فوائد زيت الخروع للولادة وكيفية استخدامه لتحفيز المخاض

فوائد زيت الخروع للولادة

يعود اكتشاف فوائد زيت الخروع للولادة إلى زمن قدماء المصريين، وأصبح يستخدم كثيرًا في تسريع عملية الولادة، حيث يعمل على ليونة الأنسجة، ويمكنه اختراق الدورة الدموية، فيزيد من معدل نبضات القلب، مما يساعد في الولادة بشكل سريع.


فوائد زيت الخروع للولادة

يعد زيت الخروع من الملينات المستعملة في عملية الولادة منذ عصر الفراعنة القدماء، فهو يتميز بأنه:

  • يزيد من انقباضات وتشنجات الرحم، مما يساعد في تحفيز عملية الولادة.
  • يخفف من امتصاص بعض المواد من جدار الأمعاء الدقيقة.
  • يساعد في توسيع عنق الرحم من خلال إفراز بعض المستقبلات في الجسم.

دراسات عن فوائد زيت الخروع للولادة

تضاربت الآراء علميًا حول ما إذا كان زيت الخروع من المواد التي تسرع عملية الولادة أم لا، وذلك طبقا لبعض الدراسات والتجارب، ومنها ما يلي:

  • أثبتت بعض التجارب أن الحوامل التي تتناول زيت الخروع وقت الولادة تشعر بحركة في الرحم تحث على الولادة بعد ساعتين من تناوله.
  • تشير بعض التجارب إلى أن من فوائد زيت الخروع للولادة أنه يسرع عملية الولادة ويحفزها بشكل كبير لتتم خلال 24 ساعة من تناوله.
  • نشرت دراسة في مجلة Alternative Therapies of Health and Medicine عام 2000 مفادها أن حوالي نصف الحوامل اللاتي تناولن زيت الخروع شعرن بالمخاض خلال يوم واحد.
  • نشرت مجلة أسترالية دراسة عن أمراض النساء والولادة أفادت بأن زيت الخروع لا يملك فوائد كبيرة في تسريع المخاض.
  • نشرت دراسة حديث تبين أن الحامل في الأسبوع 40 يحدث لها تحفيز للمخاض خلال يوم من تناول زيت الخروع.
  • نشرت دراسة عام 2009 من خلال تجربة على 600 سيدة حامل في الأسبوع 40، ووجد عدم حدوث تحفيز للمخاض عند تناول زيت الخروع.
  • نشرت دراسة عام 2018 أن تأثير زيت الخروع وفاعليته في تسريع المخاض مرتبط بالحوامل التي سبق لهن الإنجاب.

قد يهمكِ: فوائد زيت الخروع للحامل في الشهر التاسع

موعد المخاض المتوقع بعد تناول زيت الخروع

أثبتت الكثير من الدراسات التي تم إجراؤها على الكثير من الحوامل، أن أكثر من نصف الحوامل حدث لهن مخاض وانقباضات في الرحم في خلال 24 ساعة بعد تناول زيت الخروع، وهناك البعض منهن ظهرت عليهن أعراض الولادة بعد ساعتين فقط من تناول زيت الخروع.


أضرار زيت الخروع للولادة

أضرار زيت الخروع للولادة

يجب على الحامل التي ترغب في الاستفادة من فوائد زيت الخروع للولادة أن تعرف ما يلي؛ كي لا تسبب ضررًا لها أو لجنينها:

  • بالرغم من الدراسة التي تثبيت أن زيت الخروع يساعد في عملية الولادة، إلا أنه ليس هناك أدله حاسمة على أنه آمن، لذا يجب الحذر عند استخدامه.
  • ليس هناك دراسات تثبت أن زيت الخروع يسبب التهابات للأم والجنين، بالرغم من التشنجات والغثيان الشديد الذي يصيب الحامل بمجرد تناوله.
  • يحذر الأطباء من القيام بعملية تحفيز للولادة قبل دخول وقتها، سواء كان بزيت الخروع أو غيره.
  • يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي عامل من العوامل التي تسرع الولادة.

متي يستخدم زيت الخروع لتحفيز الولادة؟

هناك بعض الحالات يكون استخدام زيت الخروع فيها لتحفيز الولادة فعالًا، ومنها:

  • إذا مر على وقت الولادة أسبوعين أو أكثر ولم تظهر أيٍ من أعراض الولادة.
  • إذا أصيبت الحامل بالتهاب في الرحم.
  • إذا كان الجنين ينمو داخل الرحم بمعدل غير طبيعي.
  • إذا نزل ماء الجنين ولم يصاحبه أي طلق.
  • إذا كان الحامل مصابة بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  • إذا قلت نسبة السائل الأمنيوسي في الرحم حول الجنين.

كمية زيت الخروع اللازمة لتحفيز الولادة

أثبتت دراسة شملت 100 سيدة حامل قد تجاوزن موعد الولادة أن 57.7% قد بدأن في المخاض بعد تناول 60 مل من زيت الخروع، وأن 4.2% هم الذين لم يحدث معهم تحفيز للمخاض، وينصح الأطباء بأن الطريقة الصحيحة لشرب الخروع للولادة تكون بتناوله ممزوجًا بعصير البرتقال، ويمكن إضافة نصف ملعقة من بيكربونات الصودا؛ لأن مذاقه وحده مقزز وغير مُستساغ.

المصادر:

وات تو اكسبيكت

هيلث لاين

بيرنتنج فرست كراي

إعلان