للحامل

ينصح بالبدء في الانتظام على تناول حمض الفوليك قبل الحمل بفترة كافية، أو منذ بداية التفكير في الرغبة بحدوث حمل، وذلك للحصول على أعلى قدر من فوائد حمض الفوليك للحامل وجنينها، وقد وجد أن أكثر من 50% من الحوامل اللاتي بدأن في تناول حمض الفوليك قبل الحمل بفترة كافية يلدون في مواعيدهم الطبيعية دون الدخول في مخاطر الولادة المبكرة، أو الإجهاض.

كما تمتد فترة تناول حمض الفوليك طوال فترة الثلث الأول من الحمل، أي ما يعادل الثلاث شهور الأولى من عمر جنينها للحصول على فوائد حمض الفوليك للحامل وجنينها بشكل كامل.

هل لحمض الفوليك أضرار على الحامل؟؟

تناول حمض الفوليك كمكمل غذائي من الأمور الصحية والآمنة على الحامل، بل والتي يُوصى بها بشكل كبير، ولم يثبت لحمض الفوليك أضرار أو مخاطر تذكر على الحامل أو جنينها، ولكن يجب الالتزام بالجرعة المقررة تحت إشراف طبي مباشر شأنه شأن كل الأدوية والعقاقير الطبية، خاصة أثناء الحمل للحصول على فوائد حمض الفوليك للحامل دون الدخول في أي أخطار قد تهدد سلامة الحامل وصحة جنينها.

وقد وجدت بعض الأعراض البسيطة لاستخدام حمض الفوليك مثل بعض اضطرابات النوم والإحساس بطعم كريه بالفم، وانخفاض الشهية، وهو ما لا يتنافى مع أهمية حمض الفوليك للحامل كما يجب اللجوء إلى الطبيب فور ظهور أي أعراض أو تغيرات سلبية ولو بسيطة.

اقرئي المزيد: أضرار حمض الفوليك قبل الحمل | الفوائد والأضرار قبل الحمل

فوائد حمض الفوليك العامة للجسم

فوائد حمض الفوليك العامة للجسم

  1. الوقاية من العديد من المخاطر والأمراض التي قد تصيب القلب وذلك لدوره في تخفيض نسبة الهوموسيستين (Homocysteine ) بالدم الناتج عن بعض اضطرابات الكلى.
  2. عنصر فعال بشكل كبير في الوقاية من بعض السرطانات التي قد تصيب الجسم، مثل سرطان القولون وسرطان المستقيم.
  3. الحفاظ على بناء الحمض النووي DNA بالجسم بشكل سليم وصحي.
  4. ضبط معدل ضغط الدم بالجسم، حيث ينصح بتناوله لفترة تصل إلى 6 أسابيع بانتظام يوميًا للسيطرة على معدل الضغط المرتفع بالدم.
  5. يعمل حمض الفوليك بالجسم كدرع واقي لأجهزته الحيوية وخاصة الدماغ والقلب، ويحميهم من أخطار الإصابة بالسكتات الدماغية أو القلبية وغيرها من الأمراض التي قد تلحق بهم.
  6. يستخدم حمض الفوليك كعلاج وحماية اللثة من بعض الأمراض المتعلقة بالفنيتويين (Phenytoin).
  7. حماية كبار السن من بعض الأمراض المرتبطة بالتقدم بالعمر مثل هشاشة العظام وضعفها، وألزهايمر وضعف الذاكرة، وانخفاض حاسة السمع أو فقدها، وكذلك فقدان البصر.
  8. التغلب على مشكلة الأرق، واضطرابات النوم.
  9. يحسن من الحالة النفسية ويحمي من أمراضها المنتشرة كالاكتئاب ويخفف من أعراضه بشكل ملحوظ.
  10. من أهم العناصر اللازمة للحصول على شعر صحي وقوي، وكذلك لتجديد خلايا البشرة والحصول على بشرة صحية خالية من آثار التقدم في العمر.

بعض المكملات الغذائية الأخرى المفيدة للحامل

تحتاج الحامل إلى العديد من الفيتامينات والمكملات الغذائية أثناء تلك الفترة الحساسة، فهي بحاجة لتعزيز صحتها وتعويض ما يفقده جسمها من عناصر غذائية بسبب أعراض الحمل المزعجة، فتكون دعمًا قويًا للحامل لمواجهة تلك الأعراض والسيطرة عليها، وكذلك تكوين ونمو الجنين بشكل سليم والذي يعتمد على ما يمده به دم أمه من مغذيات بشكل أساسي.

لذا يجب على الحامل الاهتمام باتباع نظام غذائي صحي وتناول وجبات متوازنة ومتكاملة تحتوي على أكبر قدر ممكن من العناصر والمكملات الغذائية الهامة مثل:

  1. الفيتامينات المختلفة كفيتامين A و C و B و D وغيرها من الفيتامينات الهامة، والتي لا يجب أن تقل عن 60 ملليغرام يوميًا من كل منها.
  2. المعادن الضرورية مثل الحديد والكالسيوم والزنك.
  3. الأحماض الهامة مثل حمض الفوليك وأوميجا 3.
  4. الألياف الطبيعية.

في النهاية يجب العلم أن كل هذه المغذيات موجودة بوفرة في الفاكهة والخضروات الطازجة، والتي تعتبر مصدر أساسي للألياف والفيتامينات، وفي البيض ومنتجات الألبان والتي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات الهامة والكالسيوم، وأنواع اللحوم المتعددة كاللحوم الحمراء والبيضاء، وكذلك الأسماك والمأكولات البحرية الغنية بالكثير من العناصر الغذائية الهامة للحامل مثل أوميجا 3.

كما يمكن الحصول على تلك المجموعة الهامة من العناصر في صورة طبية وعلاجات صيدلية، على أن يكون ذلك بعد استشارة الطبيب وتحت إشراف طبي، حتى لا تحدث تأثيرات سلبية لتلك المواد، أو جرعات عالية قد تسبب تسمم للحامل أو جنينها.

المصادر:

وات تو اكسبيكت 

ويب ام دي 

هيلث لاين

فريق تِرْياق
يضم موقع تِرْياق فريقاً محترفاً من الكتَّاب وصناع المحتوى المتخصصين بمجالات مختلفة، إلى جانب خبراء ومدربي موقع تِرْياق الذين يشاركون خبرتهم في صياغة المقالات، ويعمل فريق الكتَّاب وصنَّاع المحتوى في تِرْياق على تقديم مقالات موضوعية وعلمية من خلال مراجعة أحدث الدراسات والأبحاث، وتزويد القارئ بالمراجع والمصادر في نهاية كل مقال.